موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى المجتمع > مواضيع اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 30th January 2006, 12:52 AM
zahret tshreen zahret tshreen غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 36
zahret tshreen
طوّل بالك يا حسام .........
طلبت أن نتساوى في التطلعات المستقبلية ولكن شاهدك قاسي ,بعيد كل البعد عن مجتمعنا ولا أوافق على وضعه في كفة الميزان مع ما طرحت أنا ...اسألني لماذا..!!؟
لأن ما توقعته انا في المستقبل هو ضمن الشرعية البحته والقوانين الدينية التي ستكون شاهدة على هذه الخطوة ,أما ماتقوله عن قبولي او قبول غيري من الامهات بخصوص (Boyfriend )هو مرفوض تماما ومستبعد عنّا وعن مجتمعا لانه مخالف للشرع والدين ,وهذا ليس من شيمنا .
أما بالنسبة للارملة أنا لم أدخل في الاسباب التي ربما تحيط بها لتتزوج مرة ثانية لان كل حالة فيها خصوصية مختلفة تماما عن الاخرى .
مثلا :ربما صغر سنها .
وحدتها وصعوبة تحملها المسؤولية وهموم الحياة بمفردها .
احساسها بالانكسار والذل في حاجتها المادية واللجوء الى ذويها (مع المنيّة ).
الخ .....وليس للحياة الجنسية .....كما تعتقد .
كثير من النساء في زيدل سافر أزواجهن الى بلاد الاغتراب بهدف رفع مستوى معيشتهم
وغابوا من الثلاث الى العشر سنوات ,ومع كل هذا لم نسمع باي امراة منهم ارتكبت غلط معيباً بحقها أوبحق زوجها بل على العكس صانت نفسها وبيتها بجدارة ,وعاشت بظله وضربت بسيفه طيلة فترة غيابه .
ولكن من غاب زوجها الى ربه, انكسر جناحيها وفقدت السند القوي التي كانت تسدل أعباءها عليه .ومن واجب المجتمع الذي يحيط بها أن يحميها من النقد الجارح ويعطيها الدعم والامان والحرية في اتخاذ قراراتها .

أما بالنسبة للعازبات (العوانس )أنا متأكدة تماما أنهن لسن مسرورين بحياتهن بغض النظر عن سبب عزوبيتهن (ربما كبرى ) ويأكلن أصابعهن ندماً لان القطار فاتهن ,ولو التقين الشب المناسب
لما ترددن أبدا , ,وطبعا ليس من المعقول تفكيرهن في الحياة الجنسية .
حسام : الحياة الزوجية مشاركة من الطرفين ,ومساندة احدهما الطرف الاخر في السرّاء والضرّاء ,
تتوج بالمحبة والسمو في التفكير .

عذرا على الاطالة ولا أراكم مكروه

زهرة تشرين
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #32  
قديم 30th January 2006, 01:52 AM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
المرأة اولا...ثم الزواج...عندها لافرق ان كانت ارملة او غير ذلك

الله يعين الارامل استلمناهم وبلشنا نفصل عا كيفنا ونزيد ونكبّر ونصغّرونسمح ونمنع ويمكن هني آخر ناس بيفكرو بهالموضوع.................
من المهم ان لانقارن حياتنا وتطورنا بالغرب لانني لااعتقد لنه على المدى المنظور يمكن ان نكون كالغرب في علاقاتنا الاجتماعية..................
الزواج في الغرب يحدده رغبة الاشخاص والاستمرار في هذا الزواج يقرره الاشخاص ولكل حالة ضوابطها لايوجد قواعد ثابتة زواج المطلقة والارملة والبنت كلها متشابهة.......ومنذ زمن تحررو من كثير من القيود في حين نحن نتمسك بها شئنا او ابينا .............في الغرب يعيش الانسان لنفسه أولاً بينما نحن تنتهي حياتنا عندما يجب أن تبدأ ويتحول كل ما نقوم به من اجل بناء العائلة ونفكر ماذا سنترك لأبناءنا قبل أن نفكر ماذا نريد من حياتنا .........سعادتنا مع الجماعة لذلك من الصعب الخروج عن قوانين الجماعة عندنا.
نأخذ كل العادات السيئة من الغرب بحجة التطور نترك كل وسائل التطور لنلحق بعادات سيئة حتى الغرب بات يعاني منها.....لماذا نركض وراء زواج لنؤمن حياتنا لماذا لانركض وراء عمل يغنينا الحاجة للغير وليس القصد الحاجة المادية .....لماذا لانعترف ان الزواج نصفه على الاقل من اجل المتعة الجنسية ولذلك قيل اعزب دوم ولا ارمل يوم.....لماذا لانعترف بحاجاتنا الى الآخر دون ان نفكر بالحاجة المادية كسبب أول....لماذا نترك الجانب النفسي لدينا مكبوتا ...........لماذا لانفتش في أعماقنا عن حاجات غير المأكل والملبس ...........لماذا نعيش حرمانا من أجل الغير وهل هذا الغير يستحق هذه التضحية ...........هل الاولاد يستحقون كل هذه التضحية بانفسنا............لماذا لانعود اولادنا على قبول حياتنا الخاصة بمعزل عنهم.....الا يمكن ان نوجد حلاً مريحا للطرفين ...............من حق أي انسان أن يعيش كما يريد فإن طلبت حاجاته الزواج فليفعل .....لماذا نمنع ذلك عن الأرملة ...........أليست بشرا ولها نصف حيواني ونصف عقلي ألا يحق لها أن تكون متوازنة في حياتها وهذا التوازن يحتاج النصفين معا .......لماذا ننظر الى زواج المرأة انه ضمن خيارات اما لربح مادي او لوعاء للانجاب ..لماذا لاننظر له انه حاجة...........
مالفرق بين الارملة والمطلقة والبنت عانس او صغيرة.....أوليست أنثى وتعطي كأي أنثى خارج تلك الخيارات..........الى متى سنبقى ننظر اليها تابعا لظروف الحياة ومتى ستكون جزءا رئيسيا من الحياة...........أعتقد أنه متى استطعنا ان ننظر اليها من داخلنا كذلك سيصبح من السهل ان نقبل سلوكها وحريتها في الخيار..لنترك الارامل تختار ما تشاء فمن حقها ان تعيش مثل باقي النساء..... على ان الا تخِل بالقواعد العامة للمجتمع............وان تحافظ على اخلاقيات الدين والمجتمع وهذا ما نفاخر به على المدى......ومتى تخلينا عن هذه القوانين سنقبل بوجود بوي فرند ومساكن وووووووووووووووووووو
ولا اعتقد في يوم من الايام توقفت سعادة المرأة على الزواج....فلا العنوسة ولا الترمل ولا الطلاق يمنع حب الحياة في داخلنا الا ان كنا نرغب في الحياة الجنسية والتي نرفض الاقرار انها سبب كبير للزواج ..........لماذا نختبيء وراء انفسنا دائما ونرفض الاقرار بكل الاشياء..........وهل يمكن لامرأة غاب زوجها عنها سنوات وسنوات ...ان تدعي السعادة هي تعيش ضمن قوانين مجتمع قاسي وتربية تجبرها على انكار ذاتها ولكنها لا اعتقد انها سعيدة الا اذا كان الزواج بالنسبة لها منزل فاخر ومال وذهب .........لان بيقيت طاهرة لان اخلاقها لاتسمح لها بغير ذلك ولكنها ليست سعيدة ......هل تضمن المرأة بقاء مشاعرها مع رجل هجرها سنوات كما كانت عند زواجها خاصة اذا كانت صغيرة بالعمر..... اوليس كالارملة التي تنتظر عودة زوجها من العالم الآخر............صحيح اننساءنا تحافظ على غيبة ازواجهن ولكن ليس عن سعادة اعذروني انما عن قهر ..........بئس الحياة ان كانت فقط لنحمي طيف زوج غادر ليعيش على هواه وهو يحملنا المسؤوليةانه من اجل بناء بيت افضل.......هجرنا ..........
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 12th February 2006, 06:10 PM
الصورة الرمزية silva
silva silva غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الثقافة بتفرعاته
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: سوريا
المشاركات: 514
الجنس: انثى
silva
النساء الأرامل والزواج
الموضوع هام وهام جدا في حياة الاسرة ولعل الأثار السلبية التي تطرأ على الاولاد أكبر من أحد الزوجين ففي كل حالة وفاة لاسمح الله نسأل؟ ..له أولاد كم ..؟كم عمرهم ..؟ وضعهم المادي..؟ ولعل قديما عندما تتوفى الزوجة مباشرة المقربين من الزوج يذكرون له العروسة ..فورا والاقتراح الاول أختها اذا كان لها أخت عازبة في سن الزواج ومن محاسن الصدف إنها قلت ..وليس هذا خيانة بل مرؤة لتتم ما بدأته الاخت المرحومة والمجتمع يسمح للرجل ما لايسمح به للمرأة وكلي أمل بأن نرتقي بنظرتنا للمرأة الارملة فهي تحمل ما يحمله الرجل من متاعب وهموم أكثر من الابناء والجنس ولننظر إلى اليوم المحدد ب 24 ساعة ونقسمه ساعات عمل بكل الاهتمامات المختلفة لوجدنا الحاجة الاجتماعية والنفسية والانا الكونية بكلا الطرفين هي نفسها ولحظيت ساعاتها بأكثر من الجنس و.. من حق كلا منهما اختيار حياته بما يرغب ولا نضع شروطا قد تناسب البعض ولا تناسب الاخر ولعل تجارب الاخرين تعطينا حكايا.. وأمثلة.. وأفكاراجديدة لاختلاف التجارب وتنوعها ولكنها لن ولم تعط درسا في اتخاذ رأي مصيب يمكننا تعميمه لثقتنا بأني أكثر معرفة بأموري ..لذا أشجع كلا الطرفين الارمل والارملة على الزواج وليس المهم مبكر أو متأخر..لعل الأهم هو حسن الاختيار ولنترك الوقت الكافي للتمحيص بالامر .. ولعل ذلك الارمل الذي لم يتزوج عاش بألم كبير لم يستطع ايصاله لابناه لعدة أسباب ومن تجارب من أعرف من ندم لعدم الزواج لانشغال الابناء بمشاكل الحياة ونسيانهم لوالدهم بقصد أو غير قصد وحمى الله الجميع وكما كان يقال للمسنين إن شاء الله بتقطعوا بعضكم ولنتأمل مافيها من عبر وأبعد الله عن الجميع هذه المصائب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:07 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2022
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2022
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص