عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 5th May 2006, 03:09 AM
roddain roddain غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: syria-homs-zaidal
المشاركات: 141
roddain is on a distinguished road
هذا البلد الجميل الذي غصت شوارعه بلمثقفين والادباء الكبار ومنه انطلقت ثاني شرارات العروبة يتحول اليوم الى بلد لاعنوان له ولاقيمة لمثقفيه ولا لادبائه ( الجدد - الجدد - الجدد).

اعرف بان عنوان الموضوع قاسي ولكن ما افعل اذا كان كل شي في لبنان يثير اعصابي واشمئزازي لقد سئمت من الدفاع عن لبنان وعروبته حتى وصل هذا الدفاع لدرجة الخصام وعدم احترام وجهات النظر مع بعض الاصدقاء.
انا لم اتهجم في هذا المقال عن ادباء لبنان الكبار بل على العكس ومن يقراء الموضوع ويمعن في معناه يجد باني خصصت هذه الفئة دون ذكر اسمائهم باطلاق ثاني شرارات العروبة بعد ان غادر قسم منهم من سورية حيثوا اطلقوا الشرارة الاولى ليتجهوا الى لبنان قلب سورية الطبيعية وقلب العروبة النابض . وما جعلني اعشق لبنان هم هؤلاء الادباء الذين كان لهم فضل كبير على عودة الروح العربية التي حاول الاتراك طمسها بحجة الاسلام . قبل فترة من الزمن كان هناك لقاء بين شباب من مختلف الاديان على شاشة الـ Lbc البنانية وفيها انكر بعض الشباب انتمائهم للعرب وقالو لبنان ليس عربي ويدعون بانهم فينيق . الا يستحق هؤلاء الشباب المثقفون بعض التوجيه واعادتهم الى اصولهم.. الا يستحق ناصيف يازجي الذي تعمق في دراسة اللغة العربية والف العديد من الكتب والذي نقل علمه الى ابنه ابراهيم الذي صان الامانة واكمل درب الوالد بل وزاد عليه باصداره مجلتي البيان والضياء وكان من اعضاء الجمعية العلمية السورية التي تاسست في بيروت عام 1857 الم يقل .
تنبهوا واستفيقوا ايها العرب فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب.

اما بطري البستاني المذكور في احد الردود خادم اللغة الغربية و مؤلف معجم محيط المحيط وصاحب مجلة الجنان التي شعارها حب الوطن من الايمان ومؤسس جريدة نفير سورية . الا يستحق هؤلا ء بعض الاحترام من الشباب المثقف الجديد في لبنان الذي اصبح يرى سعد الحريري وكأنه المخلص الوحيد للبنان من الازمة التي يعيشها واصبح يرى د.سمير جعجع وكانه الخميني .اليس عيباً على الشباب المثقف في لبنان ان يخرج من لسانه تلك الكلمات الا اخلاقية التي لا يقولها الا قلة من شباب سورية وهم مكرهون هل يعقل بان تنطق فتاة لبنانية بكلام يخجل شاب على قوله لماذا لا يحاسب هؤلاء على فعلتهم بينما اخرج انا وكاني قاتل سمير وجبران وجورج حاوي بينما يخرج هؤلاء الشباب المثقفين بكل احترام رغم سوء كلامهم ايضا بل اقسى من كلامي بكثبر وما يثير الدهشة هو كلام بعض السياسين البنانين الذين يعتزون بكثرة المثقفين لديهم من خرجي الجامعات وحتى رفيق الحريري نفسه لم يسلم من هذا الكلام حيث كان له رد على احد المحاورين له حيث قال ( انا لم اتخرج من الجامعة ولكن هل يعني هذا باني غير مثقف).الم يجرح وطني كثيرا من الحريري الصغير وسمير جعجع ووليد بيك والكثير من المرتزقة الا يعتبر بعض البنانين الشعب السوري درجة ثانية وينظرون لنا بحتقار .
لبنان مسخرة: لماذا هذا العنوان.
لاني لم اجد غيره الان كل شيء مختلف هناك فلا حكومة ولا سلطة ولا شي . هل يعقل بان يتحول اغتيال الحريري الى وهو نائب في البرلمان البناني عندما قتل الى حديث العالم كله بل واكثر من ذلك يتحول الى مشروع لتغير خارطة المنطقة باسرها واولها لبنان .وتنشىء محكمة دولية ويفرض حصار على سورية وتتهم فبل غيرها بقتله لماذا ؟
الم يقتل جون غرنغ وهو نائب الرئيس السوادني لماذا لم يتحرك احد في العالم الم يقتل المئات بعد اعلان موته في السودان. اما السودان من كوكب اخر ولا يدخل في نطاق اختصاص الولايات المتحدة الاميريكة و وزارة خارجيتها الامم المتحدة .
ام ان قضية لبنان والحريري انست العالم ما حدث وسوف يحدث.
الجميع اليوم يتدخل في لبنان من دون اذن او حتى احترام .
ولكني اسف اذا ازعجت بعض الاصدقاء واقسم باني فكرت فيهم قبل البدء بكتابة عنوان الموضوع ولكني لم اسطع فكان ما كان لان ما حدث في مبارة الحكمة والجلاء اثار جنوني .
ولكن يبقى لبنان منارة للعروبة بشعبه الطيب وادبائه القدامى الين لم ينسوا سورية ابداً.
فليس غريب ان يولد هؤلاء الادباء في لبنان ويضعون اسم سورية في كل اعمالهم ,لانهم ابناء هذا الوطن ويعرفون بانه لايوجد فرق بين سورية ولبنان فكلها بلادهم وهم عرب .
اخيرا لي عتب على زهرة الصحراء لانها لم تضع كلمة جدد في اقتباسها
واتمنى ان ينقل الموضوع الى المواضيع السياسية .

بعض من ابيات القصيدة الدمشقية لنزار قباني:

هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ والرّاحُ إنّـي أحـبُّ... وبعضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنـا الـدمشقيُّ.. لو شرحتمُ جسدي لـسـالَ مـنهُ عـناقيدٌ.. وتـفّاحُ
و لـو فـتحتُم شـراييني بـمديتكم سـمعتمُ فـي دمي أصواتَ من راحوا
مـآذنُ الـشّامِ تـبكي إذ تـعانقني و لـلـمآذنِ.. كـالأشجارِ.. أرواحُ
لـلـياسمينِ حـقوقٌ فـي مـنازلنا.. وقـطّةُ الـبيتِ تـغفو حيثُ ترتاحُ
أقـاتلُ الـقبحَ فـي شعري وفي أدبي حـتـى يـفتّحَ نـوّارٌ... وقـدّاحُ
مـا لـلعروبةِ تـبدو مـثلَ أرملةٍ؟ ألـيسَ فـي كـتبِ التاريخِ أفراحُ؟
__________________
الكل للوطن والوطن للكل .حب الوطن سوسة..............سورية
رد مع اقتباس

Sponsored Links