الموضوع: قصة وعبرة
عرض مشاركة واحدة
  #35  
قديم 9th January 2014, 09:59 AM
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
صــبـــاح معطـــر مــــزيــــن بــــأحلـى ألــــوان الـــورود ? جميــل رائــــــع كأجمــل نـــسمـــات الــــــوجـود ?
صــبـــاح زكــي معطــر بــــالريــاحين ملــئ بالتفـــــاؤل ?...يغلفــــــه الحــب وعبـــق الـيـــاسميــن ?
صبـــــــاكــــــــم ورد وفل وياسمين أخي الكريم البسيط وكل متابعين قصة وعبرة ..
شكرا لكلماتك الرائعة ومرورك الأروع فكم أنا فخورة بكم وانشاءالله دووم الأمل والمحبةوالتفاؤول في حياتكم ..

الاســـم:	047-500x500.jpg
المشاهدات: 30991
الحجـــم:	125.4 كيلوبايت
غير نظرتك إلى الأمور:
يحكى أن عجوزاً كانت تبكي طوال الوقت، فابنتها الكبرى متزوحة من رجل يبيع المظلات، والصغرى متزوجة من رجل يصنع المعكرونة ويبيعها.

فكانت كلما كان الجو صحوا تبدأ بالبكاء خوفا على كساد تجارة ابنتها الكبرى، واذا كان الجو ممطرا تواصل البكاء خوفا على ابنتها الصغرى أن لا تستطيع تجفيف المعكرونه التي تصنعها،ومن ثم لن يكون هناك ما تبيعه.

هكذا عاشت بطلة قصتنا تبكي طوال العام،وتندب حظ ابنتيها، وسوء الاحوال الجوية.

في أحد الايام التقى بها رجل حكيم،وسألها عن سبب البكاء؟؟؟

الاســـم:	butterflies_and_flowers-t2خخخ.jpg
المشاهدات: 2793
الحجـــم:	113.4 كيلوبايت

وحينما أخبرته بقصتها، ابتسم الحكيم وقال عليكِ أن تقومي بتغيير نظرتكِ إلى الامور،فلا طاقة لديك كي تغيري الطقس، حينما تسطع الشمس، عليك التفكير بابنتك الصغرى، ومدى سعادتها وهي تقوم بتجفيف المعكرونه التي أعدتها.وحينما يهطل المطر فكري بابنتك الكبرى وفرحتها برواج تجارتها.
فرحت العجوز بهذه النصيحة وقامت بتطبيقها ولم تعد بعدها إلى البكاء .
رد مع اقتباس

Sponsored Links