موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى المجتمع > مواضيع اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14th January 2011, 03:34 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
عام جديد :

عندما تشرق الشمس مبشّرةً بيوم جديد ونصحو من نومنا نقول اجعل يارب هذا اليوم خيراً علينا وعلى غيرنا , وعندما ينقضي عام ويبدأ عام جديد نستبشر خيراً به ونطلب من الباري عز وجل أن يتبارك هذا العام لتتبارك معه أعمالنا وأفعالنا ونطلب منه تعالى توفيقنا لتحقيق ما نسعى إليه , وأعظم الأمنيات للعام الجديد أن يكون عام أمن وسلام وتطمئن القلوب ويعم الفرح وتغمر السعادة بيوت أبناء الانسانية لأننا بشر نحس شعور الآخرين في أي مكان , فما تحل كارثة في دولة ما من دول العالم وننظر الأطفال والمشردين والقتلى إلا ونقول ساعدهم يارب على بلواهم وأبعدها عنا وعن شعوبنا العربية وهذه طبيعة الإنسان المجبول من كتلة أحاسيس ومشاعر لذلك نقدم الشكر والتبجيل والسجود والصلوات للخالق الكريم لنعمه علينا في العام الفائت ولحفظ بلدنا وشعبنا من الكوارث والحروب والمحن ومع الصلوات والتأملات نعيد النظر بما عملنا وحققنا في العام المنصرم لنتدارك أخطاءنا ونعزز مسيرة أعمالنا الناجحة والخيّرة التي أديناها بنجاح ونخطط لما يجب أن نعمله في هذا العام الذي ابتدأ لتبدأ معه مسيرة حياة شاملة جديدة وكلما كان الضمير رقيباً على ما نفعل نكون على جادة الصواب في كل خطوة نخطوها وكلما أشعلنا شمعة نلغي زاوية مظلمة في تفكيرنا ونساهم في اضائة طريق الغير , لذلك علينا أن نجزل العطاء فيما نقدم , ومجتمعنا بحاجة ماسة لنا ونجاح كل مجتمع يقاس بجهد وعطاء أبنائه ولنكثر من الحوارات لأن أي موضوع اجتماعي يطرح تغنيه الحوارات وتتوسع الأفكار والآراء المطروحة وتزداد الفائدة منه وأن نكون على قدر المسئولية .
هناك عادات وتقاليد متوارثة لا تتوافق مع تطور العصر ولا مع إمكانيات المواطن المادية بدون أن تتعارض مع الدين وعادات أصبحت منتشرة مع هذا العصر ولا تلائم مجتمعنا ... علينا واجب الإشارة لها مع تقديم الحلول لنزيد الوعي ونساهم بالتخلص منها , علينا أن نعزز ثقة المواطن بنفسه , فالبعض نتيجة العصرنة والسبق المادي وتعطشه لجمع المال وطمعه ضاعت القيم الاجتماعية والأخلاق العربية وأصبح لا هم لهم سوى نفخ جيوبهم ضاربين بالحائط كل القيم والأخلاق لذلك انتشر الفساد في مجتمعاتنا .
علينا التصدي لكل ظاهرة سيئة ... نشير إلى الخطأ في أي اتجاه يكون ... في أي مجال عمل نراه ... أن لا نتستر على أي عملٍ منفذ معيب يتعارض مع قيمنا النبيلة .. لا أحد يقول هذا لا يهمني ... هذا لا يؤثر عليَّ ... هذا بعيدٌ عني ... السرقة متى وقعت في أي مكان ستنتشر أكثر ويصلك أذاها .. أي نوع من أنواع الفساد إذا لم يتم قمعه سينالك أيضاً , أي شذوذ أخلاقي أو عادة سيئة تنتشر في المجتمع ستتضرر منها أنت وعائلتك وأولادك , المجتمع وحدة متكاملة ... خيرها يشمل الجميع ووباؤها يؤثر على الجميع , لا أحد محصن أو لا يطاله الضرر لنكن واقعيين , أي خطب في بلد عربي نتأثر به ويؤثر علينا من قريب أو بعيد , فلنعمل على نشر رسالة المحبة , لأن المحبة كفيلة بإزالة كل الشرور , من يعيش المحبة لا يسيء لأحد ... يتعاون مع الجميع لأنه يحب الجميع ويُخلص لهم .. يحارب الظلم والفساد .. يعمل على كل ما هو خير ولصالح مجتمعه كما يعمل لصالح أسرته ولوطنه الذي هو ركيزة أساسية فيه .
العمل التعاوني دائماً يكون مردوده خيراً للجميع إذا ساهم الجميع به بإخلاص ونقاء وضمير حي وبمقدار ما نكون أحراراً بأفكارنا بعيدين عن الأنانية والبغضاء محبين لعمل الخير , معترفين بأن الإنسان أخاً للإنسان في أي مكان نبتعد عن كل ما يسيء لإنسانيتنا ....
عندما تباعدنا العصبيات القبلية والنعرات الطائفية والتعصب الأعمى للدين وتقودنا أهواء بعض الوعاظ وفتاوى بعض الذين يعملون على نشر التفرقة وإرساء البغض والكره في توجيههم ظانين إنهم يخدمون الدين فهم لا يخدمون غير من يوجهونهم للقيام بهذا العمل المخطط له للتفرقة والتقاتل فقط لأن كل الأديان السماوية أديان تدعو إلى المحبة والتآخي والتسامح والعيش المشترك والتعاون , كم هو جميل أن تؤدي طقوس العبادة للخالق الكريم بالطريقة المعتاد عليها وبدون مضايقات وبدون الإساءة لأصحاب الديانات الأخرى , كم هو جميل أن نؤمن جميعاً بأن الدين لله والوطن للجميع , عندما تتقارب عقولنا وأفكارنا ألا نكون جميعنا واحد في إيماننا الراسخ بالله تعالى ...؟ ألا نكون واحد في الدفاع عن الوطن ...؟ عندها ألا نتساوى في الحقوق والواجبات ؟ , فلا مواطن من الدرجة الأولى ولا آخر من الثانية أو الثالثة , الجميع يندفعون لخدمة الوطن والمواطن ويعملون لخير الإنسان .. أخوة وتعاون في كل شيء ... أحباء متعاونين ولو اختلفت معتقداتهم الدينية فالمواطنة تجمعهم ... عاملين بجهد لتثبيت قدسية الإنسان الذي هو خير المخلوقات جميعاً .
فليكن العام الجديد عام محبة وتحرر فكري ونقاء ضمير ... فليكن عام تعاون وعطاء لكل ما يفيد الإنسان ويعمل على تطوره للأفضل ... فليكن العام الجديد عام أمن وسلام على الجميع بعيداً عن الحروب وأعمال الإرهاب والطائفية البغيضة وأن تكون الكوارث والحروب وأعمال الإرهاب التي حدثت في العام الفائت عبرةً لنا وأن تعم السعادة كل القلوب ويدخل الفرح كل البيوت وكل عام وأنتم بخير .

****** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس

Sponsored Links
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص