موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الأدبي > الشعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17th April 2011, 08:16 AM
الصورة الرمزية fm1976
fm1976 fm1976 غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: الشام
المشاركات: 318
الجنس: ذكر
fm1976 is on a distinguished road
رسالة إلى فرعون..للشاعر عبد الرحمن عشماوي

إلى ذاك الذي رحل ولم يبك عليه أحد .. للشاعر عبد الرحمن عشماوي

رسالة إلى فرعون


الشاعر عبد الرحمن عشماوي-أحباب التل
فرعونُ ، عقلك لم يزل مخدوعا

وزمام حكمك لم يزل مقطوعا



مازلت يا فرعون غراً تابعًا

وتظن نفسك قائدًا متبوعا



فرعون ، أنتَ الرَّمْزُ سُمُّكَ لم يزل

يجري بأفئدة الطغاةِ نقيعا



خضِّب يمينك بالدماءِ ، وقلْ لنا :

إني أنفِّذ أمريَ المشروعا



قطِّعْ رؤوس المصلحين فإنهم

يبغون منك إلى الإله رجوعا



واملأْ سجونك ، ثم قُلْ :إني هنا

لأحارب الإرهابَ والتقطيعا



طاردْ بجندك كلَّ صاحب مبدءٍ

يأبى لقانون الضلال خضوعا



واركض وراءَ شبابِ "مصرَ" لأنهم

رفعوا الجباهَ وحاربوا التطبيعا



هم يصعدون إلى السماءِ وأنتَ في

أوحال وهمِك ما تزال وَضيعا



هم يلجؤون إلى الإله وأنت لا

يرضيك إلاَّ أن تسوق قطيعا



هم ينظرون بأَعيُنٍ مجلوَّةٍ

فيرون فعلك في العباد شنيعا



عرفوا حقيقةَ سحرِ مَنْ جمَّعْتَهم

ورأوا عصا موسى تُخيف جموعا



ورأوا جباه الساحرين تعفَّرتْ

سجدوا لربّ العالمين خشوعا



ورأوك تستبقي النساء رهائناً

وتُدير قتلاً في الرجال فظيعا



ورأوك في غيِّ التطاول سادراً

فتبرؤوا مما جنيتَ جميعا





نظروا إليك فأنكروكَ لأنـّهم

عرفوكَ في طرق الخداع ضليعا




لكَ كلَّ يومٍ قَوْلةٌ تُلغي بها

ما قلتَ أمسِ ، وتحسن الترقيعا



ما مصرُ يا فرعونُ إلاَّ حرَّةٌ

تأبى إلى غير العَفافِ نزوعا




لكنّها سُلِبَتْ عباءةَ طُهرها

وخلعْتَ أنتَ حجابها لتضيعا



وأكلْتَ أصناف الطعام ، ومصرُ في

ضَنْكٍ شديد لا تنال ضريعا



عجباً ، متى تبني لنفسكَ منزلاً

في الحقِّ ، تملأ مقلتيك دموعا؟!



أتظنُّ هامان الذي استنجدتَه

مازال يُوقد للولاءِ شموعا؟!



أتظنّه مازال يبني صرحَه

حتى تُطيق إلى السماءِ طلوعا؟!



أنسيتَ قارونَ الذي زرع الهوى

في قلبه حتى استطال فروعا؟!



خُسِفَتْ به الأرضُ التي أبدى لها

خُيَلاَءَه ، وغدا بها مخدوعا



ضاعت مفاتيح الخزائن واختفى

قارونُ ، لم يرَ في العباد شفيعا



سلْ عنه أرضك حين لم تترك له

أثراً ، ولا للصوت منه سميعا




أنسيتَ يا فرعون أنك غارقٌ

في اليَمِّ تعصر قلبكَ المفجوعا




أنسيت رَهْوَ البحر حين ولجْتَه

فرأيتَ نفسك في الخضمِّ صريعا



شرِّق وغرّبْ كيف شِئْتَ فإننا

لا نجهل التطبيل والتلميعا




أبشرْ فإن الفجر سوف يُريق من

كأسِ الظلامِ شرابَك المنقوعا



ولسوف تفتح مصرُ صَفْحة عزِّها

ولسوف يغدو رأسها مرفوعا



فرعونُ ، لا يخدعْك وهمْك إنني

أبصرتُ طفلاً في حماكَ رضيعا
__________________
----------------------------------------------------------------

أعراف
مسلمون ومسيحيون يداً واحدة وأمةً واحدة
ليس قيمة المرء ما يحسن بل قيمة المرء ما يطلب
وأجهل الجهل أن يجهل الإنسان جهله ويجهل نفسه ويجهل خالقه
فإن لم يكن لك أثر في هذا الوجود
فأنت زائد على هذا الوجود
يداً بيد من أجل إنطلاقة حضارية لإنقاذ البشرية
رد مع اقتباس

Sponsored Links
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
.للشاعر عبد الرحمن عشماوي, fm1976, رسالة إلى فرعون., زيدل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:45 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص