موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى السياسي > حوارات سياسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17th December 2006, 12:33 AM
الصورة الرمزية فراس السيد احمد
فراس السيد احمد فراس السيد احمد غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: أقيم في حلب
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
فراس السيد احمد
Thumbs up هل يفعلها الرئيس بشار الأسد في 2007 و يحقق بعض آمال السوريين ؟؟

ينتظر السوريون بكل أمل و تفاؤل قدوم العام 2007 ليخرجوا من الحالة الرمادية الكئيبة التي ميزت العام 2006 عن غيره من الأعوام إن لم نقل الحالة السوداوية اليائسة كي لا يتهمنا البعض بالتشاؤم و اليأس في و قت نحن فيه أحوج إلى بارقة أمل تجعلنا ننسى أو نتناسى سيل الإحباطات و الانتكاسات التي كادت أن تقتل في قلوبنا الأمل و الرجاء بأن نشهد قدوم اليوم الذي تتحقق في بعض إن لم نقل كل مقومات العيش الحر الكريم الرغيد التي لا يقع فيها المواطن فريسة الجوع و الفقر و المرض و الاستغلال, و لعلي هنا أقدم بعض الأحلام و الآمال المشروعة للسوريين البسطاء و الشرفاء الذين يشكلون غالبية أبناء شعبنا و التي يتمنون أن يبصر بعضها النور في العام 2007 و الذي نتوقعه عاما مليئا بالتحولات النوعية و الإنجازات الضخمة التي من شأنها أن تثلج صدور ملايين السوريين الذين طال انتظارهم و التي أوجزها و أكثفها في بعض النقاط الرئيسية التي من أهمها:
1- تحسين الوضع المعيشي و الاقتصادي للمواطنين بشكل عام و للعاملين في الدولة بشكل خاص.و وجود زيادة مجزية للرواتب يتحقق فيها التوازن بين الأجور و الأسعار و تكفل للعاملين الشرفاء النظيفين في الدولة الصمود في وجه المغريات, في ظل شبه انعدام للمحاسبة و الرقابة و ترسيخ لثقافة الفساد و الرشوة العلنية باعتبارها حقا مكتسبا و تقليدا اجتماعيا ليس فيه أي حرج أو خوف و و سيلة لتخطي حالة الفقر المدقع التي تكاد تقتل روح الاستمرار في محاربة الفساد لدى شرفاء الوطن و ما أكثرهم و ما أفقرهم و ما أغنى نفوسهم و أعزها.
2- كبح موجة الغلاء الفاحش الذي لا يرحم و وجود رقابة تموينية حقيقية نزيهة لا تميز بين أحد و لا تكون سيفا مسلطا على رقاب الضعفاء و أداة رخيصة بيد من يدفع أكثر من كبار التجار و الصناعيين و رجال المال و أسياده, و الذين يتلاعبون باقتصاد الوطن و مصائر أبنائه دون أن يوقفهم أحد عند حدهم اللهم باستثناء بعض الحالات الفردية التي نراها هنا و هناك و التي نرى فيها محاسبة لبعض رجال هذه المافيات التي يتعاظم نفوذها و دورها يوما بعد يوم.
3- إعادة النظر بالعديد من القوانين و التشريعات التي أكل الزمان عليها و شرب و لم تعد تتلاءم و تتواكب مع العصر و مع مسيرة التطوير و التحديث.
4- وجود عدالة ضريبية حقيقية تساهم في تحسين الوضع الاقتصادي و وجود محصلي ضرائب نزيهين أكفياء تهمهم مصلحة الوطن و المواطن, و لو كان ذلك على حساب مسألة إملاء جيوب الكثيرين منهم و نهمهم و عطشهم لابتزاز و نهب و سرقة أبناء الوطن .
5- وضع الرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن المحسوبيات و الولاءات و التوازنات و الاستزلام و التأكيد على مسألة النزاهة و الكفاءة و الانتماء للوطن في عملية اختيار المسؤولين بعيدا عن الانتماءات و الولاءات و إعطاء الفرصة للمواطن النظيف الصالح و الكفء مهما كان انتماؤه السياسي أو الطبقي أو الديني أو المذهبي.
6- الإسراع بإصدار قانون عصري و حضاري للأحزاب يكفل مشاركة كل أبناء الوطن و بكافة أطيافهم و انتماءاتهم في صنع القرار و وجود جبهة وطنية تقدمية حقيقية قوية و منيعة قادرة على مواجهة كافة الاستحقاقات المتوقعة و قادرة على التصدي للأخطار التي يتعرض لها الوطن. جبهة وطنية و تقدمية تضم أحزاب عقائدية وطنية محترمة ذات جماهير حقيقية مناضلة على أرض الواقع .و ليس مجموعة من الأفراد المتسلقين الانتهازيين يتناوبون بقضية التمتع بالمزايا و المكاسب التي تمنح لهم باسم بعض هذه الأحزاب التي لا يتجاوز عدد أعضائها المئات كي لا يتهمنا البعض بالغلو و التطرف .
7- وضع آلية مناسبة مترافقة مع نية حقيقية صادقة لمحاربة الفاسدين و المفسدين. آلية لا تبطش بالصغار و تستثني الكبار, آلية يكون فيها شرفاء الوطن الطرف الذي يناط به الدور الرئيسي في عملية محاربة الفساد و اجتثاثه من جذوره التي باتت منتشرة و متجذرة بقوة و عمق في كافة أرجاء الوطن و ألا يكون الفاسدون الأداة التي نحارب فيها الفساد عملا بالقاعدة: لا يفل الحديد إلا الحديد.آلية لا يكون فيها أحد أكبر من المحاسبة و اكبر من القانون و أكبر من مصلحة الوطن.
8- وضع ضوابط و أسس و آليات للانتخابات المقبلة و التي نريدها حرة و نزيهة و عادلة لمجلس الشعب و الإدارة المحلية من مكاتب تنفيذية و مجالس مدن و بلدان و قرى , ضوابط و آليات تضمن وصول رجال وطنيين مخلصين شرفاء أكفياء قادرين على خدمة الوطن و أبنائه حتى و لو لم يكن بعضهم يمتلك الثقل الاقتصادي و المالي أو الديني أو العشائري أو الاجتماعي المطلوب, و ألا نشهد فقط وصول بعض كبار التجار و الاقتصاديين و الصناعيين و بعض كبار رجال الدين أوالمختبئين وراء عمامة الدين إلى سدة مجلس الشعب و مجالس الإدارة المحلية, مع اعترافنا بحق الوطنيين و الشرفاء منهم بالوصول لأكبر المواقع و لكن أن تباع و تشترى بعض تلك المواقع كما حدث سابقا فهذا سيعتبر وصمة عار على جبين الوطن و أبنائه و ضربة حقيقية للديمقراطية الشعبية التي نريدها أن تتجسد على أرض الواقع من خلال وصول رجال يبذلون الغالي و النفيس من أجل خدمة الوطن و المواطن إلى أكبر المواقع, و ليس وصول أشباه رجال يجدون في تلك المواقع الحصانة و الحماية التي تمكنهم من استنزاف و سرقة خيرات الوطن و أبنائه.
9- وجود قضاء عادل و نزيه و أجهزة رقابية و تفتيشية تكفل إحقاق الحق و تكفل تحقيق العدالة و تأمين وضع معيشي لائق محترم للقضاة و رجال التفتيش و الرقابة يكفل لهم العيش الكريم الذي يجنب بعضهم الوقوع فريسة الإغراءات و الرشوة و تزييف الحقائق و قلب الحق باطلا و الباطل حقاً .و أن يكون هناك محاسبة صارمة و دقيقة و موضوعية للمقصرين منهم لأن القضاء العادل هو صمام الأمان في كل تطور أو تقدم أو إصلاح ننشده .
10- ضرورة أن تكون وزارة الداخلية بكافة إداراتها و فروعها في خدمة أبناء الشعب و تأمين الأمن و الأمان و الحماية لكل أبناء الوطن من كل الأخطار التي يمكن أن تحدق بهم من ( جرائم سرقة و احتيال و اغتصاب و قتل و تزوير و ابتزاز و دعارة و تعاطي مخدرات و إتجار بها.. إلخ .....) و ان تكون وزارة الداخلية القبضة الفولاذية القوية التي تبطش بكل من تسول له نفسه أن يلعب بمسألة أمن و أمان الوطن و أبنائه و التي هي القلعة الوحيدة التي لم تسقط بعد. و ألا تكون قبضة لجمع الإتاوات و الرشاوى و الابتزاز الرخيص الذي نراه هنا و هناك, و تأمين وضع معيشي محترم للعاملين في كافة وزارات الدولة و للعاملين في وزارة الداخلية بشكل خاص بحيث لا يلجأ الشرطي في المخفر أو شرطي المرور أو عنصر الأمن الجنائي أو من يعمل في فروع الهجرة و الجوازات مثلا لأن يمد يده بذل و مهانة طلبا للرشوة من المواطن مقابل قيامه بدوره المطلوب في خدمة الوطن و الذي يتقاضى عليه أجرا و راتبا من المفترض أن يمنعه و يمنع معلميه و رؤسائه ذل السؤال, فهل هناك أذل و أحقر من أن يكون المرء جابيا و محصلا للرشاوى و الإتاوات المفروضة على المواطنين و بشكل سافر لم يشهده التاريخ, الأمر الذي شجع عمليات السرقة و النصب و الاحتيال و القتل في بلدنا الحبيب بحيث يصبح و للأسف و في بعض الحالات القاتل مقتولا و السارق و المزور شريف مكة.
11- صدور قانون مطبوعات عصري يكفل وجود صحف و جرائد و كتب و دوريات و مجلات و فضائيات و إذاعات محترمة راقية في ظل إعلام حر شفاف نزيه مستقل... إعلام يتمتع بالجرأة و الموضوعية و الصدق... إعلام يخاطب كل أبناء الوطن بلغة جديدة جميلة بناءة عصرية ... لغة تصدر من القلب لتدخل إلى القلب لغة تجتث فلول المتحدثين باللغة الخشبية الميتة المقرفة القميئة التي أكل الزمان عليها و شرب ... إعلام يحاول الارتقاء للخطاب الإعلامي الجريء و الموضوعي الصادق للرئيس بشار الأسد. إعلام نسمع من خلال وسائله المختلفة الأخبار الحقيقية عن بلدنا و وطننا كي لا نضطر لسماعها مزيفة مشوهة من بعض وسائل الإعلام الموجهة و العميلة و المضللة كالعربية و المستقبل( و لن أقول العبرية عن العربية كما يحبذ البعض لأني أعتبر أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أقل خسة و نذالة من تلك القناة الرخيصة المأجورة و مثيلاتها) .
12- الإسراع بإصدار قانون منح الجنسية لآلاف الأكراد السوريين من مكتومين و أجانب و غيرها من التسميات باعتبارهم جزء رئيسي و فاعل من النسيج الوطني السوري فهم أحفاد و أبناء صلاح الدين الأيوبي و محمود الزنكي و سليمان الحلبي و محمد كرد علي و البوطي و كفتارو و غيرهم و لهم و عليهم من حقوق و واجبات لا تقل عن حقوق و واجبات أي مواطن سوري, كي لا يتاجر أعداء الوطن بقضية الأكراد السوريين الذين كانوا و سيبقون ركنا أساسيا من أركان وحدتنا الوطنية و نضال شعبنا و كفاحه ضد المستعمر و على مر العصور.
__________________
لا بد لقرص الشمس ان يطمس الظلام
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 17th December 2006, 12:35 AM
الصورة الرمزية فراس السيد احمد
فراس السيد احمد فراس السيد احمد غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: أقيم في حلب
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
فراس السيد احمد
Thumbs up تتمة الموضوع هل يفعلها الرئيس بشار الأسد في 2007

13- ضرورة حدوث تغيير وزاري و حكومي شبه جذري يستبعد فيه المنظرون و المتفلسفون الذين أشبعوا أبناء الوطن خطبا و شعارات و كلمات رنانة و أحلام وردية لا تغني و لا تسمن من جوع, أولئك المنظرون الجهابذة و الأفذاذ الذين يتشدق بعضهم و يتلاعب بعضهم كل يوم بمصطلحات التطوير و التحديث و الشفافية و الإصلاح الإداري و المالي و الاقتصادي دون أن يقدموا أي شيء على أرض الواقع اللهم إلا التنظير و إطلاق التصريحات و الوعود و الأحلام للدعاية المجانية التي خلقت هوة حقيقية بين الحكومة و المواطن و زرعت بذورا لانعدام الثقة بينهما يتوجب علينا أن نجتثها قبل أن يستفحل هذا الداء الخطير, و كي لا نعطي فرصة لأمثال العجوز الجاحد و الفاسد الكبير عبد الحليم خدام و غيره ليتحدث عن مسائل الفقر و الوضع المعيشي و الإصلاح الاقتصادي الحقيقي و حل مشكلة العاطلين عن العمل و غيرها هذه المسائل التي بات أغلبها واقعا حقيقيا مرعبا ,فنحن كنا نتمنى أن يتجرأ بعض هؤلاء الجهابذة و العباقرة من أدعياء و منظري الإصلاح و التطوير و التحديث و يقروا بفشلهم و يتركوا الفرصة لأصحاب الاختصاص و أن يحافظوا على الأقل على ما تبقى لهم من كرامة و كبرياء و من احترام أبناء الوطن لهم و الذين باتوا يقرفون و يشمئزون لمجرد رؤية بعض هؤلاء الأدعياء على شاشة التلفاز...أمثال هؤلاء جعلوا عبد الحليم خدام و غيره يطل علينا بين الفينة و الأخرى لينظر علينا بقضايا الإصلاح و محاربة الفساد و الوطنية التي هي أبعد ما يكون عنها.أمثال هؤلاء هم أشد خطرا على الوطن من أعدائه و لأسباب كثيرة يطول شرحها..
14- محاولة اللحاق الحقيقي بالثورة العلمية و التكنولوجية التي يشهدها العالم و بالأخص ثورة المعلوماتية و الاتصالات من خلال عملية بناء الإنسان القادر على مواكبة هذا التطور المرعب و المتسارع, هذا الإنسان الذي بدأ يفقد و للأسف أمام سطوة المال و شهوته إنسانيته و قيمه و مثله التي يجب أن نعض عليه بالنواجذ فلا مكان لنا بين الأقوياء في هذا العالم إن لم نكن نمتلك الإنسان القادر القوي المؤمن الوطني المتعلم المتسلح بالعلم و الثقافة و الأخلاق والمثل العليا ,و لعل في تجربة بناء الإنسان النموذجية و المشرفة و المذهلة لدى إخوتنا في حزب الله أكبر مثل لنا و لكل العرب, مع اعترافنا بوجود مئات الألوف الشبان السوريين و الذين لم تستطع شهوة المال أن تحرف مسار تفكيرهم ببناء وطن متقدم عزيز كريم قيد أنملة.
أعتقد بأني أشرت بإيجاز و سرعة إلى بعض الأحلام و الآمال و التطلعات التي يحلم بها أبناء سورية الحبيبة و ربما أغفلت الكثير منها و لا سيما في هذه الظروف العصيبة و الصعبة التي يمر بها بلدنا الحبيب و الذي يتعرض فيها لأعتى و أشرس المؤامرات التي تريد النيل من ثوابته الوطنية و القومية, و لعل أبناء سورية الأوفياء الشرفاء الشجعان يثقون كل الثقة بأن السيد الرئيس بشار و الذي يعتبر الأمل الكبير و الباقي لهم بغد حر عزيز كريم سيحقق بوقفة أبناء الشعب و بعون الله جل هذه الأمنيات و الأحلام و لن نقول كلها فنحن بحاجة لوقت ليس بالقصير لنتمكن من نسف و اقتلاع رموز الفساد و أعداء التطوير و التحديث الذي يرتدي بعضهم عباءته كذبا و بهتانا. السيد الرئيس لا يمتلك عصا سحرية و لا يستطيع بمفرده أن يحقق طموحات أبناء الشعب بل هو بحاجة لوقفة حقيقية صادقة و قوية لكل شرفاء سورية معه و ألا نتركه لوحده في وجه العاصفة الهوجاء التي تواجه بلدنا و لن نقول له كما قال قوم موسى له: اذهب أنت و ربك فقاتلا إنا ههنا قاعدون بل سنقول له كما قال المؤمنون لأشرف خلق الله محمد اذهب أنت و ربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون, أنا أثق رغم كل الألم و الحزن الذي يعتصر قلبي كبقية أبناء وطني بأن الرئيس بشار الأسد سيفعلها و سيصدق الوعد كعادته في عالم 2007 بحيث يكون هذا العام نذير شؤم على كل فاسدي و مفسدي بلدنا و فأل خير و بركة لكل شرفاء سورية الذين لا يثقون إلا ببشار الأسد أملا و منقذا و قائدا.
__________________
لا بد لقرص الشمس ان يطمس الظلام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17th December 2006, 08:33 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
نتمنى تحقيقها

2007 عام التمنيات
هل تتحقق تلك التمنيات !!!!!
أنت كتبت وتسائلت أستاذ فراس
وأنا قرأت ...
وسنبقى جميعاً معك على أمل تحقيق تلك التمنيات .
ولتعذرني لو تجرأت وذكرت أنك قد تمنيت الكثير على الرئيس الشاب بشار الأسد
وأعتقد أن المواطن السوري سيكتفي بقسمة العدد 14 على أثنان
ويقبل بسبع تمنيات تتحق لهذا العام
والسبعة الباقية لعلها تتحق في الأعوام القادمة إنشالله


لك كل الإحترام

زهرة الصحراء
__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17th December 2006, 11:27 PM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
يمكن قانون الميزانية اللي اقروا مجلس الشعب اليومين الماضيين بيبشر بالخير ........
مو المهم قديش عدد الاحلام اللي بيحلمها المواطن السوري المهم تكون احلامو قابلة للتطبيق .......بتصور التغيير اللي عم يصير ولو كان بطيء بس معليش بيبشر بالخير واللي لاحظو المواطن السوري البسيط انو كل قانون استعجلت الدولة وطالعتو كان مردودو عكسي واضطرت تتراجع عن اجزاء منو .......الخوف الحقيقي المشروع لاي مواطن بسيط انو ماتكون عمليات التخصيص اللي عم تصير بكل القطاعات ذات مردود عكسي .....يعني حلو يصير عنا جامعات خاصة وحلو يصير عنا مدارس خاصة عا مستوى عالي وحلو يصير تعليم موازي ومفتوح بس الخوف انو القطاع الخاص ياكل القطاع العام وحرامية الامس اسياد المستقبل ........الخوف انو ننقسم لطبقتين ونرجع مثل ايام زمان في مجالات ممنوع على البسطاء الخوض فيها لانو مافي راس مال ......الخوف انو الفقير مايعود يلاقي فرصة يتعلم فيها او يتطبب ........لانو القوانين بتضل لصالح الغني على حساب الفقير..........الخوف انو الطبقة الوسطى ولو ارتفعت معاشاتها تنحدر الى طبقة فقيرة ونصير طبقتين مو ثلاث والتوازن بهيك حالة باعتقادي مستحيل ........هواجس المواطن السوري.......انك تعطيه حرية الكتابة والصحافة والاعلام بس يتحول اداة لاصحاب رؤوس الاموال ...........هاجس المواطن السوري انك تعطيه حرية الكتابة بس تقتل كلمتو بالمال ويصير يصرخ عالفاضي ........تجربة لبنان مو بعيدي الصحافة الحرة بلبنان تحولت لابواق للسعودية والحريري واهل النفوذ.........ماعاد تقدر تصدق انو في صحافة حرة..........هاجس المواطن السوري انو يكون بمكان عملوا محترم قبل مايكون راتبو مرتفع.....مشكلة المحسوبيات والواسطات هاي اللي كل مامشينا خطوة لقدام بترجعنا عشرة لورا.........وهاي اللي بتخلي اصحاب رؤوس الاموال يتحكموا فينا .........مشكلة المواطن السوري انو يتخلص من ثقافة الفساد اللي عششت بالجيل الحالي .........
ومو من السهل هيك ترمي فترة من عمرك وتقول بدنا نغير وبعصا الساحر تنقلب الاوضاع ......التطوير الحقيقي واللي بيهم المواطن البسيط هو التطوير البطيء اللي بينقلنا من جيل لجيل اكثر وعي واكثر نقاء من الجيل الحالي المشوش ........الخوف انو نسرع بالتطوير مثل ما بينادي الشباب اللي تعود انو بزمن السرعة ولازم كل شي يكون بسرعة ونتحمس معهن ونكون عم ننتقل لجيل اسوأ في التغيير الحقيقي للثقافات السرعة بتقتل كل شي يمكن تنقلنا من مرحلة لمرحلة احدث بس يمكن تكون بالنسبة للمواطنين اللي هني اليوم الطبقى الوسطى نقلة قاتلة.........وهاي اخطر مرحلة يمكن نمر فيها ........
انا عندي امل كبير بالتطور ........بس عندي خوف اكبر يمكن لانو انا من هالطبقة الوسطى اللي عم يهددها التغيير بالانقراض ....صحيح تحسين مستوى الموظفين والعمال يمكن يحسن حالة البعض بس كمان يمكن يضر بكثير ناس ماعندهن رواتب ........التطور لازم يرفع الكل مع بعض يعني الموظف والفلاح والعامل بالقطاع الخاص والعاجز وووووووووو.....
واول شي لازم يتغير وهاذ راي شخصي هوي القانون .....لازم يكون اوضح ومافي مجال للتلاعب فيه و القضاء عنا يكون عادل ........والقوانين تكون عالجميع .........بيصير المظلوم يتجرا يطالب بحقو ........كثير مواطنين بيسكتو عن حقهن لانو بيعرفوا انو في ناس فوق القانون .....
ولمن بنملك الجراة نطالب بحقنا بعدها بتصور يمكن نقدر نحط الرجل المناسب بالمكان المناسب ........
اما بمسالة الاكراد باعتقادي الموضوع من فترة عم يندرس والمشكلة بالقانون ........بس معليش يتحملوا شوي ولايصير فينا مثل لبنان ........بين يوم وليلة توطنوا نص السوريين واخذوا الجنسية اللبنانية لانو اصحاب بعض النفوذ خافوا على نسبة تمثيلهم بالمجلس.........ولمن صحيوا للخطا ضاعت الطاسة.........يعني الوضع الاقليمي باعتقادي اخطر من ان يتحمل اي هفوة او خطا .........يعني المرحلة بحاجة لانو نحسب مليح وين عم نحط رجلينا .......اي خطوة غلط داخلية او خارجية رح تكون قاضية على احلام المواطن السوري .........وبتصوري المتابع للوضع بلبنان بيعرف سر الخوف اللي بنشعر فيه كمواطنين سوريين وعا قد ما نحنا مستعجلين انوا ننتقل لمرحلة جديدة عا قد ما نحنا خايفين يكون الخطا القاتل بانتظارنا.........
واخيرا الدكتور بشار والقيادة السورية وقيادة الجبهة بكل احزابها تتلمس هذا الخطر وتدرس خطواتها جيدا واتمنى ككل المواطنين السوريين ان لانرى بصفوف قادتنا شخصية اخرى مثل خدام يمكن للمال ان يحوره كما يريد ....ونتمنى على حكومتنا ان تقطع الطريق امام هكذا شخصيات ........وللحق لدينا خبرات واشخاص يعملون بمثابرة على رسم الخطوات المقبلة بحيث تبقى اقدامنا ثابتة ولكن كما انهم بحاجة الى وقت هم بحاجة الى دعم منا كمواطنن ...فلا نجعلهم يشعرون بالاحباط كما اننا بحاجة منهم الى الامل بالغد الافضل........
اتمنى للبنان ان تنتهي ازمته بسرعة ولفلسطين الهدوء والتروي وللعراق التعقل ..........لاننا في قلب هذه العواصف لاندري من اي اتجاه ستضربنا الريح لانها ريح واحدة ومديرها واحد ومحركها واحد ...نتمنى ان نكون امامها مرفوعي الراس لاتنحني هاماتنا لها واتمنى ان يبقى طريقنا واضحا ضمن هذه الزوابع الى ان تنقشع عندها سيكون مواطننا بالف خير.........
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18th December 2006, 09:57 AM
الصورة الرمزية فراس السيد احمد
فراس السيد احمد فراس السيد احمد غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: أقيم في حلب
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
فراس السيد احمد
نحن محكومون بالأمل

أشكر الأخت زهرة الصحراء و الأخت مريم على إغناء الموضوع بشكل كبير و الشكر كل الشكر لموقع زيدل الحبيب الراقي المتميز و الذي أتشرف أن أكون أحد أعضائه, أتمنى أن يحمل العام 2007 الخير كل الخير لسورية و للعرب و بالطبع يتطلب ذلك منا تضافرا لكل الجهود الوطنية في تحقيق الأحلام المشروعة للمواطن في غد حر كريم تتحقق في العدالة و المساواة و يتساوى فيه الجميع أمام القانون.
__________________
لا بد لقرص الشمس ان يطمس الظلام
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 9th February 2007, 11:56 AM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
التشاؤم ...التفاؤل

أحبتنا فراس السيد احمد والأخت مريم والزهرة أم ملحم , رائع هو الطموح وواجب هو التنفيذ ولكن أين فسحة الأمل ومدى اتساعها بينهما وكل ما أشرتم إليه واقع بين الطموح وواجب التنفيذ لتصل بلدنا إلى مستويات الدول المتقدمة ويرقى أبناءها إلى مستوى الإنسان الحقيقي الذي يعيش بكرامة واستقرار وأمن وحتى رفاهية لذلك أضم صوتي معكم مستغيثا" وراجيا" ومتأملا" وقبل انعقاد المؤتمر القطري لحزب البعث الأخير كتبنا في موقع زيدل الكثير من هذه الأماني إن لم يكن معظمها وانتهى المؤتمر وحمل من التوصيات ما يبشر بالخير وكان الخير الذي وصل إلينا بسيطا لا يحقق الطموحات وتمت زيادات في الرواتب وأعتبرها من السيد الرئيس تحديدا" ولم أتشاءم كثيرا" لأقول للأخ فراس أن شهر شباط هو آخر أشهر عام 2007 هذا العام .
يا أحبائي رغم الأمل والتقدير الكبير للسيد الرئيس وكلي ثقة بأنه يطمح لتنفيذ كل ما أشرتم إليه وكما تساءلتم فيما إذا كانت اليد الواحدة تصفق لوحدها فالحقيقة أنها لا تصفق لوحدها وهل هذا يعني التشاؤم ولا أمل فالسيد الرئيس لا يستطيع الإطلاع على كل السلبيات لكن لو وضع مفتاح الحل ربما من خلاله أن يتابع الحلول جميعها ويبرمجها حسب الأفضلية ومفتاح الحل هو أن يكون له موقع على الأنترنت ومحدد عليه نوافذ محددة يتابعها هو بالذات تتعلق هذه النوافذ بالقوانين المطبقة حاليا" ومقترحات التعديل ونافذة تتعلق بشكاوي المواطنين ومقترحاتهم وأبواب أخرى يمكن أن يترك أمور متابعتها لمن يثق بهم على أن يراقبهم أيضا" وخلال ساعتين من وقته يوميا"يمكن أن يتابع كافة الأمور ويعالج السلبيات إضافة إلى إعطاء الحرية المطلقة للصحافة والمحررين والرد عليهم من خلال الصحف نفسها في حال أخطأوا أو استجيبت طروحاتهم وهكذا يصبح المواطن مسؤولا" وليس منظرا" فقط وتصبح الصحافة بالفعل السلطة الرابعة لأن موقع السيد الرئيس الحالي ليس لمثل هذه الأمور ويا أخي الحبيب فراس إن غالبية الأمور التي عرضتها جاءت بشكل عموميات وصفحات الصحف مليئة بأمثالها وعلى ما يبدو أن طرح العموميات لا تفيد ومن يقرأها من المسؤولين يقول إننا نطوّر ونحدّث ولو ببطء وحسب ظروفنا وطاقاتنا ولكن عندما يقال قانون كذا المطبق منذ عشرات السنين أصبحت سلبياته كذا وكذا ونقترح التعديل على الشكل التالي وخاصة" إذا كان له أثر مالي على الخزينة يجب بيان أماكن التغطية للنفقة الجديدة أما ما أشير إلى حرية الصحافة وحرية الأحزاب وضبط الإنتخابات بحيث تكون الممارسة ديمقراطية وبدون ضغط ليتم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب هذه هي الظواهر الإجابية التي تؤدي إلى تقدم المجتمع وإن كانت مجتمعاتنا تسودها بعض العشائرية والمذهبية والطائفية ويتأثر بعضها بالدولار وبالخارج وعندما نقول غببروا الوزارة يقولون أنه يطمح أن يصبح وزيرا" هو أو صديقه أو قريبه ليحقق غاية ما في نفسه لذلك عندما تصبح حرية الصحافة مؤمنة ويشار بالبنان لهذا الوزير أو ذاك بالتقصير أو الرشوة أو الفساد ويدافع عن نفسه بكل حرية من خلال نفس الصحيفة يمكن أن تصبح المعالجة أفضل وفي مجال القضاء هنا حدّث ولا حرج فلا قضاء عادل ولكل سعره القاضي والمستشار وحتى كاتب المحكمة والمحامي يتفق مع المحامي الآخر على إنك مشيلي هالقضية وأنا افيدك بقضيتك وطبعا" ليس جميع القضاة بل الكثير منهم ومثلا" يتم القاء القبض على عصابة سرقة صغيرة أو كبيرة وبعد التحقيق الجنائي يحال إلى المحكمة ويأتيه الفرج بمقدار ما يتفق ويدفع ويخرج من السجن ويعود للسرقة ويعود للسجن وهكذا دواليك والمواطن يا حرام لا يعرف من أين يأتيه السلب أليست هذه من أصعب ما يتعرض له المواطن أيها المسؤول والرشوة والفساد وحتى نسمع المسؤولين بالتلفزيون يتحدثون عنها ويعترفون بها ونسمع أحيانا" بحجز ممتلكات نتيجة تحقيق من بعض الأجهزة الرقابية ولم ينفذ سوى النادر منها وهم الذين لا حماية لهم أو مغرر بهم ولكن الحرامية الكبار والذين يسرقون في وضح النهار حقوقهم محفوظة وممنوعة من اللمس وفي مجال القوانين سألني أحدهم أنه في الدول المتقدمة يدفع راتب لمن ليس له عمل ريثما تؤمن له الدولة عمل لأنه بحاجة لدخل حتى يعيش ولا يكون عالة على أحد لأن هذا العاطل عن العمل والمحتاج ربما يجنح عن طريق الصواب لتأمين ما يحتاجه فقلت له هازئا" لهذا تكون دائما" الأحكام لصالحه وحدثني آخر بقوله غريب أمر هذا البلد يتم علاج العامل وهو على رأس عمله وهو شابا" وعندما يحال على المعاش ويصبح بحاجة إلى العلاج أكثر بمئات المرات التي كان فيها شابا" لأن الأعمى والذي بدون تفكير يدرك أن الإنسان كلما تقدم بالعمر احتاج إلى الرعايا والعلاج وتكلفة العلاج أحيانا" تصل في المرة الواحدة أكثر من راتبه التقاعدي لسنوات وأجبته متألما" أليس في وفاته تخفيف عبء عن الدولة ويجب أن تسأل عن المادة في قانون العمل الصادر في عام 1958 ولم تعدل لهذا التاريخ في مجال الطبابة والتي تنص على أن عمال الشركة في حال كان عددهم يزيد عن خمسمائة عامل فلهم حق العلاج وعلى نفقة الدولة في الأدوية والعمليات الجراحية وكل ما يلزم وهنا أذكر أن معمل السماد الآزوتي بحمص دفع نفقات عامل في عام 1972 مبلغ 45 ألف ليرة سورية وطبعا هذا ليس خطأ فكم يقابل هذا المبلغ اليوم بينما الشركة التي يقل عدد عمالها عن خمسمائة عامل فلا يحق لعمالها سوى طبيب عام وقيمة أدوية أليس هذا عيبا" وقلة حياء" وقلة شرف على كل مسؤول في الدولة وعضو مجلس شعب لا يتحرك ضميره لهذا الموضوع فما هو الفرق بين عامل تابع للدولة في هذه الشركة وبين سواها والكل يعرف مدا كلفة العمليات الجراحية وسواها وجميع العمال يتبعون لرب عمل واحد هو الدولة فإلى متى هذه اللامبالاة في حياة المواطن في كل جوانب الحياة والحلول بسيطة وممكنة تقديم الدعم للمشافي العمالية والزام الشركات التي عدد عمالها أقل من خمسمائة عامل بعلاج كافة العمال وعائلاتهم وحتى المتقاعدين وعائلاتهم .
الحلول كثيرة أخي فراس لو كان للإنسان قيمة في بلدنا وخيرات بلدنا كثيرة وهل نعود ونقول : الأمل في السيد الرئيس أو نقول اليد الواحدة لا تصفق والأفضل أن نبقي فسحة من الأمل ونسمع بالأمس عن اجتماع الجبهة وكلمة السيد الرئيس ورئيس مجلس الوزراء وغيرهم عن تنمية شاملة وتحسين أحوال المواطنين وانشا ألله خير .

البسيط زيدل في 8/2/2007
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 9th February 2007, 08:56 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
لتحقيق تلك الرسائل ...........يبقى الأمل في :

يبقى الأمل في قلوب الشباب السوري الساعي دائماً نحو وضع لامع مزدهر مؤمن بمحبة الوطن
يبقى الأمل في خوف البعض على مصلحة الوطن والمواطن
يبقى الأمل في قلب شاب نابض يسير بوطن وبشعب كي يحقق له أرفع المناصب .
يبقى الأمل في إيجاد "موقع حر على الأنتريت بواسطة المعنيين وتحرير كلمة الصحافة لحوار ناقد وحر...يعود خيراً على مصلحة الشعب ."



تحية للصديق العزيز البسيط جرأته في الطرح والرد ...وتحية للقائد الشاب بشار الأسد ...وكلنا أمل به ....للنهوض وتحسين الوضع العام للمواطن السوري ... وتحقيق كل ماهو نافع للوطن


زهرة الصحراء
__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10th February 2007, 05:12 AM
sulieman safar sulieman safar غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 981
sulieman safar is on a distinguished road
.............. هل يفعلها الرئيس بشار الأسد
أخي الكريم فراس هناك قول في اللغة الأنكليزية لا بد من ذكره في منهاج مقالك dont put all your eggs in one basket. والترجمة القريبة لهذا القول: لا تضع بيضاتك كلها بنفس السلة. وهكذا من يضعوا أملهم مع شخص لتصليح بلاد يعومها الفساد. كان يغيظوني الكثير عندما كانوا يقولون نفس القول عن والد الرئيس الراحل: والله هوي رجل طيب ويحمل مصلحة البلاد في قلبه ولكن حاشيته جوعاني وكلها لصوص. هذا لا يبرر حقيقة الأمور بأن الرئيس الحالي لا يختلف عن الرئيس الراحل بالنسبة لعدم مقدرته كي يصيطر على الأمور وهذا ما يستحق وضعه تحت المجهر اذا بدنا نحقق أي شي. بشار الأسد لا يستطيع ان يحقق أي شي بدون ارادة المواطنين أو على الأقل أكثريتهم وخصوص من كانوا موظفين للدولة. بالنسبة لهائولاء الموظفين يا ليتنا نبدأ بالتخلص من ثلثينهم لأن ليس لهم حاجة الا اذا تكلمنا عن شرب القهوة والشاي والمتي والكحول طبعاً وقبض البرطيل. هذا رأيي الخاص وأكيد لا يتفق مع أرائكم والسبب بسيط: كفانا أراء حكلي لحكلك منذ أربعين عام واللذي أوصل بلادنا الى مكان نود الهرب منه أو عدم التعرف عليه.
كل من يتختلف معي بالرأي يدق راسو بالمنتدى.
أهلين وسهلين بأخي أبو ممدوح والله الك وحشي.
سليمان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16th March 2007, 09:29 PM
الصورة الرمزية فراس السيد احمد
فراس السيد احمد فراس السيد احمد غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: أقيم في حلب
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
فراس السيد احمد
شكرا من القلب أخي سليمان

أشكرك بحرارة أخي سليمان و عذرا لتأخري بالرد بسبب مرضي المفاجئ و لكني أعدك بذلك قريبا جدا, أحييك مرة أخرى و أتمنى لك الخير كل الخير و لجميع الإخوة في منتديات زيدل الغالية
__________________
لا بد لقرص الشمس ان يطمس الظلام
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17th March 2007, 05:01 PM
الصورة الرمزية فراس السيد احمد
فراس السيد احمد فراس السيد احمد غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: أقيم في حلب
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
فراس السيد احمد
رد لأخي سليمان و لأخي البسيط

أخي سليمان و أخي البسيط أعتذر لتأخري بالرد بسبب المرض و أشكركما على إغناء الموضوع و أتفق معكما في العديد من النقاط و بالأخص حول الفساد السرطاني الذي بات يضرب بقوة في البلد و ما من رقيب يقف في وجه هذا الفساد الذي يمارسه ىلاف من أبناء الوطن بكافة أطيافهم و انتماءاتهم فقد أصبح الفساد أزمة اجتماعية و اخلاقية و سلوكا اجتماعيا لا يشعر فيه مرتكبه بأدنى رادع من ضمير فالفاسدون و المفسدون يقتقدون أدنى درجات الشرف و الكرامة و الأخلاق.الرئيس بشار لا يستطيع فعل شيء بمفرده إن لم يكن هناك وقفة صادقة قوية معه من شرفاء الوطن و ما أكثرهم و إحقاقا للحق و ليس من باب المزايدة التي أحتقرها لقد استطاع الرئيس بشار الأسد أن يقتلع مئات الفاسدين الكبار و أظن أن المهمة لم تنته بعد و هو في أكثر من كلمة له حذر من هؤلاء الفاسدين و دعا إلى فضحهم و لكن من يقوم بذلك و من يتجرأ هذه المشكلة...فما أسهل من أن يصبح أشرف الشرفاء خائنا و فاسدا... المصيبة أننا كشعب عاجزين خانعين إلا من رحم ربي و تجرأ و رفع صوته و لكن من يسمع هذه المشكلة من يسمع و المزايدون و المزورون و المنافقون كثر و الأهم أليس هؤلاء للأسف من أبناء شعبنا السوري الطيب...للأسف نعم
__________________
لا بد لقرص الشمس ان يطمس الظلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:39 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2022
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2022
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص