موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى المجتمع > مواضيع اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17th May 2010, 08:04 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
الإنسان ولسانه

البشر فريقان فريق يقوده لسانه وفريق يقود لسانه فالحكيم هو من يقود لسانه ويتحكم به فمتى يلزم الصمت يصمت ومتى يجب الكلام يتكلم بينما المتسرع الذي يقوده لسانه نجده يتكلم دائما" وآخر من يصمت في أي مجلس يكون ومن يتكلم كثيرا" يعتبر نفسه من الأذكياء فلكل مجال كلام وفي كل بيان له رأي , يتكلم بكل شيء ولا يصمت أبدا" وكم من الناس أدى بهم لسانهم إلى التهلكة والاختلاف مع الآخرين وكم منهم سبب العداوات بين الجماعات وهؤلاء تكثر لديهم زلات اللسان فاللسان له أبلغ الأثر في حياة كل إنسان واللذين يثرثرون ينطبق عليهم القول : إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب . ويقول الإمام الشافعي :
احـفظ لسانـك أيـها الإنسـان لا يلدغنـك إنـه ثعبـان
كم في المقابر من قتيل لسانه كانت تهاب لقاءه الأقران
فكم نسمع تحذير الناس من ألسنة البعض والحكمة الشعبية دائما" تتردد بأن لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك ومن هنا تظهر عظمة مسئولية اللسان فإذا تكلم أحدهم بحكمة وموعظة حسنة ورأي سديد يقال عن لسانه ما أعذبه وإذا ثرثر واغتاب الآخرين يقال لسانه ما أخبثه ويظهر ذلك جليا" في مجال العمل والتجمعات البشرية فكم من الناس يعتادون الثرثرة والنميمة فإذا حضر أحدهم إلى مكان معين ويوجد ناس حاضرون فمجرد وصوله سرعان ما يصمتون وإذا أحد منهم تكلم فيتكلم بحذر شديد ويعتبرون حضور هذا الشخص غير مرغوب فيه ونجده دائما" يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ كما يروغ الثعلب ويلتصق بك ويكثر من الزيارات وبدون أن ينتظر دعوة أحد ويشعرك بأنه ينقل حديث سمعه عنك من الآخرين ويوهمك بأنه يقول الحقيقة ومن غيرته عليك وحرصه الشديد على سمعتك نقل هذا الحديث ولا يقدّر إنه في نقله أساء له وربما يسبب العداوة أو الحقد الشديد وعلينا التأكد من صحة النقل قبل اتخاذ أي موقف كان بشأن المنقول عنه لأن الواشي لا ينقل الحادثة كما هي بل ربما جزء منها أو مبهرّة من قبله وإذا قلنا لا تقربوا الصلاة ونكتفي بذلك كأننا نمنع الناس من الصلاة أما إذا كملنا القول وأنتم سكارى فيستقيم المعنى ويصبح إذا كنتم سكارى لا تقربوا الصلاة لأن الصلاة تحتاج إلى ذهن صاف وسيطرة على الذات والإنسان السكران لا يفهم شيئا" من الصلاة لا هو ولا غيره ولا يؤديها بخشوع وتقوى وصدق لأن السكران لابد له من الوقوع في الخطأ أثناء حديثه العادي فكيف أثناء الصلاة وكم من العقلاء يتعلمون الصمت من الثرثارين والبلاغة والمنطق من الحكماء والمفكرين فعلينا أن نعي تأثير هذا اللغز الكبير الذي نسميه اللسان ونعرف مدى تأثيره البليغ علينا وعلى غيرنا وليكن حديثنا الحديث العذب المستساغ المحبب من الجميع ولا نترك للساننا العنان بل نجعل له ضوابط وقيود لأنه قطعة من اللحم في الفم يمكن التحكم به ونديره في أي اتجاه نريد وأرجو الإضافات وبيان تأثيرات اللسان من خلال مواقف ونتائج وقصص واقعية لنعطي العبرة والفائدة وشكرا" .
******************** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 20th May 2010, 11:27 PM
الصورة الرمزية talal_alachkar
talal_alachkar talal_alachkar غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: BELGIUM
المشاركات: 633
الجنس: ذكر
talal_alachkar is on a distinguished road
اللسان

إن رجلاً عجوزاً كان جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.ـ


اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ " أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا "ـ
فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.


وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل !!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى :ـ
" أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار "ـ
واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.


ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب
الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى
" أبي انها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي "


وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز
" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك ؟"


هنا قال الرجل العجوز


إننا قادمون من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لاول مرة في حياته


و كما قال السيد المسيح {{ ليس ما يدخل الجوف ينجس الإنسان بل مايخرج منه}} أي اللسان ............
تعود عم مطانس و تتحفنا بمواضيع رائعة و ممتعة تناسب مع هذا الزمان الذي يتحكم به اللسان .........
القصة التي ذكرتها تعبر عن التسرع في إطلاق العنان لهذا اللسان في نطق الكلام من دون سابق فهم و إستأذان و بصورة غير سامية ونقص في الإحترام.......
لكن يا عمي مطانس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأنبياء كانوا صيادين للبشر بلسانهم على الأرض في زمن كان اللسان من وحي الله ..
لكن الأن إذا نزل نبي و كلمنا بلسان الله هلى سوف ترى البشر تسمع له كما قديم الزمان.......
أصبحنا نستر على لسان الأخرين مقابل ؟؟؟؟؟؟؟؟
أصبحنا إن تكلمنا في لسان الحق , نواجه باباطل...
أصبحنا إن نصحنا شخص ما , نكون في موقف أننا لانريد الخير له ....
أصبحنا نركض و راء لسان معسول , عن لسان ينطق بحق و إعتدال...
أين عالمنا من هذا اللسان اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وشكرا
طلال الأشقر

__________________
ليس أجمل من حب أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل أخيه الإنسان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29th May 2010, 10:09 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
الحبيب الغالي طلال :
اللسان اليوم يكاد يكون محنة لحامله فالأخطاء كثيرة وتتكرر كل يوم وكل ساعة وأمام أعيننا وتجد الأخطاء حتى ضمن الأسرة الواحدة وفي المجتمع وفي الحياة في هذا العصر الذي يركض الإنسان فيه مسابقا" الريح ليحصل على المادة أو النفوذ أو الوصول إلى الهدف الذي يسعى إليه وبأية طريقة كانت سواء" كانت طريقة جيدة أو وسيلة سيئة بالتزلف وتمسيح الجوخ أو النصب والاحتيال أو الخداع ليحقق غالبية الناس غايتهم وترى الخطأ بأم عينك ولا تتكلم فإن تكلمت نلت غير ما تحب لأنك لا ترضي الآخر وإن سكت فلا ترضي ضميرك أليس اللسان محنة لحامله اليوم وفي كثير من الحالات ومع ذلك لا يخلو المجتمع من الجيدين اللذين يحفظون لسانهم وسمعتهم ولو كانوا قلة وشكرا" لمرورك .
*************** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29th May 2010, 11:54 PM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
لقد خص الله اللسان بالذوق..من خلاله ينتقل الطعم المر للدماغ ليعطينا هذا الاحساس بالالم ..واللسان ينقل احساسنا بحلاوة الطعام فنشعر بفرح ورضى...وينقل لنا الشعور بالحمامض فتتحرك عضلات وجهنا لتمتعض ....الحلو والمر والحامض احاسيس اسقطناها على حياتنا فايامنا حلوة كالعسل ومرة كالعلقم واحيانا تكون حامضة وبعض الحامض مقبولا ........فاللسان ليس عضلة تتحرك لتعطي الحروف اوزانا فقط انما تعطي الحياة مذاقا ايضا .....فاللسان ينقل كل هذه الاحاسيس ويعرف الكلمات لتعطي صورة عن صاحبها ...
اما الكلمة فهي سلاح العقل يحملها اللسان فان كانت كلمات حكيمة وجميلة دلت على عقل حكيم وان كانت سيئة دلت على عقل وفكر سيء هذه العلاقة الجدلية بين اللسان والدماغ تجعل الدماغ يقرأ مذاق اللسان واللسان يتكلم عن الدماغ ....فاللسان حين ينقل افكار المخزونة بالدماغ ينقلها كما هي مقبولة او غير مقبولة ويحتمل كا مايتبعها فالبعض يقولون سلم الله لسانك والبعض يقول قطع الله لسانك وكانه المذنب في عملية النقل هذه فهل رايتم كيف نظلم اللسان احيانا ....
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30th May 2010, 11:26 PM
الصورة الرمزية Ibrahim G Durah
Ibrahim G Durah Ibrahim G Durah غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: Virginia-USA
المشاركات: 146
الجنس: ذكر
Ibrahim G Durah is on a distinguished road
حين يولد الانسان تولد معه حاسة سمعه فيبدا التعلم منذ تلك اللحظة وتبدا مداركه بالتوسع وحين ينطق كلماته الاولى يكون هناك من علمه ويعلمه ويبدا مخزونه العقلي بالازدياد ووعيه بالنمو ثم يذهب الى المدرسة ومن ثم الجامعة او المعهد او الحقل او الورشة ويتعلم من كل ذلك واكثر مايتعلمه الانسان يتعلمه من اهله ومجتمعه المحيط فيتكون لديه كما هائلا من المعارف والطباع والعادات المختلفة وهذه كلها تؤثر على طريقة توجيه عقله للسانه.
وانا مع الدكتورة مريم بان اللسان اداة العقل ينطق بما يريده ويسكت عما لا يريد البوح به وان اردنا تهذيب السننا علينا اولا بتهذيب عقولنا وعلينا ايضا تهذيب ابناءنا.فكم من ثرثار او ثرثارة هم كذلك لان احد والديهم كذلك او كليهما والثرثرة مثال بسيط من امثلة عديدة كالنميمة والكلمات النابية وغيرها.وهذا يعني ان اللسان ليس اكثر من اداة لايصال فكرة خيرة او شريرة.
هنا يحضرني سؤال بسيط:ماذا نحكم على شخص في مجلس لا يتكلم الا قليلا وقليلا جدا اكثر الاحيان ...؟...خجول...؟...غبي...
متعجرف او مغرور؟ ام نقول عنه رزين...؟...عاقل...؟...حكيم...؟
صدقوني هناك فن اسمه فن الاصغاء وهناك فن اسمه فن الكلام ولن نتعلم فن الكلام قبل ان نتعلم فن الاصغاء.
ختاما دعونا نتذكر دائما ان للانسان اذنان ولسان واحد ليسمع اكثر مما يتكلم.
تحياتي للعزيز ابو ممدوح ولكل مشارك او زائر لهذا الموقع الجميل.
__________________
...إني أشهد في نفسي صراعاً و عراكا ...
...وأرى ذاتي شيطاناً و أحياناً ملاكا...
...هل أنا شخصانِ يأبى ذاك مع هذا اشتراكا...؟
...أم تراني واهماً في ما أراهُ ...؟
لست أدري...
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 5th June 2010, 03:23 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
قال العرب القدماء :
" لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك"
قال بعض الحكماء:
إذا جالست الجهال فأنصت لهم.
وإذا جالست العلماء فأنصت لهم.
فإن في إنصاتك للجهال زيادة في الحلم
وإن في انصاتك للعلماء زيادة في العلم.
__________________

شكرا لك عم أبوممدوح عما شرحته لنا عن اللسان وصدقت القول (لسانك حصانك ان صنته صانك وان خنته خانك )) فاللسان أحياناً يكون له فائدة ويكون مصدر سعادة وهناء لصاحبه وأحياناً أخرى يكون سبب لبلائه والوقوع في المطبات والمتاهات كما أشكر الأخوة الدكتورة مريم والأخوة طلال وابراهيم عما أفادونا به ..........
الانسان ولسانه :
***الانسان صورة لكمال الله جل شأنه. خلقه الله باحسن تقويم، ووهبه العقل ليفكر واللسان لينطق ويتكلم . فما أجمل أن يختار الانسان كلماته، ولا يطلق العنان على سجّيته لأن الكلمة اذا خرجت صارت مشاعا ولا يمكن ردّها ولا سيما بعد فوات الأوان .
واللسان جوهرة مستورة بين الفكّين، والله في الامر حكمة فقد جعلها مخبوءة كي يبين لنا مكانتها العظيمة.
فا الانسان النمّام (قبّح الله وجهه) هو رسول الشر ونذير الخراب والمعول الهدّام في قصور المودّة. كم فرّق بين أخ وأخيه، وصديق وصديقه!.... يزرع بذور الفتنة في الاذهان والقلوب ويتعهدها بماء الكذب والنفاق، فينبت شوك العداوة والبغضاء.
والنميمة أشد الآفات فتكا بالهيئة الاجتماعية، كم قيلت فيها أشعار.
و"للنميمة اضرار جسيمة"، فهي تلوّث كوامن القلوب، وتوقد نار البغض. وكم من مشكلة كان هيّنا حلّها على اصحاب النيات الحسنة، لو لم يقف بوجههم النمّام، وينقل الاخبار المنسوجة على منوال خساسته، فقويت بذلك شوكة الخصام، وصعب كسرها.
خلاصة القول وبعد الشرح والتحليل والبحث والتدقيق، يتبين لنا ان الانسان قادر على ان يدخل قلوب الناس بالكلمة الطيّبة، وهو السبب في تدمير حياته وحياة الآخرين بلسانه الخبيث.
وبين الصلاح والفساد تقوم ممالك وتزول عروش، وقد صدق من قال: "ليس اخبث من اللسان اذا خبث ولا اطيب منه اذا طاب".
فيا ايها النمّام، كن سليم النيّة، صافي السريرة، تجد ثغر الحياة باسما" لك، والطمأنينة مادّة يدها لتصافحك، والسعادة فاتحة ذراعيها لتضمّك الى صدرها. واحفظ لسانك وتذكّر قول الشاعر:
يصاب الفتى من عثرة لسانه
وليس يصاب المرء من عثرة الرجل
والله درّ الشاعر الذي قال:
الصمت زين والسكوت سلامة
فاذا نطقت فلا تكن مهذارا
ولئن ندمت على سكوتي مرّة
فلقد ندمت على الكلام مرارا
واخيرا" اقول:
اذا شئت ان تحيا سليما" من الاذى
وحظك موّفر وعرضك صّين
لسانك لا تذكر به عورة امرىء
فالكل له عورات وللناس ألسن
__________________

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 9th June 2010, 05:26 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
بداية كل الشكر للأحبة : طلال – مريم – ابراهيم – أمل على اغنائهم الموضوع فمن الطبيعي أن يكون اللسان بمثابة محرك كالبيدا مركب على الدماغ ينقل الأحاسيس ويعرف الكلمات لتعطي صورة عن صاحبها لأن كل فكر أو كلام أو..أو ...أو هو نتيجة لعمل الدماغ والكتلة العصبية ولا نعني باللسان وما ينتج عنه من تأثيرات بأنه العضلة المنفصلة التي تؤثر بالنتائج وما عنيناه أولا" وأخيرا" أن اللسان يمثل صاحبه فعلينا الانتباه بما نقول ونفعل وما نسمع لما لذلك من النتائج السلبية والايجابية في حياتنا وحياة الآخرين وشكرا" .

*********** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10th June 2010, 02:17 AM
الصورة الرمزية talal_alachkar
talal_alachkar talal_alachkar غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: BELGIUM
المشاركات: 633
الجنس: ذكر
talal_alachkar is on a distinguished road
عمي أبو ممدوح
صح لسانك و الله يخليك إلنا و لعيلتك و لا يحرمنا من طلتك و { لسانك } الذي إن تكلم أبدع و إن سكت أخرس من يتكلم أمامه ...
نحتاج لخبرتك في الحياة و لمواضيع رائعة نستفيد منها في حياتنا ..شكرا لك عمي مطانس... البسيط
أنت تمدنا بالحياة في هذا المنتدى لأنك وريد يمد قلبنا
طلال الأشقر
__________________
ليس أجمل من حب أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل أخيه الإنسان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23rd July 2010, 07:56 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
شكرا" لك يا غالي ويا ابن الغالي جميعنا نشكل باقة زهر تعطي للموقع الأريج العطر بتعاوننا وتحاببنا .
********** البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26th July 2010, 09:32 AM
تمام سوريا تمام سوريا غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 40
الجنس: ذكر
تمام سوريا is on a distinguished road
بداية اشكرك صديقي على الموضوع الرائع الذي اتحفنا من خلاله بالافكار كما اشكر الاصدقاء المشاركين يقول الشاعر احفظ لسانك ايها الانسان الانسان لا يلدغنك انه ثعبان كم في لبمقابر من قتيل لسان كانت تهاب لقائه الشجعان وجرح السيف تدمله فيبرا ويبقى الدهر ما جرح اللسان ويقول اخر لسانك لا تذكر به عورات امرء فكل عورات وللناس السنوقيل الصدور اوعية والالسن مفاتيحها
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 5th August 2010, 09:11 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة

الأخ تمام سوريا : ليس أنت فقط تمام بل تمام التمام لمشاركتك الجميلة واليوم وعلى التلفاز ظهر عنوان وهو اللسان القاتل وطبعا" يوجد العكس أيضا" وشكرا" لمرورك .

******* البسيط
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:21 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص