موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > مـنـتـدى (( مما قـرأت ))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22nd July 2010, 10:16 PM
محب الرب محب الرب غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 529
الجنس: ذكر
محب الرب is on a distinguished road
السوريون تضاعفوا 3 مرات والتونسيون مرة واحدة!!



عن الوطن

للدخول بالمقارنة بين تجربة السكان السورية والتونسية لا بد من الوقوف عند نظرة المجتمع لمسائل السكان وما يتعلق بها من تعدد الزوجات وتنظيم الأسرة وغيرها وهنا يرى عضو مجلس إدارة الهيئة السورية لشؤون الأسرة محمد أكرم القش أن المجتمع السوري يتعرض لنوعين متضاربين من الرسائل الإعلامية من خلال التلفاز وبخاصة الدراما السورية فبعضها يشجع على تعدد الزوجات وما يتبعها من الرزق المقسوم للولد رغم الفقر والتواكل على الظروف والرسائل الأخرى تأتي باتجاه معاكس.
ولذا يرى الباحث القش أن المسألة تحتاج كما في الحالة التونسية إخطار المجتمع إن صح التعبير ليكون هو صاحب المشكلة ويضرب مثالاً أن الإنسان يذهب إلى الطلب في حال المرض ولكنه لا يذهب من أجل تنظيم أو الاطلاع ولذا يجب أن يشعر المجتمع أن نسب النمو السكاني الكبيرة مشكلة وتحتاج للعلاج وهذا ما عملت عليه تونس منذ سنوات بحسب ما عرضت مديرة الديوان الوطني التونسي لشؤون السكان.
وكما أوضح القش فإن معدلات النمو السكاني السورية انخفضت لتصل إلى 2.8% ولكنها لا تزال من أعلى معدلات النمو السكاني في العالم وتواتر تراجعها بطيء، وهنا يرى القش أن دور الجهات ذات الصلة يتركز على مسألة «منع عشوائية المسيرة التراجعية للنمو السكاني أي العمل على تسريعها»، ويتابع القش: لا يكفي أن نخفض معدل النمو ولكن يجب مراقبة معدلات النمو حسب الشريحة فإذا كان معدل النمو في قطاع الشباب نسأل ماذا يتطلب هذا النمو من إجراءات ومستلزمات؟ وإن كان النمو في قطاع الأطفال فما المطلوب؟.
أما بالعودة إلى التجربة التونسية ومدى الاستفادة منها في سورية يرى القش أن «المقارنة غير ممكنة ولكن يمكن الاستفادة منها وتحليل تجاربها ودراستها»، ويتابع ضمن ما سماه ضرورة التعامل مع «المشاكل الجوهرية»، فتعدد الزوجات في سورية نسبته قليلة فهو ليس بالمشكلة الحقيقية للنمو السكاني ولكن برأي الباحث القش «انخفاض معدلات استخدام أدوات تنظيم الأسرة مهم جداً ويجب العمل عليه».

لغة الأرقام
وبمقارنة بين التجربة السكانية التونسية والتجربة السورية نلحظ فارقاً كبيراً بالنسبة لتضاعف عدد السكان ونسبة النمو وطريقة التعامل التشريعي والتوعية، والبداية من أن سورية وتونس كما أشارت الإحصاءات والدراسات كانتا متقاربتين بعدد السكان في ستينيات القرن المنصرم أي نحو أربعة ملايين ونصف المليون نسمة، لكن سورية اليوم وبحسب آخر التقديرات وصل عدد سكانها لتحو 23 مليون نسمة على حين تونس تضاعف العدد فقط أي نحو تسعة ملايين نسمة فقط.


__________________
[B][COLOR=Blue]قال السيد المسيح " طوبى للرحماء لانهم يرحمون " - هل تعلم أنه عندما ترحم شخصاً ما مهما كان فإن الله سوف يرحمك ...
[/COLOR][/B]
رد مع اقتباس

Sponsored Links
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:19 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص