موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى الثقافة > منتدى المعلومات العامّة والمنوّعات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16th October 2003, 07:19 PM
الصورة الرمزية sara
sara sara غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
الدولة: USA, CA
المشاركات: 212
sara
يوم من ايامي

استيقظت صباحا"لأرى بأن الشمس ما زالت تشرق بلونها الدافئ و حبها الكبير
نظرت من نافذتي واذ بي أرى العصافير تطير في رحاب السماء...سمعت صوتها تغرد لحنا" عذبا"
كان هناك حمام و أشجار خضراء يانعة و زهور ملونة و هرة ترنو الى عصفور صغير كان ينقر نتف الخبز المتناثرة هنا و هناك ..... تفاجأت أنها لم تحاول الهجوم عليه, فكرت: ربما هي ليست جائعة الآن و الا كانت نهشت عظامه.
شعرت بسعادة تتغلغل الى اعماق روحي لم اعرف لها سببا", قررت الخروج فارتديت ملابسي و صففت شعري و حملت حقيبتي و خرجت....
مشيت... رأيت شابا"و فتاة يتبادلان القبل على مقعد في الحديقة , فكرت: جميل ان نبدأ يومنا بالحب...
عبرت الحديقة الى الشارع المقابل, استقليت الحافلة المتوجهة الى وسط المدينة, ورويدا" رويدا"شعرت بأنني أفقد أشياء وأن اشياء اخرى تجتاحني. فها هي الابتسامة التي ارتسمت على وجهي صباحا" و قد تحولت الى عبوس و السعادة التي امتلكتني اصبحت خوفا" من المجهول.... الانطلاقة التي بدأت بها نهاري اكتسبت الكثير الكثير من التؤدة ......
لم أعرف سببا" لهذا .. بدأت أسأل نفسي عن السبب هل هو هذا الشاب الذي يجلس امامي في الحافلة فاردا" عضلاته محتلا" المقعد متجاهلا" وجود كائن بشري بجانبه ....
أم هي تلك المرأة التي صفعت ابنها لأنه كان يبكي تاركة اياه واقفا" في الممرو التهت هي بالحديث مع صديقتها عن الفستان الجديد الذي اشترته لكي تحضر به حفلة عرس اختها.
كان الولد متألما"لأنه كان يقف في الممر صالبا" يديه ليمسك بهيكل السيارة خوفا" من الوقوع
يداه الصغيرتان كانتا نجاته الوحيدة من خطر الوقوع في ارض السيارة و التعرض للاذى..
أم ان السبب لما انا فيه هو الشد العضلي الذي اصاب يدي لأنني كنت ممسكة بالنافذة كمحاولة مني للاستقرار في داخل سيارة مسرعة في طريق مليء بالسيارات, فكرت: آه.. هل من الممكن أن يأتي يوم وأرتاح فيه من الركوب بالحافلات العمومية ... تمنيت لو عندي سيارتي الخاصة, تخيلتها بلونها الازرق الفاتح اللماع.. ليس بالضرورة ان تكون كبيرة و فارهة سكودا صغيرة تكفيني و تمشي الحال ...
رأيت نفسي أركب سيارتي الخاصة و انزل الى وسط المدينة و رأيت نفسي أهرب بسيارتي من زحمة السير,اهرب بها من السيارات الأخرى المسرعة و من اصوات الزمامير......
في الحقيقة شعرت بغبطة لأنني لا املك سيارة فهمي يكفيني ولست بحاجة أن أحمل هم السيارة أيضا"....
استيقظت من افكاري عندما توقفت الحافلة ليصعد اليها شاب و سيم....
جلس قبالتي لم أتمكن من مقاومة النظر اليه كان جميلا" جدا"و نظيفا" جدا"
كان يحمل دفاتره بيد وباليد الاخرى كان ممسكا" لكيس وضع فيه مريوله الابيض المكوي و المطوي بطريقة انيقة..., فكرت: لا بد و انه طالب في كلية الطب أو الصيدلة أو ربما يكون طالب في كلية العلوم فهم ايضا" يستخدمون المراييل البيضاء.... قلت في نفسي اه كم سيكون هذا الانسان ناجحا" في حياته.. فالمكتوب مبين من عنوانه والنظام اساس النجاح.
كنا قد وصلنا حينها الى حيث اريد ان انزل طلبت من السائق التوقف عند كلية الفنون الجميلة
لكنه استمر حتى البرامكة .. تضايقت لكن لا استطيع ان اعمل شيء فقلت مو مشكلة بنمشي شوي و منعمل رياضة ..
بعد ان نزلت شعرت ان هناك من نزل بعدي لكنني لم اعط اهتماما"للأمر وعدت أدراجي الى الكلية ودخلت اليها كأنني ادخل الى مجال آخرمن الزمن مسح كل الافكارالمشوشة من رأسي
توجهت الى قسم النحت قسمي الحبيب......
بعد ان استرحت قليلا" من عناء المشوار دخلت على طلاب السنة الاولى و هم حديثو العهد بالكلية و على الاغلب غير عارفين للاقسام الموجودة فيها....
تأملت بهم فرأيتهم يعملون على تمثال ل فينوس..و الكل منهمك بالعمل الا طالب واحد كان جالسا" على كرسي دوار متأملا" في زملائه.. امعنت النظر اليه واذ... اه انه ذات الشاب الذي رايته في الحافلة ولكن ماذا يفعل هنا , توجهت اليه و سألته هل انت طالب هنا؟. فقال: نعم.
فقلت له طيب و لماذا لا تعمل على مشروعك. فرد علي قائلا":بدك اياني اشتغل بالوحل. فارتسمت ابتسامة على فمي و قلت له:لكن هذا ليس وحل ,هذا طين وهناك فرق كبير بين الوحل و الطين.. كيف ستقدم مشروعك ان لم تشتغل بالطين ثم انك تملك مريول البسه و اشتغل و بهذا لن تتسخ ثيابك.
فرد قائلا":طيب و ايدي كيف بدي اشتغل بدون ما يتوسخو..
فاخبرته بان هذا الامر لا مفر منه و انه اذا اراد ان يكون نحاتا" ناجحا" فعليه ان يغوص في الطين حتى راسه لكي يتمكن من نحت تمثاله الخاص.../طبعا لم يكن هذا صحيحا" تماما" اذ يكفي ان يمد الشخص يده الى حوض الطين لكي يحصل على ما يريد منه و ليس بالضرورة ان يغوص فيه/..
قلت له هناك خيار اخر و هو ان تلبس كفوف طبية و بهذا تحافظ على يديك لكنني اعدك بانني لن اصلح لك العمل و لن يكون لك علامة ..
فقال: لكن من المستحيل ان اوسخ حالي هيك....
ابتسمت و قلت له اذا كنت لا تستطيع فعل ذلك فهذا معناه انك لن تتمكن ابدا" من التعلم لان رسوبك في القسم يعني رسوبك في العام الدراسي....و الامر يعود لك في تقرير ما تريد.. وخرجت من القاعة و انا املك من الضحك على نفسي ما يكفيني لسنة كاملة ....
قال المكتوب مبين من عنوانه قال....
في نهاية الدوام خرجت عائدة الى البيت...رايت الشاب نفسه بثيابه النظيفة و مريوله المطوي في الكيس... لكن هناك شيء جديد آه لقد وضع سماعات على اذنيه و هاهو يتمايل على نغمات الاغنية العصرية...
طبعا" في طريق العودة الى البيت استقليت الحافلةو عشت مغامرتي ثانية و عادت لي افكاري ثانية....
عندما وصلت البيت غيرت ملابسي و اغتسلت و تناولت طعامي فتحت التلفاز لكي استمع الى الاخبار المعادة و المتكررة التي لا يختلف فيها شيء اللا اسماء الدول ....
في المساء قرأت جبران... ثم استغرقت في نوم عميق خلته النهاية لأستيقظ في الصباح التالي لأرى بأن الشمس ما تزال تشرق بلونها الدافئ و حبها الكبير.....................
16/10/2003
سارة
__________________
المحبة دائما" تعطينا الامل.........
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 17th October 2003, 11:27 PM
الصورة الرمزية shadi
shadi shadi غير متواجد حالياً
مشرف منتدى لجنة أصدقاء زيدل ( زيدلنا )
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: Zaidal
المشاركات: 507
الجنس: ذكر
shadi
شكرا سارة

شكرا سارة لسردك مسيرة يوم من أيامك بشكل جميل وممتع وانشاالله تكون أيامك كلها مشرقة ويجب ان نستخلص العبرة بأن الإنطباع الأول جد مهم ولكن يجب أن لا نتسرع في إطلاق أحكامنا على البشر.
__________________
قل لي وسوف أنسى ، أرني فقد أتذكر , شاركني عندها سأفهم.
Tell me and I will forget , show me and I may remember , involve me and I will understand
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18th October 2003, 03:37 PM
الصورة الرمزية hosam abdulaziz
hosam abdulaziz hosam abdulaziz غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى التقني و الرياضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: سوريا
المشاركات: 2,166
الجنس: ذكر
hosam abdulaziz is on a distinguished road
مرحبا سارة
انها لقصة رائعة جدا و هي تعني كل واحد منا و انا اولهم و لكن من وجهة اخرى, و يمكن ان اعتبر نفسي قريب الى شابك هذا لكن ليس من الناحية العملية ,
عقولتك المكتوب باين من عنوانه فكثير من تجاربي مع الأحبة و الأصدقاء كانوا يعجبون فيّ من النظرات الأولى كشخص لكن بعد التجربة الحقيقية تنكشف بعض العيوب و نقاط الضعف و تبدأ المشاكل التي في معظم الأحيان تقضي على هذه الصداقة او العلاقة!!!!!!!

انا اتصور ان هذه القصة واقعية في جوهرها لكن هناك بعض الأضافات النثرية في بعض جوانبها و الشيء الذي اثارني هو هذان الشاب و الفتاة اللذان يتبادلان القبل في الحديقة ؟؟؟؟؟
اذا تطورت الأمور في بلدنا الى هذا الحد فهذا يبشر خيرا فأنا اول من سينوي العزم الى العودة مبكرا الى البلد!!!!!! I'm kidding
__________________
Life Without Love is no life at all
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18th October 2003, 06:40 PM
الصورة الرمزية liza
liza liza غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 315
liza is on a distinguished road
Smile أحلام

حلو كتير يا سارة بنتمنى أن تستيقظي كل صباح على أصوات العصافير وعلى أمل بيوم جميل مفعم

بالسعادة والمفاجأت السارة والأحلام الجميلة.

حبي وأملي بتحقيق أحلامك.............ليزا
__________________
يا رب: إذا أسأت إلى الناس أعطيني شجاعة الإعتذار, وإذا أساء الناس إليَ أعطيني شجاعة العفو والغفران.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19th October 2003, 11:16 PM
الصورة الرمزية sara
sara sara غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
الدولة: USA, CA
المشاركات: 212
sara
Talking شكرا"

شكرا" اصدقائي
انا سعيدة لان ما كتبت وصل اليكم
في الحقيقة و كما قال حسام فان ما كتبت يمكن اسقاطه على اي شخص منا ولكن مع تغيير بعض الامور......
اما عن موضوع الشاب و الفتاة فانا بصراحة لم اقصد هذا الامر بحرفيته مع العلم انني لا املك نقطة سلبية عليه
لكن ما قصدته هو ان يعيش الانسان الحضارة في كل مكان و زمان و بكل الوانها
لاننا عندما نتمكن من نرى شاب و فتاة يقبلان بعضهما بكا حرية فهذا يعني اننا /من المفروض طبعا"/
يعني اننا وصلنا الى درجة من الحضارة ايضا" في مواضيع اخرى
و هذا امر اود لو نتمكن من طرحه في المنتدى كموضوع قابل للنقاش
الحضارة و ماهية الحضارة
لكم مني كل الاحترام و الشكر
سارة
__________________
المحبة دائما" تعطينا الامل.........
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:52 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص