موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الأدبي > القصص و الروايات المميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16th June 2014, 01:58 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
لعنةُ الأمكنة

خلفَ زجاجِ النافذةِ الوحيدةِ في منزلها الجديد وقفت، تحدّقُ في عمرها.
كم يشبِهها هذا الحيّ.

فكلُّ الّتفاصيل التي ضربتْ حياتَها، وقادتها لتصبحَ واحدةً من ساكنيهِ، عشوائيّةً الأحداث كعشوائيّة أبنيته،
وجدرانُه الشاحبةُ العاريةُ إلّا من خربشاتِ الأطفالِ، تشابهُ عريَّ روحها، التي خربشَ عليها الوجعُ تعويذةً متجذرةً ضدَّ الحياة.
حتّى زجاجُ هذه النافذةِ المشروخُ بفعل شظيّةٍ لهاونٍ قريب، يشبهُها أيضًا.

فمنذُ أن ضربت قذائفُ الحرب أرضَ بلادها، وحوّلتها إلى شظايا طائفيّة غير قابلةٍ لإعادةِ اللصق، وهي تحاولُ جاهدةً أن تستعملَ كلّ ما تملكُه من مخزوناتٍ للصبرِ والتّحملِ لتعيدَ لملمةَ أجزاءِ حياتها المهشّمة.

عبثًا تحاول أشعّة الشّمس أن تتسرَّب عبر اللاصق البنّي الذي يُغطي الجزءَ الأكبر من الزجاج، بعدَ أن عملَ المستأجر القديم على إحكامِ إلصاقهِ به، لتضيءَ بحياءٍ أرجاءَ منزلها المتّشح بالسّواد.
و عبثًا تحاول هي أن تضيءَ عتمةَ اليأسِ في قلبها، بالمتابعةِ الحثيثةِ لكلِّ التصريحاتِ الخجولةِ للتقارباتِ العالميّةِ والمؤتمراتِ الجنيفيّةِ والأخبارِ المحليّة.

أمعنت النظر عبر النافذة، اعتقدت لوهلةٍ بأنّها ترى يدَ جارتها وصديقةِ عمرها "ليلى"، تلوِّحُ لها من شرفةِ البنايةِ المقابلةِ لمنزلها القديم، وتدعوها لاحتساء فنجانِ قهوةِ الثرثرةِ الصباحيّة.
ظلّت تلكَ القهوةُ من يوميّاتها، التي دافعت بشدّةٍ عن استمراريّتها، لتجابَه أزمنةَ الموتِ بممارسةِ شيءٍ من الحياةِ، حتّى عندما تحوّلت تلك الثرثرةُ عن الموضةِ و أخبارِ الحيِّ، إلى نشرةٍ صباحيّةٍ بأعدادِ القذائفِ والقتلى والمخطوفين.

تزاحمَ تدفّقُ الصورِ أمامَ عينيها، حارتها الحبيبةُ المفعمةُ بالمحبّةِ والألفة.
أبو عبدو بائعُ الخضرةِ بوجههِ البشوش، أم سعدْ جارتها المعطاءةِ اللطيفة، باسل شابُّ الحارةِ المشاكس وحامي الحمى.
حاولت جاهدةً أن تمنعَ استمرارَ هطولِ ذاكرتها، وهطولِ الدموعِ من عينيها، فصورُ الحارةِ المدمّرِةِ، تصرُّ دومًا أن تستلبَ منها حتّى ذكرياتها المشرقةَ عنها.
هناكَ بين أزقّةِ ذلكَ الحيّ الغالي، تركت الجزءَ النابضَ بالحياةِ من روحها، و في حقائبِ التهجيرِ حزمت ما تبقّى لها من أجزاءَ مقصوفةٍ مهدّمة.

كم تتمنّى، لو أنّها تراقبُ أحداثَ حياتها، من خلف زجاجِ كابوسٍ مهشّمٍ، كما تراقبُ الآن حياةً لأُناسٍ آخرين في حارةٍ أخرى.
فتصحو في غفوةٍ عن الحرب، لتجدَ نفسَها هناكَ في بيتها، تراقبُ أسرابَ الحمائمِ، العائدةِ لتبني أعشاشها من جديد، على سطوحِ المنازلِ الآمنة.

عادت من التحديقِ في ذاكرتها المتعبةِ على وقعِ أصواتِ شجارٍ في شارعٍ قريب، حتّى ضجيجُ هذا الحيّ يشبهُ ضجيجَ الوجعِ في عروقها.
فها هنا في حنايا روحها الممزّقةِ تضجُّ أيضًا أسئلةٌ مفتوحةٌ عن الأزمنةِ القادمة.

أَنشبهُ حَقًّا تلكَ الأماكنَ التي نسكنها؟
أم أنَّها تتقمَّصُنا؛ فتصابَ حياتُنا بلعنتِها؟
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 16th June 2014, 09:12 AM
سالم عبد العزيز سالم عبد العزيز غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 528
الجنس: ذكر
سالم عبد العزيز is on a distinguished road
صباح الخير

تصوير متقن وبليغ لحالة البطلة

وقفلة مفتوحة

رائعة

(شكرا لقطعة شكولا في هذا الصباح مع المتي)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16th June 2014, 10:25 PM
مطانيوس ع. سلامة مطانيوس ع. سلامة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي و السياسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: زيدل
المشاركات: 898
مطانيوس ع. سلامة
الشابة الطيوبة الصيدلانية ربى :
رغم المأساة والألم ما زلنا نعيش فسحة ولو بسيطة من شعاع الأمل لعلنا نستطيع أن نفكر ولو هذا التفكير أكثر من باطل لما نسجله في مرآت حياتنا يومياً وليس لنا سوى الصلاة والطلب من الله أن يقبل صلاتنا ويعيد الأمن والأمان لنفوسنا أولاً ولبلادنا الحبيبة سوريا ودائماً شعورك الوطني الصادق يظهر جلياً في معظم ما تكتبين , وفقك الله أنت وعائلتك الكريمة وشكراً .
__________________
الصديق كالوريد يمد القلب بالحياة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17th June 2014, 01:01 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
كالعادة سالم مرورك مزوق وكلماتك جميلة مشجعة ... بوجهلك شكر كبير مع كاسة المتة المسائية اللي حتى بفرنسا ضلت رفيقتنا المخلصة ولو كان الحصول عليها أصعب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17th June 2014, 01:09 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكراا سيد مطانيوس لكلماتك اللي كلها زوق ولطف ... ادام الله علينا نعمة الأمان في قريتنا الغالية زيدل وكلنا أمل أن يعود الأمن ليفرد جناحيه على ربوع وطننا الغالي من جديد ... لا نستطيع ان لاااا نأمل وندعو برغم كل المحبطات والمصاعب فما أضيق العيش لو فسحة الامل.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19th June 2014, 12:10 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
شكرا يارائعة

كما تفضل من سبقني رغم الألم والحزن الذي لف حكايتك إلا انها جعلتنا نعيش واقعيتها ..كيف لا ونحن في زمن الغربان والتهجير والتدمير ...كيف لا وانا أرى وكل يوم في أزقة بيروت الكثير من السيدات اللواتي يشبهن تماماً بطلة روايتك ...

ربى أبدعتي يارائعة لاهروب ياعزيزتي من بعض الأماكن التي تسمرت في ارواحنا في الماضي وسرقت مننا في الحاضر

تحية لقلمك المبدع


__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19th June 2014, 05:59 PM
الصورة الرمزية Ibrahim G Durah
Ibrahim G Durah Ibrahim G Durah غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: Virginia-USA
المشاركات: 147
الجنس: ذكر
Ibrahim G Durah is on a distinguished road
تحية لقلمك المبدع يا سيدتي.....
لقد طفت بنا داخل هواجسنا ومخاوفنا ......والحزن الساكن في أعماقنا ......والألم الذي يلتهم لحظاتنا.
كنا نسمع بشيء اسمه أحلام يقظة ولكنا الآن وكما جميع السوريين نعيش شيئا جديدا اسمه كوابيس بلا نوم ولا نملك حيلة في ألا نغرق في لججها.
كثيرة هي الأشياء التي تهشمت في حياتنا والكابوس الحقيقي حين نفقد قيمنا أو نحطمها.
نحن لا نملك الا الأماني ونعلم أنها لا تفعل شيئا ولكن دعونا نحاول البحث عن مصطلحات أو كلمات أو أفكار ننفذ من خلالها الى بارقة أمل فنمسح هذه الكوابيس من يومياتنا والأحزان من عيوننا.
شكرا من جديد.
دمتم جميعا بود.
__________________
...إني أشهد في نفسي صراعاً و عراكا ...
...وأرى ذاتي شيطاناً و أحياناً ملاكا...
...هل أنا شخصانِ يأبى ذاك مع هذا اشتراكا...؟
...أم تراني واهماً في ما أراهُ ...؟
لست أدري...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19th June 2014, 11:36 PM
الصورة الرمزية angel
angel angel غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 688
الجنس: انثى
angel is on a distinguished road
الله ياربى على هذا الإحساس الراقي والذوق الرفيع في انتقاء الكلمات والتعابير. تشبيهك ومقارنتك بين عمرها وبين الحي اّسر وبليغ وتنقلك بين الأفكار والجمل مشوق وبديع . أحيك من الأعماق وأنتظر المزيد والمزيد
__________________
الرب راعي فلا يعوزني شيء.. في مراع خصيبة يربضني ومياه الراحة يوردني..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20th June 2014, 10:32 AM
الصورة الرمزية ماجد سطّاح
ماجد سطّاح ماجد سطّاح غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,045
الجنس: ذكر
ماجد سطّاح is on a distinguished road
قصّة قصيرة ومعزوفة نثرية على أوتار الوجدان جميلة جداً ..وحزينة جداً كحزنِ العصافير وأسراب الحمام التي تنظر من أعلى السماء لترى المساحات الشاسعة من الدمار في مدننا وبلداتنا .
هذهِ النظرة المتشائمة ألحظها عند أغلب الأصدقاء أصحاب الأقلام الذين يعيشون في المغترب..
وأنا أدعوهم إلى النزول إلى الأرض والبحث في كلّ مكان عن غصنٍ أخضر أو ضحكة طفل ..تعطينا بارقة أمل تشدنا إلى مسيرة الحياة ...فهذا ما نحنُ بحاجة إليه اليوم لكي نستطيع هزيمة الموت الجاثم في أعماقنا ..( وجهة نظر)...
دمتِ ودامَ الألق في قلمكِ اخت ربا .

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21st June 2014, 03:45 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكرااا كتيررر سناء لتشجيعك الدائم إلي و لتفاعلك الجميل والحساس مع القصص .... من أجمل الاشيا اللي ممكن تصادف شخص مشاعرو بكتب عنو متلي يلتقي بقارئ حساس للكلماتك متلك ... شكراً من جديد
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 21st June 2014, 03:50 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكرااا سيد إبراهيم لتشجيعك و لكلماتك و مرورك الجميل وكلي أمل أن يعود الفرح ليسكن سطورنا ونفوسنا عن قريب
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21st June 2014, 03:52 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكرا أنجل على مرورك الرائع كالعادة اما عن انتقاء الكلمات والتعابير الجميلة فهو بعضٌ مما عندكم يا صديقتي المبدعة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 21st June 2014, 04:23 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكرااا دكتور ماجد على مرورك الراقي وكلماتك المشجعة
اوافقك الراي تماما فنحن مهجرين الحرب أكثر تشاؤما و لربما اكثر حزنا ممن يعيشون في قلب الاحداث و انتصرت لديهم ارادة الحياة وتشبثوا بالامل
اما عن توثيقي لحكايات بلادي الحربية الحزينة في كل ما اكتب فهو مجرد شعور بالواجب لنقل ما يدور على ارض بلادي وتحويل مصائب القتلى والمهجرين من مجرد مصائب رقمية إلى حكايات واقعية يومية معاشة(وجهة نظر ايضاً)
و لكن اسمح لي أن اعتذر منكم جميعاً على زيادة هموكم اليومية و اوجاعكم بكتاباتي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 21st June 2014, 07:35 PM
الصورة الرمزية markbenson
markbenson markbenson غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 21
الجنس: ذكر
markbenson is on a distinguished road
اسمتتعت ايما استمتاع بالمقطوعات الادبيه التي تنم عن خسي ادبي وثقافي متميز لما فيها من تصوير سريالي للاحداث المتعاقبه مما يذكرني بالفن التشكيلي للاخ غيث العبدالله ابن السقيلبيه البلد المعطاء ولكني ارى ان هناك حاجة لنشر هذه المقطوعات لينعم بها كل قاريء كما حدثني الاديب القاص ابو ناصر الفمحاوي والناقد الادبي تيسير شق-دان من نواحي المسكوبيه.
مالك البني
مدينة الناصره - مدينة البشاره
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 23rd June 2014, 01:49 AM
ربى عبد الحي ربى عبد الحي غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى مما قرأت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 108
الجنس: انثى
ربى عبد الحي is on a distinguished road
شكرااا سيد مالك على مرورك وتعليقك الجميل على كلماتي وشكر كتير كبير إلك لتشجيعي على نشرها ... كل ما لدي حالياً مجرد قصص قصيرة ومقاطع نثرية قد يكتب لها يوماً أن تجتمع في كتاب مطبوع أو قد أباشر قريباً إذا ما اعانتني الظروف والحياة على كتابة راوية أضمن سطورها حكاية و اوجاع بلادي ... شكرا لك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:08 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص