عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 9th March 2011, 09:02 AM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
2011هي السنة العالمية للذكرى المئوية ل" يوم المرأة العالمي" 100 عام مضت على بداية الحدث ، و شارك ما يزيد عن مليون من النساء و الرجال في مسيرات عام 1911.وفي كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة في 8 مارس ويتغنى بالانجازات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للمرأة.
وتقوم المنظمات والحكومات والجماعات النسائية في جميع أنحاء العالم على اختيار شعارات مختلفة كل عام تعكس قضايا المساواة بين الجنسين العالمية والمحلية.
وهذا العام اختارت الأمم المتحدة شعار " واجب اتحاد الرجال والنساء لإنهاء العنف ضد النساء و الفتيات".
دور المرأة في المجتمع

المرأة مكانتها عظيمة. كبيرة .رفيعة.وقيمة تتهاوى. تضعف أمامها عظمة الرجال لأنها صانعة الشعوب.فهي الملاذ عندما تشتد الهموم .وهي المأوى حين تتكاثر الخطوب. المرأة منبع الحب وساقية الحنان. انها مدرسة الوداعة يزينها رقة الشعور_ المرأة نصف المجتمع, فاذا ُأهملت وعُنفت سارالنصف الآخر يعرج على قدم وساق.ان للمرأة أثرآ كبيرآ في تقدم الأمة وازدهارالبلاد .
المرأة وراء كل عمل عظيم فهي حياة القلوب وأساس التقدم ,وبانية الأمجاد .
المرأة هي الأرض الطيبة وهي الفن والجمال والحياة, هي تعطي ,تهب ,تبذل ,تعلم وتربي تنشىء, انها صانعة الأمجاد وبانية الحضارات .
فالمرأة قديمآ كانت تذهب مع الرجال الى الحروب تشجع المقاتلين , تثير في نفوسهم الحمية, تداوي المرضى وتسقي العطاش .
العلم يمشي بالفتاة نحو الخيرويملأ نفسها بالرضا.
والمرأة هي المدرسة الأولى التي يتلقى فيها الطفل دروس الحياة وبها يتأثر ,ومنها يكسب أخلاقه , وصفاته ,وعنها يأخذ عاداته ,ومميزاته.
و الطفل هو محط أمل أمته ,والرجاء الذي ينتظره الوطن , .
وكي نجني من هذه الثمرة شبابآ مخلصآ واعيآ ورجولة خيرة منتجة,لا بد لنا من تعليم الفتاة والمرأة وتهذيبها وتربيتها واحترامها واعطاءها حقوقها كاملة مساواة مع الرجل وتوجيهها باعدادها اعدادا صحيحا من الوجهتين العقلية والخلقية كي تكون امرأة فاضلة ,جميلة , متعلمة, وأمآ واعية تقوم بواجباتها العائلية بيقظة تامة وعزم صادق. *ليسى الجمال بأثواب تزيننا ....بل الجمال جمال العلم والأدب *
وأيضآ المرأة أو الأم الفاضلة المتحلية بالصفات الحميدة ترضع أبناءها الحليب ممزوجا بالبطولة والعزة والكرامة وتلقنهم حب الله والاخلاص للوطن ويشبون مخلصين , أقوياء ثم يدخلون معترك الحياة ليكون منهم بعدئذ الصحفي الشهير والفلاح الواعي , والصانع الماهر, والمربي المؤمن, والجندي الشجاع والمهندس والطبيب البارع وال...... ومن أقدر من هؤلاء على خدمة الوطن الذي يعيشون فوق أرضه, وتحت سمائه.
فلا بد من احترام المرأة وحقوقها ومشاعرها ومعاملتها معاملة حسنة تليق بكل صفاتها الجيدةوبكل انجازاتها العظيمة
التي نراهااليوم في كل المجالات التي حققتها على مدى التاريخ حتى وصلت أعلى المناصب
لذا وجب الدفاع ضد المرأة المعنفة أو المساء اليها بالضرب أو بانتهاك حقوقها في جميع أنحاء العالم

ان في اعداد المرأة (ولا سيما أن المرأة هي الأم والأخت والزوجة والابنة )اعدادآ للشعب وفي تهذبتها واحترامها تهذيبآ للأجيال وفي تثقيفها حياة الأمة .
* العلم يرفع بيوتآ لا عماد لها ....والجهل يهدم بيت العز والكرام *
* المرأة الأم مدرسة اذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق *
ما أعظمك أيتها المرأة

تحية حب ووفاء لك أيتها المرأة العظيمة في كل أنحاء العالم
ولا سيما المرأة الشرقية والعربية .
......................................
أمل حنا
رد مع اقتباس

Sponsored Links