موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الروحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 6th January 2014, 03:42 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تأملات في سفر المزامير / ريَّـان الحلو

تتمة البحث
""""""""""""""
أما إسم المزامير في العبرية فهو ((سفرتهللم)) أو تهلم أو كياب التهاليل أو التهليلات أي الغناء السارلله لأنها تناولت مواضيع العبادة والفرح والتغني بالإنتصارات الإيمانية الروحية . وأيضاً وصفت مواقف الرحمة الإلهية التي عامل الله بها شعبهم أثناء سقطاتهم المتردة . وكمثال على ذلك تُورد إختبارات النبي داود وآلامه وآثامه ، التي تنطبق على حالات الكثيرين منا حتى اليوم .( للبحث تتمة)
ـــــــــــــــــــ
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 8th January 2014, 04:23 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تتمة : تأملات في سفر المزامير

تتمة البحث (( سفر المزامير ))


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



إن المزامير تترجم منذ أكثر من1800 سنة إلى اللغة العربية( أول القرن الثاني ميلادي ) ، وفي معظم لغات الأرض أصبحت الترجمات لا تعد ولاتحصى والسبب في ذلك هو أن كل مترجم (جديد) يحاول في ترجمته الإقتراب ما أمكن من جمالية النص الشعري الأصلي .هذا ولا شك أن كل ترجمة جديدة تكتشف جوانب جديدة وجميلة في هذا الديوان الفريد من نوعه .


هذا ويعتبر ديوان المزامير من عيون الأدب العالمي منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنةولقد تنوعت نظرة النقاد لهذة القصائد ما بين أدب ديني أو قومي أو حتى عنصري.كذلك رأى البعض فيها سيلاً من النبوآت التي تحقق بعضها مثلاً عن مسيَّا المخلص . و فهم بعضهم أن مسَّا (إسرائيل ) سيكون بطلاً قومياً يخلص إسرائيل من الحكم الأجنبي (الروماني )لذلك سمَّوا هذا البطل (إبن داود )لكون داود أكبر أبطالهم التاريخيين ) . أما الميسح الحقيقي الذي جاء إلى أرضنا فكانت مهمته فداء كل البشرية ( إنجيل مرقص (16:15،16)حيث أرسل رسله ليبشروا سكان كل المعمورة بعد أن أخفق الناموس ومعه شعب إسرائيل في هذه المهمة فكان على الله حباً بالإنسان الذي خلقه أن يجد حلاً وهذا الحل كان ولا زال إلى اليوم المسيح له المجد (إنجيل يوحنا 3: 16). إأنظر قصة المسيح مع الإمرأة الفينيقية ، إنجيل متى( 15:21،28) . وهذا أحد البراهين على ما أريد أن أسميه (( أممية المزامير )) من خلال أممية عمل المسيح الفدائي ، كما عبر عنها بولس الرسول :أم الله فقط لليهود، أليس للأمم أيضاً.بلى للأمم(رومية 29:3) .وهذا وإننا نجد ذكر لأمم في أكثر من 25 موضعاً في المزامير .
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10th January 2014, 11:56 AM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تتمة تأملات في سفر المزامير/ ريَّان الحلو

تتمة :تأملات في سفر المزامير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
وأكبر دليل على ذلك نجده في شخص كاهن وملك كنعاني سوري هو ملكي صادق إي ملك العدل الذي استقبل إبراهيم أبا المؤمنين وباركه باسم الإله الحي الذي كان ملكي صادق وشعبه ،الجبوتي يعبده قبل إبراهيم وقدم إبراهيم عشر كل ما يملك لملكي صادق إعترافاً منه بعلو مكانة رجل الله هذا وحسب كل الأعراف يبارك الكبير الأصغر.هذه الأممية نجدها عند معظم أنبياء العهد القديم ،خاصة شعراء المزامير .
إن أول هدف لنا من هذه الترجمة الجديدة هو إزالة ما وجدناه في الترجمات السبابقة من غموضات( بين قوسين) .
وفي ختام هذه الكلمة البسيطة(مأخوذة من مقدمة ديوان المزامير) نود أن نؤكد أن هذا العمل لا علاقة له بالصراع العربي الإسرائيلي الحالي لذلك يروق لنا أن نسمي هذه الترجمة (قراءة مسيحية في ديوان المزامير )
ملاحظة : يجمل هنا أن نذكر أن أول كتاب طبع في سوريا بعد إختراع المطبعة كان في حلب عام 1706 م. هو الأناجيل الأربعة وسفر المزامير على المطبعة التي أنشأها البطريرك أثاناثيوس الرابع.( الآن تبدأ التأملات ، وفقنا الآب السماوي القدوس في دراسة كلمته وبارك كل من يشترك عن طريق قراءتها ، آمين .
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13th January 2014, 12:12 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تأملات في الزمور الأول / ريَّان الحلو

المزمورالأول


ــــــــــــــــــــــ


كمعظم الترجمات الحديثة في معظم اللغات تُرجم العدد الأول هنا ب (إنسان ) وليس برجل والإنسان يعني الرجل والمرأة وكلاهما أبناء و (بنات )الله.


لبُّ هذا المزمور 1. الإبتعاد عن مشاركة الخطاة 2.مناجاة الآب السماوي وليس فقط الصلاة له و3. طريق الله التي رسمها لي قبل تأسيس العالم في حكمته ومحبته اللامتناهية (محبة أبدية أحببتك لذلك أدمت لك الرحمة ) .كذلك يذكرنا لفظ الطريق بيسوع(أنا هو الطريق والحق والحياة) .


ملاحظة : نحن نؤمن بأن الكتاب المقدس يفسِّر بعضه البعض .وهذا ما يربط في كثير من الأحوال العهد القديم بالعهد الجديد (تكامل العهدين) .


مناجاة الله هي إلى جانب الصلاة التأمل بوعوده وتعزياته وحتى أن الله يفسر لنا في المناجاة الكثير مما لا نفهمه ولذلك قالت كلمته : أنا هو الرب إلهك إصمت في حضرتي )


وكثيرون من أبناء وبنات الله يرون في النصف ساعة الصمت يومياً بعد النهوض من النوم صباحاً كنزاً لا تقدر قيمته .



المزمور الثاني


ـــــــــــــــــــــــــ



هذا المزمور يسمى نشيد نصرة الله على أعدائه وبنوة يسوع المسيح من قبل الله الآب(اليوم أنا ولدتك ) ولم يقل أنا اليوم خلقتك لأن يسوع له كل المجد والسجود ، مولود وليس مخلوقاً مثلنا ، وهذا يصح أيضاً على الولادة الجديدة( إنظر مقابلة السيد مع معلم الناموس نيقوديموس (إنجيل يوحتا 3:1ـ21 ) ثم إن ذلك يذكرنا بقول الربريسوع أن أباه السماوي دفع له كل قوة وسلطان وذلك بعد القيامة المجيدة ( إنجيل متى 27::18).


الأعداد 8 و9 يتحدثان عنة مجيء المسيح الثاني كقاضٍ للبشرية ( من آمن واعتمد خلص ومن لم يؤمن يدن )


للتأملات تتمة


ــــــــــــــــــــــــــ
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21st January 2014, 02:25 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تأملات في المزامير /ريَّان الحلو

المزمور الثالث
ـــــــــــــــــــــــــــ
هذا مزمور إستغاثة إلى الرب حيث كان الملك داود مطارداً من إبنه الذي أراد انتزاع الملك منه . وكان داود قدعلم من الله أن سيفاً سيوضع في بيته إلى مدى العمر ،أي أن ما يحصل يحصل بأمر الرب الذي كان داود قد خانه بخطية زنى مع بيشيبع وقتل زوجها أحد أهم ضباط المملكة . هذا يعني أن داود يعرف الآن كيف تسير الأمور ضده ومع ذلك تذلل بين يدي الرب(إنظر مزمور 51) ولذلك لم يتهرب بل لجأ إلى هذا الرب الغاضب منه ولم يلجأ إلى إله آخر أو تبريرات بشرية .هذا موقف رجل مؤمن بحق ويعتمد على الرب إلهه ويعلم أن لا مفر من المثول أمامه ويعظم إتكاله على الرب إلهه حيث يقول : إنني أضطجع وأنام (عدد6) وترجمة أخرى ممكنة :وأضطجع بسلام وأنام والرب يحميني أي أنني ملك الرب ولن أترك طريقه .وفي نهاية المزمور : عند الرب خلاص(رقم 9). ملاحظة: كلمة الرب في المزامير بشكل خاص وفي العهد القديم تعني ((يسوع المسيح ))الذي قال لليهود : أبوكم إبراهيم تمنى أن يرى يومي فرآه وتهلل. ملاحظة ثانية : في هذا المزمورنجد كلمة (سلاه) 3مرات بعد الأعداد 2و4و8 . هذه الكلمة ليست عبرانية واختلف المفسّرون في تفسيرها ولكنهم إتفقوا على أنها تعني (ليكن هكذا) أي مثل كلمة (آمين) التي تعني أيضاً (ليكن كذلك ).
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25th January 2014, 02:27 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
بعض التأملات حول مزمور 4

المزمور الرابع


ــــــــــــــــــــــ


عنوان ممكن لهذا المزمور :المسرة في الرب رغم الضيق .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



يختلف المفسرون حول ماهية هذا المزمور وهو لا شك مزمور صلاة في وقت الضيق ويعتقد الكثيرون منهم مثلنا أنه من المزامير التي صلى بها السيد المسيح أثناء حياته الأرضيه لأبيه خاصة العدد الأول .


في المزامير خاصة مزامير داود علينا أن نفهم أن المرنم يقصد ب ((أعداء))أعداءه الشخصيين لوفرتهم في تلك العصور وعلينا أن نفهم كلمة عدو اليوم ك ((إبليس)) إذ أننا نطلب النصرة على الشيطان عدو النفوس كما تقول كلمة الله .


في العدد 3 يقول لنا الشاعر أن ((الله قد ميز تقيه )) هذا يعني أن نتيجة كل ضيق عودة تقي / أتقياء الله (أي الفدييون بدم المسيح )) ظافراً غانماً لأن الله أراد من التجربة أن (( ينمو )) التقي في إيمانه .كذلك هل يمكن لنا أن نتصور ا، الرب يسوع يختم حياته


ز


بدون موت أوصلب ، لما كنت هناك مسيحية لولا الفداء بدم الفادي .


هنا علينا أن نقول أن كل مؤمن يفهم هذا المزمور على شكل آخر ولكن ليس على شكل مختلف تماماً عما فهمه يسوع المصلي.


ويختم المرنم مزموره (طوبى لكل المتكلين عليه ) . وعلينا إذ نصلي مع داود أن نختم: آمين !


ملاحظة : هناك نوعان من المزامير التي نستطيع تسميتها ((مشييانية نسبة بمسيا ، المسيح )) التي تتحدث بل تنبؤ بمجيء المسيح وتلك التي كان السيد يصليها أثناء حياته الأرضية.
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 6th March 2014, 06:47 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تأملات في سفر المزامير

المزمور الخامس
ـــــــــــــــــــــــ
داود ،صاحب هذه المزمور ، يسمي هذه القصيدة صلاةويتجه بها إلى ملكه وإلهه.
وفعلاً هي قصيدة قصيرة تظهر لنا صراخ داود لكثرة ما يزعجه مضايقوه حتى أن كلماته تتحول إلى تنهدات ومع ذلك لا يقول إنه هو يكره فاعي الشر بل الرب الذي يدخل هو بيته بوفرة رحمة هذا الإله . في كتابات العهد القديم يواجهنا صراخ المؤمنين بشكل رحمة الله وذلك قبل تجسد الرب يسوع له المجد.وداود لا ينسى أن يصف هؤلاء الأشرار ويطلب من الله أن يدينهم لأنهم كثيراً ما يزعجون المؤمنين ،
أليس حال المؤمنين اليوم أيضاً هكذا وإن كنا ننعم بكثير من الحرية وكل ذلك لوفرة نعمة الرب أي عمل الروح القدس الذي أرسله يسوع لنا بعد صعوده إلى أمجاده في ملكوته السماوي ويسوع هو الذي علمنا أن نصلي من أجل أعدائنا.
في بدئ هذه التأملات يهمني أن أذكر أن كلمة عدو في العهد القديم كثيراً م تعني . إبليس أو الشيطان أو المجرب عدو النفوس وإلخ ويسوع لا يطلب منا أن نصلي من أجل إبليس بل أن ننهره ونأمره باسم المسيح أن يبتعد عنا كما فعل هو له المجد يوم أنهى تجاربه قائلاً . إذهب يا شيطان .أما نحن فعلينا أن نأمره بما لسيدنا وفادينا من سلطان.
داود يختم هذا المزمور بأن كل المعتصمين بالله سيهتفون وهو يظللهم وكما بترس تحيطهم من كل الجهات برحمته أي بكوننا نحمل إسم المسيح فنحن خاصته .
وفي إنجيل يوحنا نقرأ : إلى خاصته جاء وخاصته لم تقبله وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أبناء الله ا] المؤمنون باسمه (يو . 1 :11و12 )
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23rd March 2014, 09:27 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
تأملات في سفر المزامير / ريَّـان الحلو

الأخ الكريم الأستاذ والشاعر ريان الحلو :
كم نحن سعداء عندما نقرأ لك كل ما تكتب في المنتدى الأدبي ونحن سعداء أكثر لأنك تكتب أيضاً في المنتدى الروحي والاضافات التوضيحية للمزامير أكثر من ضرورية وأرجو أن تكتب أولاً نص المزمور وتضيف التوضيحات لتصبح الفائدة أكثر وأرجو منك الكتابة دائماً في المنتدى الروحي في أي موضوع تختاره ولو حتى تحدثنا عن الأمور الروحية في اوروبا وخاصةً ألمانيا لأننا نؤمن أن المسيحية في الدول الأوروبية في عالم بعيد عن المسيحية في الشرق لذا نرجو أن تعطينا قسماً من وقتك للمنتدى الروحي ونحن بانتظار هذا العطاء ولك كل الشكر .
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23rd March 2014, 11:24 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
تأملات في سفر المزامير / ريَّـان الحلو

حضرة الأخ المبارك مطانيوس سلامة ، سلام ونعمة وبعد فإنني أشكر لك رسالتك بشأن بعض كتاباتي في موقعكم الأغر لأقول لك بكل بساطة بأنني حاضرلذلك ولأنني لست بالفقيه في علم الكومبيوتر فلقد تمنيت لو تعطى لي رغم تواضع ما أنوي نشره من مواضيع من الكتاب المقدس ، كنت أرجو لو أعطيت زاوية خاصة لتأملاتي في المزامير وإلا لما لجأت إلى نشرنا في زاوية يشغلها صديقي وأخي الأستاذ زياد وكان ذلك طبعاً تطفلًا مني عليه حتى دون استأذنه لأنني أعرف كرم أخلاقه ،خاصة وأن زاوية المزامير ستطول ربما لعدة سنوات تعقبهاتأملات في أسفار أخري . والآن إن تكرمتم وفصلتم زاوية المزامير يسهل على طبعاً النزول عند مقترحك الكريم للخوض في مواضيع أخرى من بينها وضع المسيحية في ألمانيا والحركات المسيحية في الغرب . هذا وبانتظار جوابكم الكريم يبقى موقع زيدل وشخصكم الكريم في صلواتي ،مع محبتي !

************************************************** ************************************************

الأخ الأستاذ ريان الحلو أشكرك أستاذي الكريم على ما أبديته من استعداد ونحن بانتظار ما تجود به علينا في كل الميادين الروحية وغير الروحية وسأسأل الادارة على ما طلبت لكي لا أنفرد بالاجابة وأكرر شكري .
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31st March 2014, 01:13 AM
الإدارة الإدارة غير متواجد حالياً
الإدارة العامة للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 279
الإدارة is on a distinguished road
الأستاذ الكريم ريـّـان الحلو, لقد تم تسوية المواضيع واصبحت زاويتك سيدي الكريم جاهزة وهي باسم (( تأملات في سفر المزامير / ريَّـان الحلو )) يرجى أخذ العلم والتفضل بإجراء ما ترونه مناسباً وشكراً لحضوركم الدائم ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 1st April 2014, 06:29 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
شكراً لفصل ( تأملات في سفر المزامير )


أشكر إدارة موقع زيدل الأغر على فصل زاويتي (تأملات في سفر المزامير) وخاصة الأخ الكريم مطانيوس ،مع محبتي !
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 1st April 2014, 08:54 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
الأخ الكريم ريان الحلو بعد التحية أخبرك أن الذي قام بفصل الصفحة هي ادارة الموقع وبالذات هو الأخ حبيب العمر / ايلي سويد / وفي حال كتابة أي موضوع ليس له علاقة بالتأملات في سفر المزامير أن يكون في صفحة مستقلة وتضعها / موضوع جديد / في أي منتدى ويظهر الحقل المخصص لكتابة العنوان ويليه المكان المخصص لكتابة النص وبذلك تتكوت صفحة خاصة بك للموضوع الجديد ونحن بانتظار ما تجود به علينا وشكراً سلفاً وليس لي علاقة بالادارة .
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 4th April 2014, 09:44 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
المزمور السادس


المزمور السادس ،لداود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بما أننا لا نعرف تاريخ كتابة كل مزمور فعلينا أن نحاول عن طريقة تحليل اللغة أن نقرر ،هل هذه اللغة لغة شاب صغير يرعى ماشية أبيه في جبال بيت لحم أم لغة رجل يطارده الملك (ساول) ويهرب من مكان إلى آخر ليبيت في المغائر أو حتى لغة ملك عظيم إستطاع أن يجعل مملكته مرهوبة الجانب وراحت الممالك المحيطة بمملكته تدفع له الجزية أو حتى لغة ملك سقط في الخطيئة(مزمور 51) وإلخ من مراحل مرَّ بها الملك داود وقدبلغ من العمر عتياً .
لغة المزمور السادس هي بلا شك ليست لغة الملك العظيم ولا لغة الشاب الراعي (مزمور 23) بل لغة رجل لا زال يختبر الحياة وهو هارب من طالبي نفسه .
هنالك مجموعة من المزامير التي ندعوها مزامير التذمر أو المزامير البكاءة (بوضع شدة على الكاف ) وهذا يذكرنا بحائط المبكى في أوروشليم حيث يصلي اليهود ويبكون عليه . (عدد6 من مزمورنا هذا) . ثم إن غياب لغة المحارب البالغ تدعونا للقول بأن صاحب هذهالصلاة رجل مريض يصرخ إلى الله ليشفيه(عدد2) .أما في عدد1 فيقول هذا المصلي راجياً الله ألا يوبخه إبان غضبه وبذلك يعلمنا الروح القدوس ألا نعتبر المرض أو معظم الضيقات كغضب من الله .وفي النصف الثاني من (عدد3) نجد شيئا(نَفَسَاً)هاماً في لغة داود ويجب أن يكون في لغة كل مؤمن يعتبر الله أباه وهو معاتبة الله بهذه الرقة فيقول : إلى متى تنتظر ولم يقل هل تريد أن تشفيني . إذن علينا عندما نذهب إلى الآب القدوس أن نكون واثقين من محبته ومنتظرين رحمته وهذا ما نجده في (عدد4) .في آخر هذا المزمور يرفض داود أن ينتظر زحمة من غير أبيه السماوي ويؤكد أن الله سمع صوت بكائه ( أعداد 8 إلى10) .
لا شك أن داود الذي عاش قيل النبي أشعياء أنه كان يعرف قول الرب : أنا الرب شافيك . ونحن اليوم علينا أن نقول :نعم أنك شافينا يا أعظم الأطباء .مجداً له .
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17th May 2014, 09:41 PM
ريَّان الحلو ريَّان الحلو غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 221
الجنس: ذكر
ريَّان الحلو is on a distinguished road
المزمور السابع / تأملات من ريَّان الحلو

المزمور السابع
ـــــــــــــــــــــــــــ
قصيدة حزينة (في بعض الترجمات العربية شجويةلداود )نظمها ورتلها للرب بسبب تعيرات كوش البنياميني له عندما كان الملك داود هاربنا أمام ابنه الذي حاول اغتصاب الملك منه :
موضوع القصيدة : إلتماس العدل من الله ضد من يفتري علينا (على داود الملك المخلوع ).
فالله هو القاضي العادل وهو القائل :لا تنتقم لنفسك ، إترك النقمة لي ، أنا الرب .
ففي أول عدد يبسط داود قضيته أمام الله : إليك التجأت ، فأنقذني ونجني ،
لكي لايفترس العدو نفسي كالأسد ، ولا من منقذ . نجد أن هذا الطرح ممكن في حال كل مؤمن يلاحقه الشيطان ، الذي يجول ،كما يقول الكتاب في موضع آخر يجد من يفترسه.
بهذا التعبير نجد كيف أن الكتاب المقدس يفسر بعضه البعض.وفي العدد الثاني نرى موقفاً
جميلاً لداود الذي كان الله مستعداً أن يغفرله خطية مضاعفة هي الزنى ببيتشية ثم قتل زوجها أوري الحثي
( راجع مزمور 51 ) . والاعتراف: أيها الرب إلهي .. إلى نهاية العدد الخامس .
ثم يعترف لإلهه بالعدل ويتواضع تحت يد الرب الذي هو مستحق أن يدين الشعوب ( إذن
هو يستطيع أن يدينني / من عدد6 إلى13) .
في الأعداد 14 إلى 26 يتكلم داود الهارب من أمام إبنه كعدو ويتنبأ عليه أنه سيسقط
في هذه الحفرة التي حفرها وسيرتد شره (دمه) على رأسه ، وهذا فعلاً ما حصل إذ يقتل ابيشالوم في خروجه على أبيه في محاولة اغتصال الملك منه . والكتاب يحدثنا في سفر
الملوك كيف وكم حزن داود الملك على مصرع ولده ( هنا كان قلب الأب يبكي وليس لسان
العدو المنتصر ) وهذه أيضاً من علامات عظمة هذا الإنسان الذي كان ما أراده قلب الله
الأب والذي أصبحنا بعد تجسد الرب يسوع له كل المجد نناديه ( أبانا أو الآب ) .
__________________
أيضاً إذا سرت ُ في وادي ظل الموت
لا أخاف شراً لأنك أنت َ معي .
مز. 23
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12th June 2014, 10:14 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
أستاذنا وحبيبنا الأخ ريان :
بعد تقديم الشكر على كل ما تقدمه من تلك التأملات القيّمة وأعتقد لو ورد نص المزمور أولاً ويتبع ذلك التأملات لأن القاريء يطّلع على المزمور ويشارك بالتأملات حوله لأن القاريء وعلى الأغلب لا يحفظ نص المزمور ويتكاسل لقرائته وتصبح الفائدة أكثر ودمتم .

__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:21 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص