الموضوع: من قصص الأمثال
عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 8th July 2014, 07:07 AM
الصورة الرمزية Ibrahim G Durah
Ibrahim G Durah Ibrahim G Durah غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: Virginia-USA
المشاركات: 146
الجنس: ذكر
Ibrahim G Durah is on a distinguished road
تحية للجميع
اليوم سأتناول مثلين اضافيين وأحب أن أذكر أن كل ما أكتبه من قصص الأمثال منقول من عدد من المواقع......

عادت حليمة لعادتها القديمة

وهناك أكثر من قصة لهذا المثل ولكن أشهرها هذه:
حليمة هي زوجة حاتم الطائي المشهور بكرمه ولكنها اشتهرت بالبخل حتى أن يدها كانت ترتجف وهي تضع السمن للطعام وهو الأمر الذي لا يناسب كرم حاتم ولكي يخلصها من هذه العادة أسر لها أن الأقدمين قد قالوا أن المرأة يطول عمرها يوما مع كل ملعقة من السمن تضعها في الطعام.
نجحت فكرة حاتم وأصبحت حليمة تزيد السمن للطعام حتى طاب واشتهرت بالكرم مثل زوجها.
ولكن شاءت الأقدار أن يخطف الموت ابنها الذي كانت تحبه أكثر من نفسها وهو ما أثر على رغبتها بالحياة حتى انها تمنت الموت.
بدأت بتقليل ملاعق السمن في طبخها بل وصل بها الأمر أن توقفت عن وضع أي سمن في الطعام مستعجلة الموت وهو ما انعكس على جودة ما تصنع من طعام.
ومن الطبيعي أن لا يغيب هكذا أمر عن حاتم فقال: عادت حليمة لعادتها القديمة.

وقصة ثانية للمثل:

كانت امرأة تدعى حليمة تخرج بالأغنام للرعي في أعلى الجبل وكانت تشعر بالوحشة ومن أجل أن تتخلص من وحشتها تباشر يومها بالصراخ على الأغنام أو يوحي لها خيالها وحوشا تهاجم أغنامها فتصرخ عليها مهددة أو تولول مستنجدة الأمر الذي أزعج الناس كثيرا الى أن كان يوما شعرت فيه حليمة أنها ليست على ما يرام وبأن المرض يتسلل الى بدنها فتوقفت عن الصراخ مما أراح الناس من صوتها.
ولكن ما هي الا أيام قليلة مضت حتى تعافت وعاد شعور الوحشة لمداهمتها.
دوائها وتعرفه .......عادت للصراخ من جديد فقال الناس:عادت حليمة لعادتها القديمة.

وثالثة تقول:

كان لزوجين ابنة جميلة اسمها حليمة يحبانها جدا ولكن الله ابتلاها بعادة كريهة فقد كانت تبلل فراشها.
لم يترك الأبوين طريقة الا وجرباها لتخليص ابنتهم من مشكلتها ولم يفلحا......
كبرت الفتاة ولم تتخلص من مشكلتها ولكنها استطاعت أن تخفي الأمر عن كل الناس ....حتى والديها اقنعتهما أو أقنعا نفسيهما أنها تعافت من مرضها.
وجاء اليوم الذي لابد من مجيئه.....فالفتاة جميلة.....وتقدم لخطبتها أحد الشبان فوافقت.
وفي احدى زيارات العريس لعروسه تأخرت في مغادرة غرفتها.....فذهبت الأم لاستعجال ابنتها فعرفت ما كانت تخفيه ابنتها فعادت لزوجها وهمست له:
تصرف ........عادت حليمة لعادتها القديمة.

المثل الثاني

الما يعرف الصقر يشويه
ويضرب المثل لمن لا يعرف قيمة الشيء ويضيعه بغباء

كان رجلا يملك صقرا ثمينا يستعين به في الصيد وكان يحب صقره كثيرا
في صباح يوم غائم خرج الرجل بصقره للصيد ....وخلال تجواله لاحت له مجموعة من طيور الحباري فأطلق صقره عليها.
انطلق الصقر كالسهم وابتعد في الأفق خلف طيور الحباري حتى غاب عن نظر صاحبه.
طالت غيبة الصقر وبدأ القلق يتسلل الى قلب صاحبه.....
بدأ الرجل رحلة بحثه عن طيره ولكن من غير فائدة حتى شارف النهار على نهايته وحين هم بالرجوع لاح له دخان من بعيد فمشى باتجاهه وقلبه يحدثه أن مكروها قد وقع.
حين وصل الى مصدر الدخان وجد راعيا يعد طعامه فسأله عن صقره :
هل رأيت صقرا يحوم في هذه النواحي؟أجاب الرجل:
أنا لا أعرف الصقر ولكن هبط علي طائران يتعاركان فقمت اليهما وضربتهما بعصاي وها هما الآن على النار.
فنظر الرجول حوله وحين شاهد الريش أيقن أنه فقد صقره فصاح بالراعي:
ويحك......انه صقر ثمين وقد اصطاد حباري كيف تشويه.؟
فرد الراعي بتهكم:
صقر.....حباري.....دجاج .....كله على النار لحم يؤكل......تفضل شاركني الطعام.
فقال الرجل متنهدا:
ايييييييه ......الما يعرف الصقر يشويه.

وهناك قول شبيه بهذا المثل :
ان أعطيت الحمار وردة سيأكلها.

شكرا لمتابعتكم.
دمتم جميعا بود.
__________________
...إني أشهد في نفسي صراعاً و عراكا ...
...وأرى ذاتي شيطاناً و أحياناً ملاكا...
...هل أنا شخصانِ يأبى ذاك مع هذا اشتراكا...؟
...أم تراني واهماً في ما أراهُ ...؟
لست أدري...
رد مع اقتباس

Sponsored Links