عرض مشاركة واحدة
  #70  
قديم 14th November 2015, 01:07 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
وتمضي الأيام :

وتمضي الأيام .. ولا زال الألم يشتد أكثر والنوم المتقطع لا يفي جسدي شهوة الشفاء وراحة البال, في خضم هذه المشاعر وضباب الأحساس المتعاظم والرؤية الصعبة سمعت صوتاً نسيته في زمن الأحداث الرهيبة التي تمر بها البلاد, صوت ٌ يسألني باهتمامه المعهود عن آلامي وحيرتي وضبابية الحياة التي أعيشها وأحبابي, صوتٌ فقدته منذ سنوات بعد أن أدى رسالته المقدسة في بناء الإنسان الذي أنا عليه اليوم وأخوتي, صوتٌ قال لي ( شوبك يامو .. شوبك يا نور عينيي ؟ .. ليش الهم , وين الضحكة , وين البسمة يامو ؟ ليه حرقة ها القلب يامو ليش ؟)


ـ بألم شديد قلت لها : عم تحرقني البلد يامو .. والمصيبة أنو يامو الواحد مانو قادر يعمل شي .. مشلول .. بتتذكري يامو وقت كنتي تمشي وأنا معك كنت تبتسمي للناس .. ولما أسألك بتعرفيهن ؟ تقليلي لأ يامو ما بعرفهن بس هني أكيد جيران والواجب يامو أنك تسلم بطيبة وبمحبة لأنو البلد ( هيك بتعمر .. بالناس بتعمر.. بالحب بتعمر ..) يامو بيّـك وقت كان يتعب كنت تلاقي الجار يجي يزورو, مو بس يزورو كان يأمنلو كل النقص اللي يصير عنا بأيام مرضو وبيّـك هيك كان يعمل مع الجار .. ( الناس لبعضها يامو ) ..

بتتذكري يامو هيك كنتي تقليلي ...
بس يامو اليوم ما في من ها الحكي اللي كنت أسمعو منك ...
حسيت دمعتها نزلت .. وصوتها رجف .. وصار بعيد ..
وآلتلي بسلامتك يامو .. وغابت ..
وأنا أندهلها : ( يامو .. يامو .. يامو ... ما في حدا .. ).

هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مـوطِــنِــي مَــوطِــنِــي .

مقطع من نشيد قديم كنا ننشده صغاراً وكبرنا عليه, ننشده بأحساس عظيم فقد كان يعطينا دفء الوطن ويعلمنا قيمة التراب فهو ثروة الأجيال ولا زال, وهو الأرض الطيبة والناس الطيبيين, علَمـَنا أنه لنا عدو واحد هو كل من اغتصب الأرض المقدسة إلى هناك تعلمّـنا أن نوجه الغضب إلى العدو الحقيقي وليس إلى العدو المجهول ...

وفي غيبة منا كان العدو المجهول يترعرع وينمو بهدوء إلى أن كبر ورأيناه في أحداث اليوم نعم في أحداث اليوم أنه منا وعلينا, وكان أن سمعت نفس النشيد ولكن بلحن آخر يكلله الألم والأسى .. ومرارة الكلمات .. فـ بكيت .. نعم بكيت .. لأني وأحبابي في موطني عشنا الألم من خلال نفس الكلمات ... ولكن بلحن آخر وأداء آخر ..



أحـــن ُ إلـيـك مـوطـنـي :


ـــ فايا ... دمعتك أثرت بي ــ


(( بقلمي : إيلي سويد ـ حبيب العمر ))

فيديو : موطني .. موطني لـ فايا ..

https://youtu.be/4GO52i0xui8?t=234
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links