موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الأدبي > القصص و الروايات المميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23rd March 2007, 03:11 AM
الصورة الرمزية فاروق القدومي
فاروق القدومي فاروق القدومي غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الدولة: جنين/فلسطين
المشاركات: 744
الجنس: ذكر
فاروق القدومي is on a distinguished road
ليلة زفاف دامية**


--------------------------------------------------------------------------------

همست الايام في اذنيّ بعد ان ظنت ان الامس ذاب مع غروب شمس ذلك اليوم المشؤوم. قصة قد لا تعني الكثير لأي احد بقدر ما تلامس مشاعري ومشاعر اي فتاة تضع نفسها مكاني ... قصة جعلتني اتمرد على الواقع لأنها لم تكتفِ بجرح مشاعري فحسب ، بل عمَّقت ذلك إلى آلامٍ جسدية دامت سنين.
والمثل الشعبي يقول " نيال كل منو متهوم وهو بري" .. شيء مضحك كلمة "نيال" هذه لأنها كلمة تكتنز وراءها معانٍ جميلة ولكن ما فائدتها في الدنيا ،عندما اضحت هذه الفتاة الصغيرة السن تمثل امام المجتمع "مريم العذراء مع وقف التنفيذ".
هذه الفتاة التي حُكم عليها بالزواج من شاب يوصف بأنه متعلم ، بل جاهل ،انه وحش ؛ يحمل جسد وسيم لبني آدم ،له عينان زرقاوان تنقلبان الى بحر يتسع لملايين الاسماك المفترسة عندما جحظ بهما امام ذهول المصيبة.
عندما اكتشف كما يقول ان هذه الفتاة "امرأة" بكل معنى الكلمة من ناحيته فهو يمارس حقه الشرعي مع عروسه دون دلالة شرف وانهال عليها بالضرب المبرِّح حتى ادمى فمها واسنانها وانهمر الدم الاحمر على ثوب نوم عرسها الابيض وخضبت شراشف السرير والوسائد ولم يشفق عليها احد.
وعندما تساءل كل من بالخارج عن سبب الصياح ، خرج لهم بكل رجولة الرجال المفترسة وقال :
هي زانية .. هي باغية .. هي دنيئة ، واخذ يصفها بكل وقاحة ولم يجزعه منظر الام التي ما برحت ان أُغمي عليها .. وعندما افاقت رأت حولها دائرة من رجال ونساء كثيرون ،يحملون نظرات التحقير والتوبيخ والتصغير .. وكل منهم يحلل الموضوع على هواه .
لم تجبهم الام الا بكلمة واحدة .."ابنتي شريفة".
ولم يبقَ في تلك الغرفة المظلمة الا جسد مجروح اثخنته الجراح وسكن بلا حراك .. ومرآة واحدة تتكسر ؟! .. انها نفسية الفتاة الضائعة وحق لها ان تتكسر من بشاعة ما تتلقى وتعكس من اشعة صارخة؟!
وترتفع الاصوات وهي لاتسمع ولكنها تري افواه عميقة وشعورٌ بأنها النهاية.
وكأن الذباب اجتمع على قطعة من الحلوى المكشوفة وقد كان بإمكان هؤلاء الراقصين بعنف على هذا الجرح ان يكونوا اكثر حكمة.
وانتهت المسامرة في ليلة زفاف سوداء .. انتهت الى الذهاب الى طبيب لإثبات ذلك .. ولكم ان تتخيلوا منظر الفتاة وهي تجر قدميها لركوب السيارة امام من ينظرون اليها من النوافذ و "البلكونات" والابواب ، وكل انسان له لون مميز .. وكل قصة يضاف اليها الوان من البهارات الشرقية.
وافاقت الفتاة على صوت زغاريد الام التي ظل قلبها مكسوراً بقية العمر من الحادثة الكئيبة بمرض المّ بقلبها الاخضر .. وجاء تقرير الطبيب الذي قال ان "الغشاء مطاطي" ، حملته الفتاة كشهادة جامعية عُلِقت امام العشائر التي اجتمعت لرد الشرفية .. وكان التداول بينهم يحمل الاسف من اهل العريس والاعتذار والتأنيب من اهل العروس .
لكن المفاجأة ان العروس جرت قدميها لتقف امام الرجال وتقول صارخة : اريد الطلاق .. اما الطلاق واما الموت.
وبعد استنكارات طويلة ومماطلات كثيرة وتأسفات ودموع .. انتهت مأساة الجهل بمأساة اجتماعية.
لكنني سأحطم الاشواق ولن يقتلع الشوك إلا يداي .. ولن تكون الدماء إلا حافزاً لاستمرار حياتي بشكل سليم ، رغم الاغلال والقيود الاجتماعية .
فسوف يظهر فجر يوم جديد مليئاً بالنسائم ، وتظل هذه العقبة في حياتي هي قصة القدر وحكمة الله ، وسأرضى حتى ولو مجبرة النفس .
... هذا زخر كلام كان للفتاة قبل ان تستمر في مشوار الحياة ، وهبت نفسها لكل اطفال العالم من رياض اطفال واقارب حتى ان الكل احبها .

اتمنى تعجبكم القصة
وانا بنتظار ردودكم
تحياتي:فاروق القدومي.
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 24th March 2007, 06:21 AM
الصورة الرمزية ghassan durra
ghassan durra ghassan durra غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: zaidal
المشاركات: 65
الجنس: ذكر
ghassan durra
هذه القصة نسمعها كثيرا هنا وهناك واكثر ما تكون في المجتمعات المتخلفة . لان مجتمعنا العربي والشرقي يركز على الشرف من هذه النقطة فقط لانه يترك اثرا ودائما نبرر للرجل استغلال الانثى كما قال نزار قباني : وفراش واحد ضمهما -------- تسقط البنت ويحمى الرجل
وللاسف هذا مجتمعنا ؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:56 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص