موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى السياسي > حوارات سياسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24th December 2014, 09:50 PM
الصورة الرمزية لنائب فريدزكريا
لنائب فريدزكريا لنائب فريدزكريا غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: مصري واعيش في ا
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
لنائب فريدزكريا is on a distinguished road
Thumbs down لنائب/محمد فريد زكريا:أسرارمذهلة عن تأمر أمريكا علي العرب!والصين!وروسيا!

النائب/محمد فريد زكريا:أسرارمذهلة عن تأمر أمريكا علي العرب!والصين!وروسيا!
تحذير البطل الشهيد الحي عند الـله/عـمـر سليمان ( للصـيـن!)
** عندما أتصل بي صديقي وأستاذي الشهيد البطل الحي عند الـله/ عـمـر سليمان
عـقب تأكده من نجاح الأمريكان في اغتياله! وتربص الكثيرين له!وفقدانه الثقة في كل من حوله! طلب أن نلتقي سراً في مستشفي وادي النيل!.. وترك لي من يدخلني المستشفي سراً واعتقالي!في جناح جانبي حتى حضر الشهيد!وعقب رؤيتي له بكيت! لأني وجدته جلد علي عـظم! وأنه فقد بين 15 ـ 20 كج! ففتح طوال 3 ساعات صندوقه الأسود الرهيب!وكلفني بمهام: كتبتها: منها تـوصيل رسائل لقادة دول أجنبية! وقادة 7 دول عربية! لكشف الكارثة التي ستواجه العالم!فأقسمت وعاهدته علي تنفيذها!من أهمها رسالة لرئيس الصين نصها:
رسالة الشهيد الحي البطل/ عـمر سليمان لرئيس/ الصيـن الموقر
أولاً: أبلاغ:كامل التحية والتقدير لرئيس جـمهورية الصين وشعب الصين الصديق.
ثانياً: أن إيمان القيـادة الصينيـة:بأن الزعامة الاقتصاديـة سوف تنتصر وتحقق في لحظة ما الزعامة السياسية والعسكرية!كما أن نجاح عـبقرية الصيـن بهـزيمة أمريكا وحلفائها في الكثير من الأسواق! ثم وضع أصابعها في نقاط ضعف التحالف الغربي!وامتلاك الصين لكميات كبيرة من سندات الخزانة الأمريكية!وميزان تجاري لصالحها! قد أصاب الأمريكان بالجنون! لتعارضه مع أجندتهم المقدسة لحكم العالم!.
ثالثاً: أن نجاح المارد الاقتصادي الصيـني! قـد دفع أمريكا وحلفائها لوضع أجنـدات
وإستراتيجيات مضادة!محصلتها حكم العالم! وامتلاك الأسواق!بامتلاك جميع منابع النفط العربي! بعد تدمير المنطقة العربية!لكي تتحكم في حصص الدول الكبرى! المنافسة لها اقتصادياً في الأسواق!والهدف من التحكم في الطاقة هوالتحكم في الإنتاج المنافـس لها في الأسواق..عبر نظرية (العطـش النفطي للخصوم حتى الاستسلام!) رابعاً: والخطورة تكمن في أن أمريكا وحلفائها قد غيروا إستراتيجيتهم! من محاربة التطرف والإرهاب! إلي ترويضه! وعقد صفقات معه! بتقديم الدعم له! مقابل خدمة أهـدافهم ومصالحهم ! وضرب خصومهم! وتمكينهم من السيطرة علي منابع النفـط! ليحكمـوا العالم!عـبر التحكم في حصص الطاقة لكل دول العالم!لهذا دفعوا بالإخوان والقاعدة! لحكم العرب مقابل تسليمهم أبارالنفط!وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي علي حساب سيناء!ثم تقسيمهم لكنتونات سنية وشيعية طائفية متقاتلة!في حروب لا تنتهي!
خامساً: كما نحذر شعب الصين الصديق:أن أمريكا وحلفائها يقومون بدعم المتطرفين
لزرع خلايا متطرفة!غير معروفة دولياً!في الجالية الإسلامية الصينية لإشعال فكـر الخلافة والانفصال!وإشعال فتنـة مع العالم الإسلامي!لضرب المارد الصيني في القلب!بحروب أهلية لا تنتهي!بدعـم مالي وبشري لا ينضب من العالم الإسلامي!ونظراً لأني طلبت مقابلة القيادة الصينية وقـوبل بالرفض! نعلنها دعماً للشراكة!. النائب/ محمد فريد زكريا
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 26th December 2014, 09:20 AM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 898
مطانيوس ع. سلامة
حضرة النائب محمد فريد زكريا المحترم :
ما أوردته ليس غريباً على النظام الأمريكي القائم على الحرب لبسط سيطرة أمريكا على العالم في كل الوجوه والمجالات ومستعدة للتعاون مع الشيطان لتنفيذ غاياتها وخططها وبرامجها يتم دراستها بدقة وليس لتنفيذها بعام واحد أو عشرة أعوام بل ربما لمئات السنين والمهم هو أمران أولهما تشغيل الرأس المال الأكبر الأميركي وللشركات متعددة الجنسيات والدول المتعاونة معها لتبقى الدولة القوية بكل شيء وطبعاً لا يهمها لا دين ولا مذهب فالأديان ليست بحساباتها فتقتل المسيحي والمسلم معاً والمهم تنفيذ المآرب والوصول إلى الهدف وكتبت فيما سبق في المنتدى السياسي بعنوان / المستند البالغ الخطورة / والذي يتحدث عن النظام الأميركي القائم على الحرب والذي يعتمد على اضّعاب الشعوب للسيطرة عليها ونهب خيراتها وتسير العالم بما يخدم مصالحها وكما تريد هي , والعملاق الصيني حكماً هو من أهم أهدافها وكما فككت الاتحاد السوفيتي سابقا وجعلت الكثير من دوله تابعاً لها وبكل أسف من أنجح الأسلحة لديها هو التقاتل الديني بين المذاهب والشيع في كل دولة لأن الجهل والتخلف ما زال قابعاً بين أركان الكثير من الدول الفقيرة والضعيفة فهي التي تؤثر على قادة الدول العربية الغنية لتأخذ رأس المال وتمد الجماعات بالمال والسلاح لتشجيع العداء الطائفي والسياسي للتقاتل والحرب وبالتالي القضاء على بنية الدولة الاقتصادية والفكرية والاجتماعية وتعمل على تفكيكها وتقسيمها إلى كنتونات هزيلة تحركها بين الحين والآخر وحسب خططها الموضوعة وأصبح عالمنا العربي والاسلامي بحاجة ماسة إلى ثورة ثقافية لنشر الوعي وخلق الانسان الواعي المدرك لما يجري حوله ومخطط له لخلق الانسان الجديد وشكراً.
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:02 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص