موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الإداري > شخصيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30th December 2010, 12:31 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الحوار الخاص مع السيد مطانس الداوود

(( الإعداد والصور : إيلي سويد : حبيب العمر ))


كنتُ قد طلبت من الأخوة الأعضاء والزوار وأهلنا في زيدل طرح بعض الأسئلة على السيد مطانس الداوود حسب النص التالي :

( أسئلتكم للحوار مع السيد مطانس الداوود .... ) :

بعد أخذ الرأي بإجراء حوار مع السيد مطانس الداوود ( الشاعر ـ المسرحي ـ أمين الفرقة الحزبية في زيدل ), يُرجى مـِن مـَن لديه سـؤال من أهلنا في زيدل والسادة أعضاء المنتديات والمواقع الزيدلية وغير الزيدلية وأيضاً كل زائر يود توجيه سؤال, الرجاء إرسـاله على الإيميل ( elieswed@scs-net.org ) أو كتابته مباشرة على الموقع أو المنتدى الإداري ضمن نشاطات زيدلية أخرى مع ذكر الأسم الصريح إن أمكن , على أن تنحصر الأسـئلة في المجال الحزبي والسياسي وأيضاً في المجالين الاجتماعي والأدبي وكل ما يهم أهلنا في زيدل ايضاً, وذلك خلال عشـرة أيام من بداية هذا اليوم ( الثلاثـاء الواقع في : 30 / 11 / 2010 ). على أن ينتهي بتـاريخ ليل يوم السبت الواقع في : 10 / 12 / 2010. شاكراً لكم حسن الأداء والتـفاعل الطيب .....

لقد استجاب بعضُ من الأهل وطرح الأسئلة التي سنعمل على تنزيلها تباعاً ( سؤالاً وجواباً ) مزيَّـلاً باسم صاحب السؤال, وهنا كان لا بد لي من أن أتوجه إلى كل مـَن شاركنا بطرح أسألته بالشكر الجزيل وببالغ احترامي وتـقديري لهم وللتفاعل الجيد الذي أبدوه كل اهتمام شأن الحدث, متمنياً أن يكون التفاعل لاحقاً ولأي حدث آخر ... تـفاعل نشيط وجاد بكل معانيه يعكس الوجه الحضاري لزيدل .. وشكراً للجميع .

الأخ السيد مطانس الداوود في مكتبه

الاســـم:	11.jpg
المشاهدات: 2432
الحجـــم:	33.0 كيلوبايت

نتابع معاً الأسئلة والأجوبة عليها حسب تاريخ ورود الأسئلة بالتسلسل

(( حبيب العمر ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 30th December 2010, 12:40 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
إيـلي سـويـد :


(( أسئلة إيلي سويد والإجابة عليها )) :

س 1ـ : قبل دخولنا تفاصيل الحوار أتمنى عليكم سيدي الكريم أن نتعرف على الإنسان الذي أنتم عليه...ولادة...دراسة...إلخ : ( مختصراً إلى اليوم ) ..؟؟

ج 1 ـ : مطانس الداوود من مواليد 1959, أحمل شهادة معهد متوسط مراقبين فنيين لعام 1981 وثانويتين ( علمي وأدبي ), متزوج ولي ثلاثة أولاد وحفيد جميل اسـمه "راندي", تربيت في أسـرة كادحة كانت غالباً فقيرة الجيوب غنية القلوب, أحب البساطة والحق والخير والجمال في كل شيء .. في الطبيعة, في الحياة, في الوطن ... في المرأة, واثقٌ من نفسي وأبعدنا الله عن الغرور, عشقتُ الآداب الإنسانية منذ صغري وبالذات الأدب العربي ولغته وما قدمه من فكر وكنوز ورجالات ممّيزين, متفائلٌ وأحب الناس وأثـقُ بمحبتهم, عملتُ في الكثير من الأعمال المتباعدة, ونجحتُ فيها رغم تباعدها ( من تنفيذ البيتون للصحافة للعمل القيادي بالشبيبة والطلبة ونقابات العمال للقيادة السياسية بالقرية, أقرأُ كثيراً, وأجلُ المثـقفين الحقيقيين, بغض النظر عن كبر وصغر شهاداتهم, لا أحب الاعتداء على أحد ولا إهانة أحد لكنني عندما أتعرض لهما فأنا شرس وصلب, ويبكيني طفلٌ مظلوم ولا يهزني ألف رجل ظالم, حققتُ لحد كبير توازن العقل والعاطفة, أنام مرتاح الضمير, لأن قراري عن قناعة لا عن مصلحة, أحب الإنسان صاحب الذوق أكثر من الجميل أو الغني, لأنني أعتـقد أن رهافة المشاعر والذوق جمال تـام, وأخيراً علاقتي مع الكبيرين الله وبعده البعث في داخلي أكثر من أقوالي وسلوكي, أعطيتهما القليل مما يستحقان وأعطياني أكثر مما قدمتُ لهما.

س 2 ـ : قرأت لك مجموعة قصصية قصيرة تحت عنوان ( الجوع ) ولفت نظري قصة الناطور, التي تتمحور حول الإنسـان الشريف الذي يرتحل من قرية إلى أخرى ... ويلمس نفس أسـباب ترحاله ( أو بالأصح هروبه من الفساد والسلبيات المجتمعية والمؤسساتية ) أينما ذهب...ألا ترى معي بأن الهروب من المشكلة ( أو عدم إيجاد الحل الناجع ) هي أكبر أسباب استمرارية الفساد والسلبيات .. أم أن لكَ عنوان آخر ..؟؟

ج 2 ـ : يا صديقي العزيز ... قصة الناطور التي قرأتها في مجموعة ( الجوع ) والتي لم أنشرها بعد, هي قصة الحقيقة المُرة التي تُـعّْري الفساد .. أراد خدمتهم فواجههم بأخطائهم, فأرادوا تعليق مشنقته سـتراً لتقصيرهم وهروباً من ذنوبهم " جاء لخاصته وخاصته لم ترضى به " أما حل الهرب فمنطقي لأنه فردٌ ولا يمثـل ثورة إيديولوجية عامة ومنظمة لتنتصر بالنهاية, هو ثورة فرد لذا فمحكومٌ عليها بالموت لأنها الأضعف, ومحاربة أي فساد تحتاج لنهوض وتكاتف جماعي منظَّم ضد الفساد أو الخطأ أو العدوان أو التخلف .. إلخ. والطليعة تكون أفراد وليس فرد واحد.

س 3 ـ : حسب ما اكتسبته من معرفة خلال سيرة حياتـك المتنوعة, ما الذي يجب أن يتمتع به الكاتب أو الراوي أو الأديب أو الصحافي..إلخ , من شروط تؤدي بمستوفاها إلى تكوين أسلوب حياة لأن تكون مثـالاً يـُحتذى به مجتمعياً.؟؟

ج 3 ـ : يا عزيزي : يحدد الشخصية المَّميزة عاملان هما : تربية الأسـرة وهبة أو ملكة خاصة من الله عز وجَّـلْ , وهذه الشخصية لن تنجح بمعركة الأيام بدون أسـلحة حماية ودفاع, وهي الموهبة والجرأة والقراءة الدائمة, وأقصد القراءة الموسـوعيّة بدون تحجر أو حبـس للنفـس بثـقافات محددة, والحياة تجارب تُصقل الشخصية, وأهم من جميع الأسلحة رهافة الحس والمشاعر وأن تشعر بالآخرين المحيطين بك, وبالتالي ستغدو محللاً حقيقياً لواقعهم ومستشرفاً مبكراً لمستقبلهم, سلباً أو إيجاباً.
الأديب الحقيقي يرى القادم واضحاً لأن هذه الأسباب سـتؤدي لتلك النتائج حتماً, ومثـال على ذلك ( عاصي الرحباني ) تنبأ بالحرب الأهلية اللبنانية في مسرحياته قبل عشرين سنة, ودق ناقوس الخطر قبل حدوثه, شـاهدَ أن لبنان زعامات ورجال فلان وعلتـان, ومصالح فردية لا وطنية جماعية, وهذه سـتؤدي حتماً لصـدام المصالح وهذه حقيقة, فلو كان لبنان تعاون وذوبان للأنا في الجماعة فلا كان عاصي سيتوقع ولا كان للحرب أن تقع 1976, وطبعاً كان هناك أسباب سياسية أخرى, ولكنها هذه أرضية الحرب.
الأديب بالمختصر شخصية مميزة تحمل الموهبة والثـقافة والجرأة ورهافة الحس قبل كل شيء, مع العلم أنه لكل نوع أدبي مفاتيحه الخاصة, فتصور معي مثـلاً ( شاعرٌ لا يفهم العروض والبحور والنحو, أو مسرحي لا يُتـقن فن الحوار والحبكة أو روائي لا يملك الخيال والصور وقدرة الإنشاء, فهل سيكون ..؟ ).

س 4 ـ : سـأترك للأصدقاء باقي الأسـئلة الثـقافية المتنوعة التي دعمونا بها مشكورين, لأسألكم عن حالة المدارس الموجودة في قرية زيدل ومعها باقي الوطن, هل ترون بأنها مسـتوفاة للشروط الكاملة لأن تكون وجهة حضارية وتعليمية حقيقية يتوجه إليها كل مـَن يطلب التطور والتـقدم من أبنائنا الطلبة, فيكونوا فيما بعد أمل ومستـقبل هذا الوطن, أم أن هناك أسباب تجعلها فقط مدارس يرتادها الطلبة تنفيذاً لمرسوم أو قانون إلزامية التعليم وكفى ...؟؟؟ وما هو برأيكم الخطة الواجب اتباعها لأن تستوفِ تـلك المدارس شروطها وتكون مستوفيةً للشروط ( وفق الشق الأول من السؤال )...؟؟

ج 4 ـ : يا صديقي الغالي أبو هاني : في مسألة حال المدارس أذكر قول المصري :
نُعَّيبُ زمانَنا والعَيّبُ فينا .......... وما لِزمانِنا عيّبٌ سوانا
العيّب ليس بالمدارس ولا بأسـلوب أو منهاج التدريب, العيبُ الحقيقي فينا وسـأقول لكَ كيّف : في آخر عشر سنوات شهدتُ تكريم للأوائل بالشهادات على صعيد منطقة المركز بحمص, وكانت غالباً لعلامات تامة أو شـبه تامة فهل تعلم لِمَن كانت ..؟؟ .. إنها لأبناء أكثر فقراً من زيدل بكثير وأقل موارد بكثير وسأذكر بعضها مع احترامي لإجتهادها : (( الدار الكبيرة, تير معلة, ريان, قطينة )), وكان القليل من المتـفوقين من زيدل وفيروزة !!, والسر بسـيط .. :
لقد دخل المرض الأخضر لجسدِ قُرانا وانتظار الهجرة لبلاد الرفاه وفرق العملة ولبلادٍ لن يحتـاجوا فيها لشـهادات عالية فلن يعملوا بها, وهذا عند الأغلبية حتى لا نعمم, بالمختصر نفس المنهاج والأسـاليب وربما المدرسين ( هذا إن لم يتمَّيز مدرسونا عليهم ), لكنها ليست نفس النفسيات والأحلام وحتى لا يقول قائل إنه ينـِّظر علينا فأعلمك أن هذا المرض وصل لبعض أولادي أنا, وسعيدٌ مـَن قـدِّرَ في زيدل على إقناع أولاده بقيمة العلم والشهادات بهذا الزمن........

س 5 ـ : عندما دعونا الأخوة والأهل في قرية زيدل بتوجيه الأسـئلة إليكم ( بالأسم الصريح إن أمكن ) لفت نظري توجيه بعض النقد إليكم بصفتكم المؤسسساتية وتحت أسماء مستعارة ..!! ما هو تفسيركم لهذا الأمر, هل هو مجرد نقد للنقد .. أم أنه الخوف الذي عشش في القلوب تفادياً لتداعيات التصريح بما يختـلج النفوس .. أم أنه الجهل بما لا نعرفه بمضامين وطبيعة العمل في الجهة المقابلة ( أعني الجهة المؤسساتية التي تمثـلونها سيادتكم ) ..؟؟

ج 5 ـ : بالتأكيد الجواب الحقيقي عند أصحاب الأسماء المستعارة أنفسهم , والمؤكد أيضاً أنه ليس الخوف لا مني ولا من المؤسسة التي أمثـلها, فكل صغير وكبير بزيدل يعرف من هو مطانس الداوود ( شاعر غزل ومسرحي يكتب الكوميديا السوداء اللطيفة ويحب الدعابة والنكتة اللطيفة والبساطة ) ولا يملك لا سـيارة ولا فيلا ولا دراجة نارية وحتى لا عادية, والجميع يعرف أن مقر الفرقة الحزبية هو بيت الجميع والصدر الواسـع لهمومهم وطروحاتهم ومشاكلهم ونشاطاتهم, والبيت الأمين عليهم وعلى مصالحهم باحترام ومحبة حقيقيين, لكنني أتصور السر فيما عنيّت يا عزيزي : هو في أصحاب النقد ذاتهم , فهم يعرفون مسبقاً أن نقدهم ضعيف وأمور القرية بخير عدا بعض الصعوبات, وإن نقدهم مبالغ فيه وبتصوير وتضخيم المشـاكل وإدعاء التقصير و (( لأمر ما جذع قصير أنفه )), لأمرٍ ما خبأ الناقد إسمه أو (( لغاية في نفس يعقوب )), علماً أنني ومن البداية وعدتك بالرد الشفاف وليس لدي حرج من أي سؤال ولا خجل مما عملت أو تصرفت , وهذا بشرط إلتزام السائل بأدب المخاطبة, ويحترمني لأحترمه , وهذا حق تعامل الكبار إن كنا كباراً في طرحنا ( السـائل والمجيب ) أما إذا أخل المشارك بهذا فهو قد عبَّرَ عن نفسه لا عني ولا يستحق تعب الرد بكلمة واحدة.

س 6 ـ : المجتمع الزيدلي تحديداً ـ وبكل صراحة ـ ما هي سـلبياته وما هي إيـجابياته, وكيف ترى الحل للتوافق بين شعب واحد تهزه المذاهب أحياناً كما هو الحال في باقي الوطن, ولكنني أريده تحديداً في قرية زيدل ( إن وجد طبعاً ) ..؟؟

ج 6 ـ : لنبدأ بإيجابيات المجتمع الزيدلي ( الغالي على قلبي ), فشعب زيدل طيّب, مثـقف بأغلبه, يحمل إرثـاً حضارياً كبيراً, مسالم أكثر من اللازم, وهنا بدأنا بالسلبيات وقبلها أريد أن أخص المرأة الزيدلية الرائعة برأيِّ , فقد كانت دائماً أماً مثـالية لأولادها وعضداً قوياً مع رجلها في حصاد المحاصيل والمواسم , وكثيرات صمدن في هذا الزمن الرديء أمام المغريات أثناء غياب الرجال بالمهجر , وهُـنَّ في مقتبل العمر, وعمّرنَّ البيوت, وعاد الرجال ليجدوا قصوراً فيها شبابٌ وصبايا متعلمات وسيدات محترمات,.., وطبعاً المال من الرجال.

أما السلبيات فهي : قلة الثـقة بالنفس والاستسلام للظروف, فغياب روح المواجهة وإرادة المتابعة منتشرة, ومجتمعنا باتَ مقلداً للسيئات يتنافس أبناؤه بالبذخ والترف وعلى حساب ماذا ..؟؟ إما بيع أرض ـ أكلَ أهله الخبز والبصل ليحافظوا عليها له ـ, أو على حساب مغترب يقف ساعات النهار على قدميّه وهو مهدد بأي لحظة بالإعتداء عليه, وهنا لا يجوز التعميم لكنها للأسف الأغلبيبة الباذخة, ومن السلبيات أيضاً : الاتكالية وفي صدري وجع إسمح لي بإخراجه هنا :

ـ فمثـلاً مسألة حماية المزروعات ( وأنا أقول سلفاً إن تدخلات الأمور تعرقلها ), لكن المشكلة عندي أنه مطلوب مني ـ لأنني أمين الفرقة ـ أن أكون ملكياً أكثر من الملك, مطلوبٌ مني وحدي أو إثنان .. ثلاثة فقط, وأنا لا أملك شجرة واحدة, وليس مطلوب من مُـلاَّك ثمانٍ وأربعين ألف دونم حماية المزروعات, وأقول : .. وحدي أو ثلاثة .. لأنه لديَّ إستقالة من اللجنة السابقة ( التي عملت بجد ) من تـاريخ نيسان 2008 وحتى الآن , لم ولا نجد خمسة أشخاص يحلون مكانهم, وإن لم نقدر على الحماية ترتفع الأصوات (( أين البطولة والرجولة وأين زلم زمان ... هذا رجل حكي ... ما في فايدة .. هذا لا يطلع بيده شي .. وذاك وراء مصالحه ... .. .. إلخ )).

ـ وقد نسيوا تماماً أنني تعرّضت مع لجنة الحماية عام 2001, في 15 / آب , للموت دفاعاً عن بسـتان الأستاذ عيسى العيسى في تـل البلان, وخلقت سنوات من الكره والبغضاء مع المربين ( بيني وبينهم ), وهذا شرفٌ لي, ونسـيوا أن (( الرفيق العزيز منيف السمعان قد تعرّضَ مرات لما يعرفونه كلهم من تحرشات متعددة)), وليتَ أحدهم رفع سـماعة الهاتف وقال لي عام 2001, الحمد لله على السـلامة, بـل أين الرجولة وأين البطولة ونحن نثـقُ بكم, فحاربوا ونحن قاعدون, لا أملك شجرة, .. والملايين لهم وأين الرجولة والبطولة .. وخمس أشخاص من كبار العائلات المالكة لا يوجد ..؟؟!!!

ـ قد يقول البعض : إن الروتين والبيروقراطية سَـتُـفشِـل عملنا, إن التجاوب ضعيف .. إن...إلخ.: ليس صحيحاً .. فقد نجحنا سنوات طويلة, وهم يعرفون هذا ( في حماية المزروعات ), وأبدعت لجنتان متعاقبتان بمسألة الحماية, فشكراً لكل فردٍ فيها ..أبدعتـا عندما وقفت زيدل خلفهما, ولن يستطيع أي أمين فرقة أو رئيس بلدية أو جمعية فلاحية تحقيق ذلك, في ظل تخاذل واستسلام الأهالي أو تخوين البعض لمـَن يعمل فوق تعبه وحماسه, ولمن يركض مع المفرزة ... أو في مصادرة الأغنام ..

ـ ولنعد لبعض النقاط الأخرى : في صغرنا كنا نرى الجرارات تخرج وتعود يومياً محملة بالأسـرة لقطفِ لوزها وعنبها, أما الآن فالعمال كلها مـِن خارج القرية وأولادنا بين الدراجات النارية المتسـابقة أو الحفلات القائمة طيلة العام, بمناسـبات حقيقية أو مختَرعَة, كان أغلب الفلاحيين يتباهون بتزويد المساحات المزروعة, وصارت بناتنا تتباهى بمزاد أسعار الفساتين بين الغيرة والتنافس الأعمى, وأغلبه يمدُّ رجيله لأطول من بساطه, كان في زيدل سعادة حقيقية وصار فيها سرابٌ ووهم السعادة, لأنها سعادة بدون تعب أو عرق وجهد, ورحم الله الشاعر عندما قال :

ومَنْ أخذَ البلادَ بغيرِ حربٍ .......... يهونُ عليه تسليمُ البلادِ

ـ أما مسـألة المذاهب : فأولاً ليست بالصورة التي قد يتصورها المرء لكنني معك, فلو صدرت عن فرد واحد فهي تـؤذي ذوي الألباب النيَّرة وهي مرض ضعاف النفوس, وإرث عادات الجهل والتعصب الأعمى, فزيدل قرية مسـيحّية وحسب معرفتي بالسيد المسيح لم أستطع أن أحدد هل كان أرثوذكسياً أم كاثوليكيكاً.؟؟ ...هل هو إنجيلي ..؟؟ أم إن الإنجيل جاءَ عنه, هل هو من أتباع مارون أم أن مارون من أتباع المسيح..؟؟

ـ الحل بالوعي والإيمان الحقيقي .. بالترفع عن الصغائر والتمذهب الذي يسخِّف الإنسان والإيمان, ويسخِّف الله ذاته جل جلاله, فلم يختر أحدُنا لا دينه ولا مذهبه ولا إسمه, وبهذه المناسبة وبالحديث عن الدين, أبعث بتحية كبيرة من أعماق قلبي لصديقي وحبيب قلبي الرجل الراقي, الواعي, السامي : سيدنا مارتيوفيلس جورج كساب, وله جزيل الاحترام متمنياً من فادينا يسوع المسيح في ذكرى ميلاده المجيد أن يهبه الصحة والقوة الدائمة يا رب ليكمل لنا مسيرة عطائِه شمساً دائمة الإشراق وإبتسامة تزرع الثـقة والأمان فيمـَن حوله.

س 7 ـ : ما رأيك سيدي الكريم حول نشاط المركز الثـقافي العربي بزيدل..؟؟ وما السبيل إلى ترجمة مقترحات معينة لتطوير العمل الثقافي بزيدل إن وجُدت..؟؟

ج 7 ـ : المركز الثـقافي العربي بزيدل النبع العذب الوحيد حالياً في حالة التصحر الثـقافي التي تعيشها القرية, وفي حالة ضمور شجرة النشاطات التي يتوجب على المنظمات تغذيتها, ويُـقارَب له بالحالة الجميلة فرقة الفنون والموسـيقا التابعة لمجلس قرية زيدل, وكلامي تحديداً حول الجانب الثـقافي والفني, ولا أعني به الجوانب الأخرى كالرياضة والتي ينهض بها نادي زيدل الرياضي بنشاطاته المحترمة, رغم إمكانياته القليلة, وبالعودة للمركز الثـقافي, فإن أهم مشاكله قِلة الحضور والإقبال القليل وليس كما نتمنى ونريد, وإن شاء الله بالمرحلة القادمة هناك خطوات وأساليب لجذب رواد المركز , ندرسها حالياً مع إدارة المركز الثـقافي, وسيُعلن عنها عندما تتبلور, وسأذكر منها : كإحداث فرقة مسرحية بالمركز ولجنة أصدقاء للمركز وتكريم أكثر الرواد سنويـاً بهدية رمزية وبعض المسابقات الداخلية, مثـلاً لأجمل قصيدة أو لوحة مسرحية أو قصة والسّيرُ في تكريم المبدعين سـنويـاً, إعترافاً بفضلهم وهكذا من الخطوات الممكنة ...

س 8 ـ : الفعاليات الثـقافية بأنواعها في زيدل تفتـقر إلى الحضور!! ما الذي تراه سيدي الكريم لجذب الحضور الفاعل لمساندة هذه الفعاليات وتشجيعها ..؟؟؟

ج 8 ـ : ربما أنني قد أجبتُ على هذا السؤال سابقاً, وقبل أن أراه, لكنني أضيف قليلاً فالثـقافة رسالة وما دامت كذلك ستبقى .. فلا بُـد من مؤمنين بهذه الرسالة, وأنا مقتنع بضرورة دعوة كافة المهتمين بهذه القرية الحبيبة إلى لقاء وديّ لأبناء عائلة الثـقافة والفن بزيدل , لنتحاور ونبتكر ما يطور الحضور الثـقافي والجوانب المفيدة الأخرى وقد يكون الحل في لجنة أصدقاء المركز أو لجنة أصدقاء الثـقافة أو جمعية تنميّة الفكر أو ما شابه ...

س 9 ـ : إفساحاً مني المجال لباقي الأخوة بطرح أسألتهم, سؤال أخير : ما هو المطلوب من المواقع اللاكترونية في قرية زيدل لأن تكون على مستوى تمثيل زيدل وما هي أسـباب تـقصير تـلك المواقع ( في رأيكم ) لأن تتفادى التقاعس على أن تصبح وجهة إعلامية مثـالية لقرية زيدل وفعالياتها وشعبها..؟؟ وأخص بالذكر, وبصراحة أكثر كيف ترى موقع زيدل على الانترنيت..؟؟ ..ودور الانترنيت بشكل عام ..؟؟

ج 9 ـ : المواقع الإلكترونية والإنترنيت يا صديقي سلاح خطير وهام جداً في عصر تطور الإتصالات ووقتنا الحالي, وإن لم نُتـقِن الإمساك بهذا السلاح وتوجيهه لما هو مفيد واستخدامه بالصورة الصحيحة سـيكون قاتـُلنـا لا ريب في ذلك, هذا على العموم, أما المواقع الإلكترونية بزيدل فليس دورها مختصر بالرصد والنقل .. بل الأهم .. بتوجيه المجتمع نحو الحسن كما الأحسن, والجيّد, وبعده للأجود خاصة وأن هذه المواقع حبل وصل بين زيدل الوطن ... وزيدل المهجر, بين سورية التراب وأبناء سوريا والعرب في أصقاع الدنيا.
وعن مسألة تـقصير المواقع وحسب معرفتي بتعب وجهد القائمين عليها وحرصهم وإمكانياتهم المتوفرة فلا أحملها تقصيراً بقدر ما أحملُ لها أحلاماً بالتطور والتقدم, وموقع زيدل على الانترنيت جيد حسب إمكانياته الحالية, خاصة وأنني متابع جديد له, لسبب بسيط هو أنه لحد هذا الصيف حتى باتَ في منزلي كمبيوتر وانترنيت, أما سابقاً فلم يكن .. والدور المطلوب للإنترنيت والذي أتمناه هو نقل الصورة الصحيحة والحقيقية لواقعنا بدون مبالغة أو تضخيم لا في الإيجابيات ولا في السلبيات, وأن تنقل مواقف سورية العادلة والمبدئية والثابتة اتجاه الحقوق وتشرحونها للجميع, فما لدينا لنفتخر به أكثر ألف مرة مما لدينا لنستحي ونخجل منه.
وأخيراً لو سألني أحدهم ما الجميل الذي نلته أو أضفته لنفسك لقلت له : هي معرفتي بالأخ إيلي سويد الطيب, المثـقف, المحب, الحريص على زيدل والمتحمس لأبنائها....

(( 30 / 12 / 2010 .... ( حبيب العمر ) .. ))

((( أبدأ تالياً بأسئلة الأخوة المشاركين في الحوار حسب ورود أسألتهم والمذيلة بأسمائهم الصريحة )) :

نـــــتـــــابــــع

معكم غداً الجمعة 31 / 12 / 2010 .... بقية الأسئلة والتي ستأتي تباعاً.
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31st December 2010, 01:41 AM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الآنسة كاتيا سمير زكور


(( أسئلة الآنسة : كاتيا سمير زكور والإجابة عليها )) :

س 1 ـ رح يكون تعليقي وسؤالي للسـيد ابو زياد عن المقابلة اللي صارت على التـلفزيون هلق هيي اعرفنا انها قناة سريانية واجت على كنيستنا لتتعرف على الكنيسة السريانية عنا بالضيعة بس بعض المواضيع انطرحت خارج نطاق السريان يعني عن العيل الكبيرة بالضيعة وعن تراث الضيعة وغيرها يعني لفت انتباهي ان المختـار كان لازم يكون متواجد ولازم يكون اول الحاضرين لان معظم الاسئلة كان لازم تتوجه لالو لان بظن هوي كان اعلم من الجميع وبيعرف يجاوب بدقة عن الاسئلة..؟؟

ج ا ـ : الإبنة العزيزة كاتيا ذكور : وفيما يخص مقابلة المحطة المذكورة فأصارحك القول أنه وحتى تنفيذ المقابلة بيوم .. لم نكن نعرف ما يريدون أو كيفية التنفيذ, وعندما سألت وجاء ما توفر من الإجابة على الخليوي , استهجنت الطريقة التي قرروا التنفيذ بها, فسلفاً لن يكون فيها مونتاج مرئي أو مكساج صوتي, أي أنها عمل مسجل سيكون أقرب للمباشر, وهنا سـتكثر الأخطاء والنواقص حسب معرفتي بهذا النوع من العمل , ولا يمكن إصلاح أو حذف أو إضافة أي كلمة أو صورة , إذا حصل جواب مرتبك من أحد .. كيف يمكن تداركه .. أو تعديله؟؟

والحقيقة أنني لم أتـابع هذه المحطة من قبل لأتصور طريقة عملها بمثـل هذه البرامج أو يشابه ما سنفعله .. والصورة الوحيدة التي كانت أمامي هي أنها ستتحدث عن زيدل , ولهذا يجب أن أشارك بها وأقدم ما أعرفه لو يسمح لي الوقت, وأخذنا العمل بالتعاون مع الأخت العزيزة أم فايز لإظهار شيء من تراثـنا الشعبي الغني, وقد سبق لنا أن تعاونا بعدة نشاطات ومهرجانات سابقة مشابهة, وانحصر دوري بالجانب الثـقافي لزيدل, (( تراث فني وغنائي, شـعري, وتـاريخ مسـرحها )), وأزعجني بعد التصوير مباشرة أنني نسيتُ ذكر أسماء قدمَت لزيدل ثـقافياً وجوانب كنتُ قررتُ سلفاً قبل المقابلة أنني سأذكر هذه الجوانب وهذه الأسماء , وقد زاد الموضوع تعقيداً أن الفريق الذي حضّْرَ ـ وخاصة مُعدَّة ومقدمة البرنامج ـ لا تعرف ولا كلمة عربية بل سـويدية وسريانية , وعنصر الربط الوحيد هو الأخ الذي كان مترجماً ومذيعاً بيننا, وأدْخّل الحلقة بدائرة الاتهام أكثر إعتذار الأب الفاضل فيليب بركات قبل أقل من ساعة من التسجيل لانشغاله بأمرٍ طارئ.

أما مسألة رفيقنا المختار فأولاً أوجه الشكر له وللرفيق غسان وقيادات الفرق الذين حضروا معنا, لكن الحقيقة كان يجب أن يُسأل, لكنك ألم تلاحظي أننا كنا مسمَّرين على المسرح ولا يمكننا توجيه المذيع أو إخباره, وقد نزل للصالة للحوار مع فلان أو فلان , والمذيع أصلاً لا يعرف هؤلاء الأشخاص الحاضرين ولا مهامهم, ونحن لم ولا نعلم أصلاً متى أو ماذا أو كيف سينفذ المذيع الحوار, وتصورت أنه بعد أن حاور الأب طوني كسيح سـينتقل للمختـار والرفيق غسان, وعودي للمقابلة ربما تـلاحظين أنني حاولت التحرك " حُصت على المسرح لأنزل " وأتدخل بالأمر لكن المذيعة أشارت متمنيةً أن أظل في مكاني حرصاً على سير البرنامج كما يرغبون ويعرفون في عملهم.

س 2 ـ والنقطة التانية اللي حابة اسأل عنها واللي تعبنا من السؤال والمطالبة فيها هي مشكلة المكاري مع انو رحنا نخلص جامعة ولسع ما نحلت المشكلة زادت المشكلة من سيء لأسوء يعني انا كل نهار عم اطرق مشوار من بيتي لعند الساحة لحتى يطلعلي مطرح واذا رح استناه مارح يطلعلي مطرح لان من عند كنيسة السيدة بيكون معبا يعني اذا كل 5 دقايق بيطلع مكرو بيكون كتير مليح بقا اذا فيك تلاقيلنا حل مع انو متأكدة انو مارح تلاقولنا حل ابدا وشكرا كتير الك..؟؟

ج 2 ـ : بالنسبة لمسألة الميكروباصات, الحق معك, حالها سيء رغم كل محاولاتنا ومحاولات الذين قبلنا لكن المسألة تطورت بعد توقيف باصات النقل الداخلي على خط القرية, وعشرات اللقاءات والطروحات والتعهدات الموقعة والموثـقة من قبل هئية الخط بالإلتزام بالزمن وبحالتي الصباح والمساء, ولم يلتزم أيً منهم لأكثر من يوم أو يومين, لقد كان تحليلنا أن كبر الميكروباص يُغري ويُشجع السائق على التباطؤ والحشر فيه ما أمكن ولعى انتظار الراكب اذي سيقرر ببّيته النزول لحمص, وعندما تم فرز سرافيس صغيرة هللنا فرحاً بحل هذه المسألة!! والعقدة المستعصية !!, لكنهم رحلوا لسببين :

ـ الأول : تكريه الميكروباصات لهم ومحاصرتهم خاصة وقد عرفوا أن وضع السرافيس تجريبي لثلاثة أشهر.

ـ الثـاني : من أصحاب السرافيس أنفسهم, فمن تعّودَ على مردود آلاف الليرات باليوم على خط الكورنيش, لم يرضى بالمئات القليلة على خط زيدل, وسؤالك الآن : ما الحل .؟؟ الحل بالعودة للضغط باتجاه إعادة توجيه باص النقل الداخلي العائد للقطاع العام إلى خط زيدل, كون زيدل هي أحد أحياء مدينة حمص, وليست القرية البعيدة عن مركز حمص, أو بباص نقل داخلي عائد لشركة تعاونية مشتركة أو أحد المستثمرين, وإدخال هذه الباص لقـلب المدينة .

.............نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 1st January 2011, 02:23 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الآنسة سمر ضاحي :


أسئلة الآنسة سمر ضاحي والإجابة عليها :

س 1 ـ : سأغير مسار الأسئلة للرفيق أبو زياد نحو منحى أظن أنه يحب الكلام عنه أيضاً وهو منحى الثـقافة كونه تم التعريف عنه كشاعر ومسرحي .. ما رأيك أبو زياد بالواقع الثـقافي في زيدل إن كان على المجال المسرحي .... فجورج سيف قام بتقديم العرس الزيدلي في عمل مسرحي منذ أربعون عاما ومن وقتها ونحن نجتر هذا العمل , فلم يبقى في زيدل غير هذا العمل نقدمه في كل مناسبة ..؟؟ .. هل حقاً لم تـلد زيدل غير جورج سيف مسرحي .. ؟؟, وإن وجد لماذا لم يترجم أي عمل على الواقع ..؟؟

ج 1 ـ : العزيزة سمر : المرحوم جورج سـيف أعدَّ العرس الزيدلي وقدمه في مهرجانات عديدة وله فضل كبير بهذا, لا يحق لأحد أن ينكره, خاصـةً وإن العرس الزيدلي نوعٌ من المسرح الغنائي الإستعراضي التوثيقي للتراث, وقد عمل قبل ذلك بالمسرح الحقيقي من خلال الجمعيات التي رعاها الوقف الكنسي بزيدل .. جورج سيف شاعرُ لامع لكنه لا يُحسب من المسرحيين, ولعلمك لقد عَرفَتْ زيدل المسرح حوالي عام 1920, أي قبل جورج سيف, وهناك العشرات من شباب زيدل عملوا ومثـلوا بهذا الفن وحسب معرفتي أن فضلاً كبيراً بتشجيع المسرح يعود للأب إفرام دروج, وربما من قبله, والحقيقة أن زيدل لم تقدم نجوماً بعالم المسرح, بل قدمت أعمالاً مسرحية, كان إعدادها وتقديمها جماعياً, وكانت من أصعب الأعمال خاصة تـلك التي مسرحت الأعمال الروائية والسيَّر الشعبية مثـل (( جسر التنهدات )) , أي عشاق فينسيا للفرنسي ميشيل زيفاكو, خاصةً ونحن نعرف أن الرواية تتناول العام, والمسرحية تتناول الخاص, الرواية مسرح أحداثها واسـع يتنقل بها الكاتب , وهنا صعوبة مسرحتها ونقلها لحكاية محددة الزمان والمكان والمشاهد, وقد فعلها أبناء زيدل بجرأة .. كما ذكرنا, وهذا دليل سعة أفقهم ومقدرتهم .

س 2 ـ وما الذي يعنيه لكَ المسرح على العموم والخصوص ..؟؟

ج 2 ـ : المسرح يا عزيزتي رسالة ثـقافية هامة وراقية, أول ما عُرفت بالمعابد والنص المسرحي حكاية تقدم عبر تسلسل أحداث, والكلاسيكي منها يحمل شروط وحدة الزمـان والمكان وتصاعد الحبكة للنهاية وحلها, وهناك المسرح التجريبي والمينو دراما, التي تعتمد على ممثـل واحد وأشكال تجريبية استفادت من السينما في أسـاليب الخطف خلفاً وما شابه, والمهم بالأمر أنها نص مكتوب قابلٌ للتنفيذ في زيدل وحلب والقاهرة أو قابل للترجمة ليقدم بلندن أو أستراليا وهذا ما نعنيه بتسـمية المسرح...

س 3 ـ هذا من جهة ومن جهة ثانية أظن أن أغلب القرى اصبحت لها مهرجانات صيفية يتم في هذه المهرجانات الكثير من النشاطات الفنية والثقافية وهذا بالطبع يعكس واقع كل قرية وللأسف حتى اليوم لا نجد في زيدل مثل هذه المهرجانات فهل صدد أفضل منا حتى ترى عينها نور المهرجانات ونحن لا..؟؟

ج 3 ـ : بالنسبة لمسألة المهرجانات فأنتِ على حق وزيدل من أهم الأماكن التي يمكن أن تنجح بها المهرجانات, فهي تملك الأرضية المناسبة والكوادر القادرة, وما تطرحينه مناسبة عظيمة لنقول لجميع الفعاليات الرسمية الحكومية والثـقافية والدينية والأهلية, تعالوا لنتساعد في إحداث مهرجان تحت أي عنوان نقدم فيه سنوياً فعاليات وصور لتراث نعتز به, وإمكانيات زيدل وهي كثيرة..

س 4 ـ وسؤال بسيط اخير ..لماذا فقد الزيدلي ثقته بالفعاليات ..وما الحل لعودة هذه الثقة ...؟؟ هذا إن تفاءلنا وقلنا هنالك حل .. شكرا ابو زياد لسعة صدرك ...اتمنى تجاوبا حقيقيا في الرد..

ج 4 ـ : عن سـؤالك البسيط والذي لا هو بسيط ولا أظنك محقة بأن الزيدلي فقد ثـقته بفاعليات القرية. ونحن ركن أسـاس فيها, وأظن نظرتـك المتشائمة هذه بالغت برسم الصورة, وسأعطيك مثالاً, زيدل قرية فلاحية وهذه حقيقة وأكثر من مرة عندما نطلب أشخاصاً أو آراءً في الإجتماعات الفلاحية يكون الجواب المتكرر دائماً من الحضور (( نحن نثـق بكم وأنتم بدلاً عنا )), ومثـال ثـانٍ : خلال عشر سنوات أنا فيها أميناً للفرقة ما طلبنا مرة من أحد عونـاً بمسألة تخص القريـة إلا وتجاوب وتعاون .. فأين فقدان الثـقة؟

ـ وأخيراً لماذا يفقد الزيدلي ثـقته بفاعليات القرية هل قصرنا في متابعة مسائل الماء والهاتف والحماية للمزروعات؟ ولسنوات طويلة أو في متابعة الطريق العام أو خدمة الأهالي بلجان بصم وتوزيع الهويات أو توزيع المازوت تحت الثـلج, أم أن المواطن كان يرى الأمور جاهزة لعنده ولم تحتاج إلى ملاحقة أو متابعة أو طرحٍ مُلِّح أو مراسلات مكررة..؟؟ وهذا واجبنا إذا كنا أمناء حقيقيين على مهامنا ولا مكرمة منا على أحد ..

ـ المسألة يا عزيزتي إمكانيات وصلاحيات محدودة وعلاقات وقوانين إدارة وأولويات عند الإدارات, وبالنسبة لمسألة الثـقة فأستغرب هذا الطرح !! فهل استلمنا اي مبلغ لأي مشروع أو قضية خلال عشر سنوات لـُنتهم بخيانة الثـقة ..؟ أبداً .. نحن لم ولن ننغمس بقضية الصرف لا من قريب ولا من بعيد, لا من القرية ولا من المغتربين بتاتـاً, ولم نكذب على أحد .. القصة حاولنا ونحاول وببعض القضايا لم ننجح حتى الآن ..

.............نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2nd January 2011, 02:12 AM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
السيد سيمون برصون :


أسئلة السيد سيمون برصون والأجوبة عليها :

س 1 ـ : أستاذي العزيز ومن بعد المحبة والسلام لك وللعائلة : نَعرف, وعن سابق عهد, أن هناك أزمة ثـقة مُشرئبة بين المغترب الزيدلي وبيروقراطية المؤسسات الرسمية والحكومية, ويلجئ المغتربين إلى ثقتهم بالمُقرّبين والجمعيات المدنية للمساهمة بدعم العمل الخيري والمشاريع الإجتماعية. ما هي الحلول والتصورات الكافلة التي يمكن تقديمها للمغتربين لإعادة الثقة بالعمل المشترك مع المؤسسات الرسمية والحكومية..؟؟

ج 1 ـ : سيمون أبن الأخ والأخت الغاليين, أنا مشتاقٌ لك, لماذا يا عزيزي تسميها أزمة ثـقة بين أحبابنا في المغترب والمؤسسات في زيدل ؟ لا أرى الصورة كذلك مع احترامي لرأيّـك, إنه غياب لحلقة ربط أو وصل وربما نحن وهم نبحث عنها, وتعال نراجع عمل العشر سنين الماضية والتي أنا كنتُ فيها بموقع المسؤولية ويمكنني الحديث عنها بثـقة, أزمة الثـقة تنشأ عندما تصل أموال ويُشَكْ بصرفها أو تبذيرها بهذه المؤسسات, أعطني أسم مغترب أو جمعية للمغتربين أرسلت نقوداً وتسلمها أمين فرقة أو رئيس بلديّـة أو مسؤول منا مباشرة أو غير مباشر, ولأن هذا غير موجود بتـاتاً وأنا أجزم بذلك ومسؤول عن كلامي كله, فكيف نـُتهم بالثـقة أو قلتها؟ لستُ أدري !!!

علاقتنا مع المغتربين الأعزاء كالتالي : نلتقي بهم كل صيف ونطرح بحواراتنا موضوعاً أو موضوعين ضروريين ونقول لهم إختاروا من هو محل ثـقة لتنفيذهم ومن خارج مسؤولي القرية .. يا بني العزيز أنا أعتمدت منذ 2001م ومثـلي رفاقي بالعمل أن لا ننغمس بحكاية الإستلام والصرف و... لأنها سبب المشاكل وستصعب المحاسبة فنحن نريد ( عنب ) ونحترم الناطور, ومن اختاره في المهجر ولعلمك فأبناء زيدل المقيمين هم قد دفعوا لتحسين القرية أكثر من المغتربين مع أن الذي ساهم به المغتربون كثير, لكن أغلبه انحصر بمشاريع الوقف لا تحسين القرية, أما إذا كنت تقصد مرحلة ماضية قبل 2000 م, وما زالت صور معينة بذهن المغتربين فهذا شأنهم و لا يتحمل المعنيون بالقرية حالياً وزرَ أي شيء منها, أما الحلول فالصورة أمامكم ... مغتربو فيروزة يختارون لجنة في الوطن تـُجدد كل مدة, موثـوقة وخارج المؤسسات, وإن كانت بالتفاهم مع المؤسسات بالقرية, وقد حسَّنت كثيراً بالقرية وفي تكريم المعوقين وحديقة العاب .. إلخ. بينما نحن نخجل من طلب مبلغ صغير جداً لشأن ضروري من لجنة العمل الشعبي لمعرفتنا الدائمة بواقعها المحزن.....

س 2 ـ : وما هو رأيكم في أن تنبثق لجنة عمل من المجتمع المدني تحصل على ثـقتها من المغتربين وجمعياتهم من كل مناطق الإغتراب, لِتكون لجنة مركزية موثوقة ومُحاسبة من المغتربين مباشرة لإدارة العمل الخيري والمشاريع الإجتماعية الممول من الإغتراب. وتحظى هذه اللجنة على رعاية ودعم المؤسسات الرسمية والحكومية وتشترك بمشاريع إنمائية معها لما فيه خير قريتنا وجميع أبنائها, مُقيمين ومُغتربين..؟؟

(( شكراً لما قَدمت وتقدم لزيدل, وشكراً على ما أزدتني شخصياً متمنياً لك المزيد من العطاء )).

ج 2 ـ : لقد أجبتك في السؤال الأول وما تطرحه جيد ومفيد وليس لدى مسؤولي القرية لا حرج ولا اعتراض كما أظن, وبكل تـأكيد أننا سندعم ونذلل كل صعوبات عمل تعترض مثـل هذه اللجنة , وأخيراً شكراً لمشاركتك وسلامي للعائلة وتحياتي الأخوية للرفيقة الأخت الوالدة التي نذكر لها جهوداً مميزة لخدمة القرية...


.............نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2nd January 2011, 06:37 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الأخ عبد العزيز والسيد حسام عبد العزيز :


(( إسئلة الأستاذ عبد العزيز عبد العزيز والأجابة عليها ))) :

س 1 ـ سؤال : هل كان لإصداري المجموعة الشعرية الأولى ـ أمطار بلا غيوم ـ مفاجأة لكم؟ .. وهل اطلعتم على فحواها؟ .. وما هو تقييمكم لها..؟

ج 1 ـ : أخي أبو وسام, في البداية أحييَّ خطوتـك بنشر مجموعتك الشعرية ( أمطار بلا غيوم ), وأنا أعرف أنه لديـك كتابات شعرية وفي الأسرة أيضاً, لكنني لم أقرأ سابقاً شيئاً منها , وكان لنشرك إياها وقعٌ طيب في نفسي أكثر منه مفاجأة, لأن معنى المفاجئة هو شيء صاعق أو مدوي وعندما ينشر أحدنـا أي عمل أدبي فهو شيء جميل ومحبب, لكنه أمر طبيعي, أتمنى لك المزيد بقادم الأيام, أما عن تـقييمي النقدي لها فأنا شاعرٌ مثـلك وشهادتي ستكون مجروحة وأترك للمختصين من النقاد أن يقيموها فكرياً ولغوياً وعروضياً, والمهم مبروك لقد كانت لكَ وهي في طاولتـك وباتت للناس بعد طبعها , أعطاك ربي الصحة والتوفيق لتنشر المزيد وأتمنى أن أقرأ إهداء مجموعتـك القادمة لصاحبة كل الفضل وليس بعضه كما ورد في ( أمطار بلا غيوم ).

س 2 ـ : .. ثم لماذا ترفعتم عن تـلبية دعوتي أكثر من مرة إلى الخيمة ...؟؟؟ .. وشكراً.


ج 2 ـ : إن قولك يا صديقي ترفعتم عن الدعوة كلمة لا أستحقها أنا ولا أنت .. ولو عرفت يوماً أن الدعوة لمناقشة مثـل هكذا مشروع لسارعت وتشرفت بزيارة خيمتـك وأعدك بزيارتها بالأوقات القادمة, شريطة أن تكون في تحضير مجموعة جديدة.

********** ********** **********

((( إسئلة حسام عبد العزيز والأجابة عليها ))) :

مرحبا للسيد المحترم مطانس داود و اللي بتمنى يكون عنده وساعة الصدر للاجابة على اسئلتي و اسئلة باقي زوار الموقع, السؤال الأول : يقال أن السياسة هي فن الكذب فهل هذا هو واقع حال سياسي زيدل وسورية.

ج 1 ـ : يا عزيزي حسام بعد السلام والتحية إن السياسة فن الممكن وعلمُ ( حكم الدول ) كما أعرف وليست فن الكذب, وهذا الفن الكذب ليس حال سياسيي زيدل وسورية, ولنبدأ بسورية فكل دول العالم تحترم سياسة سورية المبدئية والثابتة وخير فصل بهذا ما شهدَتْ به الأعداء, أتمنى مثـلاً أن تقرأ مذكرات هنري كسنجر لتعرف صدق ما أقول وبالنسبة لزيدل ففي أي شـيء كذبنا.. ؟؟ تعال نتحاسب بكل صراحة, إن وضع الخدمات جيد ( الماء والكهرباء والهاتف والطرق والنظافة, قـُلي أنني كاذب, وواقع القرية بيننا وموجود على الأرض ومثـل هذا الكلام تجّني كبير ونعترف باقي لدينا مشكلتان هما النقل وحماية المزروعات, وقد شرحتهما بالتـفصيل, وتعال لأقول لكَ ما الحكاية في زيدل وتسـميها كذب السياسيين,.. بإختصار ( مطالب كبيرة وبعضها محق وإمكانيات محدودة, وهذا ليس عيباً أو كذباً ونحن مستمرون بالبحث عن حلول لما نطالب به, ونرفع صوتنا على كل المنابر بذلك, والعيب الحقيقي أن نـُحمِّـل مسؤولي القرية أكثر من الصح, وإذا لم تُحل المشكلة صحنا ( كذبوا .. وين الزلم .. يا عيب الشوم ..).

س 2 ـ : كان لك بصمات مسرحية ناجحة في مطلع التسعينات, فاين انت منها الآن وما هو سبب هذا الانقطاع..؟؟

ج 2 ـ : نعم كتبت وقدمت عدداً من الأعمال المسرحية بالمرحلة التي تذكرها وما زلت أكتب وأحب المسرح لكنني مُقل فيه حالياً وسبب القلة إنشغالي بمجموعتين شعريتين للنشر وعملنا الأساسي بالقرية.

س 3 ـ : قالوا وراء كل رجل عظيم امرأة, وأنا اعارض هذا القول تماما, فما رايك بدور المرأة في مجتمعنا الزيدلي اولا والسوري ثـانيا..؟؟

ج 3 ـ : المرأة الزيدلية رائعة وقد تحدثت عنها بمعرض إجابتي على أسئلة العزيز إيلي سويد وهي نموذج يُحترم للمرأة السورية, بثـقافتها ووعيها والتي أشادت بها تـقارير أميركية مؤخراً وقالت أنها الأذكى والأنجح عالمياً, ويعود ذلك لتربيتها وانفتـاح مجتمعها ووعيّه.

س 4 ـ ما رأيك بأداء المغترب الزيدلي تجاه قريته زيدل..؟؟

ج 4 ـ : المغترب الزيدلي سفيرٌ رائع لقريته وصورة نتباهىَ فيها, ومن النادر أن تجد الفاشل بينهم, وقد قلتُ فيه بقصيدة جديدة عن زيدل تتحدث عن زيدل الموطن , القرية , المغترب :
وأينَ شدَّ بنوكِ للرحالِ زهتْ .......... أرضٌ تقاذفها شوقٌ إلى الدُّرَرِ
فأتحفوها وشادوا في مرابعها .......... صرحاً توهجَ بالإبداعِ والظَفَرِ


ـ أما عن أدائهِ إتجاه قريته فلم يقصروا وحسب إمكانياتهم, حيث ساهموا بالعديد من مشاريع تحسين المنظر العام للقرية وبعض الخدمات الأساسية : كالمستوصف والساحات وسيارة الإسعاف وسيارة القمامة وصالة ألعاب الأطفال بالروضة, مقر إدارة النادي الرياضي, ومشاريع الوقف ولوازم بعض المدارس وفي دعم الفقراء, وفي تكريم المتـفوقين دراسياً بشكل سنوي, ولن أُسمي أشخاصاً مخافة أن أذكر البعض وأنسى البعض, وكلنا يعرف ويُجِّـل أصحاب هذه المبادرات والمساهمات ويقدرها ... وزيدل تستحق.

س 5 ـ المسيحية في الشرق الاوسط على كف عفريت بين الأستمرار أو الزوال, فهل هذه المخاوف في محلها أم هي مجرد تخريع إعلامي , وهل من خوف على المسيحين في سورية, وبالتالي هل من خوف على اندثـار الهوية المسيحية لقرية زيدل..؟؟

( اخيرا شكرا لجرأتـك في قبول المشاركة في هذا الحوار ).

ج 5 ـ : لماذا تـقول ذلك يا عزيزي؟ إن المسيحيين في الشـرق هم من أصل البلاد وهم إلى اسـتمرار وليس إلى زوال وهذا حقيقي, والمخاوف على مسيحييِّ فلسطين والعراق وما يُـقال عنا هو تصوير إعلامي مغرض يندرج تحت عناوين الضغط على سورية, وتشويه صورتها أمام السائح وغالباً لإظهار إسرائيل عالمياً أنها القادم لصنع الحضارة والرقي وتحضير الهمج, وهم يقاتـلونها ... ومن يفعل لم يزر سورية ولا هو حريص على المسيحيين فيها, وأذكر هنا كلمة القائد الخالد حافظ الأسد للبطريَّرك زكا عيواص (( أنتم أهل البلد ونحن الضيوف عندكم )), وقد ذكرتني يا حسام بمسـألة مرت معي أكثر من مرة وهي : عندما يـأتي ضيف سائح يتفاجأ بأمان البلد والتـآخي وكثرة الكنائس وطريقة حياة المسيحيين وقد رُسمت له صورة سابقة بذهنه أن سـورية ( قتلٌ وإرهاب وعنفٌ وإبل وغنم وتشليح وخيام ..إلخ ) وسورية ليست جديدة بذلك فهي مثـال التـآخي من قبل العهد الأموي وعُد لتـاريخ المسيحيين لتعرف صدق كلامي, والدليل أنها باتت الملاذ الآمن لمسيحييّ العراق وقبلهم للأرمن بمطلع القرن الماضي, لكن السـؤال هل ظل مسـيحيون في أرض المسيح.؟ مع الكيان الذي يدّعي العلم والحضارة؟ إنهم يهودون فلسطين .... وحول إندثـار هوية زيدل المسيحية فالجواب ليس عندي بل عند أهلها الحاليين فإن فرطوا بأرضهم فستندثـر .. وإن حافظوا عليها مثـل أبائهم فلا ...., مع حبي وتـقديري لمشاركتـك الغالية....


.............نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 3rd January 2011, 01:32 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الدكتور فكتور وردة :


أسئلة الدكتور فكتور وردة والإجابة عليها :

مقدمة : عندما عاد السيد مطانس داوود إلى زيدل بعد غياب طويل في محافظة الرقة سمعت الكثير عنه من أهالي زيدل و اختلطت الأفكار في رأسي ولم أستطع أن أكوِّن انطباع واضح عنه وصريح حتى ترشحت لفحص العضوية العاملة في فرقة زيدل وكانت بدايات تعرفي بالرفيق مطانس داوو عن كثب وكان يومها أمين الفرقة الحزبية في زيدل. ولا شك أول ما لفتني في شخصه هو حركته الدائمة وسعيه المتواصل لما فيه مصلحة فرقته وقريته وكما لفتني أيضا صلته الوثيقة بقيادة الشعبة وكثرة صداقاته ومعارفه التي يوظفها دائما لمصلحة الفرقة. وطبعا هو شديد الالتزام بالرفاق المرشحين متواجد دائما وبقوة ويوجه بدقة وبموضوعية ولا يعرف كللا ولا مللا وهذا طبعا من مقومات النجاح الذي يحبه ويعشقه.
والنتيجة أن كل مرشحي فرقة زيدل وكان عددنا يومها 10 قد نجحوا وكانت سابقة فعلا. وبعدها توالت اجتماعات الفرقة الحزبية ووضحت الصورة أكثر, فمن يكون في مثل هذا المنصب الذي يسعى لأجله الكثيرون يكون في دائرة الضوء ويكثر معارضيه ومناوئيه ومنتقديه. ومن أدبيات حزب البعث والاجتماع الحزبي حرية الرأي وقدسية الطرح والنقد والنقد الذاتي، ومن هذه الزاوية يتميز الرفيق مطانس فهو شخص مرن وديمقراطي ( أحيانا أكثر من اللزوم ) ولديه من رحابة الصدر سعة البحر هو يستوعب الرأي الآخر ومتفهم لكل وجهات النظر مهما كانت صغيرة أو كان شأن صاحبها صغير.
أبو زياد كما عرفته صديق الصغير والكبير محاور ذو نفس طويل ومثـقف عتيق وهمه ودأبه هو خير قريته رغم محدودية صلاحياته ( بعكس ما يظن الجميع ) وسواء اختلفت معه أم اتفقت، أعجبك أم لم يعجبك، أحببته أم لم تحبه، له طريقته في العمل وأسلوبه المميز في الإدارة وفي النهاية يفرض عليك احترامه ولا تستطيع إن كنت موضوعيا إلا أن تقدره وتحترمه. والآن سأبدأ أسئلتي التي أعرف أن الرفيق مطانس سيجيب عنها بصراحته المعهودة دون أي تجمل أو مواربة وسأبدأ من كونه أمين فرقة وكوني رفيق عضو عامل فيها :

س 1 ـ : هل أنت راض عن عدد الحضور في الاجتماعات الحزبية ؟ وما هو سبب عدم الالتزام رغم إرسالك الدعوات المتكررة ؟ وهل من حل ؟


( تمت الإجابة على السؤال الأول بمقدمةٍ أولاً .. ومن ثم الإجابة المباشرة على السؤال كما يلي ) :

الرفيق والصديق العزيز الدكتور فكتور وردة المحترم : في البداية أنا ممتن لدفء مشاعرك الأخوية الصادقة, واعتزُ بثـقابة نظرك ودقة تحليلك وتوصيفك ولصدق مشاعرك التي لامست مشاعري دائماً نحو قريتنا الجميلة زيدل وشعبها وحزبنا العظيم, لقد كانت مقدمتـك منصفة لي وللفرقة حيث تم تحقيق الكثير مما عملنا لأجله وتبقى مسألة النقل شغلنا الشاغل مع حماية المزروعات, وهل هناك قيادي يحترم نفسه وأهله ومهمته لا يتمنى النجاح في حل كلِّ الأمور؟ !
وقد صدقت إذ رأيت بعين البصيرة الموضوعية أن صلاحياتنا محدودة ولا نملك عصا سحرية للأمور, لا أنا ولا مَنْ كان قبلي ولا مَنْ سيأتي بعدي بالفرقة, لكننا نختلف عن بعضنا بكبر السعي والمثـابرة والإيمان بما نفعل, بقدرتنا على البحث والإستمرار والمطالبة ولا أكتمك السر يا صديقي .. أنني أكره كلمة العجز التي قد يستخدمها البعض لأنها تعني عندي الموت, الوقوف, التراجع وهذه ليست من مفردات قاموسي, فأنا من عشاق الحياة والمثابرة والبحث عن حلول ما أعطاني ربي صحةً وقدرة, أما عن الجانب الديمقراطي بنفسي أيها الغالي فهي لاحترامي الدائم للرأي الآخر مقتنع أنني لا أملك كل المعرفة فالكمال لله وحده, وعلينا أن نكون الصدر الواسع الذي يحتضن كل الأطباق الأصغر والأكواب الأصغر بمحبة, وإذا كان هذا الصدر نظيفاً سيلفظ الأكواب الوسخة والمحطمة ولو تقبلها على مضض.
ـ هل تتقبل مني يا رفيقي لو أجبتك على أسئلتك التنظيمية باختصار ؟ تـاركاً التفصيلات لإجتماعات قريبة قادمة سنوضح فيها كل شيء وأنا أعذر طرحكَ لها فقد إنشغلتَ عنا في الشهور الأخيرة ونحن تعودنا على التواصل معك ( أقصد هنا حزبيـاً ) وعودتنا على حضورك وآرائك البناءة.
ـ الاجتماعات نوعان الأولى : دوري, عادي نعترف بأن الحضور فيها قليل لكنه ليس سيئاً بالصورة التي يتصورها البعيدون, والثـاني نوعين, اسـتثنائي , متخصص وهذه جيدة لتجاوب رفاقنا الدائم فيها, وعموماً نحن على معرفة بمعدن رفاقنا الذهبي لو استدعت الظروف أو الاستحقاقات إلتزامهم وكلانا يثـق بمستوى وعي وانتماء رفاقنا العالي.

س 2 ـ : ما رأيك بالتعاون والتنسيق القائم بين الفرقتين ؟ هل هو كاف أم يحتاج للمزيد ؟

ج 2 ـ : التعاون والتنسيق بين الفرقتين بزيدل أكثر من جيد وهو مثـال يُحتذى, ألا ترانا نتقاسم مكتب واحد مع وجود أكثر من مكتب لدينا؟! نحن في الفرقتين نتحاور ونتناقش ونصل لرأي, والرأي الصح كلنا معه..
تمت الإجابة على الأسئلة ( 3 ـ 4 ـ 5 ـ 6 ـ 7 ـ 8 ) بجواب اختصره السيد صاحب اللقاء حسب الآتي أدناه وهي التالية ـ

س 3 ـ ( هو سؤال يستفيد منه المغتربين فيرجى التوسع بالإجابة ) ما هو حال الرفاق البعثيين المغتربين بالنسبة لوضعهم التنظيمي؟ هل هو كما قلت سابقا ( تجميد العضوية ) في حال عدم دفع الاشتراكات وعدم حضور الاجتماعات؟ وماذا لو بقي العضو يسدد اشتراكاته وهو في المغترب؟ وهل من أفكار مستجدة حول هذا الوضع؟

س 4 ـ هل لنا أي تنظيم حزبي في الولايات المتحدة أم أن الوضع السياسي لا يسمح بذلك أم هو تقصير منا رغم أنا أمريكا قد يكون يسمح نظامها الديمقراطي الحر بذلك!

س 5 ـ بعد أن حلت الفروع والشعب متى تقرر موعد انتخابات الفرق ؟ وهل أنت مرشح للدورة القادمة ؟

س 6 ـ ما هي شروط ترشيح الرفيق البعثي لعضوية الفرقة الحزبية ؟

س 7 ـ هل نظام الدورتين لا يزال قائم أم له استثناءات أم ألغي ؟

س 8 ـ أنا أسمي نظام الانتخاب القادم بنصف ديمقراطية ؟ ( انتخاب 10 أعضاء من قبل القاعدة ويتم منهم تعيين أمين فرقة وأعضاء قيادة فرقة بغض النظرعن عدد الأصوات التي نالوها ) هل من أفكار لتعديله أو تعديل الإلزام بانتخاب 10 حصرا وإلا يعتبر الصوت لاغي ؟ وماذا لو لم يكن سوى 4 أو 3 أهل بثقتي ؟

الإجابة : تعليق العضوية ليس عقوبة لكنه حلّ حسابي عددي, قد تّعذرَ فيه الإلتزام الفعلي لرفيقنا بسبب السفر أو المرض أو كبر السن, أما حول التنظيم بأميركا فلا أظن.. أما عن الأسئلة الأخرى فستكون إجاباتها مباشرة قريباً وحسب معرفتي بما لم يصلكم بعد أنها ستكون ديمقراطية وليست نصف ديمقراطية.

س 9 ـ : قيل الكثير عن تأجيل للمؤتمر القطري 11 ؟ فهل صحيح أن سبب التأجيل هو عدم تطبيق مقررات المؤتمر القطري العاشر السابق ( مثل قانون الأحزاب والمطبوعات والإصلاح الداخلي في الدولة والحزب وغيرها )؟ وهل من شيء في الأفق حول ذلك ؟

ج 9 ـ : مسألة تـأجيل المؤتمر القطري قد شرَحتَها القيادة حيث تريد أن تكون الخطة الإقتصادية الخمسية جاهزة ليقرها المؤتمر القادم .. وكذلك بعض الجوانب التنظيمية والفكرية, ومسألة تطبيق القوانين التي ذكرتها, فنحن نسير بها بخطوات جيدة, لكن بالتدريج, فمثلاً بالإعلام قد أحُدِثَت أكثر من صحيفة ومحطة فضائية مستقلة وفي الأحزاب, فالجبهة الوطنية التقدمية أثبتت نجاحها وفعاليتها وصدرها مفتوح لكل الأحزاب التقدمية لا الدينية أو الطائفية أو المذهبية أو الإقليمية, فهذا هو فكر حزبنا المُقِر في مبادئ دستوره منذ عام ( 1947 ) ( حزب علماني ), يرى الجماهير من النافذة الواسعة وليس الشقوق الصغيرة .

س 10 ـ ما أعرفه أن دور الحزب أصبح رقابة ومتابعة ؟ هل توضح لنا دور أو سلطة أمين الفرقة في قرية مثـل زيدل، لأن الجميع يظنون أن لديه سلطات تنفيذية على مستوى المحافظة أو بيده عصا سحرية !.

ج 10 ـ : لقد تحدد دور الحزب في التخطيط والإشراف والتوجيه والمراقبة والمحاسبة, وفي اختيار الأفكار للمفاصل الإدارية والحكومية ووضع ضوابط للسلوك العام والشخصي للمسؤولين بالحزب والدولة وذلك دون الإنغماس بالإدارة مباشرة, مما سيجعل الحزب أقوى وأقدر, وبالتالي أصح وأنجح وبعيد عن الفساد وطبعاً نحن لا نملك حلولاً جاهزة لكل ما يعترض الطريق, ودور الفرقة وصلاحيات قيادتها هو الربط بين الجماهير والقيادة الأعلى, ولا نملك بالفرقة السلطة التنفيذية المباشرة, لكننا نُشرف ونقود هذه الإدارات وأكرر ليس بيد أحد عصا سحرية لا على مستوى الفرقة ولا حتى الأعلى, فهناك قوانين وقرارات نافذة وقبلها إمكانيات محددة وظروف ذاتية , ومثـال ذلك مسألة النقل فتوقف باص زيدل جاء نظراً لإمكانيات شركة حمص للنقل الداخلي سابقاً وعدم قدرتها على تخديم المدينة والقرى, ورأت أن مهمتها الأساسية تخديم أحياء المدينة حسب عدد باصاتها, فتم إيقافه, أما الآن فالظروف تتبدل وإزدادت أعداد الباصات مما يحفزنا لإعادة التركيز لإعادة الباص, وأكرر شكري لأنك أنصفتنا بأن جُـلَّ مسائل الخدمات قد حُـلت ومسألة النقل قد شرحتها بمعرض إجابتي على سؤال العزيزة كاتيا زكور, وسنتابع العمل لحلها مستقبلاً. أما عن الترشيح فمثـل هذه المقدمة الجميلة, الصحيحة التي تفضلت بها يغري بالمتابعة, وقد سمَحت القرارات لمن يملك الخبرة بالاستمرار حفاظاً منها على الخبرات إذا توفرت.

ـ دعم المازوت : جوابه عند الحكومة وأظنها تدرس تجاربها الماضية لتتحاشى الأخطاء والمطبات .. وتطور عملها.

ـ ما يخص برنامج الحوار التـلفزيوني : فلم أكن من فريق الإعداد ولم يكن أحد من القرية في فريق الإعداد إنما عناصر هذه المحطة .. وشرحتُ سابقاً ما جرى ( أرادوا مـَنْ يتحدث بتاريخ القرية وإقتصادها وجغرافيتها وعاداتها وتراثها دون تحديد التفاصيل مسبقاً, وكان دوري فيما يعني التراث والفن والمسرح.

ـ المخفر يتبع له خمسة عشر قرية وجُـلَ عمله ذاهبة لحوادث السير على طريق تدمر الجديد والقديم والفوسفات, وأراه حالة إيجابية لأنه لا يتدخل بسلبية فيما لا يعنيه ولو فعل لكان لنا كلام آخر وموقف آخر.
********** ********** **********
( الآن أنتقل للسؤال في الجانب الخدماتي في القرية ) :

س 1 ـ بشكل عام ما رأيك بعمل الوحدات الإدارية في زيدل وهل تتعاون جميعها بشكل جيد مع الفرقة الحزبية أم يوجد تفاوت ؟
س 2 ـ وما رأيك بالوضع العام الخدماتي في زيدل وخاصة أن جل مشاكله قد حلت ويبقى مشكلة النقل حبذا لو تتوسع بالشرح عنها وماذا حل بالسرافيس ؟
س 3 ـ هل من جديد حول موضوع دعم المازوت وإيصاله إلى مستحقيه أم هناك تكرار لتجربة العام الماضي مع كل ما رافقها من سلبيات ؟
س 4 ـ بالنسبة إلى البرنامج الذي بث على قناة سريويو وبصراحة هل كان أبو زياد من فريق الإعداد ؟ لا نخفيك لقد كان هناك ضعف بالإعداد واضح ورغم محاولة الضيوف تأكيد وحدة القرية وعدم وجود جهتين إلا أن الكثير من أهالي زيدل قد لاحظوا غياب جهة كاملة عن البرنامج واستئثار الجهة الأخرى فيه ؟ ألم يكن من الممكن معالجة الوضع وتغيير الصورة النمطية ؟
س 5 ـ أملنا الكثير من مخفر قرية زيدل ؟ ما رأيك بعمله بعد هذه المدة وماذا قدم للقرية ؟

((( تمت الإجابة على أسئلة الجانب الخدماتي في القرية في معرض حديث الأخ مطانس الداوود بإجاباته عى السؤال العاشر أعلاه .. للأخ د. فكتور وردة..))).
********** ********** **********

( أنتقل الآن للجانب السياسي ولن اسأل الكثير ) :

س 1 ـ : لقد وعد الدكتور بشار منذ انطلاقته بمسيرة من الإصلاح والتطوير والتحديث وبالرغم من كل الظروف التي مرت فيها سوريا وقد اجتازتها سياسيا بنجاح كيف تقيمون هذه التجربة وهل سنشهد قريبا إصلاحات أكبر وأكثر ؟

ج 1 ـ : أشكرُ لك يا رفيق سؤالك عن تجربة التطوير والإصلاح لأقول التالي : لقد كانت قاعدة التطوير هي في تحديث القوانين والتركيز على مسألة التربية والنهوض العلمي والتعليمي مما سينعكس حتماً على تطور الاقتصاد وجلب الإستثمارات وسيرتد إيجاباً على حياة المواطن, ومحاربة البطالة ويرافق ذلك إصلاح أماكن الخلل لأن القوانين الصحيحة تضِّـيق مساحة الخلل وتقمع الفساد , وقد نجحنا في صعود درجات مهمة بهذا السلم, بفضل وعي شعبنا وهمة قائد التطوير والتحديث الرمح العربي الشامخ الرفيق الدكتور بشار حافظ الأسد, رغم أنه قال منذ البداية لا أحد يملك عصاً سحرية .

س 2 ـ : لقد تجاوزت سورية مرحلة ما بعد غزو العراق ومقتل رفيق الحريري ومؤامرة المحكمة الدولية فهل ما زال سيف المحكمة مسلط عليها ولو عبر حلفائها بلبنان؟

ج 2 ـ : المحكمة الدولية يا رفيقي وجواباً حولها هو المقاومة, هي بيت القصيد ولقد خطط الموساد لاغتيال المرحوم رفيق الحريري بدعم أميركي ( خاصة بعد احتلال أفغانستان 2001 والعراق 2003 م ). وتم الاغتيال لتكون هناك محكمة دولية يبحر إليها كمذنبين وفاعلين مـَنْ هم مع المقاومة, والمقاومة ذاتها وطبعاً سورية المطلوب الأول للعدالة الإسرائيلية الأميركية, المسخَّرة لسيما بعد تحرير المقاومة للجنوب اللبناني بأيار 2000 م, وبالقوة والتي كانت ضربة لإسرائيل وحلفائها ولدبكة الاستسلام العربي, وشتان ما بين سيف حسن نصر الله وسورية وغزة, والسيف الذي رُقِّـصَ فيه أمام بوش وقُدم له هدية عربية وجائزة على تدمير العراق وقتل أطفال بغداد وقانا وفلسطين, وفي تقديري أنهم سيستمرون بالمحكمة لأنها آخر سيوف حصار المقاومة في خطة تصفيّة الكرامة العربية والقضية المركزية فلسطين, لكنه سيفٌ مثـلوم وصدئ ومعدنه خشب سنفشله إن شاء الله وهذا السيف يذكرني يا عزيزي بسيف (( دونكشوت )) في محاربة طواحين الهواء الإسبانية في رواية ( ميجويل دى سرفانتس ) وليتهم تمتعوا ببعض أخلاقيات دونكشوت إنما يحاربون بالوهم ليس إلا ..

س 3 ـ : في ظل حكومة يمينية متطرفة في اسرائيل وعجز أمريكي عن تجميد حتى مؤقت للاستيطان في المستوطنات في فلسطين هل ترون من أفق جديد لعميلة تفاوض جيدة وسلام موعود ؟

ج 3 ـ : حالياً لا أرى أفقاً منظوراً لعملية السلام فالحالة الإسرائيلية وكل قياداتها يمينية متطرفة في جوهرها وإن تبدلت الأقنعة, كلها تتجه للعنف والتهويد بروح عنصرية ولن تعود الحقوق العربية لا بالقرارات الأممية وليس ببوس اللحى, وإنما قال المرحوم (( سلطان باشا الأطرش )) قائد الثورة السورية الكبرى في بيان الثورة عام / 1925 / " ما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة, والحق يؤخذ ولا يُعطى", وللأسف : ( ما حق إلا ما تؤيده الظُبا ......... ما دام طبع الظُلمِ في الإنسانِ ).
والحل كما قال القرآن الكريم (( وأعدوا لهم ما استطعتم من القوة ورباطَ الَخّيل )).. ..

س 4 ـ : نجح الموقف السوري في لم شمل الإخوة العراقيين في حكومة وحدة وطنية تمثـّْل الجميع ولا تهمش أحد وتضم كل القوى الموجودة على الساحة العراقية ، كيف ترون المشهد العراقي وهل نأمل في عودة البعث العراقي لاعبا كما كان سابقا على الساحة العراقية وخاصة في ظل مطالبات لإلغاء قانون المساءلة واجتثاث البعث ؟

ج 4 ـ : المشهد العراقي لا أراه سيستقر بحكومة جديدة وإن كانت خطوة إيجابية صغيرة, وأفضل الممكن, وكذلك ليس بحكومات بل يحتاج لأكثر من عشر سنين ولن يصلح العطار ما أفسدَ الموساد وأعوانه منذ دخلا العراق مع القوات الأميركية 2003 م, وما زال ينشط في تخريب وتدمير العراق والحل الحقيقي عندما تصل نفوس العراقيين لقناعة بضرورة الوعي والتنبه لمن يلعب بالبلد وتوجه قلوب تترفع عن المصالح الشخصية الضيقة لعراق جديد يتعاون الجميع في بنائه, وبالنسبة لبعث العراق ( وللأسف نقول بعثُ العراق ), ونفرق مع أنها نفسها إنما السلوكيات إختـلفت منذ شباط 1966, فهو حالياً أحد ركائز المقاومة الوطنية العراقية وهو لاعب أساسي لكنه يحتـاج لتبييض صفحة سلوك قادته السابقين السوداء مع الشعب العراقي والزمن كفيل بتصحيح المسار والعودة للجماهير, لكن العمل يحتـاج لجهد شاق....
********** ********** **********

( الآن سأنتقل للسؤال عن الجانب الأدبي والإنساني ) :

س 1 ـ : يلاحظ في كتاباتـك رموز بيئية صحراوية وبدوية فهل لفترة وجودك في الرقة تأثير على ذلك وهل تحدثنا عن تلك الحقبة من الزمن ومدى تأثيرها اللاحق على نتاجك الأدبي ؟
س 2 ـ : هل كانت فترة وجودك في الرقة هي الفترة الذهبية لنتاجك الأدبي كون الظروف كانت مهيأة لذلك ويزيد عليها بعدك عن زيدل وتغربك في ذلك الوقت ؟

ج 1و2 ـ : لقد عشتُ في مدينة الثورة بمحافظة الرقة بين 1982 و 1992 , وعملتُ وظيفياً بالبداية في تنفيذ مشاريع الري بالشركة العامة لاستصلاح الأراضي وكنا على تماس مباشر مع القرى البسيطة والعمال والفلاحين الطيبيين لكن سبب وجود الرموز الصحراوية بكثرة في شعري ليس هُنا فالتأثير الحقيقي هو من تعلقي بالشعر العربي القديم الزاخر بهذه الصور والرموز وكذلك عشقي لحياة البساطة وحبي لحرية الطبيعة ولا أحسب أن تلك الفترة هي الفترة الذهبية لكتاباتي لأن العمل النقابي العمالي والصحافة يومها أخذ جُـلّ وقتي آنذاك وأنا لم أنقطع عن الشعر وكتابة المسرح, وقد نفذّتُ عشرات الأمسيات الشعرية بالرقة ومحافظتها,. ونشرتُ الكثير من القصائد على صفحات البعث العزيزة وكانت علاقة قوية تربطني بإدارة المركز الثـقافي العربي بالثورة, وبالمركز بالرقة وكانا من أنشط المراكز ويستقدمان كبار أدباء ومثقفي سورية, مثـل المرحوم نجاة قصاب حسن, الصحفي المبدع وليد معماري, الكاتب حسن م يوسف, الشعراء الباحثين بالعشرات وعدد كبير من الفرق ( كفرقة الباليه الروسية و فرقة الطريق العراقية, وفرقة تشرين للفنان دريد لحام .. وغيرها ..).
وكانت كوادر التلفزيون العربي السوري وصحافته ضيوف شبه دائمين على مكتبي الإعلامي بالشركة, لأن جزء من عملي كان مساعدتهم بتنفيذ تحقيقاتهم وبرامجهم وتسهيل تحركهم وإمدادهم بالمادة الأرشيفية اللازمة, إضافةً لعملي في ريبورتاجاتي وتحقيقاتي الخاصة لصحيفة البعث, وكفاح العمال الإشتراكي وبعض الدوريات السورية واللبنانية ...

س 3 ـ : ما هي الأشكالات الأدبية التي كتب بها أبو زياد ؟ وهل كان الشعر الأقرب إلى نفسك؟ وما الذي أنضج وصقل تجربتك الشعرية وما نوع مطالعاتك الأدبية.

ج 3 ـ : الأشكال الأدبية التي قاربتها وكتبتُ فيها هي الشعر ( حوالي عام 1970 ), بكل أنواعه ومواضيعه وأحبَه لقلبي ( العمودي الخليلي والزجل الشعبي ), والعمل الصحفي دخلته بالعزيزة " العروبة بحمص" عام 1980 والمسيرة بنفس الفترة ( صحيفة الشبيبة ) والتي إنتقلنا أغلب كتَّـاب المسيرة لصحيفة البعث فيما بعد... المسرح الذي أعشقه ومن اللوحة الصغيرة للعمل الكامل وأحّبّ أشكاله لقلبي التقليدي وأنواعه الكميديا السوداء, وأحببت مسرح توفيق الحكيم وأسلوب السهل الممتنع الذي اعتمده في الحوار, وطرحه لقضايا الفلاحين والبسـطاء, بأسـلوب ساخر سلس ولديَّ حالياً أكثر من عمل جاهز للطبع ( مسرحيات التفاحة, السقوط, مسرح الناس ), وأغلبها تعالج مشاكل الشباب والحياة العامة.
وكذلك قدمتُ ثلاثة أعمال مسـرحية وقدمتُ عروض للمسرحية الواحدة ( سـهرة زيدلية ـ مرايا زيدلية ـ أصلاح عيلة طايرة ), وكانت بين 1992 ـ 1993 , وبالنسبة للشعر هناك أعمال عديدة تُعد للطبع سأذكر منها أمثـلة ( أغاني عاشـق " شعر تـقليدي" ) ـ ( دروب الغزل "زجل" ) ـ ( تراتيل إلى أميرة الحلم" شعر حديث" ), ومسرحيات مثـل (( التـفاحة ـ السقوط )), وكلاهما معالجات لمشاكل الشباب, ولي تجربة يتيمة في مجال القصة القصيرة عنوانها ( الجوع ), ورواية جزئين بعنوان ( العاصي ), تدور أحداثها في مدينة حمص بين 1948 وعام 2000, وجزؤها الثـاني في مراحله الأخيرة , وهناك العديد من المشاريع التي أعمل بها ولم تكتمل بعد, منها كتاب سياسي وغيره, ويبقى الشعر الأقرب لنفسي لأنه عطر الأدب وسلافة المشاعر المتوهجة, وقراءاتي متنوعة وهي بالأصل مـَن صقلَ تجربتي, حيث لم أقـيِّـد نفسي بالشعر العربي حصراً, بل قرأت لـ ( ناظم حكمت وبابلو نيرودا وبوشـكين وبودلير وطاغور ورسول حمزتوف ومارك توين ), وفي المسرح ( شكسبير وغوغول ومكسيم غوركي وتـشخوف وألثر ميلر وسرفانتس وموليير وبرتولد بريخمت ), إضافة للمبدعين العرب مثـل ( توفيق الحكيم وسعد الله ونوس ومحفوض عبد الرحمن ومحمود دياب ورياض عصمت وكثيرون ), وبالرواية ( أرنسـت همنغواي وديستوفسكي والأدب الروسي بأكمله من ليف وليو تولستوي لآخره ).
وأغلب النجوم العرب : جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة وعباس محمود العقـاد وطه حسـين وحنا مينا وزكريا تـامر وكوليت خوري وغادة السـمان ونوال السعداوي وأحلام مستغانمي ) وفي الشعر العربي مولع بأبي الطيب المتنبي, والمعاصرين الأخطل الصغير ( بشارة الخوري ), وعمر أبو ريشة وبدر شاكر السياب وشعراء الأرض المحتـلة لكن سـيد الجميع عندي نزار قباني, وأعود مرات لحكم شـعر الإمام علي بن أبي طالب والإمام الشافعي , وأحبُ الاستماع لرنة الشعر من فم أحمد فؤاد نجم ( شاعر الفقراء ), ومظفر النواب ( سيد التمرد الشعبي ) .....

س 4 ـ : أبو زياد الشاعر ولكل شاعر من المرأة نصيب "فكيف كان حضور المرأة في شعرك" ؟

ج 4 ـ : أنا من عشـاق الجمال بكل أنواعه إن كان في الطبيعة وإن كان في المرأة أو في صدق مشـاعر القلوب الصافية المرهفة والحديث عن المرأة يطول مع شـاعر قضى أربعين عاماً يكتب لها, فالمرأة هي أجمل القصائد وهي القصيدة التي كتبها رب العالمين للوجود, فموسيقا شفاهها هي عصر الحروف وتماثـل إيقاع التفعيلات في بحور الشعر, وتلاعب شعرها الطويل هو رقصة الصور الشعرية في الأبيات, المرأة هي أمي وحبيبتي وأختي وأبنتي.

س 5 ـ : ما أعرفه أنك تكتب الشعر العمودي الموزون فهل كتبت شعر التفعيلة ؟

ج 5 ـ : بالنسبة لشعر التفعيلة فقد كتبته ولديَّ مجموعة ساصدرها لاحقاً ( تراتيل إلى أميرة الحلم ), لكنني لا أحب قراءته كثيراً مع أنني حاولت فهم ( أدونيس ), لكنني أميَّـل لمحمد الماغوط وفايز خضور منه...

س 6 ـ : أي البحور الشعرية هو الأحب إلى قلبك ؟ ( مع مثـال ) ..؟؟

ج 6 ـ : من البحور أحبُ الوافر والكامل والرمل وذلك كونها طافحة بالموسيقى الغنائية مع أنني كتبتُ بدون قصد على أغلب البحور حتى القليلة التناول كالخيب, المتدارك, المجتث, السريع, البسيط.. إلخ. والبيت الأول في الكتابة هو الذي يرسم بحرها ويُعَّرِف نفسه هل هو على الرجز أو الطويل .. أو ... أو,, وإليك بعض الأمثـلة فقد قلتُ على الوافر :

سفيرُ الحُبِّ في مُدنِ الملاحِ .......... وبلدانِ المحاسنِ والنواحي
يفجرُ منبعُ الإلهامِ شـعري .......... فأسمو بالشعورِ على جناحي

وعلى الكامل بقصيدة رائعة لزيدل الغالية :

يا خفقةً بالقلبِ مَنْ دراكِ؟ .......... أن الهوى قد زاد عن إدراكي؟
أني أحبُّكِ فوقَ ماملكت يدي ....... والقلب يكره أن يُحِّبَ سواكِ

وقلتُ على الرمل :

شاعرُ الحبِّ والغرامِ دُعيِّتُ ........ وأنا للغرامِ بحرٌ عميقُ
كم رسمتُ الجمالَ في كلماتي ...... والهوى صغتُهُ فغارَ العَقيقُ

س 7 ـ : من هو شاعرك المحبب في القديم والمعاصر ؟ وما أجمل وأشعر وأعذب بيت شعر تحفظه ؟

ج 7 ـ : لقد ذكرتُ الشعراء الذين أحبهم وأعشقُ شعرَهم أما أجمل الأبيات القديمة فتصوير المتنبي بغزله القليل :

نثّرتْ ثلاثَ ذوائبٍ من شَعرها .......... في ليلةٍ فأرتْ لياليـا أربعـا
واستقبلتْ قمرَ السـماءِ بوجهها .......... فأرتنيَّ القمرين في وقتٍ معا

ـ وقول نزار من المعاصرين وإبداعه في المرأة زاخر وكثير :

أنا عنكِ ما أخبرتهم لكنهم .......... لمحوكِ تغتسـلي في أحـداقي
أنا عنكِ ما حدثتهم لكنهم .......... قرأوكِ في شِعري وفي أوراقي
للحُبِّ رائحةٌ وليس بوسعها ........ ألا تـفوحَ مـزارعُ الـدُراقِ

ـ أما أشعر الشعراء في نظري فهو المتنبي بقوله تحديداً :

على قدرِ أهل العزمِ تأتي العزائمُ .......... وتـأتي على قدرِ الكرامِ المكارمُ
فتعظمُ في عينِ الصغيرِ صغارها .......... وتصغرُ في عينِ العظيمِ العظائمُ

ـ وأعذبُ بيتٍ أحفظَهُ وأكرره دائماً وهو وصفٌ لمن توفرت له كل السُبل ليكون كاملاً ولا يفعل ذلك وهو ضائع للنسب بين المتنبي والمعري فقد نُسبَ لكليهما ويقول : (( ولم أرَ من عيوبِ الناسِ عيّباً .......... كنقصِ القادرينَ على التمامِ )).

س 8 ـ : كيف ترى الحركة الثقافية عامة والأدبية خاصة في زيدل ؟ وما هي نصيحتك لكل هواة ومحترفي الأدب ؟

ج 8 ـ : الحركة الثـقافية عامة في زيدل تتطور وهناك مثـقفون حقيقيون وبصدق أنتَ واحد منهم بدون مجاملة, وأنت تعرفني لا أجامل فالحقّ أولى أن يُـحَقْ, لكنني أتمنى الإستفادة من الكمبيوتر ومواقعه الثـقافية, وعدم الاحتفاظ به للزينة أو لعب التركس, والحركة الأدبية بزيدل بدأت تشهد نهوضاً جميلاً ببروز عدد من الشعراء المجتهدين ولكل مجتهد نصيب من النجاح, وأتمنى لهم التوفيق والمزيد من العطاء.

س 9 ـ : ما هي آخر كتاباتك الأدبية ؟ وهل تعتقد أنك صرت مقلاً في الفترة الأخيرة ؟

ج 9 ـ : آخر كتاباتي يا عزيزي العمل حالياً على ثلاث قصائد الأولى لزيدل الحبيبة ستُنشَر في ( أغاني عاشق ), وقصيدة ثـانية لحفل تكريم المبدع الأستاذ عيسى العيسى أمدَّ الله في عمره, وذلك بالربيع القادم, وقصيدة ثـالثة لحفيدي الصغير "راندي", بسمة عدد من العائلات سَتُـنـشَر في مجموعة ( تراتيل إلى أميرة الحلم ) لاحقاً, فهل تراني يا عزيزي مُقلاً بالشعر؟.. أبداً, لكنني ولاحترامي لشعري ونفسي وللقراء الأعزاء قليل الإعلان .. وبطيء في النشر, فالقصيدة ملكي ما دامت بين يدَي لكنها للناس وحكمهم عندما تُـنـشَرْ, وتُحسب على قائلها فأنا لهذا هاديء ومتروي قليلاً.

س 10 ـ : وأخيرا لمن لا يعرف أن الرفيق أبو زياد هو لاعب شدة محترف ( تركس ـ41 ـ 61 ) واللعبة معه متعة والسهرة بصحبته تطول وتطول...هل لديك إهتمامات أو هوايات أخرى ؟

ويبقى الرفيق مطانس شخصية جدلية له ما له وعليه ما عليه ولكن للموضوعية حاول في كل شيء وبما ملكت يديه وبذل ما بذل من جهد في سـبيل فرقته التي يحب وقريته التي يعشق ولا يسعنا في النهاية إلا أن نشكره على كل ما قدم وسيقدم لاحقا متمنين له دوام النجاح والعطاء المستمر.

كما لا أنسى في النهاية أن أشكر صديقي الطيب ( إيلي سويد ـ أبو هاني ) الذي يسعى دائما لمثـل هذه اللقاءات دون كلل أو ملل : ( تعليق : د. فكتور ورده, زيدل ).

ج 10 ـ : نعم لديَّ إهتمامات أخرى منها متابعة البرامج العلمية والوثـائقية وأحب متابعة الرياضة وخاصة كرة القدم ومن فرقي المحببة الكرامة وبرشلونة وحديثاً صار الوثـبة يعجبني فهو فريق مثابر بصمت ومن المنتخبات البرازيل ومن الجميل أن أبني الصغير يحب ريال مدريد ولهذا فلمشاهدتنا لأي مباراة متعة خاصة .. في المنزل جناحين متصارعين...



.............نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 4th January 2011, 01:29 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
المهندس جورج عرعوش :


أسئلة المهندس جورج عرعوش والإجابة عليها :

من قلب الحدث : الحقيقة الأسئلة الكثيرة والهادفة اللي عم تتوجه لأبو زياد حفزتني اني حط مشاركة ولو بسيطة ببعض الأمور, بعد غيابي عن الموقع لسنين وها الأسئلة عم تدور ببالي وأكيد ببال كثير من أهل الضيعة. بالنسبة لي أكثر ما اتعرفت على أبو زياد بعد ما صرت عضو قيادة فرقة بزيدل بس بغير فرقة يعني بالفرقة الثانية وعجبني فيه القوة والجرأة اللي بيتمتع فيها أبو زياد وقت منكون بشي اجتماع بالشعبة او بأي مكان آخر خارج القرية يعني طروحاته قوية كتير وخاصة بما يخص فهمه لمبادئ الحزب او بما يخص القرية بس عندي كم سؤال بحب تجاوبني عليهم :

ـ رفيقي, أخي, المهندس المهذب جورج : في البداية شكراً لشرحك ما تعرف وما تشهد في تفاصيل عملنا لصالح القرية وحزبنـا العظيم وهذا واجبنا لا منية ولا كرم, لقد تـفاجأت بدخولك على الحوار نظراً لتواجدنـا معاً بكثـافة وتعرف قُربك من قلبي وفكري وعملي, لكنني عندما علمتُ بهدفك من الحوار وهو التوضيح للناس ما لا يعرفونه أو ما لا يسمعونه بيننا أو جوابـاً لما يتهموني به من تـقصير وإنحياز عكس الحقيقة, أكبرتُ غايتـك فشكراً لك سلفاً...

س 1 ـ : هل كنت ترغب ان يشاركك السيد غسان عواد أمين الفرقة الآخر في هذا الحوار أم إننا ننتظر حوار أخر معه.؟؟

ج 1 ـ : الأخ والرفيق غسان عواد قريب لقلبي وأتمنى أن يكون معه حوار خاص على الموقع لاحقاً..

س 2 ـ : هل تشعرون بالعجز كقيادات فرق وفعاليات في القرية عن تحقيق متطلبات المواطنين في القرية كقضية المكريات او قضية الأغنام أو قضايا أخرى كحدوث بعض التعيينات التربوية في المدارس دون الرجوع إليكم..؟؟

ج 2 ـ : كلمة عجز كبيرة ولا أؤمن بها, ومعناها الاستسلام والموت وأنا أحب الكفاح وهو نبض الحياة وقد شرحت مسألة الميكروباصات وحماية المزروعات, أما عن التعيين بالمدرسة المذكورة فنعم لقد كان سابقة مرفوضة من قبلنا كلنا, فنحن أهل زيدل وأدرى بها وإعتراضنا على الأسـلوب لا على الرفيقتين فهو غير معتاد وتعرف الجواب ( التكليف مؤقت حسب القرار ) وإرفعوا رأيكم للقرار الدائم .

س 3 ـ : هل صحيح السؤال الذي وجه إليكم من احد المشاركين حول طلبك من رئيس البلدية منذ استلامه إغلاق المقبرة القديمة للسريان..؟؟

ج 3 ـ : مسألة طلبي إغلاق المقبرة فاجأني وأستوقفني أكثر الإلحاح بتكرار سؤاله مما يوحي أنه هناك اعتقاد كبير بأنني طلبتُ ذلك, وأنا أنفي تماماً لا من رئيس البلدية الحالي ولا السابق, وهدفنا كان أنا والرفيق غسان والرفيق منيف وقبله الرفيق عيسى إعتماد اسـتراتيجية واحدة واضحة في مشـكلة إنقسام السريان حول المدفن وهي (( السعي إلى ما يجمع وليس ما يفرق, لما يلم الأمور وليس لما يشتتها, لما ينهي المشكلة وليس ما يفاقمها )), ومسألة المدفن الحالي أو مثيله أكبر من الفرقة وباتت أعقد مما يظن البعض للأسف, وقد عملنا أنا والرفاق المذكورين بصدق لرأب الصدع لسنوات وأنا شخصياً لم أنل رضا الطرفين وحُسِبتُ على طرف ضد طرف لأنني قلت قناعتي الخاصة ( أنا مع مدفن نموذج موحد سبق وقدمته أنتَ شخصياً وقدمت تصميمه ولا أعتراض لدي على الرفيع أو العريض أو الوسيع كأرض ), ولستُ مع إكثـار المدافن بزيدل وكلهم أبناء الطائفة والكنيسة وتـفكيرنا أكبر وأوسع من هذا المحدود.

س 4 ـ : هل ندم أبو زياد يوما على استلامه هذا المنصب وتركه للشعر والمسرح وهو الذي يحمل الكثير من الثـقافة الفكرية والأدبية..؟؟

ج 4 ـ : أبداً لم أندم فخدمة زيدل شرفٌ ومتعة لمن يحبها ويحترم شعبها وعلى عكس الإعتـقاد فأنا لم أترك لا الشعر ولا المسرح ولا القراءة ولا الكتابة وإنما قَـلَّ ظهوري العلني بهما ومشاركاتي ....

س 5 ـ : المقابلة التي أجراها تلفزيون سوريو في زيدل هل ترى انه كان يجب ان تكون بغير ما ظهرت فيه, حيث كان يجب أن يكون المختار جالساً بين المتحدثين وهو كما نعرف بأنه يملك الكثير من المعلومات عن تاريخ القرية وعائلاتها وعاداتها وتقاليدها. ( اهل مكة أدرى بشعابها ). وخاصة انها لاقت الكثير من الانتقادات ومن الطائفة الارثذكسية اكثر من الكاثوليكية..؟؟

ج 5 ـ : لقد أجبتُ على سؤال المقابلة التـلفزيونية في مواقع سابقة ..

س 6 ـ : جرى منذ فترة أمسية شعرية تحت رعاية المركز الثـقافي. فما رأي أبو زياد وبصراحة بالأشخاص الذين أدلو بقصائدهم وكل اسم على حدى اذا في مجال؟؟

ج 6 ـ : لقد أسعدني التطور في موضوعات وطريقة طرح الأخوة (( حافظ قرنفلي وزياد سطاح )), ولم أفاجأ بشعر الأخ الدكتور ماجد سطاح المليء بالصور, وكذلك سبق لي واطلعتُ على انتـاج الأخ سامي سعادة لمعرفتنا ببعضنا منذ زمن, وأحب مثـابرة وإصرار الأخ عبد الساتر سرحان وإيمانه برسالة الشعر...

س 7 ـ : في ختام الأسئلة هل أنت نادم على إقامة هذا الحوار وخصوصاً في هذه الفترة.

بحب من ادارة الموقع انشاء زاوية خاصة بالشعر الزيدلي والشعراء والكتاب الزيدلين. وهذه الزاوية تكون دائما على الصفحة الرئيسية ولا يعلق عليها احد... وشكراً لرحابة صدركم ....

ج 7 : أبداً لستُ نادماً على إجراء هذه المقابلة بل جاءت بوقتها لتوضيح بعض الجوانب, لكنني حزنت بهذه المقابلة من بعض الآراء التي لا ترى لا الكأس ولا الماء وتصرخ بنشاز (( زلمة حكي ... ليش الحكي ... ما لازم تسألوه ... شو بيطلع بايدو ... كلما طرحنا زادت المشكلة ... إلخ)), أو بعض الآراء الحقودة والتي تعبر عن أصحابها (( إنهم يجلسون بالصفوف الأمامية كالآلهة ... بورظة ... إلخ.)), أستغفرُ الله لي ولهم, وستكون لي خاتمة في آخر المقابلة جواباً لهم والحمد لله أنها أصوات قليلة ولا تعبر عن احترام زيدل لنفسها ولمن يعم ويقدم جهداً لها, لكنني أسأل بعض الأسماء المستعارة عن معايير الرجولة ومقاساتها بنظرهم لأستفيد ويستفيد معي الجميع من أفكارهم العظيمة ولنعرف كيف تتحاور... (( وأنا يا عزيزي أبا فادي مع إنشاء زاوية خاصة للشعر الزيدلي للإستماع والقراءة وليس التعليق والنقد.... ))..
********** ********** **********
ونحن بدورنا كإدارة ومشرفين منتديات زيدل سنحاول بالتعاون مع القيميين ( ومنهم حسام عبد العزيز ) على الموقع والمنتديات طرح الموضوع بشكل جدي ليكون للأخوة الأدباء والفاعاليات الزيدلية الأخرى زاوية من زوايا الموقع الزيدلي وصفحة تخص المبدعين من زيدل كما هي باقي المواقع السورية إن شاء الله..


.............نـــــتـــــابـــــع ...............
الاســـم:	12.jpg
المشاهدات: 1492
الحجـــم:	36.5 كيلوبايت
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 5th January 2011, 04:53 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الدكتورة مريم عبد النور :


(( أسئلة الدكتورة مريم عبد النور والإجابة عليها )) :

زيدل : ـ المشاكل الحزبية لا يمكن مناقشتها هنا فهي وضع داخلي ولا يمكن مناقشة دور الحزب في مراقبة المجتمع خاصة مع وجود كل تـلك المشاكل ...

س 1 ـ ولكن بكلمة واحدة هل تعتـقد ان الحزب قد قام بدوره على أكمل وجه ؟؟؟

ج 1 ـ : الحزب يا دكتورتنا المحترمة قدم ما أمكنه ويتـابع, فعملنا نضال والنضال إستمرارية ولم نحقق كل أهدافنا بخدمة ناسنا وشعبنا, والمهم ألا نفوت فرصة لحل مسألة أو فترة بدون متـابعة ....

س 2 ـ : اضم صوتي لصوت طلاب الجامعات والموظفين هل يبدو انه لا يوجد حل لمشكلة السير والمكرو فهل يعقل انه يوجد على الخط اكثر من ثلاثين مكرو ونضطر للذهاب بالسيارات الى المدينة ؟؟؟

ج 2 ـ : مشكلة الميكروباصات أو النقل حقيقية, لكنني أضيف على إجاباتي السابقة, فيها تمنيت وأتـمنى لو حصل تحرك شعبي موازي لجهودنـا وأنا مع طرح المسائل الباقية في كل منبر ممكن مما يقوي ويساعد معنا بإظهار وإبراز معاناة الأهالي التي ننقلها ويحث على إيجاد حلول محترمة لها.

س 3 ـ : مشكلة المقبرة القديمة لا أعلم ان كانت الفرقة الحزبية قد طلبت اغلاقها واذا كان ذلك وانا لا اعتقد هذا الكلام دقيق واذا كان فلماذا ؟ .. ان كان السبب حفاظا على البيئة كما سمعنا فان مدفن طائفة الكاثوليك اكثر تـلويثـا للبيئة وان كان السبب انه لا يوجد مكان فيها اعتقد السبب غير كافي وغير منطقي امام مشكلة بهذا الحجم, اتمنى على الفرقة الحزبية ان تـلتـزم الحياد اذا لم تستطع ان تجد حلا ايجابيا يرضي الجميع . ارجو منك توضيح سبب اغلاق المقبرة اذا كانت فعلا مطروحا من قبلكم كحزب أو ايضاح السبب ان كان شخصيا. ؟؟.. .. كنت أحب ان لا أطرح هنا هذه المشكلة لانني اعتقد ان حلها اكبر من المناقشة هنا.

ج 3 ـ : نعم أنتِ على اعتقادك أيها الأخت المحترمة ( هذا كلام ليس دقيق ولا حقيقي ), ومسألة المدفن مسألة تشنج مواقف ذهب بها كل طرف للنهاية أكثر منها مسألة بيئة أو تـلوث أو سواها وهي مقبرة ترابية, ولو لانت القلوب وسعت للتلاقي لتوحدت الدروب والحل فعلاً لا يُناقش على صفحات مثـل هذه والحزب على الحياد ومع ما يجمع وليس ما يفرق, وأكرر قناعتي وسعادتي لن توصف لو تم رأب الصدع وتجاوزنـا هذه المحنة.

س 4 ـ : سؤالي الذي دخلت لأطرحه عليك في زيدل الكثير من المثـقفين وانت منهم اين دوركم في توعية جيل الشباب؟؟..

ج 4 ـ : دور مثـقفي زيدل اتجاه الشباب ضعيف وأنا لا أعفي نفسي من المسؤولية, لكنني يا عزيزتي حاولت تـقديم التوعية وأكثر شيء عبر أعمالي المسرحية التي قدمناها في التسعينيات وواجبنـا أن نحاول أكثر.

س 5 ـ : هناك مواقع في قرية زيدل منها : موقع زيدل, وموقع محبة زيدل, و ( موقع نبض سوريا وهو موقع إخباري , ومتنوع ) وانت تعلم ان اغلب الشباب والمغتربين يتابعونها لماذا لم تتكرموا علينا وتشاركونا في الكتابة ؟؟

ج 5 ـ : سأكون معكم وتسعدني المشاركة بالكتابة عبر هذه المواقع لكنني سبق وشرحت سبب تـأخري بمتابعة الأنترنيت ...

س 6 ـ : هل تعتقد ان المنتديات طريقة جيدة للمناقشة وإبداء الرأي ؟؟ ... وهل من الممكن ان يتعاون الجميع فتكون هذه المواقع بمثابة صحافة محلية ؟؟

ج 6 ـ : المنتديات طريقة راقية أكثر منها جيدة ولهذا تتطلب محاورين على درجة من رقي العقول والقلوب ويؤمنون بالرأي الآخر وهي صحافة المستـقبل بلا منازع ولا مانع من تعاون الجميع فيما تعنين...

س 7 ـ سؤالي الأخير اين انت من الصحافة؟؟ .... ( اتمنى ان لا اكون اثـقلت باسئلتي وتساؤلاتي .., د.مريم ).

ج 7 ـ : الصحافة ... مهنة المتـاعب ويبدو أن حمل القلم هو حمل للمتـاعب, لأننا فيه نحمل المسؤولية ونحمل سلاحاً وفيه نكتب وقائع وتـاريخ وأفكار مؤثـرة ... لقد دخلت مجال الصحافة بالعروبة وصحيفة المسيرة منذ 1980وصحيفة البعث 1985 وكتبت بعدة صحف سورية مثـل ( كفاح العمال الاشتراكي ونضال الفلاحين والثـقافة الأسبوعية للمبدع مدحت عكاش بدمشق ومجلات مثـل دنيا المجتمع الدمشقية والنورس اللبنانية ومجلة غرفة الصناعة والتجارة بحمص, وفي الفترة الأخيرة ـ هذا العام ـ عدتُ للكتـابة في العروبة.
أما عن مسألة الإثـقال بالأسئلة مسامحك الله لأنك تعرفيني مسبقاً, أنكِ خفيفة الظل .. والحوار معكِ مكسبٌ لي....

..........نـــــتـــــابـــــع ...............
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 6th January 2011, 10:25 AM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الأخ أبو ممدوح :


(( أسئلة السيد مطانيوس سلامة والإجابة عليها )) :

ـ الأخ الكريم والشاعر المتألق النجيب والرفيق الحبيب أبو زياد ومعه يطيب اللقاء, من قلوبنا نحيّه ونتمنى له النجاح في كل مساعيه, نعرف جميعنا غيرته على القرية وأهل القرية وسمعة القرية وليس من دافع حزبي ومسئولية فقط بل من دافع وجداني أكيد وكلنا ثقة لأننا نراه دائما مندفعاً لتحقيق كل ما هو جيد للقرية وأبناءها.

ـ العزيز أبو ممدوح : شكري الجزيل لمشاعرك الصادقة وتعرف أنها متبادلة بيننا, وشكر آخر لتوصيفك الوجداني لموقفي من قريتنا الحبيبة زيدل وأهلها وهمومهم وأنها دائماً في البال والتفكير.

س 1 ـ : الأخ العزيز كيف ترى تعاون فعاليات القرية معك وخاصةً مجلس القرية وهل يتم التنسيق والتشاور لأي نشاط في القرية معك ومع أمين الفرقة الثـانية..؟؟

ج 1 ـ : تعرف عزيزي أن رئيس مجلس القرية, الرفيق منيف هو عضو قيادة فرقة معنا من : 2001 م للآن, وهذا كافٍ لنكون على معرفة وتعاون, وبالنسبة لفاعليات القرية كلها فنحن نتـابع ولا نتدخل بتفاصيل عملها اليومي, وليس من حقنا ذلك, أو أن نكون بدلاء عنهم, خاصة إذا كانت الأمور تسير بصورة طبيعية, وإنما إذا حصل ما يستدعي تـدخلنا الحزبي حرصاً على المؤسسة المعنية فلن نتوانـأ أبداً..

س 2 ـ : هل تطلّع على خطة مجلس البلدة السنوية وهل تتابع ما نفذ منها وما هو قيد التنفيذ ..؟؟

ج 2 ـ : ربما قد أجبتُ على سؤالك هذا بالإجابة السابقة فقيادة الفرقة الأولى ليست مطانس الداوود وحده أو الثـانية غسان عواد وحده, ( نحن عشرة رفاق ورفيقات, والرفيق منيف سمعان واحد من عشرة )...

س 3 ـ يوجد في القرية مؤسسات لها تأثير يومي وموسمي مثـل الجمعية التعاونية والوحدة الإرشادية والنادي الرياضي والمدارس وغيرها فهل يوجد متابعات حزبية للمساهمة بحل بعض الإشكالات فيها خارج الاجتماعات الحزبية والمؤتمرات..؟؟

ج 3 ـ : نحن مع كافة المؤسسات والمنظمات بتواصل شبه يومي, وهذا جزء أساسي من عملنا والنقاشات دائمة لأن المؤتمرات بالسنة مرة, وهي لتـقييم مسيرة عام كامل, أما الاجتماعات واللقاءات فعديدة وكثيرة.

س 4 ـ : تعلم أيها الرفيق التعديات على المزروعات وتعلم عن السرقات التي تحدث بين الحين والآخر وما نجم عن البعض منها كما حدث مع الأخ عذاب وغيره ألا توجد طريقة لمنع حدوث مثل هذه الحالات بتشكيل لجنة عن طريق المحافظ تُمثَـل فيها كل الفعاليات في القرية ( فرق حزبية ـ مجلس بلدة ـ جمعية فلاحية ـ وحدة ارشادية ـ لجان العمل الشعبي ـ مختـار ) على أن تتابع هذه اللجنة كل نشاطات القرية ومشـاريعها وكل المشاكل والصعوبات التي تتعرض القرية لها وتتابع المقترحات والحلول بواسطة سيادة المحافظ والجهات الوصائية والسياسية والأمنية أيضاً..؟؟

ج 4 ـ : شكراً لسؤالك الذي فسح المجال لي لأجيب بما لا يعرفه الآخرون : أمناء الفرق هم القادة السياسيون والأمنيون بالمكان, ونحن بكل ما ذكرت على تواصل بالأجهزة الأمنية لخيّر ومصلحة القرية, ومع كل مستويات الشرطة, لكنه عمل وتواصل هاديء بدون قرقعة أو طنطنة, عند حدوث أي حادث, أما عن وجود طريقة لمنع حدوث مثـل هذه الحالات فأصلاً هذه الحوادث متوقعة لوجود ضعاف النفوس أكثر منه الحاجة..وهناك حلول لتخفيفها فمشاريعنا الزراعية ثروات هامة بما يحمله شجرها وبوسائل إنتاجها وأدواتها والضروري هو التواجد الشبه دائم لأصحابها ما أمكن, أو من يمثـلهم كالناطور, وعندما يكون الفلاح في بيته يصبح اللص أقرب لبستانكَ منك, ولن نقدر على زرع شرطي في كل حقل , لكنني أريد أن أقول شيئاً هاماً في مسألة الغالي عذاب ... إن مـا فعله عذاب سابقة إيجابية هامة وموقف رجولي, أتمنى أن يحذو حذوه كل فلاحي زيدل, وسيكون لما فعله أثـره مستقبلاً, فالمطلوب الوحيد هو ( هيبة زيدل ) أي أن يهاب اللصوص أصحاب المشاريع الزراعية, فالجدار العالي يحمي, والحيط الواطي ... المهمل يعلم الناس الحرام, وأنـا لا أتحدث عن مطالب تعجيزية بل بسيطة .. استمرار تواصلهم مع مشاريعهم, ومـَن يجني ويترجى أرقاماً مالية .. ما الخطأ لو نطرَ بستانه وتكررت فترات وجوده أو ناطوره بالأرض؟؟

س 5 ـ : عندما ننتظر مرور الميكرو باص القادم من حمص إلى زيدل ننتظر مدة زمنية طويلة وخلال هذه المدة نشاهد مرور أكثر من خمس سيارات إلى فيروزة وكذلك المدة الزمنية للوصول من زيدل إلى حمص وهي تقارب زمن وصول ميكروباص مسافر من حمص إلى حماه ألا يوجد حل لهذه المشكلة وكان الله بعون كل من يسافر إلى حمص يومياً..؟؟

ج 5 ـ : مسألة الميكرو باصات تحدثت عنها بأكثر من مكان بهذه المقابلة ...

س 6 ـ : نراك تشارك في كل نشاطات المركز الثقافي في القرية والمركز بحاجة إلى أجهزة صوت ألا يمكن المساعدة على تأمينها بواسطة المتابعة مع الجهات المسئولة السياسية والثقافية في المحافظة بالتعاون مع مجلس البلدة وغيره من فعاليات..؟؟

ج 6 ـ : المركز الثـقافي يملك جهاز صوت وجديد لكنه كما يبدو ليس على مستوى الطموح مع أن عمله جيد لقاعة صغيرة, وليس لصالة كبيرة, ونحن نركز على بناء مقر دائم للمركز الثـقافي, والأرض الضرورية متوفرة وعندها سيكون بقاعة المحاضرات جهاز مناسب لها ولا مانع من السعي لجهاز أكبر حالياً.

س 7 ـ : ما هي المشاريع في القرية أو النشاطات التي تهم القرية وسكانها سواءً ما زالت بين الأفكار والنقاش أو أصبحت على المخططات الورقية وتعلم بها حتى ولو كان مجلس البلدة أو غيره مسئول عنها..؟؟

ج 7 ـ : أبا ممدوح شكراً لسؤالك هذا, لأنه لديَّ مقترح وتحدثتُ به مع عدد من المغتربين الأعزاء وهو السعيّ لتكرار مأثـرة الأب جهاد جلحوم بساحة الشهداء والصديق جميل سموع بساحة الجب القديم, حيث لدينا عدة ساحات وتقاطعات صغيرة بالقرية يمكن تنفيذ عمل هندسي تزييني بسيط فيها, ويمكن لأي مغترب متحمس إختيار مكان ينّفذ فيه مشروعاً, وقد يزيَّن بعمل نحتي وفني مثـلاً : لغصن عنب أو شجرة لوز أو إمرأة زيدلية بلباسها الفلكلوري .. إلخ, وتصور يا أخي صورة زيدل بعد عدة خطوات من هذا القبيل.

س 8 ـ : والآن سؤالنا للشاعر والأديب المبدع عن جديده من مؤلفات مطبوعة أو تحت الطبع أو معدّة للطبع..؟؟ ,,.. ( وكل الشكر لك أيها الحبيب والأخ الكريم الغالي ونتمنى لك التوفيق والنجاح وشكراً ).

ج 8 ـ : ربما يا أخي العزيز قد تحدثنا بإسهاب في بعض هذه المقابلة لكنني أكرر أنه إن شاء الله هناك أكثر من مشروع نشر .. وما زلتُ مجتهداً بالكتابة .. كسول بالنشر ومتريِّث, وتقبّـل مني محبتي وتقديري وإحترامي لحماسك الجميل الصادق لقريتنا العزيزة زيدل, ولوجودك بكل نشاطات المركز الثـقافي ودعمك له دائماً.




..........نـــــتـــــابـــــع ...............

__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 7th January 2011, 05:25 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
السادة أصحاب الأسماء المستعارة :

((( الأسئلة المتبقية للأخوة أصحاب الأسماء المستعارة أوردها كما أتتني حرفياً ))) :

الاســـم:	13.jpg
المشاهدات: 1696
الحجـــم:	42.2 كيلوبايت


ـ (( مواطنة ـ زيدل )) :

س 1 ـ لا شو الحكي ما عاد في ثـقة ؟؟؟؟ لانه كل ما عرضنا المشكلة تزداد .. خلينا ما نحكي حتى عالقليلة تضل على حالها ؟؟؟؟ شو اللي انحل مما قيل في الحوار مع رئيس البلدية ؟؟؟
ولا شي لا مشكلة الميكرو اللي غالبا ما نصل متأخرين وفوق بعض وما لسى الشباب غير تجلس بالحضن ؟ قال يعني منظمين عالوقت اي وين الحل ؟؟
س 2 ـ ولا النظافة في محلات ليست أمام بيوت احد حتى يهتمو وينظفو شوف المنظر عند بيت ام جورج العليم وين البلدية, اللي عم تاخذ وسامات بالبيئة مع احترامي.. بلا حكي منضل محترمين؟؟؟؟ ...

ـ إلى مواطنة ـ زيدل : لا تعليق عندي على ما تسمينه سؤالك الأول, أما الثـاني فأقول : نحن بانتظار إتصال أي مواطن أو زيارته للفرقة أو البلدية وإعلامنا عن مكان المشكلة أو القمامة وكلاهما مشرعاً الأبواب لكم ......

********** ********** **********
(( شخص أقل من عادي )) :

س 1 ـ : خارج الموضوع : السيد المحترم أبو زياد انا فخور انو عنا اشخاص مثـلك لكن انا تعليقي رح يكون على المقابلة اللي صارت مع التلفزيون السرياني. هل هوي يا ترا صارت فجئة وما عطوكن سابق انزار ولا كنتوا محضرين؟؟؟
أنا كأنسان مغترب كنت بحب اسمع جواب أشمل عن تاريخ اللغة السريانية يعني بجوز السيد أبو قصي ما عندو اطلاع كافي وهوي ما عليه أي لوم بالعكس يعطيه العافية لكن عنا بالضيعة اشخاص كثير عندهم اطلاع على هدا الموضوع تحديدا فكان ممكن تحويل السؤال لهدا الشخص حتى ولم يكن متربع على المنصة.

ج 1 ـ : يا أخي بالعكس أنت شخص أكثر من عادي, وأثمن تواضعك وما أحوجنا لأمثـالك المتواضعين بهذه الأيام, وقد شرحت يا أخي ملابسات هذا اللقاء التـلفزيوني وأنا معك كان يجب إعطاء اللغة السريانية إهتمام أكثر بالمقابلة المذكورة..

س 2 ـ ثانيا عند تعداد عائلات القرية وأكبرها فان بيت سطاح ليسوا من أساس القرية مع احترامي وحبي لهم جميعا وبيت جرادة ليسوا من اساس عائلات القرية ... ولا واسطة يعني هههههههه عم امزح , يعني السؤال كان واضح , ارجوكم كلكم لا تزعلوا من تعليقي ويعطيكم الف عافية وشكرا الك ابو زياد العزيز.

ج 2 ـ : نعم ولكنني أقول يا أخي أنني تخوفت من طريقة المقابلة قبلها لعلمي أنه لن يكون لدينا مجال لحذف خطأ أو إضافة معلومة أنقصناها, ونبقى بشر ننسى ونرتبك وأغلبنا ليس معتاداً على مثـل هذه المحاورات الشبه مباشرة وربنا يمنحك العافية والتوفيق دائماً.

********** ********** **********

ـ (( هلا وغلا, زيدل )) :

س 1 ـ وأنا رح يكون تعليقي على المقابلة مع التلفزيون السرياني عندما طُرح السؤال عن العادات والتقاليد والصناعات اللي كانت قائمة في القرية حبذا لو أن السؤال كان يوجه لسيدة من أصل زيدلي حتى لو لم تكن من الوجهاء [ مع احترامي للسيدة زينة ] فهي لا تعرف شيئا عن العادات والصناعات اللي كانت بالقرية.
وأضم ندائي للأخت المواطن واسأل متى ستحل مشكلة السير على خط حمص زيدل ومتى ستنتهي معانتنا مع الميكرو باصات على الخط وتحكمهم بناوهم يلعبون بنا
ولا من محاسب أو رقيب والله عيب صرنا ببداية القرن الثلاثينr وبعدنا عم نذهب من والى دوامنا ووظائفنا مثل قطرميز المخلل ضلّوا ورا السرافيس اللي اجو عالخط حتى طفشوهم أرجوكم يا رفيق لاقولنا حل لهالمشكلة حاجتنا بهذلة انتو ماعم تشعروا بها يارفيق اسأل اختك, قريبتك, جارتك اسأل الرفيقات اللواتي معك بالفرقة ويداومن بالمدينة ارأفوا بنا وشكرا .

ـ إلى هلا وغلا, زيدل : لا تعليق على طرحكما الأول وأنا أتصور لو كانت أي سيدة بالمقابلة سيكون هناك رأي يقول : لماذا هذه ..؟ أليس هناك أفضل .؟ فلانة أو فلانة .. خاصة إذا ارتبكت بسؤال غير متوقع مثـلما حصل. وثـقي أن معاناة النقل موضع إهتمام ومتابعة اليوم وغداً.....

********** ********** **********

ـ (( سرياني )) :

س 1 ـ سؤال أجتماعي : ما هو سر الانقسام الحاصل داخل الطائفة السريانية ؟ .. الرجاء لا نريد جواب دبلوماسي ..

ـ إلى سرياني : ج 1 ـ : كما تريد من دون دبلوماسية ولا تنميق... مسألة الإنقسام السرياني تشنج مواقف والسريان أقدم المذاهب المسيحية والمسيح والمسيحية غائبان في هذا الموضوع, فلنسعى كلنا لجمع ما تـفرق, وتوحيد ما انقسم, ولا شيء مستحيل, إذا قررنا أن تصدْق النوايا وأن نتعامل بالتزام مسيحي.

********** ********** **********

ـ (( فلاح )) :

س 1 ـ هل يمكن اعادة الثقة ..؟؟ : في مشكلة طائفة السريان الارثوذكس وصلت الامور الى حد نحتاج فيه تدخل من الدولة . وانت كأمين فرقة حزبية, ما قدمته الفرقة الحزبية او البلدية او الفعاليات التي تتربع في كل احتفالاتنا بالصفوف الامامية؟؟ .. لماذا لم تاخذو دورا حياديا على الاقل ؟؟ .. ومن المعروف ان من يريد حل مشكلة بين طرفين عليه ان يكون حياديا او منصفا ولكن للاسف لم تكن الفرقة الحزبية حيادية في الحل.

س 2 ـ هل تعتقد ان الحزب في القرية مازال له دور فاعل اتمنى ان يكون الجواب بعيدا عن المنمقات الشاعرية نحن بحاجة الى اعادة ثـقة مع الحزب والكنيسة, بصراحة فقدنا الثـقة بأي فعالية في القرية ....

ـ إلى فلاح : يا سيدي الفلاح, نحن في الفرقة الحزبية على الحياد بمشكلة طائفة السريان والدليل أننا حاورنـا وحاولنا مع الجميع ولعشرات اللقاءات الطويلة لنقرب وجهات النظر, وغالباً لم نرضي الطرفين, لأن كل طرف لم يكن حاضراً في حوارنـا مع الطرف الآخر, وما قلناه عنه من إيجابيات في غيابه وكل ما طالبنا به هو لنوازن الأمور بينهما, وإذا كان كلامك على موقفي الشخصي فأنا أكرره,, أنا مع مدفن واحد بنموذج واحد, ولا اعتراض عندي أكان في الرفيع أو العريض, ولست مع فكرة إكثـار المدافن في زيـدل, وكلما اختـلفنا أحدثنا مدفناً, وأريد كثرة الحدائق بزيدل لا المدافن!!

ـ أما عن مسألة التربع بالصفوف الأمامية فأرجو أن تراجع طبيب عيون لترى باقي الصور التي لم ترها, وسأذكر لكَ بعضها في إجابتي القادمة لمواطن يقول : أن مسؤولي الضيعة عبارة عن كراسي بدون أشخاص .. ليعرف معك أننا فعلنا ما استطعنا لخدمة أهل زيدل الذين نحبهم, ولم يرانا مثـلك إلا بالاحتفالات ..!!

********** ********** **********

ـ (( زعلان من واقع القرية )) :

س 1 ـ وين الغلط : في البداية احي القائمين على هذه المبادرة وأرجو منكم إنكم قد اكتفيتم مع السيد أبو زياد بالحوار الأدبي والشعري فقط لأنو الأمور الأخرى حساسة بالنسبة له لأنه غير قادر على الإجابة عليها لأنه ليس في موقع القرار والحياد كما أسلف البعض وإذا أجاب فأن في إجابته الكثير من التهرب والدبلوماسية. كما انه يوجد أمين فرقة أخر هو السيد غسان عواد يستحق منا كل الاحترام والتقدير. فلماذا لا يكون اللقاء معه أيضاً. وأيضا كثير من الناس في القرية يسندون ابتعاد أهل القرية عن المناصب إلى سوء في تعامل المعنيين مع النقاط الحساسة في القرية وخاصة أبو زياد ورئيس البلدية. وعجز الفعاليات في القرية عن حل مشكلة الأغنام والميكروباصات خير دليل. كما ان مشكلة طائفة السريان الأرثذكس التي تفاقمت حالياً بسبب عدم وقوف المعنين بالأمر على الحياد بل زادوا في الأزمة سوءً و أبو زياد هو أول من طلب من رئيس البلدية منذ استلامه اغلاق المقبرة الحالية للسريان والتي تقع في القرية. فلماذا فعل ذلك. هل هذه هي القيادة وهل هكذا تورد الابل....وشكراً

ـ إلى زعلان من واقع القرية ـ شكراً لرأيك بهذه المبادرة, لكنني يا أخي لا أملك حرجاً من أي سؤال, وأنا ما فعلته خلال عشر سنوات منارة أمامي وأرجوك أن تتذكر وقد أجبتك في إجابتي للكثيرين حول الأغنام والميكروباصات والمدفن ... ...
********** ********** **********

ـ (( مواطن )) : زيدل :

حاج تعذبو قلبكم ياشباب ماحدى طالع بيده شي نسيتو المثل القائل // ابي مافي غير على امي // كل مسؤلين الضيعة عبارة عن كراسي بدون اشخاص ......

ـ إلى مواطن ( يرى حاج تعذبوا قلبكم ) : يرى المسؤولين بزيدل كراسي وإلى الفلاح الذي رآنا بالصفوف الأمامية للإحتفالات, ونسيَّ أن يرانا مع دوريات حماية المزروعات منذ عام 2001 / , وقبلها في الإلحاح لإحضار المفارز , ونسيت أن تراني ألح على أحضار لجان بصم الهويات للقرية ولجنة تسليم الهويات بالقرية مع أنه ليس دورنا, ونسي أن يراني ونسيتَ وأنا أنظف الوحل بالمبنى كل نهاية دوام وأرتب الكراسي وأرحب وأسّْهل حضور المواطنين لأحمي نساء وبنات زيدل من التدفيش والوقاحة والـ .... بدائرة النفوس المزدحمة بحمص, وكذلك وأنا أحرك عناصر اللجنة كل مساء من هاتف الفرقة بين بيوت العجزة والمرضى وكبار السن حتى التاسعة ليلاً ومن الخامسة, ولا رقيب أو شاهد سوى الله, الذي أرضى به وصوت أصحاب الضمير الحُرّ, ولقد نسيتما أن ترياني بعد كل مرة بالبصم والتسليم مريضاً لأكثر من أسبوع, من مدابلة وإرضاء الناس, ونسيتما أن ترياني برفقة العزيزان غسان عواد ومنيف سمعان ونحن تحت الثـلج الساقط والصقيع نوزع ثمان صهاريج مازوت بالشوارع وكل صهريج أربعين ألف ليتر, ولتر واحد لم يقف على باب منزلي, وكانت تدفئة يدي على حرارة محرك البنزين الذي يضخ صهريج المازوت, وكنا نخرج بالعاشرة صباحاً من مكاتبنا ونعود يومياً لمنازلنا بالواحدة ليلاً.
نسيتَ أن تراني أوظف علاقتي الطيبة مع مدير مقسم الزهراء لإصلاح عشرات الخطوط الهاتفية المعطلة حتى وأنا أملء الإستمارات الجديدة لأصحاب الهواتف حرصاً على عدم جر الناس لصف الدور بالمقسم وأرسلها بالمئات بعد إملائها للمقسم, ونسيت أن تراني بأنصاف الليالي أحضر عامل توزيع المياه للحارات من أجل تـأمين مياه الشرب لحارة لم تصلها, وكل ما رأيتماني به الجلوس بالصف الأول .. فهل نظركما ضعيف لهذه الدرجة, أم أنكم معتادون على إنكار تعب غيركم, علماً أن كل ما أوردته لكَ من صور ليس من اختصاصي, أو مطلوب مني بعملي, فنحن نقود من مكاتبنا وإجتماعاتنا وبتوجيهاتنا, لكنها كلها وهناك الكثير خدمة لكم وتوفيراً لوقتكم ولكن يـا أسـفي, لأن آخرين قد يكونون بموقعي ويقولوا (( يصطفلوا .. يدبروا حالهم... لشو التعب ولمن؟ .. لكنني لم أفعل ..)).

********** ********** **********

ـ (( zaydaleh )) :

what did u ever do ?
what did you peopl who so called hezbeyeen ever did to your towns ? all you do is go to parties
act like you are god and can do something in fact you can't do anything...do you still believe in
omaton 3arabyia wa7eda please answer me

ـ الترجمة ـ :

س 1 ـ ما الذي فعله المدعوون بالحزبيين من أجل البلدة, كل همهم الذهاب إلى الحفلات, يتصرفون كأنهم آلهة, ولكن في الحقيقة هم لا يستطيعون فعل شيء, هل ما زلت تؤمن بأننا ( أمة عربية واحدة ) ..؟؟ من فضلك أجبني ...

ـ إلى أجنبية, زيدلية : الأفضل لو سألتي باللغة العربية .. لغة أبيكِ وأمك وجدك .. علماً أنني قد أتقن الانكليزية أكثر منكِ, والدليل لكتابتك بعض الأرقام بدل الحروف في مداخلتك, وجواباً لسؤالك ما فعله المدعوون بالحزبين .. عودي للإجابات السابقة وما دمتِ زيدلية فأنا متأكد أنه أصابك بعض مما ذكرت من خدماتنا التي تنكريها, وحول أيماني بأننا أمة عربية واحدة .. فنعم لأن ما يربط العرب الكثير ( اللغة والتـاريخ والمصير .. إلخ ), إضافة للأرض وسواها وكل تجمعات البشر تسعى للتوحد, فهو عصر التجمعات الكبيرة ( أوروبا توحدت رغم عشرات الحروب بينها ولعشرات السنين .. أفريقيا .. إلخ ).

********** ********** **********

((( ختـامـاً ))) :

ـ أصارحكم القول : أنه بقدر ما أسعدتني الكثير من الأسئلة أزعجني القليل منها والمتنكر لواقع زيدل الجيد ما خلا بعض الهموم وخاصة أن بعضها تُشعر أنها لا تريد أن تسأل بل تـُخرج حقداً لا مبرر له, سوى أنها صادرة عن قلوب سوداء وأصوات نشاز, وقد حذف الموقع سؤالين لولا الوقاحة والإستهتار فيمن داخل بهما أشكرهما, لكن إحترام القارئ الزيدلي تقتضي مع لياقة الأدب حذفهما, ورغم هذه الأصوات النشاز فلن أبدل نظرتي ومحبتي وثـقتي بأهل زيدل الكثر مقيمين ومغتربين, وأنـا أجيب بإسمي وعلى المكشوف, أما القلة التي أعنيها فهي تطالب بالرجولة والحقيقة وتختفي خلف أسماء مستعارة, وأتمنى لو أتحفوني بما قدموه لزيدل وأتمنى لو كان أكثر مني لحفزني على العمل, وللإقتداء بهم في صنع ما تستحقه زيدل من خير ولإحترمته واحترمت طرحه.

إنني بمناسة أعياد الميلاد ورأس السنة اتمنى العيد السعيد والصحة للمرضى والعودة للمغتربين, وأتقدم بها من سيدنا يسوع المسيح صاحب العيد ليهديها في ذكرى ميلاده للكل بدون استثناء, لكل مـَن رآني فقال كلمة حق, ولكل مـَن رأى الضباب أمامه لأسباب شخصية أو ذاتية وكل عام وأنتم بخير وزيدل وحمص وسورية بخير شعباً وأحباء مغتربين وقيادة رشيدة رائعة المواقف نرفع رؤسنا عالياً بها عالمياً وأقول : عزل عمر بن الخطاب القائد خالد بن الوليد عن قيادة معركة .. فظـلَّ يُـقاتـل فقال له البعض (( يعزلك وتظـل تجاهد !! )) فقال لهم :

[ إنا نجاهد كي يرضىَ الجهادُ بنا .......... ولا نجاهد كي يرضىَ بنا عُـمَرُ ]


.......... انتهى الحوار ..........
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 7th January 2011, 06:14 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,391
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road

بانتهاء آخر فصول الحوار نشكر ـ نحن إدارة ومشرفي وأعضاء وزوار منتديات زيدل وأهلنا الطيبيين بزيدل ـ السيد مطانس الداوود أمين الفرقة الحزبية الأولى بزيدل, لتـلبيته دعوتنا للحوار والإجابة المستفيضة عن كل الأسئلة التي طُرحت من الأخوة الكرام, كما نأمل أن يكون خيط لا ينقطع يصل بيننا كأهل, وبين كل من هو في سدة المسؤولية, ويبقى للحوار الهادئ القائم بين طرفين مهما كانا, أن يكون مبنياً على أسس احترام متبادل ومحافظاً على كرامات الناس, ومن هنا يكون النقد مهما كان نوعه هو نقد بناء هدفه حل المشاكل العالقة بهدوء وروية, والأمل منه, أن يصل بنا إلى ما نريد .. وفي النهاية نوجه باسم الجميع التحية العبقة بكل الاحترام والتـقدير للسيد مطانس الداوود كشخص مثـقف.. وأيضاً كمنصب أمين للفرقة الأولى بزيدل ونأمل له النجاح والاستمرار بالعمل مع الفرقة الثانية بأمانة السيد غسان عواد لكل ما هو خير ... آملين لهم ولكل اللجان المنبثـقة عنهم كل النجاح باستمرارية خدمة زيدل وأهل زيدل وأرضنا الطيبة .. شكراً للجميع .

(( حبيب العمر ـ إيـلي سـويـد )).
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 7th January 2011, 06:42 PM
nezam nezam غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2004
الدولة: usa
المشاركات: 93
nezam
السيد مطانس

أبو زياد المحترم : كنت أكثر من رائع, واقعي صريح وشجاع وأرجوك لا تزعل من الأسئلة التي فيها القليل من الجرأة لأنو هاي بسموها فشة خلق
نحن فخورين بك لأنك أولا سوري وثانيا من زيدل التي كانت طيبة..

مع احترامي نظام
__________________
nezam
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 8th January 2011, 03:55 PM
wajdy barakat wajdy barakat غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: سورية...حمص...زيدل
المشاركات: 256
الجنس: ذكر
wajdy barakat is on a distinguished road
يعطيكن العافية والله يقويكن وشكرا للادارة وللاخ حبيب العمر وللاستاذ ابو زياد ع كل شي وخاصة طولة بالكن على كثير اسئلة بحاجة لشخص واعي ومثقف وهادىء للتامل معها ....انا كنت من متابعين الحوار من اوله لاخره استمتعت بالاجابات الرائعة من استاذنا الغالي على قلبي حقيقة العم ابو زياد وانشالله بتظله مستمرين بنفس الهمة والنشاط والله يزدكن صبر وعزيمة وكل عام وانتم بخير
__________________
اضحك تضحك لك الدنيا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 9th January 2011, 12:28 PM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,742
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
أشكر الرفيق أبو زياد على تجاوبه مع إدارة الموقع و مناقشته و ردوده للأخوة السائلين و أتمنّى أن تكون تلك الردود قد أقنعت أصحابها , كما أشكر عمّي أبو هاني على الهمّة العالية في إخراج هذا العمل , جزاه الله كل خير .
لفتني وعـْد ُ الرفيق أبو زياد في معرض ردوده على الدكتوره مريم قائلا ً : سأكون معكم ... , و نحن نقول له : ننتظرك بيننا على صفحات منتديات زيدل و عندها سيطول الحديث عن : التطور في موضوعات وطريقة طرح الأخوة للشعر .
أهلا ً بك .
__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:42 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص