منتديات زيدل

منتديات زيدل (http://www.zaidal.com/229/index.php)
-   القصص و الروايات المميزة (http://www.zaidal.com/229/forumdisplay.php?f=51)
-   -   الصديق الحقيقي في هذا الزمن؟؟!! (http://www.zaidal.com/229/showthread.php?t=1714)

Nada1981 4th April 2005 12:21 AM

الصديق الحقيقي في هذا الزمن؟؟!!
 
1 مرفق
أعزائي.......................

انا حبيت افتح موضوع كلمة " الصديق "لانه بلنسبه الي مافي شي احلى من الصداقة و الاصدقاء

بس للأسف ماكل حدا بتثق فيه بتقدر تسميه " صديق "

و المقصود بكلمة " صديق " انثى او رجل





السؤال: رأيك بلجملة هي ...........................



تغير مفهوم كلمة الصديق في زماننا واصبحت هناك صداقة واحدة تسمى صداقة المصالح........


فمن هو الصديق الحقيقي وهل يوجد صديق في هذا الزمان ؟؟؟!!!




كل واحد عنده حرية الجواب و التعبير عن رأيه


ص : الصدق

د : الدم الواحد

ي: يد واحدة

ق: قلب واحد



الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك اي

هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس

الصديق الحقيقي : هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد

مسدك في غيابك

الصديق الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن و أذا أخطأت بحقه

يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في

الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصيق الحقيقي : هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا رأى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاك ويسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

الصديق الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه






تحياتي


ندى:angel:

maichel bengame 4th April 2005 05:52 AM

الصديق الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟
 
الصديق الحقيقي في هذا الزملن اصبح اشبه بالسراب يطهر تارة ويختفي تارة


الصداقة في نظري اشبه بالفصول الاربعة فبهذا هي تمر بتغيرات مستمرة ولايمكن ان تكون مستقرة



اما بالنسبة لولادة الصداقة بين إثنين فهي الزهرة الوحيدة التي تنموا دون معاونت الفصول الاربعة فهي تولد
بنظرة من التفاهم الروحي


لقد شبهت الصداقة بالزهرة وايضا اشبهها بالصخرة لا يحطمها إلا طرق الخيانة


احلى تشبيه كان لصداقة هذا التشبيه الذي كتبتيه ياندى
الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه


فهو يذكرنا بقول السيد المسيح احبب قريبك كما تحب نفسك



مايكل بنيامين
ليس لاحد حب اعظم من ان يبذل نفسه في سبيل احبائه

fadi atallah 6th April 2005 01:06 PM

من وجد صديقاً وجد كنزاً
 
ما أجمل هذه الكلمة وما اصعبها (الصداقة), لما تحمل من المعاني والمشاعر يصعب وجودها في شخص في عالم كهذا تسوده المصلحة .
الصديق هو مرآة تفرح لفرحي وتحزن لحزني وتصدقني
الصديق هو من صَقني وليس من صدّقني
ومن وجد صديقاً فقد وجد كنزاً

Nada1981 6th April 2005 01:58 PM

1 مرفق
الصديق الحقيقي هو الذي يؤمن بك ويفهمك ويثق فيك ويعلم أنه يمكنه الاعتماد عليك.

الصديق الحقيقي هو الذي لا يخجل من إظهار ضعفه أمامك فيكون على طبيعته معك كما انك تكون على طبيعتك وأنت معه وتستطيع أن تظهر ما بداخلك بدون تكليف وبدون محاولة أن تبدو بصورة أفضل فهو يعلم انك لست إنسانا كاملا ومع ذلك يحبك ويتقبلك كما أنت حتى لو لم يوافق على بعض أفعالك.

الصديق الحقيقي يعاملك باحترام وكرامه.

الصديق الحقيقي مكانه محفوظ في قلبك حتى لو لم يكن أمام عينيك.

الصديق الحقيقي ينصحك عندما تحتاج النصيحة ولكن لا يفرض آراؤه عليك بل يدعك تتخذ قراراتك بنفسك.

الصديق الحقيقي يشجعك ويدعمك عندما تلجأ إليه ويساعدك لتصبح إنسان أفضل وانجح ولا يشعر بالغيرة من نجاحك.

الصديق الحقيقي يستطيع أن يجعلك تبتسم في أوقات الشدة.
:D

maikel 7th April 2005 07:15 PM

موضوع مهم ومفيد كتير...
اضم صوتي الى صوت الاخ fadi atallah"من وجد صديقا وجد كنزا"
فالصداقة كنز دائم
فهي كالمرآه
فان لم تتواجد المرآه فلن تستطيع ان ترى نفسك
وستظل تائها في هذه الدنيا الواسعه
والصداقه جزء من الانسان
فالصديق الحق يرعى مصالح صديقه
ويحفظ سره كما يسرع لنجدته
و يخلص له النصيحه كي يحافظ على الصداقة والمودة
ما اجمل الصداقه ومااجمل ماتحمل هذه الكلمه من معاني ساميه
ولكن السؤال الان هل مازال يوجد المعنى الحقيقي للصداقة؟
حاسب نفسك قبل ان يحاسبك الاخرين...راجع حسابتك هل انت اعطيت هذه الكلمه معنها الحقيقي
هل اخلصت للصديق او للصديقه
هل انت تتستحق ان يطلق عليك صديق
عندهاِ
ستعرف من تصادق ومع من تكون صادق
الصداقه معان ساميه قل ان تجدها بهذا الوقت مع الاسف الشديد
ولكن لا داعي للتشاؤم فلازال هناك اشخاص مثلكم يبحثون عن الصداقة الحقيقية
فالدني بالف خير
وتقبلوا تحياتي.....

maikel

مطانيوس ع. سلامة 10th April 2005 07:36 PM

الصديق كالوريد
 
= عندما أضّمن كل مشاركاتي في عبارة الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة أكتب ما أشعر به تجاه الصديق لأن القلب البشري الذي هو مقّوم حياة الإنسان يعتمد كل الإعتماد على الوريد لنقل الدم الذي يبقيه نشيطا" وعاملا" لذلك أجد الصديق يمثل هذا الوريد بالنسبة للإنسان ولا أجد حياة للإنسان بدون صديق والصديق غير الرفيق لأن الرفيق قد يشارك رفيقه في السمر والعمل وربما في بعض النواحي الحياتية ولكن الصديق يعيش حياة صديقه بما تحتوي من هموم وأفراح وحاجات بينما الرفيق بحاجة له على المبدأ القائل : الجنة بلا ناس ما تنداس . لأننا دائما" نقول عن الذي يعيش بفرده انعزالي أو انطوائي أو معقد لا يعاشر أحد والصديق عبرت عنه الأخت ندى بمواصفات عديدة وأشمل تعبير قولها ( الصديق الحقيقي هو الذي يرعاك في مالك واهلك وولدك وعرضك ) وكأنها تقول هو الصورة الصادقة النقية المماثلة عنك أي تحب أن تعمل ما يحب أن يعمل والفكر مشترك والشعور مشترك والقناعة واحدة وكل شيء بنقاء وفضيلة تجاه صديقه ومثل هذا الصديق ينجح في المجتمع والمجتمع يكبر بأمثاله لأنه يعمل بصدق وضمير حي ويحب الخير لكل الناس والميزة التي تجمع الأصدقاء هي المحبة والصدق والنقاء فما أجمل أن تجتمع هذه الصفات بين غالبية أبناء المجتمع الواحد فيشكلون أسرة واحدة متعاونة في السراء والضراء وأمثال هؤلاء أصبحوا قلة نادرة في المجتمع الذي سادت فيه العلاقات المادية التي تعتمد على المنفعة الخاصة أي الغاية تبرر الوسيلة ويوجد رفاق إن لم نقل أصدقاء جمعتهم الإلفة ويحترمون بعضهم البعض وكل منهم يعرف حدوده ويقف عندها ويحترم الآخر ولا تكون المنفعة الخاصة هي السائدة بينهما أو أساسا "للتعاون بينهما والمجتمع الذي تبنى العلاقة على هذا المبدأ بين أفراده يكون مجتمعا ناجحا" تسود المحبة وينتشر التعاون ويحل الوئام وعندما نبتسم لبعضنا تكون الابتسامة صادرة من القلب بعيدة عن النوايا الخبيثة وأعود إلى تحليل كلمة صديق للأخت ندى ( ص: الصدق د: الدم الواحد ي: يد واحدة ق: قلب واحد ) وهذا ما أشير إليه بين الصديق والوريد والقلب دائما" فكونوا أصدقاء بمعنى الصداقة المتينة الصادقة التي تبنى على النية الحسنة والتوافق الفكري أولا" والعمل الضميري الصادق ثانيا" وقاربوا قلوبكم وتوجوها بالمحبة ولا تضمرون الشر أبدا لأن الإنسان بالمحبة يحيا وبالشر يفنى ويهلك والله يوفق كل من يزرع بذرة المحبة ويعمل على بناء صرح الصداقة والشكر لكم .

Nada1981 11th April 2005 12:40 AM


أعزائي...............

allbaseet, maikel, fadi atallah, maichel bengame

شكرا لمشاركتكم بلموضوع معي

الظاهر انه في عنا رأي مشترك : الصديق مهم بحيات كل شخص فينا

بس الاخ allbaseet قال انه الصديق غير الرفيق مع انه انا مابشاركه الرأي هدا, انا بعتبر انه مفهوم كلمة الصديق فينك تستخدمها لكلمة الرفيق. رفيقي = صديقي ولا انا غلطانه؟

بس كمان برجع و بقول ماكل حدا فينك تسميه صديقي, كلمة صديق انا بعتبرها كلمة مقدسه للمعنى الجميل الي بتحمله الكلمة هي و الصداقة الحقيقية هي نوع من أنواع الحب وهى مسؤليه مشتركة مابتنبني على طرف واحد.

و كمان للاسف ايامنا هي مامثل ايام زمان,و لا يمكن لانه المجتمع الي عايشين نحنا فيه باوروبا خلانا ننسى مفهوم كلمة الصداقة الي نحنا متعودين و مترباين عليها.

و في مثل بيقول: كن صديقا ولا تطمع أن يكون لك صديق



تحياتي


ندى :angel:





الصديق الحقيقي يدعوك ويأنس بصحبتك بدون أن يطالبك بشيء.

الصديق الحقيقي لديه الشجاعة والحساسية واللباقة لنقدك لكن بدون لومك أو تجريحك أو إشعارك بالذنب وبذلك نقده لك يكون بناء ليس هدام.

الصديق الحقيقي يربطك به علاقة اخذ وعطاء لا يأخذ كل الوقت ولا يعطى كل الوقت ولديه القدرة على العطاء النفسي فيشاركك بجزء من وقته واهتمامه وإحساسه وبفكرة.

الصديق الحقيقي لا يتنازل عنك أبدا أو يتخلى عنك برغم خلافاتكم أو مشاحناتكم ولديه القدرة على أن يسامحك.

الصديق الحقيقي يهتم بمشاكلك ويحس بمعاناتك.

الصديق الحقيقي يستطيع أن ينفذ إلى أعماقك ليرى جوانب الخير والجمال بداخلك وبذلك فهو مرآتك الصادقة تستطيع أن تكشف جوهرك الحقيقي من خلاله وتتعرف على نفسك أكثر وأكثر.
l

liza 11th April 2005 12:45 AM

الصديق عند الضيق
 
1 مرفق
من السهل أن تضحي من أجل صديق...ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحيـــة.

Nada1981 15th April 2005 01:41 AM

1 مرفق
اقتباس:

من السهل أن تضحي من أجل صديق...ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحيـــة.
عزيزتي ليزا شكرا على المشاركه و الجمله الي حضرتك كتبتيها من الاقوال المفضله عندي.

و الجملة هي زكرتني بمقوله ثانيه:

احذرعدوك مرة واحذر صديقك الف مرة, فلربما انقلب الصديق فكان اعلم بالمضرة


الحياة بلا صداقة عميقة أسوأ وأكثر جفافا من أي صحراء.


صار فينا نحكي عن الاصدقاء بس من جهة ثانيه و الي هي الاصدقاء و الخيانة:disagree:


بلنسبه الي متى ما الصديق خان يبقى ما بيستحق انه الواحد يسميه صديق اصلا. و الكلام هدا بيأكدلنا اهمية اختيار الاصدقاء و التدقيق فيه قبل مانعطيه ثقتنا الكامله. و مثل ماقال احدهم اختيار الصديق اصعب من اختار الزوجة.

انا بشبه غدر الصديق مثل غدر الحبيب بيخليك تحس انه الدنيا خلص خربت و مابقى نتعاش. مافي حدا مننا بيحب انه يخسر صديقه ولا حبيبه بس الفرق بين خسارة الاثنين هو انه الواحد مننا فينه يخسر صديقه بلتقسيط المريح بس بيكسب صداقتهم على مهل و بنكسببهم على مهل بينما الحبيب حتى اذا خسرته خلص :brokhrt:



خيانة الصديق جريمة لا يغتفر لها مهما كانت الظروف



و اكيد الحوار لسى مفتوح عن الصديق الحقيقي و عن و خيانة الاصدقاء و كل واحد عنده رأيه بلموضوع هذا.


تحياتي


ندى :angel:

star fouad 19th April 2005 01:35 PM

نعم يوجد اصدقاء
والاصدقاء كثار وليش لاء
والدنيي لسا بخير شرط ان نفتح عيوننا وقلوبنا

شكرا لكم جميعا
مع تحياتي وحبي

star fouad

suher issa 19th April 2005 02:11 PM

الصداقة
 
مرحبا
يجب ان نفكر قليلا بقاموس ونبحث عن كلمة صديق
ما هي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف نبدأ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اين هي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لنكتب كما وصفت ندى الصداقة باحرفها
اي حرف الاول؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ص: الصدق
ما هو الصدق؟؟؟؟؟؟: عدم الكزب.........الثقة الدائمة.......الامان
ما هو الحرف التاني؟؟؟؟؟؟
د: الدم
ما هو الدم : ضروري لنا لكي نستطع العيش
ما هو الحرف التالت؟؟؟؟؟
ي:يد
ما هي اليد بالنسبة لنا:من دونها لا نستطيع ان نعمل شي او نمد يدنا بيد بعض
ما هو الحرف الرابع؟؟؟؟
ق: قلب
ما هو القلب: حياتنا لا نتستطيع ان نستغنا عنه ابدا
ولكن هنا اوقف فليلا لان
الصدق واحد
الدم واحد
اليد واحدة
ولكن القلب كثير
وكثير انواعه
وكل قلب له حالته وتصرفه
وهده انواعه لكي نعرف كيف هدا القلب يتغير من يوم لاخر
- قلب يحب : من يحب هذا القلب يهنئ به أبدا الحياة

2- قلب يحن : من يسمع عدد حناته ورقته يتمنى أن يعيش فى حنانه للابد

3- قلب مغرم : من يرى غرامه يتمنى غرامه أن يكون فى هواه حتى لا يذهب بعيداً وانت تشتاق لـــــــه كل يوم


4- قلب مهموم : يشغلك همه حتى تدخل أجوافه وتعيش همومه فقد يكون عندك الحل

5- قلب مجروح : ما أصعب أن تهرب منه وتجده وراءك وينتظر اقل فرصه منك ليهجم عليك ويسكنك



6- قلب حاسد : هو قلب تتمنى أن لا يراك ولا تراه إما يعذبك بحسده أو يحسدك فلا تسلم منـــــــه

7- قلب حقود : هو القلب الذى لا يجد من يدخله لانه مظلم طوال عمره ولا يعرف غير القلوب الميتـــــــــه

8- قلب ماكر : هو القلب الذى إختارك وحدك وبعد ذلك تجد به عدة قلوب يلعب بها ويضحك عليها

9- قلب خبير : نتمنى خبرته فى الحياه ولكن تخاف تجاربه فقد ترسب فى أحد محطاته ولا تصل إليه

10- قلب طيب : من يناله ينال الجميع ولا يحرم أحد من زيارته وسكنته

11- قلب ولهان : كثير ما يعذب صاحبه لانه لا يصبر عن الشكوى وقليل ما يرتاح ليرتاح صاحبه

12- قلب سعيد : وهذا قلب مؤقت فقط يظل خائفاً أكثر ما هو سعيد ان يفقد سعادته فى أحد الأيام

13_ القلب المسكين :وهو القلب اللي يصدق قلوووووب الناس وينضحك عليه بسرعة
___________________________________
لمادا وقفتوا عند القلب لان بالنسبة لي ان انواع القلوب مهمة بالصداقة وانها تمر بكل مراحل حياتنا وانها نجربها مع اعز اصدقائنا لان هكدا الحياة لها جمالها ولها بشعها
انواع قلوب الاصدقاء هي مهمة لكي نعرف من هو الصديق الحقيقي في هدا الزمن
لكم حبي واحترامي

star fouad 20th April 2005 08:20 PM

يا قلبي مين يداويك يا قلبي مين
لا استطيع انا اتخيل الحياه دون صديق او صديقه
الحياه دون صديق لا تصدق
لا نستطيع ان نتقبلها او نقبلها دون صديق
وجود الصديق في حياتنا او عدم وجوده يتوقف على كيف نسلك الطريق او الطريقه او ان نسعى لطلب الصديق او لا نسعى
ان نثق لا ادري ماذا يحل بي عندما اتخيل نفسي بدون ان اعيش معاني هذه الكلمه والصفه كصديق بحق لا استطيع العيش دون ممارسه الصداقه وان اعيشها كمعنى يعطي الامل للارتحال الى عالم الراحه والاطمئنان والشعور بالامان والسلام ثق لا تخف
مع تحياتي وحبي
star fouad

George daboul 21st April 2005 01:41 AM

وجوده من وجودي
تحية للجميع
اسمحوا لي أن أبدأ من مشاركة العزيزة ندى ومن سؤالها تحديدا والذي تسأل فيه ؟
هل تغير مفهوم كلمة الصديق في زماننا وأصبحت هناك صداقة واحدة تسمى صداقة المصالح ؟؟
وأجيب عن هذا السؤال
إن مفهوم الصداقة لم يتغير ولكن هناك الكثير لم يفهموا معنى الصداقة ونلاحظ أن الكثيرين وبمجرد ما أن يلتقوا بشخص ما يطلقون عليه لقب الصديق وإن كان عن حسن نية
إن الصداقة أكبر من أن نطلق عليها ألقابا أو أن نمنح لقبها لأي كان
فالصديق ليس بسلعة نشتريها وليس بورقة يانصيب تأتينا بالربح صدفة
إن الصديق مرآة النفس وما الصديق إلا انعكاس للذات
وعلني أصيب إذا أشبه تكوين الصديق بمثل أن تقوم بغرس غرسة وهنا يتوجب عليك إنتقاء هذه الغرسة ورعايتها بشكل جيد
فقضية الصديق تبدأ بالشخص نفسه قبل الآخر والذي نسميه صديقا
وإني أرى أن علاقتي بالآخر أتحمل فيه كامل المسؤولية أنا وليس هو فأنا المسؤول عن الاختيار وأنا المسؤول عن منحه الثقة وأنا المسؤول عن نتائج هذه العلاقة وليس الآخر فعندما يكون اختياري للصديق صحيحا سوف تكون النتيجة صحيحة لا محال والعكس صحيح
والصداقة أو الصديق ليست صفة أبدية إنها عملية ديمقراطية بحتة وهي بحاجة دائمة إما لتجديد الثقة أو لسحب الثقة وبنفس الوقت علينا أن ندرك تماما ما هو المطلوب من الصديق قبل أن نطلق عليه صفة الغدر والخيانة
*****************************
فكم حري بنا أن نكون موضع ثقة مستمرة لأصدقائنا
أتمنى أن أكون وفقت بإيصال الفكرة
وعذرا إن أخطأت
‏الاربعاء‏، 20‏ نيسان‏، 2005

silva 30th April 2005 07:24 PM

الصديق وقت الضيق أرى هذه الكلمة بجميع ما حوت من معاني سامية ... لغة جميلة ..أدبيات رائعة..تحتاج لفعل .. وسلوك ..ولعمل متو اصل يكرس الصداقة وبعبر عنها ويزيدها اشراقا ويغذيها ويشعل جذوتها ويحقق حضورها بالوجه اثناء الحضور وفي الغياب وأتمنى للجميع أن يصافوا أصدقاء مخلصين:right:

Nada1981 29th May 2005 02:46 AM

الصديق ... اخ لم تلده امك
الصديق ...تؤام فى الروح
ومشارك فى الهموم والجروح
يصدق بشعور... ويشعر بصدق
الصديق الحقيقى...هو الذى تحدثك به نفسك...فى كل مكان وفى كل زمان
يقول مصطفى صادق الرفاعى ... الصديق الحقيقى: هو
الذى غاب اذا غاب عنك احسست انك قد فقدت جزءا من
جسدك ... واذا عاد احسست ذلك الجزء قد عاد اليك
الصداقه علاقه محموده مقدسه ...تنبض بالصدق والثقه
وهذه العلاقه ليست ككل العلاقات وليست لقاء وسهرات
فهى تتعدى ذلك لنصح وارشاد
وتصل لمرحله ...محبة الخير للغير كمحبته لنفس
صداقه... صداقه... صداقه

الصاد: صدق فى التعامل ...صدق فى الشعور
صدق فى المحبه ...صدق فى النصح صدق فى الارشاد
صدق فى الدلاله على الخير ...صدق فى التضحيه ...صدق
فى التفانى...صدق فى الوفاء ... صدق فى الاخلاص ...صدق فى الصدق
الدال:دمع للخطأ والزلات ... ودمع يسكب عند الفراق والوداع
الالف : ارتياح لوجوده ... واشتياق لغيابه
القاف: قمة العطاء... قمة الوفاء ... قمة الايثار
التاء : الصداقه الحقيقيه ...تصمد...تستمر ... تدوم.. تتوغل اذا قامت على الصدق والثقه
والصداقه تنشأ بعدة وسائل ... هناك صداقة الطفوله ...وصداقة المدرسه
وصداقة الحاره ...وصداقة العمل ... وصداقة المصلحه ...
وصداقة التشات والانترنت ... هل تمثل كل تلك الصداقات ... صداقه حقيقيه؟
وهل يوجد فى زمننا صداقه حقيقيه؟؟؟ واخيرا من هو الصديق الحقيقى؟؟؟
عندما تنتحر الصداقه ... نعيش بين الشعور والا شعور ... الصداقه علاقه مقدسه
ليست ككل العلاقات ...فقط لانها يجب ان تقوم على الصدق والثقه والشعور
بالامان مع ذلك الصديق... ولكن الصداقه عندما تفقد روحها وقلبها النابض
الصدق والثقه فأنها تموت منتحره


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:37 AM.

Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019

المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص