عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 9th July 2015, 07:29 PM
الإدارة الإدارة غير متواجد حالياً
الإدارة العامة للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 279
الإدارة is on a distinguished road
الشاعر ماجد سطاه

الشاعر الدكتور ماجد سطاح

الاســـم:	دكتور ماجد.jpg
المشاهدات: 965
الحجـــم:	103.9 كيلوبايت

وتفضلت السيدة نجاة طحان

بالترحيب بالشاعر الدكتور ماجد سطاح

متمنية عليه التفضل وإلقاء قصائده الرائعة على الحضور :

1 ـ (( أقبِل ))

أقْبِل فوجهُكَ في الظلامِ نَهَارُ.......وامضِ فنَهجُكَ عِزّةٌ وفَخَارُ
إنَّ الذئابَ على الشآمِ تكالبتْ..........وانتابها بعدَ العِواءِ سُعَارُ

ومن الذي سَيردّها مكلومةً ؟...........غيرُ الأسودِ كليثِها بشّار
فلأجل عينِ شآمنا يا سيدي .........اليومَ أنتَ اختارَكَ الأحرارُ

فامضِ على جثثِ الأعادي فارساً....ما همُّكَ الأهوالُ والأخطارُ
حُجَجُ الدُهاةِ المارقينِ تَحطَّمتْ......وعلى يديكَ تحطَّمَ الإعصارُ

اليومَ أنصافُ الرجالِ بغُصِّةٍ........سيرونَ تيَّارَ الزمانِ يُدارُ
بيديكَ, فالشعبُ الأبيُ لِصوتهِ .........أبراجُ وهمٍ شُيِّدَتْ تنهارُ

واذا دموعُ الأمهاتِ تساقطتْ .........وتخضَّبت بدمائنا الأنهارُ
وعلى جراحِ الياسمينِ تسلّقت .........أوجعُنا واغتيلَتِ الأزهارُ

و بكل يومٍ من غباءِ قذيفةٍ..............يتبعثرُ النارنجُ والجُلنارُ
وإذا بسحرِ الشرقِِ في سوريّتي....قد شابَ كُحْلَ الناظرينِ غُبارُ

سيظلُ شعبُكَ خَلفَ ليثهِ سائراً....مهما استطابَ نزيفَهُ المشوارُ
سيظلُ شعبكَ بانتظاركَ واثقاً .......أنْ لا سواكَ لنصرهِ بشّارُ

**************************

2 ـ (( خرق أمني )) :

تعجَّبت كِيف بعقلنا في خَرْقْ.....بمسمارْ , والشاكوش نازل طَرْقْ
دقّوهْ يللي براسنا لعبوا........كرمال تا ينسى بلمحة برقْ

عشتار شو كانت عند شعبو.........وزنبوبيّا شو كانت بهالشرق
وعَ الطرق يمكن كِتِر ما تعبوا...عَينيهْ صار يشوف ما في فرْقْ ..
بين المرا والجارية , ومن هَيكْ ....يمكن في عنّا ناسْ بدُّنْ حَرْقْ

**************************

3 ـ (( رثاء إمرأة شرقيّة )) :

سوريتي يا مرأةً شرقيّةً
سَجَدَتْ لها النجماتُ والأقمارُ

كانت على رملِ العصورِ إذا مشتْ
من حولها أحلى البلادِ تغارُ

الشمسُ ما انفكّت قلادةَ جيدِها
إن لاحَ للعتمِ الرهيبِ جِدارُ

سمراءُ لو جَلستْ إلى سُمَّارها
والريحُ بينَ بَنانِها أوتارُ

يسبيكَ لحنُ خُلودها فقلوبنا
من حولِ معصمها الجميل سِوارُ

هيفاءُ قامتها الجبالُ ووجهها
صافي السماءَ وشَعرها الأنهارُ

بعيونها الخضراء أروعُ غابةٍ
لأمانها ترنو لها الأطيارُ

حسناءُ صامتةٌ وحيثُ تكلّمتْ
من ثغرها يتساقط الجُلنارُ

عبر الشتاءُ بجسمها وبرعشةٍ
للبردِ أنهى حُلمَهُ نوَّارُ

وغصونها النشوى بطيب هوائها
صارتْ لحالتها العيونُ تَحَارُ

مقطوعةً يخبِرْكَ نزْفُ دموعها
أَنْ مَرَّ في هذي الرُبا جَزَّارُ

وتقولُ مذ برَدَتْ محبَّتكمْ , أنا
جسدي يَباسٌ تشتهيهِ النارُ

وتقولُ مأساتي كما مأساتُكم
بلْ بعضُ أشلائي هُنَاكَ غُبارُ

وتقولُ مأساتي كما مأساتكُم
بدمائنا وبجرحنا التجّارُ

**************************

4 ـ (( إبن الشهيد )) :

من سنينْ صرلو ناطرَكْ عَ البابْ.....وما كانْ الِمسافر بقا يرجَعْ
وكلما سْألْ إمّو عَ بيّو الـْ غابْ ...... بيحْتار ليشْ عُيونها بتدمَعْ

بيتزكَّرَك إبنَكْ كِنِتْ بالجيْشْ................وبنجُومْ كِلمَّا هالطفل شَافَك
شو يحِبْ يعرفْ , بَسْ, كِيف وليشْ؟...شايل سما بْلادو على كْتافَك

وشو كان كِلما يلمَح خْيالكْ.....من بعيد جايي , يركُض يضمّك
وهاللي تفَرفَط شَوق بْقبَالكْ............ شي تْلمِّو وشي بقا يلِمَّكْ

وهلّق يَ كِلْما البَالْ يصفَالَكْ ........ويشتاق إبنَكْ يرجع يشمَّكْ
بيشمْ كمشهْ من ترابْ الأرضْ........بيعرف بإنها انعجنِت بدمّكْ

هالغِصنْ لِي برِمشَينْ قَلَّمتوْ...............وياما بهَمْس الدَمعْ كَلَّمتو
لَ تْخاف رح يوقَف بوجْ الريحْ ..ومِنْ هالأرض مَ بيوم رحْ بيزيْحْ
ما دام عِشق الأرض علَّمتو...........وراية وطن منصور سَلَّمتو

**************************




6 ـ (( طالق بالتلاتي )) :

كنتي يا هوى عُمري حَضارهْ
بربيعو غَيْمْ وسْنيني صحارى

وكِنِتْ شوفِك أميرهْ وشوفْ حالي
بِعبّْ الغَيم حاكم عا إمارهْ

العذارى بقصر أحلامي قْبَالي
جواري , ناطرة منّي الإشارة

وكِنْت بْرفقْتِك من بِرجْ عَالي
بهَواكِ دَومْ حَرِّقص كِلّْ جارة

بلاكي حِسْ طَعم العمر خَالي
خسارة الْـ رَاح والجايي خْسارة

وكلما إشتِهِي ويطلع عَ بالي
وعلى شفافِك بشَفِّة شِنْ غَارة

معَاكِ صِيرْ رُوح , وجِسِم ما لي
بإثارة ما بَعِد منها إثارة

,وبعِدْ عِشرين عام عِرِفت , عَالهْ ,
إنتي عَ القلب عِشْتي بجدارة

شِفِتْ يا خاينة كيف بنذالهْ
بحَلْقي زارعة غَصّة ومرارة

عْرِفِتْ هالقلب صَاْرْ بَدّو إحالهْ
عَ شي دَكتورْ عا كتر الحرارة

وعليكي شِفْتْ كِيف بعزقتْ مَالي؟
الـْ بيشْري كانْ سيّارة وعمارة

ولهَيكْ عْهَود أيام الخَوالي
مَ بيني وبينها مْسَحْتْ بعِبارةْ

وخمس سنين صرلي يا غوالي
مطلّقها , ومِتِلْ هاليوم قايلْ

طالق بالتلاتي يا سِيْجارة

**************************



8 ـ (( هلوساتْ )) :

لا
لا تخافي
حبيبتي
إن جُنّ في قلبي الهُتَافْ
وتخاطرتْ بحروفِ إسمكِ
مفراداتُ قصائدي
فالثغرُ منِّي اليومَ
ينوي الإعترافْ

بذنوبهِ
فإذا اقتربتُ بأضلعي
وبها اشرأبَّ
الشوق في صدري
و طافْ
لا لا تخافي
فكلّ حَضارةٍ منسيةٍ
مغمورةٍ
في البحرِ
يضحكُ وجهها
لمغامرٍ
في العُمْقِ يهوى الإكتشافْ

لا لا تخافي
وكوني الريحَ في أغصانِ قلبٍ
فاتَهُ زمنُ القِطافْ.
واذا اضطربتي
لِتَهدئي
في مُقلتيّ تطلّعي أحبيبتي ..
فرُبا هَواكِ بداخلي
هيَ مرتعُ الأحلامِ
تملؤهُ الخِرافْ

لا لا تخافي
لا لا تخافي
وإنْ خَشيتِ من الهوى
لا تخجلي
فأنا
وبرغم كلّ شجاعتي
في الحبِّ
أشعرُ أنني
يا حلوتي
من خوفِ عينيكِ أخافْ

**************************

9 ـ (( زيدل )) :

زيدل يا دار بنور مَكروزة .......عْرفتي بعشق العاشق تفوزي
يا بنت شقرا وجِّها صورة ........وعيونها خضرا عَ فيروزي

لبست خَضار اللوز تنّورة .......وطهر السما عَ جسمها بلوزة
عنقودها بيضحك لـَعصفورة ......عا ضحكتو بتغار فيروزة

هيي أميرة وداير قْصورا .......في قلوب مثل السور مدروزة
بيلبقلها كْنوز ببحور الشعر ..... ومن هَيك عم قدّملها كنوزي

**************************

10 ـ (( آية سوريا ))

عم بنطُر جْبال الضباب تزيحْ
وشوفِك على مْواج الضَجَر جايهْ

ووجِّك سَفَر ضِحكاتْ ومْراجيحْ
وسْهولْ خضرا مالها نهايهْ

وتحت السما الزرقا ابتدى تفتيحْ
... عْيون جيْلْ نْ خَفْقِتْ الرايهْ...

بَسْ طَلَّعِت عَا فوق تقرى مْنيحْ
إسمكْ يَ سوريَّا ورى كِلْ غَيْمْ
موجودْ بكتابْ السما آية

**************************

11 ـ دروب الهوى (هدية لشهدا الوطن )

عاشق على دروب الهوى تربّى ....
المَوعَدْ نَدهلو والنِدى لَبّى
وزهرة شبابو قَدَّم هْديّهْ ........
لأول صبيّة بهالدني حَبّا
جبينو بأرض جْدودنا مْفَيِّي ....
عا كِل وردهْ ت المدى تعبّى
فَتّش عَ إسمو بكل جوريّة....
وبكل ضحكهْ سَبَّحت ربّا
غْيابو الْـعَطانا فجر حِريّهْ.....
وهَلّق وقت بتغيب عنّا الشمس....
شمسو بتسطعْ ما بتتخبّى

**************************

12 ـ (( عشقان قلبي صبيّة )) :

عشقان قلبي صبيّة والهوى شو جارْ
عا قلب كلشي جمال بيعبدو عبادة

حلوّة وعليها انْ خَفَقْ من خفقتو بيغارْ
كلما بسماها ضِحِك زهر بعطر هادي

وبيومْ غاب الربيع وما إجا بآذارْ
والمرج يللي انوَعَد تَ يصير سِجّادة

صَفّى كأنّو جمر يسْكَر بطَعم النارْ
والعتم سكّة سَفر والريح زوَّادهْ

وأربع سنينْ الوجع ما حَلّ عنّي نهارْ
ولا كانْ حُبّي انتسى , ومن كَيْد حِسَّادي

هالحب كل الدِني وقفت بوجّو وصارْ
بيني وبين الحبيبهْ بْكِل مدى وادي

وغصون خضرا دِفِي بوْراقها الوروارْ
عِريتْ وصارت على الغِربان مَ تنادي

وتْلال ياما ضِحِك عَ خدودها نَوَّارْ
صارت عَ دمعْ الوجَع والدم معتادهْ

وكيف رح بيعيش وبيدومْ الحُبّ , والأزهارْ
شربت دموع بمَواسم مَوت مِش عادي

يا سوريا يا وطن يا جرح عاشق غارْ
بهالصدر, جسمي كفن لَتراب أجدادي

الِكبارْ عَم يزغروا وعم يكبروا الِزغارْ
فيكي وبقلبي الحِزنْ كَبرانْ بزيادي

العشّاق عم ينقَصوا , وعَم يكتَروا التُجَّارْ
بحب الوطنْ , عَينُهُنْ عا لقمة ولادي

وخايف لوْ طال العِمْر تَ يطِلّْ ضْو نهارْ
ومَ تشوف عيني سما وشمس وهوى بْلادي

**************************

13 ـ (( هجرة ))

وبْقولْ كِلما بيسألوا صْحابَي
مَ حْجَزتْ دَورَك لَيش عَ الهِجره؟؟

ما دام صفّى هالوطن غَابهْ
بينسوا بإني بهالأرض شَجْرهْ

مَ بتوصَل شروشي وأعصابي
عُبوهْ وقذيفة هَاون مِنفجْرهْ

وما همنّي تكفيرْ إرهابي
أو ناس بيشوفوا الوطَن تَجْرَهْ

ومنْ هَيك ما رَحْ بهْجرْ تْرابي
خِلِقْتْ هونْ , وهونْ بدّي عِيْشْ
لو ما بِقِي حَجْرة على حَجْرة

**************************

14 ـ (( بلاغ صادق )) :

قالت بكلِّ عذوبةٍ : أتحِبُّني ؟.........وبجَفْنِها قد نَاءَ حِمْلُ هَواها

وكأنَّ عينيها تعيشُ بغربةٍ.............واستسلَمتْ لِحَنينها عَيناها

فاحترتُ يا ويحي بماذا أُجيبُها..؟.....والعقلُ والإلهام ُ ضاعَ وتاهَ

بلْ كيفَ أُقنِعُها بأنّي عَاشقٌ ؟............بعبارةٍ ما قلتُها لِسواها

أ أقولُ يا شكوايَ وحدَكِ لوعَتي...ومُصيبَتي الكُبرى التي أهواها ؟

أمْ أنتِ سِرُّ بلاغةِ الشِعْرِ الذي......بحروفِ إسمكِ نبضهُ يتباهى

أمْ أنتِ حَاكمةٌ لقلبِ عَابثٍ ..........ما فوقَ عرشهِ طَيشُها وَلَّاها

وبلحظةٍ , والصمتُ يضربُ موجَهُ...شُطآنَنا , والصخْرَ يُخْفِي الآهَ

أدركتُ أن المفرداتَ بليدةٌ.............وعرفتُ أن تلعثُمي أغراها

وبغفلةٍ من ذا الهُراءِ بقبلةٍ ............صِدْقَ الكلامِ تَبلَّغتْ شفتاها


******************************

( نتابع معكم )
رد مع اقتباس

Sponsored Links