عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 15th November 2005, 07:15 PM
الصورة الرمزية victorwardeh
victorwardeh victorwardeh غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: syria.homs.zaidal
المشاركات: 764
victorwardeh can only hope to improve
ما أشبه الأمس باليوم

يبدو أن إعلامنا المحلي بدأ يستغل قضية لؤي السقا بشكل جيد إعلاميا ً فالبارحة تابعت على شاشة الفضائية السورية في برنامج دائرة الحدث الذي يقدمه الإعلامي السوري المتميز (نضال خليل قبلان ) حوار مع المحامي التركي الموكل بقضية لؤي السقا وقد أكد المحامي أن كل ما ورد في رسالة موكله لؤي صحيح و أعاد سرد الواقعة بالتفصيل وقال أكثر من ذلك أن لديه معلومات أكثر وخطيرة لم يفصح عنها بخصوص لجنة التحقيق وموكله والسيد ميلس ولكنه قال أنه بحاجة إلى ضمانات دولية تقدم له ليقول ما عنده ويفضح ما جرى للعالم كله وقال أنه لا يخشى على حياته أبدا ً ولكنه يخشى على موكله واستغرب كيف يسمح لأشخاص أجانب بمقابلة موكله سرا ً ودون علمه أو حضوره رغم أن القانون التركي لا يجيز بذلك وقد قال مقدم البرنامج أن الحكومة السورية ستقدم للمحامي كل أشكال الدعم ليصل لمبتغاه وهذا برأيي أضعف الإيمان .
* في نفس البرنامج كان من بين الضيوف قسيس مسيحي بروتستانتي وقد كان رائعا ً جدا في طرحة ومقاربة ما جرى من محاكمة ظالمة للسيد المسيح على أيدي اليهود بما يجري من محاكمة غير عادلة لسورية اليوم . الإسقاط الديني على واقعنا الحالي كان أكثر من مدهش ومنطقي و أختصره بطريقتي على الشكل التالي :
- السيد المسيح بدأ دعواه في مجتمع يهودي له شرائع و أحكام خاصة ولكنها ظالمة وغير عادلة ودعواها بعيدة عن الدين الحق وقد كان مسالما ً لم يعتد على أحد سلاحه المنطق والحق والمحبة والسلام وبدأ ت رسالته تنتشر وصار له مؤيدين و أتباع وصار يشكل خطر على اليهودية وتعاليمها وشرائعها لذلك قرر اليهود أنه خطر عليهم ويجب التخلص منه في الحال وبدأوا يهددون اتباعه ويلاحقوهم ويضطهدوهم ويسيئون له ولإتباعه ويشوهون صورتهم لدى بيلاطس والرومان ويدعون بأنه يبحث عن ملك وهو خطر على الإمبراطورية الرومانية كلها واستغلوا بذلك كل نفوذهم ومالهم لتحقيق غاياتهم وهو يواجههم بقوة الحق والكلمة . ولما حاولوا أن يمتحنوه فشلوا واعترف بسلطة قيصر وقال أعطوا ما لقيصر لقيصر وبهذا لم يتجاوز قانون ولم يعارض سلطة زمنية .و لما فشلوا في مبتغاهم وقد كان مخطط لكل شيء وحتى لصلبه مسبقا لجأوا إلى الغش والخداع وشراء النفوس . فدفعوا لأحدة تلامذته مال ليكون عونا ً لهم عليه ويسلمه لهم وهكذا كان وبدأت محاكمته أمام بيلاطس وهو وحيدا ً منفردا ً بعد أن تخلى عنه الجميع حتى تلامذته باستثناء بطرس الذي بقي في الخارج يراقب من بعيد والذي أنكره لاحقا ً . قيافا وحنان وكتبة الشريعة ً أوجدوا شهود زور واشتروا ضمائرهم ً وحرفوا الحقيقة و ادعوا أنه قال انه ملك وهو سينقض الهيكل ويقيمه في ثلاثة أيام وكل ذلك ليوافق هواهم وما أزمعوا عليه . لا بل أكثر من ذلك ليمرروا ما خططوا له فضلوا إطلاق سراح بارباس اللص القاتل والوقوف إلى جانبه بدل يسوع صاحب الدعوة الحق ودليلهم إلى السلم والسلام . وبالرغم من ذلك لم يجد بيلاطس ما يدينه لأن مقتنع ببرأته ولكنه لا يستطيع فعل اي شيء له تحت ضغط المتجمهرين والحشود وصيحاتهم ليصلب ..ليصلب ..ليصلب ..دمه علينا وعلى أبناءنا وهذا ما تم فعلا ً. إلا أن السيد المسيح بقيامته أثبت صحة دعواه وكذب اليهود وفضح افتراءاتهم وحتى ينقضوا ذلك ويستمروا في ضلالهم اشتروا حراس القبر وقالوا لهم قولوا أن تلامذته أتوا وسرقو جثمانه ليلا ً و أنتم نيام .
* ما أقرب الأمس من اليوم وما أشبه ما حدث منذ ألفي سنة بما يحدث في يومنا هذا لسورية الحبيبة مهد الديانات السماء الثلاث و ما أشد مكر ودهاء هؤلاء اليهود . المهم كان في اللقاء أيضا ً باحث أمريكي لا م العرب كثيرا ً وذهنيتهم في التفكير وضعف إعلامهم في الغرب ولكنه استاء من وجود القسيس في لقاء سياسي وقال أن أمريكا قبل حرب الفيتنام فصلت الدين عن الدولة ولم تعد تدرسه في المدارس فمكانه ليس هناك وعلى رجال الدين أن لا يتدخلوا في السياسة فمكانهم في دور العبادة وهناك يكون التلقين الديني الصحيح بحرية الفرد واختياره وقال على العرب أن يفعلوا ذلك وما أحوجنا اليوم غلى هكذا نقلة علمانية .
* عزيزي فايز وهل قلت أنا في معرض حديثي أمريكا أو ورد اسمها في كل الخبر ؟ لا داعي لأن تجهد أمريكا نفسها في هكذا فعل فالمتبرعون كثر وبالمجان ؟ مع حبي وتقديري
______________________
د. فكتور -15-11-2005م
__________________
ماذا يهمني إذا ربحت العالم وخسرت نفسي؟
______________________________
رد مع اقتباس

Sponsored Links