عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 9th June 2005, 03:30 AM
a_aroush a_aroush غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: united states of America
المشاركات: 886
الجنس: ذكر
a_aroush is on a distinguished road
رد على العزيزة زهرة تشرين

عزيزتي

شكراً لاهتمامك أولاً , و أتمنى دائماً أن نسمع أراء الجنس الآخر في الأمور السياسيّة و في كل حواراتنا , فالمرأة برأيي لها دور إذا لم يكن أكبر من دور الرجل في بناء مجتمع متحضّر فإن لها دور لا ينقص عن دور الرّجل أبداً .

بالنسبة لتشاؤمي الدائم هذا ليس شيء غريب باعتقادي , فأنا لا أظن أن كل الناس يمكن أن تتشاءم أو تتفائل معاً بالنسبة لأي موضوع كان , فسوف تجدين الوجهين في هذا الموضوع أو في غيره , و لكن لا يعني ذلك أنني لا أحترم أو أقدّر شعور التفاؤل عند الآخرين , و لا أحد يستطيع أن يأخذ هذا الحق من أي إنسان .

أما عن عدم حاجتي للتفاؤل كما تقولين فهذا تفكير خاطىء , فلا أحد يتشاءم لأنه ليس بحاجة إلى التفاؤل و أنا استغرب مثل هذا التحليل , أما عن حياتي في أمريكا فأنا أتمناها لكل مواطن سوري أن يعيش مثل هذه الحياة في بلده و ليس متغرباً عنها , و أتمنى لو أن يعيش شعبنا حياة كريمة مثل هذه .

أما عن سبب تشاؤمي فلا أظن أنه من الغريب بعد مرور أربعين عاماً على تفرّد حزب البعث في الحكم , هذا الحزب الذي انتسبنا اليه و كنا نعرف مبادئه و أهدافه التي آمنا ببعضها يوماً ما , لا أظن أنه قادر لوحده على دفع عجلة التقدم في سورية و عجلة الاصلاح , فلو كان بمقدوره ذلك لفعل طوال الأربعين سنة الماضية , و لكن ما توصّلت البلاد له تحت جناحي هذا الحزب كان الفساد من داخله و من خارجه , و أصبح الفساد مرض كالسرطان في جسم المسؤوليين و العامليين بدوائر الدولة و حتى امتدّ إلى الشعب و اصبح هذا المرض منتشر في كلّ واحد منّا و لا نجد له دواء .

أتظنين أن الدواء مع من أصاب هذا المجتمع بالمرض , ربما ذلك صحيح في عالم الطب , لكنّه لا ينطبق على عالم السياسة , أظن أن السياسي الفاشل و الوزير الفاشل و عضو مجلس الشعب الفاشل لا يستحقّ الثقة به مرّة ثانية , فمن تعوّد على الفساد لن يتوقّف و يحمل شعار التصحيح الآن , إلاّ إذا تغيّرت الوجوه و أفسح المجال لوجوه جديدة نزيهة من هذا المرض .

أما عن ما يقوم به الرئيس ربما يستوجب منا التفاؤل , لكن لا أظن أنه هو أو غيره قادر على هذا الحمل الكبير لوحده , و لا يملك عصا سحريّة و لو أنه بحاجة لمثل هذه العصا , و ما يدفعني إلى التشاؤم هو أن هناك الكثيرين ممن سيكسّرون عصيه و يفشل في النهاية للتوصّل إلى اصلاح مقبول , و أظن أن والده قد مرّ بهذا الواقع من قبله مع آخرين من الوطنيّين الذين عجزوا تحت موجة الفساد الكبيرة هذه من الصمود , و آلت البلاد بالنهاية إلى ما عليه الآن .

فهل تظني أنه من الممكن له أن يقوم بإصلاح بوضع يده بيد نفس هذه الفئة من الشعب , أنا لا أنكر أن هناك الكثير من البعثيين الكفء و المحترمين و النزهاء , و لكن صدقيني أن أولاءك لم يبقى منهم أحد على الساحة , و إن كان فهو لا يحلّ و لا يربط , موضوع فقط للبروزة .

ثم أنه طالما بقيت البلاد تحت تصرّف حزب واحد متسلّط فلن يكون هناك مستقبل يمكن التفاؤل به , فالتطوّر و النجاح يعتمد على المنافسة , و طالما غاب هذا العنصر من الحكم و من الوظائف الهامة في الدولة , فلن يتحقّق ما يحلم به الشعب السوري .

فكفانا أربعين سنه من الشعارات الخائبة , و لنفتح أعيننا و لو قليلاً حتى نرى النور , و لنقف مع الحقّ و لو مرّة واحدة , فكلكم تهمسون بين بعضكم هذا الكلام الذي أقوله , فدعوا هذه الغشاوة التي تضعوها على أعينكم , لأن من لا يطالب بحقّه فلن يناله , و من المعيب أن تروا الرئيس قد استغلّ الوضع الراهن من ضغوط خارجيّة و ان لم يكن سعيد للكثير من تفاصيلها و لكن أظنه سعيد لأنها أعطته الثقل السياسي اللازم وراءه للبدء في عمل الاصلاح هذا , و إن لم تقفوا معه الآن فإنكم ستخسرون فرصة تاريخيّة لا تتكرر على مدى التاريخ كثيراً , فالضغط من الشعب هو الدائم و ليس الضغط الخارجي , و أظنه بحاجة له إذا كان حقّاً يؤمن بما يفعل و له النيّة الصادقة بذلك , و لا أريد أن أقول أنا متفاءل به لأنه يبقى انسان واحد و يد واحدة , و ليس بمقدور يد واحدة القيام بشء , فأتمنى منه أن يفسح المجال لمن يودّ المساهمة في بناء هذا الوطن , و يعطيهم الحق كأي مواطن سوري لخدمة وطنه , و بذلك يفتح الأبواب على مصراعيها للتنافس على خدمة الوطن , و يغلق الباب للتنافس على سرقته و نهبه .

و أخيراً أريد أن أقول : إذا لم تكن أربعين سنة مضت تكفي لي لأن أتشاءم , فأرجوا لكم طول العمر و يتحقّق كل ما تتفاءلون به .
__________________
there is no place like home
رد مع اقتباس

Sponsored Links