موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى المجتمع > مواضيع اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29th March 2014, 01:11 AM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا :

اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا :
دائماً الحكماء والمفكرين وأصحاب الأمثال يتركون أقوالاً مأثورة تخلدهم ولها التأثير العميق في حياة الناس وفي حال تنفيذها يحصلون على نتائج قيّمة في حياتهم وربما تؤدي إلى أعمال جليلة لمجتمعاتهم وهذا القول */ اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا / فهو قول عظيم الأثر في النفوس لأنه يبدد اليأس والتشاؤم ويدعونا للنشاط والعمل الدائم والمثمر وفي كل المجالات الحياتية والمجتمعية والوطنية وحتى الدينية .
ففي المجالات الحياتية يدعونا للعمل الجاد المنتج الذي يمكن من خلاله نتطور إلى الأفضل ونحسن أحوالنا المعيشية ونربي الأسرة ونؤمن لها الحياة الكريمة والمستقبل الجيد وهذا يبعد التقاعس والكسل والتشاؤم لأن من يعمل بجد يحصل على السعادة وراحة الضمير ويساهم باستمرارية الحياة وعظمة وجود الإنسان من ضمن مخلوقات الله العظيمة .
وفي المجالات المجتمعية عندما يعمل وكأنه يعيش أبدا يعتبر نفسه عضواً في المجتمع وعليه واجبات التعاون مع أبناء الوطن لبناء المجتمع على أسس سليمة فكرية وأخلاقية ويكون متعاوناً ومنتجاً فيه وكل في مجال عمله فيبقى في ذاكرة أبناء الوطن لتعاونه مع أبنائه وتفانيه بخدمتهم والعمل معهم في مجال الذود عن الوطن والدفاع عنه ليبقى الوطن مهاباً مصاناً لأن بقاء الوطن حراً كريماً يعتمد على عطاء وعمل أبنائه بجد وإخلاص ومن يؤدي واجباته الدينية يكون مثالياً بسلوكه اجتماعياً بالتعاون مع الغير محبوباً من الجميع وتكون قناعته بضرورة عطائه المستمر بدون تهاون أو ملل وكأنه يعيش أبد الدهر لأن العمل ينطلق من قناعاته الشخصية بصحة ما يقوم به والكثير من العظماء والشعراء والمفكرين والمبدعين عندما تكون نتائج أعمالهم تخدم المجتمع للأجيال القادمة تكون أعمالهم قد نالت صفة الديمومة لأنها تبقى في ذاكرة الناس أبد الدهر ويخلدون من خلالها فالعظماء الذين بخلدهم المجتمع بما قدموا خلال حياتهم والشعراء والأدباء بما طبعوا من كتب ودواوين تخلدهم والمفكرين الذين يبقى المجتمع وأبنائه يرددوا بنات أفكارهم النيّرة ليستفيدوا منها وكذلك المبدعين الذين تبقى آثارهم العظيمة تدل عليهم وكل ذلك بصمات يذكرها التاريخ على مر الأجيال وتبقى خالدة , أليست هي الأثر الطيب والتراث النبيل لكل شعب ومجتمع وتبقى نقاط علام تشير لأصحابها الذين عملوا وكأنهم يعيشون أبدا وهذه الأعمال العظيمة ألا تعني الخلود وهل يشعروا أصحابها أن الحياة جحيماً لا تطاق ويعيشون على الهامش بدون تقدير واحترام أم يجدون معناً مقدساً لحياتهم وينالون تقدير الجميع وكأنهم يعيشون طوال الدهر ومن يقدم مثل هذه الأعمال الخالدة يكون يعمل لدنياه كأنه يعيش أبدا .
فاعمل يا أخي الإنسان بما يخلد أسمك بالعمل الصالح وترك لك سمعة جيدة وأثراً نافعاً تذكر دائماً من خلاله وأطلب العذر بأني جزأت القول الواحد لموضوعين في المنتدى الروحي والمنتدى الاجتماعي وشكراً .

مطانيوس ع . سلامة / البسيط سايقاً
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 29th March 2014, 12:53 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
Thumbs up موضوع رائع

رغم العمق الروحي للموضوع إلا أنه يتمتع بصبغة إجتماعية واضحة .

نعم الكنيسة علمتنا أن نكون ((حاضرين)) دائما وقناديلنا مليئة دائما بالزيت في إنتظار لحظة مفاجئة ننتقل فيها إلى دنيا المجد الحقيقي تاركين خلفنا كل مجدباطل سعينا إليه وتعبنا من أجله وقضينا ربما أيام وليالي في السهر منتظرين تحقيق الآمال ونتائح الأفعال والأعمال.

كلمة حاضرين وكما ذكرت ياسيدي لاتعني أن أجلس بانتظار تلك الساعة وأبقى في حالة من الموت الفكري قبل الموت الجسدي
إنما تعني أن أطبق كل مايتوجب علي كإنسان مسيحي من أفعال وأعمال وهي كثيرة أعمقها وأسماها المحبة بصدق وتفاني

للأسف وبكل شفافية عنوان الموضوع عنوان شخصي بجدارة أي أن كل فرد يفصله على مقاسه الخاص فمننا من يرى أن الحياة جميلة ويجوز أن نفعل فيها كل شيء لأننا خلقنا ولنا حق العيش من دون ضوابط
ومننا من يرى أن الحياة الكريمة في أن نكون إنسانيين معتدلين في إختيار الملذات الحياتية التي ترضينا وترضي الرب وترضي الغير

العزيز مطانيوس سلامة موضوع رائع نحن اليوم أحوج أن نخوضع ونستمع مع الكثيرين عن قناعاتهم بهذه الأقوال الحياتية

شكرا لك



__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30th March 2014, 03:44 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
غاليتي سناء
بعد تقديم الشكر على مشاركتك الكريمة أعلمك إنني قسمت القول / أعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا إلى قسمين روحي ووضعته في المنتدى الروحي وأظهرت فيه الاستعداد الروحي لدنو الأجل المفاجيء والاستعداد للحساب السماوي والقسم الآخر وتقصّدت إظهار الجانب الاجتماعي وتكلمت عن قيمة الإنسان وعظمته وقداسة العمل والعطاء وأنا معك يمكن اعتبار كامل القول ديني بحت أيضاً فشكراً لك سيدتي .
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 1st April 2014, 06:09 AM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
الله يعطيك العافيه وسلمت يداك عمي أبو ممدوح لهذا الموضوع الرائع فكم هو جميل أن نذكر بعضنا البعض بفعل الخير والأعمال الصالحة للحياة والدنيا ...فهي وحده التي ترافق الانسان أينما ذهب وأينما حل سواء في هذه الدنيا أو ما بعدها لذا على الإنسان دائماً أن يكون محاطاً بالأمل ..في حياته ليستمر بكل قوه وثبات ,مع متغيرآت الدنيآ
تفآئل دومآ وآنهض من جديد !وابتسم لتبتسمَ لك حيآتك وكم هو جميل أن يعمل الانسان دوماً مفتكرا العمل الصالح لترك أئراً جميلاً وذكراً طيبا.فالعمل الجاد والمثابرة عليه بكل أمل وتفاؤول بأن بكرا أحلى يقوي مجتمعنا ويغنيه ًفكم من عظماء ومشاهير لازالت أسماءهم خالدة حتى اليوم من خلال أعمالهم العظيمة التي عملوها خلال حياتهم مخلدين اسمهم وحياتهم بهذه الذكرى الطيبة ويكون قدوة للأجيال القادمة من بعدة واسمح لي أخي الكريم بسرد قصة فيها عبرة وتخدم موضوعك وتخدم الفكرةاسمها نظرات تدعو للتفاؤل !
تفاءل تفاءل ثم تفاءل ..
الاســـم:	rosetree.gif
المشاهدات: 1951
الحجـــم:	35.7 كيلوبايت

يُحكى أن هارون الرشيد رحمه الله مرّ على عجوز يزرع شجرة جوز فقال : أيها العجوز! ما الذي تزرع؟
قال: شجر الجوز.
فقال له هارون: ومتى تعطي هذه الأشجار ثمارها؟
قال الرجل: بعد عشرين عاماً.
قال هارون: وهل تظن أنك سوف تبقى حتى تأكل من ثمارها؟!
قال: لا، ولكن غيرنا زرع فأكلنا ! ونحن نزرع ليأكل غيرنا!
فرمى إليه هارون صرّة فيها ألف دينار.
فقال الرجل العجوز: سبحان الله! من يزرع شجرة الجوز لا يحصل منها على الثمر إلا بعد عشرين عاماً، وأنا زرعت اليوم وحصلت على الثمر اليوم أيضاً !
فرمى إليه هارون الرشيد صرّة أخرى فيها ألف دينار.
فقال الرجل: سبحان الله ! غيري يحصد في العام مرة واحدة، وقد حصدت أنا مرتين

الاســـم:	483318_337982706284128_1793261751_n.jpg
المشاهدات: 8001
الحجـــم:	84.1 كيلوبايت

تفاءل فما زالت النَّملة تجمع تجمع ..
وفي الحقل كهل يزرع ..
يحمل فأساً ويبتسم ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 1st April 2014, 04:39 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 896
مطانيوس ع. سلامة
عزيزتي أمل :
دائماً نلتفي بأفكارنا وآرائنا ولما لا فمن ينظر إلى الله دائماً ويعمل بضمير يلقى التوفيق الدائم من الله وصدقيني هذه حقيقة ثابتة ولو يختلف معها الكثيرون لأن قلوبهم يخالجها الشكوك وأنا مؤمن بأن الله له المجد لا يضيّع أجر المؤمنين أنقياء القلوب ولا يخيب آمال المنكلين عليه وقصدت من مقالتي الحث على العمل الجاد والعمل الصالح والاستعداد الدائم للحساب السماوي لنكون أبراراً مثالين بسلوكنا الحياتي وأن نعمل في هذا الوجود تاركين الأثر الطيب والذكر الحسن وشكراً .
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:26 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص