عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 3rd March 2010, 08:11 PM
samar dahi samar dahi غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 624
الجنس: انثى
samar dahi is on a distinguished road
حسام
مرحبا سمر
انت فتاة مهذبة متعلمة جميلة , و بكل تأكيد اتتكك العديد من الفرصلاختيار شريك الحياة لكنها لم تقبل فما السبب ؟؟؟؟
رفضك للزواج لاسباب خاصة , لمتأتي الفرصة التي تحلمين بها , ام عنفوان الفتاة الزيدلية الذي يصل الى حد الكبرةاحيانا.
و لو عدنا بالزمن الى تلك الايام هل كنت ستعيدين النظر في رفضك لاحدهذه العروض؟؟؟؟

بداية شكرا حسام على الإطراء ولكن صدقني قصة الزواج لم تكن إلا لعبة لعبها القدر معي بطريقة ما , فلا أنا معتدة بحالي لدرجة العنفوان الزيدلي الذي تكلمت عنه ولست بحالمة لدرجة الوهم ولست ممن يرفضون فكرة الزواج ...لا لست كل هؤلاء يا حسام .
الزواج كان بالنسبة لي قصة حب وتفاهم وألفة واقتناع بكل ما في هذا الشخص من مقومات تتوافق مع شخصيتي ولم اقف عند مقومات ترضي المجتمع رغم أن قناعاتي لا تبتعد كثيرا عن قناعات المجتمع ولكن لكل إنسان تميز بناحية ما في داخله ....وعندما طلبت هذه الاشياء مجتمعة لم أجدها حقيقة إلا نادرا عند بعض الاشخاص وهنا عوامل كثيرة يا حسام تلعب دورا في قول كلمة ( نعم اقبل ) عند الفتاة من حالات نفسية وظروف عائلية وللاسف لم تصادفني الظروف والحالة النفسية مع الفرص المتاحة مجتمعة ..
بالطبع لست نادمة على أي فرصة مضت ودائما في داخلي طموح ورغبة نحو الأفضل بما يناسبني ويناسب حياتي وتقييم الأفضل أنا من أحدده وليس غيري

وصفتي العزوبية :بانها حرية وهمية , فما الذي تفتقده سمر من حياة الزوجية الآن:
دفء و حنان الرجل , الاطفال , الاستقرار البعيد , ام شيءآخر؟؟؟؟
جلَّ ما افتقده هو وجود الرجل في حياتي يساندني في اموري الكبيرة والصغيرة وهذا الشعور تعزز في داخلي بعد سفر اخوتي ومن ثم افتقد للأطفال الذين أعشقهم

كتاب زيدل انسان و أرض بقلم والدك محفوض ضاحي هو برأي انجاز كبير في أرشفة تاريخ و حاضر هذه القرية , و مع ذلك نال العديد من الانتقادات من قبل البعض.كيف تيقيمين النقد الموجه للكتاب هل هو بنّاء , ام فقط من اجل التقليل من اهمية العمل لغاية في نفس يعقوب؟؟؟؟
و ما هي الملاحظات او الاخطاء التي كانت صائبة و تقبلها الكاتب مع ذكرها ان وجدت.
بالطبع يا حسام انت كنت شاهد والكثيرين غيرك على قصة انتقاد الكتاب الذي حصل في موقع زيدل ولن ادخل في تفاصيله الآن وايضا هناك انتقادات بسيطة تلقاها والدي من اشخاص مختلفين وبشكل منفرد ولكن بالمختصر ساورد بعضا منها
- إن الكثير من الانتقادات كانت عبارة عن وجهات نظر مختلفة عن نظرة والدي بما أورده في الكتاب وبما لم يورده رغم معرفته به وهذا الانتقاد كان لأبي رؤية مختلفة عمن انتقدوه بها حيث ارتأى أبي بألا يورد الكثير من القصص والحكايا كي لا يعيد زمناً مرت عليه زيدل كان وجهها معتما فيه لم يرغب باعادته من جديد بطريقة وبأخرى وهذه وجهة نظره وعلينا أن نحترمها
وأما الانتقادات بما احتواه الكتاب فالبعض انتقد بطريقة علمية راقية ولهم كل الاحترام والبعض انتقد لروح عصبية لعائلته لوالده لجده أو أو احترمناها عنده وكل هذه الانتقادات بالنهاية كانت أمور بسيطة لم تمس بالحقيقة بمحتوى الكتاب وجماليته وروعته ...ولا أعلم بالضبط إن كانت هناك نوايا مبيتة عند بعض المنتقدين وبالطبع أمثال هؤلاء نصمت أمامهم فالصمت افضل من الرد
وبالنهاية كل الانتقادات لم تمس روح الكتاب ومحتواه الحقيقي ولن اقول سوى كلمة واحدة أن كتاب زيدل إنسان وأرض كتاب يستحق الاحترام والتقدير لما فيه من دقة تاريخية وروح محبة لزيدل ظهرت لكل قارىء له

حديقة زيدل (او مرعى زيدل ان صح التعبير) كنت بحسب معلوماتي من القائمين او المشرفين عليها بشكل مباشر و صرف عليها ملايين الليرات قبل ان يجهض هذا المشروع قبل ان يبصر النور بقرار من المحافظة كماعلمنا.((ملاحظة الخضار اللي شايفنه بالصورة هو نعمة من الطبيعة و يتحول صيفاً الى عشب يابس يصلح كمأوى للأفاعي و الزواحف))
سؤالي لك : ما هو شعورك و انت ترين المشروع الحلم يتحول الى مرتع للاغنام و مأوى للكلاب الضالة.
من يتحمل ((برأيك)) الحالة التي وصلت اليه الحديقة و مسؤولية هدر ملايين الليرات على هذا المشروع
1 بلد بكامله ما في تخطيط مدروس 2 مسؤول قراراته غير دقيقة 3 مانا مدعومين بزيدل 4 بلدية زيدل.
حسام لكي نكون دقيقين فمشروع حديقة زيدل لم يجهض لا بل لا زال قائما وتمت بالفعل دراسة مشروع تكملة الحديقة من قبل الخدمات الفنية بحمص وهو الآن قيد التدقيق ومن بعدها يمكن ان نعلن عنه ونباشر بالعمل به حيث ستتم زراعة الحديقة ووضع مجموعة ألعاب أطفال ومقاعد في كل الحديقة ومن بعدها لا نعلم بالضبط كيف سيتم استثمارها ...وأنا متفائلة بأن الحديقة ستكون جميلة جدا وقبلة للناس إن عرفنا كيف نستثمرها بشكل صح وهنا لا اعرف ما سيحصل بالضبط ...
المهم كي نعود لما حصل للحديقة فالموضوع منذ سنتين والحديقة واقفة مكانها تراوح رغم تجهيزها بكل البنى التحتية من صرف ومياه وكهرباء بالإضافة إلى تجهيز البركة بكل مستلزماتها وتسوية الطرقات ضمن الحديقة وتبليطها وبالمختصر الحديقة انتهت هنا بأمل استكمالها في المرحلة القادمة في الميزانية المقبلة ولكن الذي حدث أنه عندما انهينا دراسة استكمال الحديقة بكل ما فيها صدر قرار ( منذ سنتين هذا الكلام ) من السيد المحافظ أنه على مهندسي البلديات القيام فقط بالاشراف على المشاريع أما الدراسة ستكون من قبل جهات دارسة ومن ثم بعد الدراسة هناك جهات مدققة ( هاد الروتين اللي رح يذبحنا ) وبعد التدقيق تعود للبلديات وتعلن وتباشر بالتنفيذ باشراف مهندسي البلدية ,فإذاً كل ما درسناه ألغي وعادت الدراسة إلى مديرية الخدمات الفنية بحمص ( وقلنا اوكي الله يريحهم ريحونا من الدراسة ) وانتهت الدراسة وذهب الاضبارة للتدقيق وإذ بقرار آخر من السيد المحافظ يقول فيه بما معناه ( القيام بدراسة صيغة واحدة او لنقل نموذجا ثابتا للحدائق في البلديات تلتزم فيه كل البلديات ) وهذا القرار لا زال قيد الدراسة من مهندسي الخدمات بالتعاون من جهات اخرى وحتى اللحظة لم يصدر نموذج لهذه الحدائق وهذا الأمر الذي أعاق دراسة الحديقة الجنوبية التي كانت في الخطة ولكن الحديقة الشمالية سعينا بكل جهدنا أن نكمل دراستها وحجتنا في هذا أنه تم تنفيذها منذ سنتين وأخذت شكلها العام والنموذج الجديد لن نستيطع الالتزام به على كل الأحوال فوافقت المحافظة على اكمال الدراسة وهي الآن بالفعل اصبحت جاهزة وقيد التدقيق في انتظار الانتهاء منه كي نعلن ونبدأ العمل بها ...فهذه هي حقيقة وضع الحديقة .....ولكم أن تقيموا الوضع وتحددوا المسؤولية على من تقع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟( وبدي قول شي واحد هون انا صار عندي يأس من موضوع الحديقة قد ما اتعركست امورها وصار بالنسبة الي صدقوني حلم انو نكمل هالحديقة ..صارت كلمتي المعهودة..حديقة عمري ههههههههههه)

هل انت مرتاحة في عملك في بلدية زيدل ؟؟؟؟ و هل تطمحين يوما لرئاستها ؟؟؟ و هل انت مع ان الانثى قادرة على استلام جميع المناصب؟؟؟
بالطبع العمل في البلدية مريح جدا لولا الدوام الطويل الممل وللراحة مفاهيم كثيرة أتمنى ألا تفهم خطأ .
وبكل تأكيد لا أطمع نهائياً في استلام منصب رئاسة البلدية ( واحد بجيب الهم لقلبو )
انا اكيدة ان الانثى إن رغبت فهي قادرة ولكن في ظل المشاكل الكثيرة هذه الايام والقوانين الصعبة وخصوصا فيما يخص الرخص والمخالفات في البلديات فأنا لا أعلم مدى طاقة المرأة في تحمل ما يحدث مع رؤساء البلديات .....؟؟؟؟؟!!!!!!

شكرا حسام على اسئلتك التي ضربت صميم الشخصية والعمل .....أتمنى أن أكون قد افرغت جزء من ذاتي بوضوح وشفافية
__________________

في الليل التمست من يحبه قلبي...وفي حديقتي القاحلة جعل مكسنه
وبلآلىء الندى كسا وجهي
نفسي جميلة ...وحبيبي يناديني
هلمي يا جميلتي ...هلمي إلى حديقتي
فالشتاء قد مضى ...والكروم ازهرت ...وأفاحت عطرها



رد مع اقتباس

Sponsored Links