عرض مشاركة واحدة
  #36  
قديم 25th May 2013, 10:15 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,361
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الـخـوف فـي عـيـنـيـهـا :

الاســـم:	الخوف بعينيها1.jpg
المشاهدات: 2126
الحجـــم:	23.3 كيلوبايت

((( الخوف بعينيها ))) :


ـ قالت : بعد أن ألقت تحية عطرها المعتاد .. ما الذي تكتبه اليوم ..؟؟

ـ قلت لها : آخر ما أدونه هو عن صورة جعلتني أحـلِِّـقُ في غيوم لا نهاية لها وضباب أمَـلي منه أن ينـقشع وأن يصل إلى مـَن في محياها قوةُ الأمل !!

ـ فقلت : أسيرُ وحيداً في تلافيف الظلام وأشقُ طريقاً لا أعرف له نهاية, خيالٌ سردَ بيْ إلى صورة الحبيب كحلمٍ يتدفق ... مثل ينبوع أزلي لا ينضب, غرقتُ في متاهات العمر بين حبيبٍ أتى في لحظة شوق .. وبين حبيب أبقته أحلامي أسير الطيف, نظرةُ عشقٍ تنطلق كشرارة رسولية من عيني الحبيب, تدنو بحنوٍ إلى مبتغاها, فـ تصل محملةً بآآآآآآآآآآآآآهات الخوف .. بأن لا تصل, خوفٌ تُـقـتْـل به الأحلام .. فـ تـُبعدني عن مستقرٍ أريده أن يبقى.

ـ صورة أبقت خيالي شريداً لا يعرف له مكان, ولا مسيرة ولا عنوان, ينطلقُ وراء سرابٍ أعيّـته بصيرة الأنام , ذهَبـَت به بعيداً في رحلة الشوق إلى أمنيات..بقيت أمـنيات لـ لقاء أردتُ
به أن أتحرر من قيد الخيال عساه يصبح واقعاً ملموساً في زمنٍ أصبح بلا عنوان, ولكن ليست كل الأمنيات تتحقق .. وهنا أمنياتي تبقى قيد الخيال.

ـ قالت : تتكلم عن صورة ..؟؟ صورة مـَن هي .. كان السؤال ؟؟

ـ صدقيني : صورةٌ جعلتني أعشق في الكون الجمال, لأنـثى باتت في مستقر الخيال, لا وصفٌ لعينيها .. صدقيني لا وصفٌ لعينيها .. سوى أنها تخترقُ بهما السراب...فيصبح واقعاً وحقيقة
... وألمٌ .. وحنوٌ .. وتعب في بال, شرارة عينيها تبعثُ إلى الساهي في مقلتيها, رسائلَ حبٍ من نوع آخر لا تعبِّـر عنه الكلمات, فتخترقُ قلبي برقـِّة الأنثى التي نحب أن يكون فيها الكمال,
فتجدني عاشقاً متيماً لنظراتٍ تدعوني إلى أن أحبها أكثر .. فأحُبها أكثر ..

في عينيها خوفٌ تراكمت به الأيام, خجلة لأن تنطق بحقيقةٍ تآكلـتها قيود الظلام (( إنني أهواكْ )), كلمة تريد أن تنطلق من القلب إلى القلب (( أحبك )), ولكن..هيهات أن ينفلت منها الكلام ,

فوضعت أمام عينها ألف ساترٍ .. وساتر .. لتحجب عنها الأنظار .. لأنها أنـثى .. قيدتها الخطيئة الأولى فكانت ضحية الأقلام ... وضحية عتاب .. وفي النهاية ضحية العقاب , فبقيَّ السرابُ
يحلقُ في سرابْ .. فعذراً منكِ أنـثـاي .. إن لم تـثوري ستبقين مكـبـلـَّـةً في قيود الظلام .. أريدك أن تـثـوري .. أريدك أن تـثـوري ..

( بـقلمي : حبيب العمر ) ...


ثـوري أحبك أن تـثوري
ثـوري على شرق الصبايا

والـتـكايا والبـخور
ثـوري على التـاريخ

وانتصري على الوهم الكبير
ـ ثـوري أحبك ان تـثوري ـ

لا ترهبي أحداً ...
فأن الشمس مقبرة النسور

ثوري على شرق يراك
وليمة فوق السرير

(( نزار قباني ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links