موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى المجتمع > مواضيع اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 5th April 2011, 10:26 PM
سليمان رحّال سليمان رحّال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 150
الجنس: ذكر
سليمان رحّال is on a distinguished road
العدو الأوحد

( العدو الأوحد )
أوجد الله الإنسان على هذه الأرض، وقد وضع بين يديه فيضاً من الخيرات والمتع المتجددة التي لا تنتهي،وعاش إخواننا الأوائل ببحبوحة واسعة منحتهم بعض السعادة،لكن سعادتهم لم تكتمل، بسبب الصراعات التي واجهتهم أثناء مسيرتهم ،فكانت قسوة الطبيعة و مفاجآتها من البرد والحّّّّّر والعواصف والبراكين وظواهر أخرى لا تنتهي ،ذلك إلى جانب وحوشها المفترسة التي تفتك بالإنسان أينما وجد ،وتمكن إنساننا القوي من التفوق في تلك الصراعات،وأخضع كل ما في الطبيعة لصالحه،لكن صراعات أخرى واجهته في مسيرته ،منها الفوضى ومنها الجهل والمرض،وقد تغلب على الفوضى بالتنظيم ،فقسم الكوكب إلى دول وحدود،ونظم العلاقات فيما بينها،وتغلب على الجهل بالتعلـُم والمحافظة على تجارب الأسبقين،وتغلـّب على المرض بالدراسة والتوعية والمثابرة على التجارب،وكاد أن يصل إلى بر الأمان . ولكنه بعد أن تعود على الصراع، لم يعد يستطيع التخلي عنه،فبدأت الصراعات بين الدول بسبب المطامح السياسية والمادية ،فالكل يريد لدولته السيطرة على مقدرات غيره،والفوز بما لديها من ثروات خارجية وباطنية ،مثل الحديد والنحاس و المغنيزيوم والبترول وهو أهمها.من هذا المنطلق وصلنا إلى الاحتلالات غير المشروعة،وأمام ذلك الواقع المّر،كان لابد لتلك الدول التي تعرضت للغدر،من النهوض وشد العزيمة للوقوف في وجه ذلك التيار الغاشم ،وعليه فقد نشأت المقاومات واشتعلت نار الاقتتال بين الإخوة ،ومع انتشار هذه الأفكار سعت الدول للتسلح واحتكرت صنع السلاح وبيعه ،ليصبح فيما بعد تجارة رائجة ،حينما تتراجع قليلا ًتسعى تلك الدول لإشعال نار الفتن هنا وهناك لتعيد الرواج لأسلحتها ،ولا يخفى على أحد ٍ كم يكلـّف وضع ٌكهذا إنساننا ،ناهيك عن الضحايا الذين يخسرون حياتهم رخيصة،إضافة إلى التشريد والشقاء الذي يصيب بعضنا .
واليوم دخل صراع جديد قديم من اجل العقائد ،مع العلم أن الله سبحانه ترك لنا الحرية باختيار مذهبنا ،ومنظمة حقوق الإنسان عززت هذه الحرية ،فلماذا نتصارع ولماذا نقتتل؟ هل ننصّب أنفسنا مكان الله جل جلاله لنحاسب البشر مكفرين من نريد لنستحل قتله ؟بربكم أليس هذا هراء لا طائل تحته ؟.
يكفي ما أصابنا من غبن حتى الآن ،فقد أنهكنا الصراع ودب بنا الضعف،ونحن ننظر إلى مصادر القوة التي تدعونا للسير في ركابها بحجة الحماية ،ولن أطيل في هذا الجانب لأن أجهزة الإعلام أشبعته شرحا وتفصيلاً،وأصبح واحدنا يكره الجلوس أمام التلفزيون لكثرة ما يعرض علينا من مآسي ،خصوصاً ما يتعلق
بمظاهر الجهل والفقر في البلاد المنكوبة،ولنتساءل لماذا كل ذلك؟ألا يحسن بنا نحن البشر أن نوفر ما نبذله من أموالٍ لأجل هذه الصراعات ونرده على إخواننا الفقراء؟هل يخفى على أحد منا أن هناك مئات مئات الملايين من هؤلاء يتضورون جوعاً لعدم توفر المواد الغذائية،ويرتجفون من البرد بسب غلاء المحروقات وقلة وجودها، ويفتك بهم المرض بسب الجهل وعدم توفر الدواء أو ثمنه على الأقل؟ألم يحن الوقت لأن نصحو من غفوتنا؟ألسنا إخوة بالإنسانية؟نحن لسنا أعداءً،ولكنّا مستهدفون،ولنا عدو ّوحيد هو الفقر ،فهيا بنا نشد الأحزمة لنحاربَ ذلك العدو الذي يستبد بإخواننا،والذي قال فيه عليّّّّّّّ رضي الله عنه :تمنيت أن يكون الفقر رجلاً لأطعنه في عينه .
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 29th May 2011, 03:43 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
العدو الأوحد يا صديقي الذي يواجهنا ليس هو الفقر لنقتله فالأعداء كُثر وربما كان الفقر أحدها والعدو الأكثر شراسة هو من اقتلع الضمير من مكانه في قلوب البشر وزرع مكانه حب السيطرة والطمع والجشع والخداع وكل الشرور وانتشر عنها كل الأوبئة الاجتماعية والفكرية والسياسية المسيّسة لتخدم وتنفذ رغبات القوي تجاه الضعيف مهما كانت صلته بك قريبة وحتى وثيقة فمتى أراد القوي المستبد تنفيذ رغبة أو غاية في نفسه يقول للأذناب فقط نفذوا الخطة الموضوعة لكم ولا يحق لكم حتى التساؤل لماذا , أليس هذا ما يجري اليوم في كل دول العالم , صديق الأمس عدو اليوم والعدو الحقيقي صديق الكل متى ابتسم نخاله رباً , لذلك أرى أن العدو الأوحد هو الجهل ومن أضاع الضمير والموضوع طويل جداً ولست بصدد البحث فيه الآن وشكراً لمشاركاتك الرائعة .
********** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 1st June 2011, 04:10 AM
سليمان رحّال سليمان رحّال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 150
الجنس: ذكر
سليمان رحّال is on a distinguished road
v

ردّ على مشاركة
_الأخ أبو ممدوح مع التحية : أما بعد ،فقد حصل حينما كُتبت هذه المقالة أنه لم يكن في الواجهة سوى الفقر،وهو كما تعلم ليس، عدواً شخصياً بالطبع ،وحينذاك لم يكن بالحسبان أبداً ،أن ينقلب الأصدقاء إلى أعداء ،ويقفون ذلك الموقف المؤسف ،فنشكوهم لله ونطلب منه أن يهديهم ،وفي النهاية ،قد أصبتَ الهدف ،فأشكرك على المشاركة 0
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:27 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص