عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 9th March 2006, 02:32 AM
a_aroush a_aroush غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: united states of America
المشاركات: 886
الجنس: ذكر
a_aroush is on a distinguished road
Homo Habilis ... the tool maker

سنة 1915 كان Louis Leakey طفل صغير يبحث عن أدوات حجريّة حول منزله , إنها بدايه لهاجس العمر الذي سيغيّر يوماً ما قصّة أصل الإنسان تغييراً جذريّاً .

بعد أربعة و أربعين سنة من ذلك التاريخ كان Leakey يبحث عن الحلقة المفقودة , و قد أخذه البحث إلى ما حيث هي الآن تانزانيا , لقد أقنع Leakey العلماء أن الحلقة المفقودة هي أول من استعمل الأدوات , و كل ما عليه الآن هو أن يجدها .


كانت زوجته و ابنه يساعدوه في البحث , و قد وجد الكثير من الأدوات الحجريّة و لكنه لم يجد صانع هذه الأدوات , و قد مضى عليه في البحث هناك اثنين و عشرين سنة , لقد حان الوقت لأن يتغيّر حظّه .

July / 17 / 1959 كان Leakey مصاب بالأنفلونزا, و قد تعطّل البحث في أحد مواقع الحفر الهامّة ريثما يتعافى , إن رغب أم لا , فإن هذا اليوم هو اليوم الذي سيصنعه .

في الصباح الباكر كانت زوجته Mary تتمشى مع كلبها بعيداً عن المخيّم , لم تفكر على الطريق بأن تترقب وجود مستحاثات , لكن الأمطار الغزيرة هذه السنة قد عملت لهم معروفاً غير متوقّع , فكما العادة و هي تتمشى كانت تتفحّص سطح الأرض و لكن شيء ما قد لفت انتباهها مكشوف على التراب , إنه سقف جمجمة .

كانت ماري مقتنعة أنها مستحاثة صانع الأدوات الذي كانوا يبحثون عنه , فذهبت لتيقظ زوجها من فراش المرض ليرى ما وجدته , لقد انتظر Leakey عشرون سنة ليجد سلف البشر , صانع الأدوات هذا , لكن لم يكن هذا ما توقّع أن يجده , فالجمجمة تبدو أنها أقرب ما تكون إلى القرد , أكثر بكثير مما كان يتوقّعه , لكنها وجدت في نفس الجيولوجيّة للصخور التي وجدت فيها الأدوات , و المنطق من ذلك لا مفرّ منه , فهذا الكائن لا بد أنه صانع الأدوات ذاك , و لذلك فهو بداية البشريّة , فأطلق عليه اسم Zinjanthropus boisei نسبة إلى مموّله Charles Boise .


لقد كان له دماغ صغير , و أسنانه و فكه كبيرة جداً , كانت عضلات الفك كبيرة إذ لها حيد خصوصي لتتركّز عليها في أعلى الجمجمة , و إذا كان Zinj يستعمل الأدوات فما حاجته لهذا الفك الهائل القوّة ؟.


تجاهل Leakey تساؤله هذا و أعلن أن هذا الكائن هو صانع الأدوات , و لمدة سنة تقبّل العلماء هذه المستحاثة على أنها الحلقة المفقودة , ثم في سنة 1960 غيّر Leakey رأيه نهائيّاً .

بينما كانت Mary في طريقها من المخيّم متجهة نحو البلدة , توقفت و نزلت من السيارة لتضع علبة دهان كانت قد فلتت من مكانها في صندوق السيارة , فلاحظت شكل مألوف على حافة الطريق , إنها قطعة جمجمة لكائن جديد يبدو أقرب إلى البشريّة , فقرّر Leakey أخيراً أن هذا هو صانع الأدوات الضائع الذي كان يبحث عنه , أسماه Homo Habilis .


كان لهذا الكائن دماغ أكبر و أسنان أكثر بشريّة , و هذا مقبول للفهم أكثر طالما أنه كان يستعمل الأدوات لقطع اللحم , و بالرغم من أن الأدوات التي استعملها لم تكن أكثر من حجارة مكسّرة , إلاّ أنها كانت العلامة الأولى لبداية تكنولوجيا الأدوات الحجريّة عند البشر .

لكن إذا كان Habilis هو صانع الأدوات , فكيف وجد Zinj أيضاً بين تلك الأدوات ؟.


لقد تعثّر Leakey باكتشاف لا يصدّق , و هذا الاكتشاف هو أن كائنات بشريّة و كائنات شبه بشريّة كانت تتعايش في أفريقيا بنفس الوقت , و قد سبب هذا الاكتشاف لأن يعيد العلماء النظر بكل النموذج الذي كانوا يتوقعونه لتطوّر البشريّة , و معها تغيّر معنى و فكرة الحلقة المفقودة .

لأكثر من قرن من الزمن كان نموذج تطوّر البشرية عبارة عن خط مستقيم , يبدأ بشكل بسيط لأسلافنا بشيء أشبه إلى القرد , و ينتهي بأكثر الكائنات تقدّماً على الأرض و هو الإنسان الحالي , و في مكان ما في الوسط كان يجب أن يكون هناك حلقة مفقودة بين الاثنين , لذلك لما وجد ليكي Zinj أخذ مكان فاخراً في الوسط حتى وصل مرشّح جديد و فجأة كان لديك Habilis كائن أكثر بشريّة منه , و كلا هاتي المستحاثتين تعود إلى نفس العمر ما يقارب ال 1.8 مليون سنة , فماذا عليك أن تفعل هنا ؟ عليك أن تزيح Zinj من خط تطوّر البشرية هذا و تضعة في خط مختلف , و أكثر ما يثير الدهشة أن كلا الكائنين كانا يعيشين في نفس الوادي , فعلى بعد أمتار قليلة كان هناك كائنين بشريين يعيشين جنباً إلى جنب , و قد أدى ذلك لأن تتغيّر النظرة إلى خط تطوّر البشريّة .

و فجأة أخذ هذا الخط يتكسّر , و ما كان خط انحدار بشري واحد , أصبح خطوطاّ عديدة تتصل مع بعضها البعض لتشكّل شجرة عائليّة ضخمة , فمن سنة 1925 – 1965 أكثر من مئة مستحاثة وجدت و صنّفت في جنوب أفريقيا وحدها , و أصبح من الممكن أن تأخذ كل منها موضعها و علاقتها بالأخرى من خلال تأريخها بشكل دقيق , فبعضها كان في خط تطوّر وصل إلى نهاية مغلقة , و بعضها كان جزء من خط ينتهي إلى البشر , و لكن عدد من الكائنات شبه البشرية كانت تقطن الأرض بنفس الوقت بجذور بشرية مختلفة , و الطريقة الوحيدة لأن نتعدى هذه الدوامة هي ان نعود في الزمن إلى الجذر الأساسي لهذه الشجرة , قبل أن نملك دماغ كبير , قبل أن نستعمل النار و اللغة , حتى قبل أن نستعمل الأدوات , الكائن الذي يبحث عنه الجميع الآن هو نقطة البداية الأولى للبشريّة .

و هذا هو موضوع البحث القادم


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg Human_Tree.JPG‏ (64.0 كيلوبايت, المشاهدات 1042)
__________________
there is no place like home
رد مع اقتباس

Sponsored Links