موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الإداري > نشاطات زيدلية أخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15th March 2015, 11:26 AM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
استقبال غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

الاســـم:	0.jpg
المشاهدات: 1001
الحجـــم:	47.6 كيلوبايت


كتبت ليا معماري , نورسات , حمص على صفحة الفيسبوك عن استقبال أهالي قرية زيدل غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان وذلك يوم السبت الواقع بتاريخ 14 | 3 | 2015 ناقلة حفل الاستقبال بالكلمات كما هو تالياً :

(( ليا معماري، نورسات ـ حمص )) : وصل غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي والوفد الكنسي والاعلامي المرافق لغبطته الى نقطة العريضة الحدودية ما بين لبنان وسوريا حيث كان في استقباله المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات والخور أسقف ميشال نعمان ولفيف من الكهنة وفاعليات. ومن ثم اقيم لغبطته استقبال رسمي في صالون الشرف عند نقطة العريضة. بعد ذلك، سلك موكب غبطته الطريق المؤدية الى حمص ليبدأ زيارته الرعوية الكنسية الرسمية.

ـ غبطة البطريرك يونان بين أبنائه في زيدل
وسط أجواء مفعمة بالرجاء والأمل والثبات ، وعلى وقع عزف الفرقة النحاسية كشافة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك وحملة الأعلام الكنسية والصور العملاقة لغبطته ، ونثر الورود والارز ،وانشاد التراتيل الكنسية ، استقبل ابناء منطقة زيدل في محافظة حمص غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان والوفد المرافق وذلك عند ساحة الشهداء في زيدل كما كان في استقبال غبطته المتروبوليت جاورجيوس ابو زخم مطران حمص وحماه وتوابعها للروم الأرثوذكس والمطران سلوانس بطرس النعمي مطران حمص وحماه للسريان الارثوذكس والراهبات الافراميات للسريان الكاثوليك والآباء اليسوعيين وكهنة المنطقة وفاعليات رسمية . بعد ذلك ، وعلى وقع نشيد الشهيد ، وضع غبطته اكليلا من الورد على نصب شهداء سوريا عامة وزيدل خاصة ورفع والمؤمنين صلاة الابانا على نية احلال السلام في ربوع سوريا. كما توجه غبطته بكلمة روحية الى المؤمنين دعاهم فيها الى الثبات على ايمانهم والتمسك بديارهم المقدسة مانحا اياهم بركته الأبوية.

ـ غبطة البطريرك يونان من زيدل "لسنا دولا أو مرجعيات اقتصادية لكي نواجه الازمة في المنطقة ولا بد للنفق ان ينفتح"
من ساحة شهداء زيدل وفي مسيرة شعبية سيرا على الأقدام ، توجه غبطة البطريرك يونان الى كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك التي توجت بالاعلام الفاتيكانية واللافتات المرحبة بغبطته وسط اجواء مفعمة بالخشوع والايمان،فدخل غبطته على وقع انشاد التراتيل والشموع المضاءة ورفع والمؤمنين صلاة الشكر. ومن ثم ، القى المدبر البطريركي فيليب بركات كلمة ترحيبية بقدوم غبطته مؤكدا ان زيدل خاصة وحمص عامة تعيش عرسا قياميا وابتهاجا روحيا بالتزامن وقدوم غبطته اليها. بمقابل ذلك، رد غبطة البطريرك يونان شاكرا ومؤكدا على ان شعب سوريا هو شعب محب وطيب ومتمسك بايمانه وتقاليده الكنسية مانحا اياهم بركته الأبوية.

بعد ذلك ، التقى غبطته في صالون الكنيسة مع اهالي زيدل مستمعا الى شجونهم وهمومهم حيث أردف قائلا :"ان قوى الشر ارادت ان تجعل من هذا البلد ان يستذكر فقط الاطلال لكنها فشلت ؛بفضل صمود وايمان وثبات هذا الشعب الطيب ، المخلص لوطنه ولكنيسته؛لذلك نحن نطلب من الله تعالى ان يسير في نهضة سوريا الحبيبة وان يبلسم الجراح وان يتقبل الشهداء في ملكوته السماوي، وان يجعلنا نتذكر ما حصل كيما ننظر الى الامام لكي نجعل من سوريا الغالية على قلوبنا منارة ومحبة لكل بلدان المشرق. كما نطلب من الله ان يعزي الجميع ويثبتهم وان يجعلنا واثقين لأنه لا بد للنفق ان ينفتح، وان ينتهي درب صليبنا الى نور ومجد القيامة".

وعن ما ألم بأبناء الكنيسة في الموصل وبلدات سهل نينوى أكد غبطته "ما حدث في نينوى هو بمثابة فاجعة كبيرة، أقتلع المسيحيون مع سائر المكونات الصغرى من تلك المنطقة ومن بيوتهم وقراهم وبيوتهم" مشيرا غبطته " ان أديرة وكنائس الموصل وبلدات نينوى لم ترفع فيهما الصلوات منذ أكثر من 10 أشهر وكل ذلك يعود إلى الهمجيين الذين لا يعترفون بالآخر ولا بحقوقه "وعن مواجهة التحديات ووضع حداً للهجرة أوضح غبطته "نحن لسنا غرباء عن هذه الديار فنحن أساس هذا الشرق ؛ ونحن كبطاركة نشعر مع الأباء والأمهاء بالصعوبات التي تواجههم سواء في بلاد الشام أو في بلاد الرافدين ويبقى جهدنا أن نقنعهم بالبقاء والصمود والثبات ، لأننا لسنا دولاً أو مرجعيات أقتصادية لكي نواجه هذه المحن لذلك نأمل أن تكون هذه الرياح العاتية عابرة".

وعن سؤال أهالي زيدل عن توحيد عيد الفصح قال غبطته "إن مسألة توحيد العيد لا تتعلق بالكنيسة فقط إنما بالظروف الراهنة والصعوبات التي تحول دون توحيد العيد ففي العام المقبل سوف ينعقد المجمع المقدس الأرثوذكسي الكبير في القسطنطينية وسيتم التداول بموضوع توحيد عيد الفصح".

ـ بعد ذلك، توجه المدبر البطريركي فيليب بركات بالشكر إلى غبطة البطريرك يونان على زيارته التي تشبه عرس التجلي كما شكره على المساعدة المادية التي قدمها لأبناء الأبرشية لتكون سنداً لهم في هذه الظروف الصعبة "وختم بالقول :"زيدل بكل رعاياها تحتفي بقدومكم أباً ومدبراً وراعيا".


__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 16th March 2015, 03:48 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
متابعة :

نتابع معكم زيارة البطريرك

الاســـم:	4.jpg
المشاهدات: 154
الحجـــم:	103.5 كيلوبايت

( ليا معماري، نورسات ـ حمص ) غبطة البطريرك يونان تفقد كاتدرائية الروح القدس للسريان الكاثوليك ومقر المطرانية في مدينة حمص القديمة :

في إطار زيارته الكنسية الرسمية الرعوية إلى أبرشية حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك؛ قام غبطة البطريرك مارأغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي الكاثوليك والوفد الكنسي الأنطاكي المرافق لغبطته بزيارة تفقدية إلى كاتدرائية الروح القدس للسريان الكاثوليك ودار المطرانية القديم في حمص القديمة فدخل غبطته إلى الكاتدرائية على وقع قرع الأجراس والشموع المضاءة وإنشاد التراتيل الكنسية محاطا بحشد غفير من المؤمنين. بعد ذلك، رفع غبطته والمؤمنين صلاة الشكر في الكنيسة على نية إحلال السلام في ربوع سوريا.

ومن ثم ، ألقى كاهن الرعية الخور أسقف ميشال نعمان كلمة مؤثرة أكد فيها "أن زيارة البطريرك يونان ستبعث الأمل والحياة والبركة وتعطي الدعم والدفء الروحي والمعنوي لأبناء الرعية الذين يعانون من ظروف صعبة وآلام جمة". كما أشار إلى أن الصلوات في ظل الأحداث لم تنقطع في الكنيسة وذلك بفضل أبناء الرعية وصمودهم وتمسكهم بإيمانهم. وبمقابل ذلك، رد غبطة البطريرك يونان بكلمة طلب فيها من الرب أن يحمي سوريا ويوقظ الضمائر النائمة من أجل أن تستعيد سوريا عافيتها.

وبعد صلاة الشكر، ألتقى غبطته مع أبناء الرعية في مقر المطرانية القديم حيث استمع إلى شجونهم وهمومهم ومعاناتهم في ظل هذه الأوضاع وخاصة بعد إنتهاء الأحداث الأليمة التي ضربتهم في الصميم واعداً أياهم بنقل كل معاناتهم وهمومهم إلى المعنيين والمسؤولين لمعالجة كل المشاكل والصعوبات التي تعترضهم
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16th March 2015, 09:53 PM
الصورة الرمزية silva
silva silva غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الثقافة بتفرعاته
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: سوريا
المشاركات: 514
الجنس: انثى
silva
بكل الاحترام والتقدير نرحب بسيادته بمحبة مسيحية لما يمثل من دور رسولي كبير وأتمنى له طيب الاقامة بين أهالي زيدل الكرام والمضيافين والمؤمنين المتشوقين لرؤية شعاع نور الأمل المشرق ببركة زيارته الرسولية
وشكرا للسيد أبو هاني لتوثيق الزيارة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17th March 2015, 06:50 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
فيديو

شكرا لك سيدتي سيلفا حضورك الدائم .. أدامك الله .

وأوثق أدناه فيديو استقبال البطريرك في زيدل

نقلاً عن صفحة نورسات ( تيلي لوميير ) :

( أضغط لرؤية الفيديو في زيدل )


__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17th March 2015, 08:44 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
البيان الختامي لزيارة البطريرك :

الاســـم:	6.jpg
المشاهدات: 163
الحجـــم:	68.5 كيلوبايت


( ليا معماري، نورسات ـ حمص ) البيان الاعلامي الصادر عن اجتماع رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا :

عقد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا أجتماعه الدوري لربيع 2015 يوم الثلاثاء 17 | 3 | 2015, في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في قرية زيدل في مدينة حمص برئاسة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك بمشاركة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، والسادة الأساقفة الرؤساء الروحيين للطوائف الشرقية الكاثوليكية في سوريا وتداول المجتمعون الاعمال التي أقرت لهذه الدورة الربيعية والتي تمحورت حول أوضاع الأبرشيات كافة في ظروف هذه الأزمة الراهنة وجراء الحرب على سوريا والتي دخلت عامها الخامس في 15 | 3 | 2015, وخاصة الأعمال الخيرية والإنمائية التي تقوم بها لجنة الأعمال الخيرية المشتركة في سوريا ـ كاريتاس وما ينتج من حالات اجتماعية أثر الهجرة أو التهجير التي يتعرض لها شعبنا في أماكن ومحافظات مختلفة في سوريا.

كما استعرض الآباء ما تعيشه مختلف الأبرشيات في هذه الأزمة وكيف يتم التعامل فيها مع المساعدات والمنح والإغاثة وحاجات العيل والشبيبة والفقراء والمرضى وكل محتاج. وفي ختام أعمال المجلس، وجه الآباء الكلمة التالية لكل أبنائهم في مختلف الأبرشيات في سوريا :

1 ) الصوم هو مسيرة درب صليب إلى القيامة، ونحن في العام الخامس من درب صليب بلادنا العربية عامة وسوريا خاصة، وجلجلة بلادنا واسعة جدا، إنها مأساة من أكبر مآسي التاريخ في المنطقة، وكرعاة نحن مع شعبنا، إلى جانبه وأمامه ووراءه، ولكن مهما بذلنا من جهود فلا يمكننا أن نلبي الحاجات المتزايدة يوماً بعد يوم.

2 ) بألم شديد نتحقق أن كثيرون يهاجرون أو يهجَّرون وينزحون بطرق شرعية أو غير شرعية، نحن نحث الجميع على البقاء والصبر والتمسك بالرجاء والإيمان والأرض، متوجهين إلى القوى العالمية المؤثرة أو الفاعلة في سوريا بمختلف الأشكال والأساليب والطرق "أننا كرعاة بقينا وسنبقى مع أبنائنا. أتركوا لنا الخيار والحرية في البقاء فنحن شعب أصيل في هذه البلاد ونتحمل مع كل السوريين شعباً وحكومة معترف بها رسمياً في المؤسسات الدولية، مسؤولية كبيرة على البقاء في هذه الأرض التي شهدت ولادة ونشأة المسيحية وانتشارها "نحن الخميرة في وسط هذه البلاد."

3 ) مع بدء ذكرى المئوية الأولى "1915 ، 2015 " للمذابح وإبادة المسيحيين من أرمن وسريان وكلدان وآشوريين وغيرهم. نذكر بألم وأسف ما حدث في الزمن من تهجير قسري وإبادة وتفريغ مناطق كثيرة من الأراضي العثمانية "تركيا اليوم"من المسيحيين مما يدفعنا إلى تحميل الدول الكبرى مسؤولية تخوفاتنا من أن تتكرر الأحداث اليوم على مرأى وصمت دولي معيب".

4 ) ونحن كرعاة نشكر كل من يساعدنا في مهمتنا هذه الصعبة؛ في الثبات في وطننا مع شعبنا، نشكر جميع المؤسسات المحلية والعالمية والمدنية والدينية والإسلامية والمسيحية، الكاثوليكية والأرثوذكسية والأنكليكانية واللوثرية وسواها. كما نشكر بنوع خاص قداسة البابا فرنسيس لصلاته واهتمامه ونداءاته وخطاباته ومساعدته المادية من خلال الدوائر الرومانية والمؤسسات المرتبطة بالفاتيكان ونشكره على رسالته الخاصة التي وجهها إلى مسيحيي الشرق الأوسط بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة المباركة.

وإلى أبنائهم توجه الآباء بالقول :"إن حضوركم ذاته هو شيء ثمين بالنسبة للشرق الأوسط، أنتم مدعوون لأن تكونوا صانعي السلام والمصالحة والنمو لتعززوا الحوار ولتبنوا الجسور تماشيا مع روح التطويبات وتعلنوا أنجيل السلام وتكونوا منفتحين على التعاون مع كل السلطات الوطنية للدفاع عن أرضنا وكرامتنا وكنائسنا أنتم لستم وحدكم! ونسأل الله أن يحميكم ويفرحكم بسلام قريب وعودة جميع المختطفين وكل من حجر ومن عمق ألمنا ومعاناتنا في سوريا نصرخ مع شعبنا المتألم السائر على درب الجلجلة الدامي وننادي العالم كله "كفى كفى حربا على سوريا، كفى حصاراً اقتصاديا! كفى دعما لكل ما من شأنه أن يهجر شعبنا من أرضه وتاريخه وحضارته ، كفى تسليحاً ودماراً وخراباً للبلد في كل مقوماته.

ونحن نؤمن بقوة الصلاة والصوم في هذا الصوم الأربعيني الكبير وندعو الجميع إلى يوم صوم وصلاة تضامنا معنا لأجل الأمل والسلام في سوريا متذكرين قول الله على لسان أشعيا : [ "لا تخف فاني معك!" ] .


الاســـم:	7.jpg
المشاهدات: 133
الحجـــم:	66.3 كيلوبايت

الاســـم:	5.jpg
المشاهدات: 157
الحجـــم:	78.4 كيلوبايت

الاســـم:	8.jpg
المشاهدات: 145
الحجـــم:	68.8 كيلوبايت

الاســـم:	9.jpg
المشاهدات: 140
الحجـــم:	86.2 كيلوبايت

الاســـم:	10.jpg
المشاهدات: 134
الحجـــم:	79.8 كيلوبايت

الاســـم:	11.jpg
المشاهدات: 134
الحجـــم:	84.2 كيلوبايت

__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:32 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص