موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الترفيهي > النكات و القصص الطريفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13th June 2007, 07:08 PM
الصورة الرمزية ABUODEE
ABUODEE ABUODEE غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: Abu Dhabi
المشاركات: 826
الجنس: ذكر
ABUODEE is on a distinguished road
Wink فرجونا شطارتكم بتأليف القصة

تعالو نؤلف قصه بطلها أعضاء المنتدى,,
قصة نحن نختار ملامحها وطريق مسارها ,,
يجب ان تكون مكتوبه بالفصحى , ,
يحق للجميع متابعة المشاركة بسرد احاث القصة الى ان ننهي القصة
من يدري, ربما نشرنا هذه القصة ذات يوم, ,
والأرباح للاداره طبعا...
وانتم وشطارتكم



*كانت الشمس قد اطلقت أول أشعتها
عندما استيقظت مشرفة منتدى المجتمع (( سيلفانا خوري)) ,,
واخذت تتثاقل في خطواتها ناهضة عن السرير ,
عندما كسرت صمت الغرفة بتثاؤب مخيف,
واتجهت نحو النافذه ونظرت من خلالها وتفاجأت حين شاهدت ..................



__________________
~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~ حتى لوكان قلبك يحترق فلا تدع الدخان يخرج من فمك ~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 13th June 2007, 10:28 PM
الصورة الرمزية angel
angel angel غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 685
الجنس: انثى
angel is on a distinguished road
شاهدت فرقة من العازفين ذوي القبعات الكبيرة يقفون تحت نافذتها ..
يعزفون مقطوعة موسيقية رومانسية...
وأمامهم يقف خطيبها باسماّ .. وبيده باقة ورد جميلة..
والذي ما لبث أن لوح بيده الأخرى عندما راّها تطل من النافذة...
فأرسلت إليه نظرة ساحرة من عينيها الحالمتين..
وردفت إلى الغرفة بغنج ..
لتسرح شعرها الغافي على كتفيها ..
ثم عادت بسعادة إلى النافذة .. وإذ ________________


__________________
الرب راعي فلا يعوزني شيء.. في مراع خصيبة يربضني ومياه الراحة يوردني..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14th June 2007, 02:22 PM
الصورة الرمزية ABUODEE
ABUODEE ABUODEE غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: Abu Dhabi
المشاركات: 826
الجنس: ذكر
ABUODEE is on a distinguished road
واذ بـ مشرف منتدى الاغتراب الخال سليمان مسرعاً مهرولاً ومعه الدكتورة مريم مهرولة ايضاً
باتجاه باب غرفتها ويتبادلون الكلمات فيما بينهم مخترقين حشود العازفين والفرقة الموسيقية
وتحمل الدكتورة بيدها ظرف ابيض اللون وعندما مرّت بجانب خطيب سيلفانا ..استناولت منه باقة الورد بيدها الاخرى وبقيت مهرولة باتجاه باب الغرفة
وما هي الا لحظات حتى قرع الخال باب الغرفة قرعات منتظمة ترقص عليها القلوب
فهرعت لتفتح الباب للخال سليمان والدكتورة مريم
واول ما فٌتح الباب ................


__________________
~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~ حتى لوكان قلبك يحترق فلا تدع الدخان يخرج من فمك ~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14th June 2007, 03:50 PM
الصورة الرمزية syria & joleat
syria & joleat syria & joleat غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: Doha, Qatar
المشاركات: 357
الجنس: انثى
syria & joleat is on a distinguished road
وجدت باقة من الورود الحمراء تستقبلها في وجه الباب عطرها فواح...

امسكت بها وما ان امالتها قليلا الا وقد سقط منها ظرف ابيض اللون قد نثر عليه رذاذ عطرها المفضل... طلبت من الخال سليمان والدكتورة مريم بالدخول فدخلا ونسيا انهم على موعد مع الشيف عبوودي...
وما ان فتحت البطاقة حتى تذهل عيناها بما تراه فقد كتب:

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14th June 2007, 09:25 PM
الصورة الرمزية ABUODEE
ABUODEE ABUODEE غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: Abu Dhabi
المشاركات: 826
الجنس: ذكر
ABUODEE is on a distinguished road
فقد كٌتب : دعوة مجانية لتناول وجبة مقدمة من مطبخ زيدل التخصصي

في هذه اللحظة انفجرت غضباً حيث اتسعت حدقتي عيناها اتساعاً ملحوظاً

وذهبت مسرعة متجهة الى الهاتف

ورفعت السماعة وطلبت رقماً

استغرب الخال سليمان وكذلك الدكتورة

وفوجئ الجميع باهتزاز الجدران عندما صاحت باعلى صوتها في الهاتف
سنااااء ...يا اااااااا Desert Rose اريدك ان ...............



__________________
~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~ حتى لوكان قلبك يحترق فلا تدع الدخان يخرج من فمك ~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14th June 2007, 10:37 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
Thumbs up الله تابعواااااا

_آلو نعم من معي
_ألو سناء أنا سيلفانا
_مابك ياعزيزي في صوتك نبرات غضب وحزن .
_ أجل أجل ....أريدك أن تستمعي لي قليلاً....فأنا بحاجة ماسة لمن يسمعني .
_ أسمعك ..أسمعك تحدثي غاليتي
_ أنتِ تعلمين أنني إنسانة رومانسية وشاعرة مرهفة الحس، ومتى بدأت بنثر كلماتي الدافئة أحول كل ماء البحر لعطر ، فهل يرضيكِ أن أتلقى دعوة عشاء بواسطة الدكتورة مريم والعم سليمان إلى مطبخ الشيف عبودي "............ بدل دعوة لمطعم رومانسي بحري لأتناول أنا ومن أحب مالذ وطاب من ثمار البحر ......وأجشهت بقوة بالبكاء
_ عزيزتي ...عزيزتي بالله عليك إمسحي دموعك وإسمعيني ....إن ماحل بك لايرضي أحد وشعوري أكيد أنكِ في وضع حرج أمام الأعضاءالقراء والزوار ..... لذلك إهدئي قليلاً ....أعتقد أني قد وجدت الحل ....إنتظريني .

. _ آلو حكيم عيون مرحبا .. أنا زهرة الصحراء أحدثك الآن من بيروت... أتمنى أنك بأحسن حال ...وعذراً للمهاتفة في هذا الوقت المتأخر ولكن الأمر طارئ ومستعجل فقد وضع طابخ الجراذين والفئران والصراصير الشيف عبودي مشرفة منتدى المجتمع وملكة الإحساس المرهف في منتدى زيدل في وضع حرج يصعب على الكثيرين إخراجها منه ....وأنا أكيدة من أنك صاحب الفكر النير والملك الأول للحل فهل لك ياعزيزي بإنقاذها من ورطتها الحرجة هذه .

أجاب الحكيم >>>>>>>>>>>>>((((((..........)))))))


عذرا ًللأطالة ... بس عبودي قال ألفوا ......قال ألفوا قال .......

زهرة الصحراء
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15th June 2007, 02:49 AM
الصورة الرمزية ماجد سطّاح
ماجد سطّاح ماجد سطّاح غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,045
الجنس: ذكر
ماجد سطّاح is on a distinguished road
تثائب حكيم عيون وهو مغمض الجفون...ورفع سماعة الهاتف وهو يتمتم بكلماتٍ ملؤها الإمتعاظ ...:لعن الله هذا الإختراع البغيض..
وقبل أن يعرف من هو المتصل...وقبل أن ينبس المتَّصلُ ببنتِ شفهْ ..إنهال كلامهُ كالضرب على الرأسْ...:

ألو ...نعمْ ...خير إنشالله ..يعني ماعاد فيك تصبر لتصير الساعة 9 ..إي شو شايفني بالمنامْ ..شو إذا إبنكْ سخنان ...بدّك نستنفر كرامة كمْ درجة حرارة ......أعطيه ملعقة سيتامول ومن ثمَّ...
ولكنّ العبارة لمْ تكتمل لأن شيئاً ما حدث..وصوتاً ما هَتفْ ..وقاطعهُ ليقول:

-هيدا إنتَ حكيمنا..
-من... أأمُ ملحم هي منْ تتكلم...؟...عفواً ..عفواً..
-(ياويليييييي)...كان الله بعون زوجتكَ عليكْ.....

-لا تؤاخذيني رجاءً.... لقد حَسبتكِ والداً لأحد المرضى .....نسيَّ إبنهُ وزوجتهُ وعَشقَ هاتفي في هذه الليلة التي كانتْ حالكة قبلَ سماعِ صوتكِ..خيراً زهرتنا...عساهُ خيراً..
-لا تشغل بالكْ ياحكيم ..القضيّة بسيطة ....ولكن للضرورة أحكامْ ..
-خيراً إنشألله..
-تصوَّر ياحكيم صاحبة الإطلالة العطريَّة والكلمات النديّة.... سيلفانا ..تتعرض للإحراجْ ..
- ماذا بحق السماء..؟ باطــــــــــــــــــــــــل......طاب الموتُ ياعربْ....من فعلَ هذا ..قولي بحق السماءْ...لأجعل منهُ جوادً لحروفِ الهجاء..
-إنهُ المنفوش عبّودي...وجّهَ لها دعوة إلى مطبخهِ المشؤومْ..
-ثكلتهُ أمهْ ...وحق الشعر والشعراءْ لأعلِّقنَّهُ بحبل كلماتي في سوق عكاظ ليصيرَ عبرة ً لمنْ تسوَّلُ لهُ نفسهُ إحراجَ أميرة الكلماتِ الرقيقة ..وهذا هوَ مطلعُ معلّقتي الجديدة:

أيا عبّودُ ما طـَبختْ يداكَ.....أتيتُ اليومَ أطعمهُ لِفـَاكَ



-أثلجتَ صدري يا حكيمْ..سلمتْ قريحتكَ ..هذا عهدي بكْ..
-
أعدكِ بأنّي سأكملها ..إن لم يقدّم هذا المنفوشْ إعتذاراً علنياً عن رسالتهِ ودعوتهِ لسلفانا ..وأمام جميع أعضاء وزوار منتدى زيدل في هذهِ الصفحة ..

-شكراً حكيم ..أعتقدُ بأن المشكلة قد حُلَّت..بتحب توصّيني شي من بيروت...
-
أدامكِ اللهْ ...ولكن رجاءً .....بلاها البيرة الليْ بدِّك تبرطلي فيها العم سليمان الحكيم ..وأبلغيهِ عن لساني ..أن يلتزم بالحكمة والحيادية في إختيارهِ( لأجمل تعلق2 )..وإلاّ فسيكونُ مصيرهُ
كمصير هذا المنفوشي ...وشكراً لكِ ثقتكِ
...
وأغلقَ سماعة الهاتفْ..

ضحكت ثناء بعدِ إغلاق السماعة وإلتفتت إلى سيلفانا لتقول...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15th June 2007, 03:04 PM
الصورة الرمزية ABUODEE
ABUODEE ABUODEE غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: Abu Dhabi
المشاركات: 826
الجنس: ذكر
ABUODEE is on a distinguished road
وإلتفتت إلى سيلفانا لتقول ..ولا يهمك يا تقبشيني.. الحكيم دق على صدرو
وطلّع معلّقة خاصة ستعيد لك اعتبارك
اعتبري مشكلتك قد انتهت من هذه اللحظة
وبامكانك ان تضعي قدميك بالمياه الباردة
وفجأة وبدون سابق انذار فتحت سيلفانا فمها وانهالت بالبكاء وبأعلى صوتها
وهطلت دموعها على الورقة الي كٌتبت بها الدعوة المجانية للمطبخ
وتفاجأت عندما رات بعض الكلمات تظهر من بين السطور
بعد ابتلال الورقة بالدموع
وادركت انها كلمات كٌتبت بالحبر السرّي
وارتسمت ابتسامة ضحكت لها الدنيا واشرقت شمس الربيع وازهرت ورود الفل والياسمين
واخضوضرت الارض واسمهرّت السماء تيمناً بها

واخذت تقرأ هذه الكلمات من بين السطور:
ياحلوة القصة وما فيها اني محتار
وللموقع بدنا نعمل مختار
وفي لمح البصر تداحمت براسها الأفكار
وادركت مدى ظلمها للمنفوشي
واعتلاها ندم كبير لظنونها السيئة تجاهه
انتفضت مسرعةً واخذت الدكتورة والخال متجهة ًالى منزل ابو عرعوش
وكالعادة اخذ الخال سليمان يعزف مقطوعة بقرعه باب الدار
واذ....
__________________
~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~ حتى لوكان قلبك يحترق فلا تدع الدخان يخرج من فمك ~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15th June 2007, 11:12 PM
a_aroush a_aroush غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: united states of America
المشاركات: 886
الجنس: ذكر
a_aroush is on a distinguished road
و إذ بأبو عرعوش يفتح الباب ..

وقف متسمراً في مكانه .. ينظر و كأنه غارق في حلم .. ترتسم عليه معالم الدهشة .. و عيناه تحدقان في مكان واحد ... تكاد أن تسمع دقات الفرح التي يعزفها قلبه .. تقراً في عينيه ما عجز عن قوله لسانة .

عبدالله يفكر و عيناه مسمرتان .. أهذا حلم أم أنها حقيقة .. أغمض عينيه و عاد ليفتحها مرة ثانية و لكنه ما زال يرى نفس الشيء .

أخيراً نطق .. أهلاً أهلاً .. يا لها من مفاجأة , هل أنا في علم أم في حلم .. هل من احد يقرصني لاعرف ان كنت صاحي أم في حلم .. لو علمت بقدومك لفرشت الطريق أزهاراً .. اسمع العصافير تغرد فرحاً بقدومك .. الياسمينة فاحت عطراً لتملأ السماء شيئاً من عبيق سحرك و جمالك .. حجار الدرا فرحت لرؤياك .. أوراق الشجر ترقص فرحاً بقدومك و تعزف مع النسمات أجمل الألحان .

أهلاً بك عم سليمان و يا مرحباً .. من هذه الحلوة التي هناك ؟

العم سليمان : أتريد أن تقول لي أن كل هذا الشعر الذي نزل عليك الآن من أجلي !؟ , أخرج من هذه الأبواب .. هذه سليفانا ألم تعرفها ؟.

سيلفانا .. لقد ظننت بأن تكون هي .. لأني أرى ملاكاً و من غيرها في هذه الدنيا ملاك .

سيلفانا .. تبتسم ابتسامة ناعمة خجولة و تقول : هذا من ذوقك .. لقد أتيناك بأمر مهم فهل ستدعونا أن ندخل أم نتكلم هنا .

عبدالله : اعذريني لقد أنستني الدهشة أن أدعوكم .. تفضلوا .

( يعطيهم الطريق الى الدخول و عيناه مسمرتان بذلك الجمال الخارق .. تنظر اليه بنظرة قاتلة و كأنها تقول .. تمالك نفسك .. لم ترى شيئاً بعد ) .

العم سليمان : اجلب المته أولاً و من ثم نتحدث فلنا كلام كثير .. هل تشربي مته يا سيلفانا .

سيلفانا : كما تفضلون .. لكن أرجو أن تجلب لي كأس و مصاصة لوحدي لا أحب أن أشارك أحد بالمته .

عبدالله : للأسف ليس لدينا إلا كأس و مصاصة واحدة .. لكن يمكن أن تشربي أنت أولاً و نحن نشرب بعدك .. أظن أنه حتى جراثيمك ستكون طيبة الطعم .. (العم سليمان و سيلفانا يضحكان ضحكة تهز البيت ).

بعد أن شربوا المته .. و تبادلوا الأحاديث و الذكريات .. يسأل عبدالله : ما هو الأمر المهم الذي أتيتم من أجله ؟

سيلفانا : قل له أنت يا عم سليمان .

العم سليمان : لا أظن أنه سيقبل هذا العرض مني .. فلم لا تقولي له أنت و تقنعيه .

عبدالله : ما هي القصة .. لقد أثرتم فضولي .

سيلفانا : لقد اقترح البعض أن نعينك مختاراً على منتدى زيدل .. فما رأيك بالموضوع ؟

عبدالله : يضحك ضحكة ساخرة فيها حيرة و يتسائل .. مختار .. و من هم الذين اقترحوا هذا الاقتراح ؟

العم سليمان : لقد اقترح ذلك المنفوش عبودي .. و قد وافقناه الرأي .. فما رأيك أنت .

عبدالله ( ينظر الى سيلفانا و يتساءل ) : و من ستكون المختارة ؟

العم سليمان ينظر اليهما معاً و ينقل عيناه بين عبدالله و سيلفانا .. عبدالله ينظر اليها مبتسماً و هي تنظر الى الأرض خجولة .. ثم يقطع عليهما هذه اللحظة قائلاً : يبدو أنك اخترت المختارة فلم تتساءل .

عبدالله : و لكن هذا الأمر سيقابله تمرد كبير من مشرفين و إداريين .. هل سألتم رأيهم قبل أن تأتوا الي ؟

سيلفانا : ألا يكفي أن نتفق نحن على هذا الرأي .. لا لم نسألهم .

عبدالله : و لكن كيف لي أن أكون مختاراً و كبيرنا العم سليمان موجود .

العم سليمان : يا عزيزي .. المخترة تحتاج الى شباب قادر على العمل .. و لم يعد عندي المقدرة على ذلك .

عبدالله : لكن المختار يجب أن يكون حكيماً .. و أنت أكبر حكيم فينا و تراهم يضعوك حاكماً في كل شيء .. ( يغير عبدالله الحديث هنا ليسأله ) . آه صحيح لقد تذكرت : هل اتخذت قراراً بمن سيربح جائزة أفضل تعليق على الصورة .

العم سليمان : أنت تعرف من هو الفائز برأيي .. و لكني انتظر يوم السبت .

سيلفانا : و من هو الرابح برأيك الآن ؟

عبدالله : انظري الى المرآة ستعرفين الرابح .

سيلفانا : أهذا صحيح ؟ لكن هناك تعليقات كثيرة جميلة .

العم سليمان : كنت أود أن أتركها مفاجأة لك .. و لكن أبو عرعوش لم ينتظر .. عل كل لا تتكلموا بهذا الموضوع حتى لا يعرف أحد بالنتيجة .

سيلفانا : حسناً .. و لكن هناك تعليقات جميلة كثيرة أخرى .

العم سليمان : صحيح و لكن ليس هناك أجمل منك .... اااه .. أقصد أجمل من تعليقك فكل ما تكتبين له بصمة مختلفة عن الآخرين .

عبدالله : هذا صحيح .. كلما قرأت ما تكتبه .. تراني أطير بين الغيوم مع العصافير و بين الأزهار .. تأخذني الى الجنة لأعود و كأن الحياة أصبحت بطعم آخر .. و كأني ولدت من جديد في عالم آخر .. عالم جميل جداً .

سيلفانا : شكراً لك عزيزي .. إني فخورة بهذه الشهادة ... قل لي الآن ماذا قلت عن المخترة .

عبدالله : لي شرط واحد لقبول هذا العرض .. و هو أن تكوني أنت المختارة .. فإذا رضيت فليس عندي مانع أبداً .. فأنا بحاجة الى أن يكون معي انسانة مثلك .. متعلمة .. ذكية .. حساسة .. و صادقة ؟ و هذا سيساعدني كثيراً على سهولة اتخاذ القرارات .. فما رأيك أنت ؟

سيلفانا : تقول بتردد .. أنا موافقة .. و لكن .

عبدالله يقاطعها : لكن ماذا .. أظن أنك الشخص المناسب أيضاً .. ما رأيك عم سليمان ؟

العم سليمان : ينظر الى سيلفانا و يقول .. لا أحد يعرف عبدالله مثلي .. و لا أظن أنه سيقبل عرض كهذا إلاّ إذا كنت معه .

سيلفانا : حسنا إذا أنا موافقة .. و لكن نسأل الدكتورة أولاً .. لقد أتت معنا لكن أحد المرضى اتصل بها فاضطرت للعودة الى عيادتها .. لنذهب و من هناك نتصل بالمديرة سناء و المشرف جورج دعبول لنرى ما هو رأيهما .

( العم سليمان و سيلفانا يتجهان الى عيادة الدكتورة )

الدكتورة : قمحة أم شعيرة ؟
__________________
there is no place like home
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16th June 2007, 01:07 AM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
د.مريم:اهلا بهالطلة اهلا ...واهلا بهالعين الكحلة ...ضحكتلكن وردات العيادة وقالتلكن اهلا وسهلا ....
وفورا سليمان...فاتك شربة متة مع ابو عرعوش (وهلق معك تقرير مفصل عن حوارنا مع عبدالله ...وحكالي القصة مفلفلة شوي....)
وسيلفانا :شو رايك بحكي عبدالله
د.مريم: اي حكي الاول والا الثاني ...يعني عن الجائزة والا عن المخترة....
سيلفانا:الجهتين
سليمان :بيربكن مو لابقة لابو عرعوش
د.مريم:والله هالعبدالله داهية بدوا يكسب الجائزة والمخترة ..وسيلفانا معهن....ولوووووووووووو
سيلفانا :كيف
د.مريم:رح يربحك الجائزة ويحطك معو مختارة يعني كل شي بايدو ورح يذكر عاطول انو اقترح يعطوكي الجائزة لتضلي تحمليلوا جميل ...وهيك بيضمن تمرقيلوا شي كم شغلة يلف فيهن علينا ...
سليمان :والله عبدالله مو هوين ويمكن يكون هيك حاسبها صح ومعناتو بتلبقلوا المخترة يعني ذكي وعقلوا رياضي....
وهون بلش سليمان بفلسفة الامور وضيعنا وما عاد حدا فهمان عا حدا ....سيلفانا بلشت تحكي وعن مشاريعها توضح ولمن توقف تاخذ نفس يتدخل سليمان وكلمة من هون وكلمة من هون ضيعنا العم سليمان. وصار فينا مثل مقابل القريتين لامن هين ولامن هين...مرة يقول سيلفانا علينا مختارة ومرة يقول عبدالله وبدهن صوتي يدعمهن ....ومرة يفلسف الحكاية ومرة يعملها معادلة رياضيات ...نسي انو في ديموقراطية وانتخابات ونسي انو في احزاب وفي منافسات ومراهنات وفي ....واسطات ....
ولمن وهون خطر ببال الدكتورة سؤال:شو مهام مختار المنتدى وصلاحياتو
سليمان بلش يعرق ويتمتم بحكي طالع نازل ...وسيلفانا تحاول تسكتوا مرة وتساعدو مرة ...وبين السياسة والرومانسية وصلنا لحل معقول ...
د.مريم :رح نفتح باب الترشيح يعني اما العضو بيترشح او حدا بيرشحو
كل مرشح بيوضع برنامج للمنتدى رح يطبقو ان صار مختار والكل بيصوتوا عليه والكل بيلتزمو بتنفيذ رغبات المختار اللي رح ينجح....وهيك لابيكون في واسطة ولادكتاتورية ...وانا سيدة المواقف الدكتاتورية ...يعني بالنتيجة يمكن عيّن واحد عاكيفي ...او بتختاروا بشكل ديموقراطي ..
سليمان :ليش هاللبكة عبدالله بيكفي وبعلمي كنتي موافقة شو جرى
د.مريم :صحيح كنت موافقة بس قبل هالحوار اللي عملتوه معو...يعني حسيت انو ناوي على شي ولانو عبدالله مو هوين وعبودي اللي رشحوا مو هوين حسيت في مؤامرة وبتعرفوا نحنا بنشم ريحة المؤامرة عن بعد ولقيت عبدالله بلش يحاول يلين سيلفانا ويضعف موقفها ..شو رايك سيلفانا .....
سيلفانا :انا ماحدا فيه يضعف موقفي وحتى لو كان لسانهن حلو بالحكي انتي بتعرفي انا عند اللزوم بانسى اني شاعرة وباترك رومانسيتي شوي وماباقبل من حدا يربحني جميل عاشي ما باستحقوا ....
د.مريم:هاذ العشم فيكي وانا واثقة اك عا قد المسؤولية ....بس لاتتركيهن يعزفوا عاوتر الرومانسية ...وبحب قول للجميع انو الجائز على اجمل تعليق يمكن تتاخر اذا ما تيسرت بهاتف ادخل منو عالنت ........
سيلفانا وهلق بنحكي منشان المخترة ...انا برأيي
رننننننننننننننننننننن .....رننننننننن رنننننننننننن

رننننننن د.مريم : اسفة مارح اقدر قوم بالواجب معكن ومارح نقدر نكمل ..سيلفانا شوفي شو بتلاقيه مناسب وانا رح ادعمك بالديموقراطية ........
وهيك طلعوا سليمان وسيلفانا ....ومابعرف اذا طلعوا رضيانين والا لا ........بس هيك حياة الطبيب وقتو ما إلو ...وهيك اعتذرت منهن بشوية لباقة لانو كان عندي مريض منرفزني شوي وماكنت كثير قادرة جاملهن ....
واتفقنا انهن يدرسو الفكرة ويستشيرو احزابهن ويبلغوا عبدالله بهالشي ...بس كلوا بعد الجائزة على افضل تعليق حتى مايصير برطيل او دعاية انتخابية لحدا ......قولكن على مين مروا بعدي........
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 16th June 2007, 09:06 AM
الصورة الرمزية سيلفانا خوري
سيلفانا خوري سيلفانا خوري غير متواجد حالياً
مشرف سابق مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: venezuela
المشاركات: 495
الجنس: انثى
سيلفانا خوري is on a distinguished road
من عيادة الدكتورة مريم توجه عم سليمان وسيلفانا لاصطحاب انجيل الى حيث تقيم سناء لاعلامها بكل الاحداث المستجدة..
وهم في الطريق توقف عم سليمان !!والتفت الى سيلفانا قائلا ً:

سيلفانا بعد كل هذا اللف والدوران.. دماغي بدأت تلف.. منذ الصباح ولحد الان.. لم نشرب غير كاسة المتة عند عبدالله.. وان كنا سننتظر لنهاية القصة من دون أكل.. متأكد أننا سنموت جوعاً ..فمارايك ان نذهب الى مطعم ما ؟؟

معك حق عم سليمان.. الى اين تريد ان نذهب؟؟

ما رايك بمطعم الشيف عبودي ؟؟

ماذا !!!!!!!!! بالله عليك ياعم سليمان لا تذكر لي هذا المطعم أفضل الموت جوعا ً قبل ان اتذوق تفننات الشيف عبودي

عزيزتي اعتبريها شفقة او تشجيع ..كم مرة قد عزمنا ولم نبالي.. وبعد كل ما تلقى من هجاء
قد يموت قهرا ً و طقيقا ً

لم ترغب سيلفانا ان تكسر بخاطر عم سليمان وتوجهت معه الى المطعم..
حين وصلوا ..خرج الشيف عبودي لاستقبالهم بحفاوته المعهودة ..وقام بأطلاعهم على مزايا المطعم وأقسامه ولف بهم ودار في كل زوايا واركان المطعم .. وبعد ما يقارب ساعة من حديثه الممل ..قدم لهم قائمة الاطعمة.. وأصر ان يكون هو من يختار الاطباق ..


ومن ثم غادرهم متوجها ً الى المطبخ.. للاعداد والتحضير..





مضت نصف ساعةعلى دخوله المطبخ ..





مضت ساعة




مضت ساعتين









بدأت سيلفانا تسمع دندنة العود من معدة العم سليمان
اما هي .. شحب لونها ..وقاربت على الأغماء

في هذه الاثناء ظهر الشيف عبووووودي......وفي يده طبق واحد !!!!!!

كادت سيلفانا لاتصدق عينيها كل هذا الوقت..وكل هذا الانتظار ليعود بطبق واحد وهي التي كانت معتقدة انه سيعود ليفرش المائدة بكل انواع الاطعمة ..
اقترب منهم الشيف عبودي وهو يتبختر كالطاووس ويلوح بالطبق في يده

عبودي : اهلا وسهلا.. سيلفانا وعم سليمان .. نورتوا .. انا الشيف عبودي وأعوذ بالله من كلمة أنا ..مطعمي يتحدى كل مطاعم العالم ليس فقط بروعة ولذة اطعمته وانما بسرعة التحضير !!!!!!

اليكم صحن المقبلات خفافيش مقرمشة ..وانشالله بعد ساعة على وجه السرعة يكون الاكل جاهز..

لم ينتظر عم سليمان ليكمل الشيف عبودي كلامه لان الجوع كان قد فعل فعله .. مد يده على وجه السرعة الى الطبق ..........وتناول احد الخفافيش.......
وما ان وصل الخفوش الى حلقه حتى نظر الى عبودي.. بدأ يلوح في بيديه ..غابت أنفاسه ....
وقفزت عينيه من محاجرها....................................
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16th June 2007, 05:34 PM
الصورة الرمزية ABUODEE
ABUODEE ABUODEE غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: Abu Dhabi
المشاركات: 826
الجنس: ذكر
ABUODEE is on a distinguished road
وما ان وصل الخفوش الى حلقه حتى نظر الى عبودي.. بدأ يلوح في بيديه ..غابت أنفاسه ....
وقفزت عينيه من محاجرها..........
وبلمح البصر ...واقوى من الشدّة واطول من المدّة استناول الشيف عبودي كأس من كوكتيل الـ(فروغ)
ودلقهٌ دلقةً واحدة في فم الخال سليمان الى ان اصبح البلعوم سالك
واخذ الخال يستنشق الهواء قليلا قليلا ولكن الصيدلانية سيلفانا احست ان انفاسه غير طبيعية
وعندها انتفضت من على الكرسي وبحركة جيدو عجيبة غريبة
استطاعت ان تصل وتقدح رقبة الخال من الخلف ضربة شاعرية رومنسية خفقت لها القلوب
وعندها احس الخال انه بكامل صحته ومدح بطعم عصير الفروغ بعد ان اعرب عن رايه
بالماكولات والمعصورات بعد ان شرح نظريته الفيثاغورسية بالمطبخ
وطلب من المنفوشي بتحضير طبق الكنغر شنخر في المرة القادمة لاعطائه الملاحظات بهذا الطبق الاوستراليّ
واكلت سيلفانا طبق الــ (( Hardon )) الشهير خلسةً في المطبخ عندما دار نقاش فلسفي بين المنفوشي وخاله سليمان
وبعدها استجمعا قواهما وقررا الذهاب لبيت انجيل
وفجأة وبدون سابق انذار باغتهم ابا عرعوش ضارباً يده على المنضدة كاسراً الطبق والكأس,
قا ئلاً وانفاسه متقطّعة: لقد وصلتني الاخباااااار......الدكتاتورية
لك كيف تعمدون على اجراء ترشيحات وانتخابات لمختار المنتدى وانا موجود؟؟؟؟
وهدد وشدد وندد وردد قائلا : المختار والمخترة من حقي انا
وهنا هدأت لهجته وقال بصوت شاعريّ : وسيلفانا هي المختارة
قاطعه الخال بشرح نظريتة العلمية الفيزيائية ....وضاعت الطاسة بعد ان داخ ودوخ الجميع معه
وانتهى النقاش بان مايقرره بالاكثرية كل من :
انجيل وسناء والحكيم وجورج دعبول والدكتورة سيعمل به الجميع

وقبض المنفوشي فاتورة الطبق المكسور والكأس من أبا عرعوش بعد ان اتهمه بالارهاب.
ونهض الجميع من على كراسي المطعم
وذهبوا قاصدين منزل انجيل وكالعادة اخذ الخال حقه من باب المنزل بعزفه مقطوعة رقص شرقي عليه
الى ان فٌتح الباب ولم يلاحظ الخال انفتاح الباب وبقي يعزف على وجه شخص خرج من الباب
وبدت علائم الخوف على وجوههم وتملك الجميع رغبة بالركض هرباً عندما ظهر .............وسام
__________________
~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~ حتى لوكان قلبك يحترق فلا تدع الدخان يخرج من فمك ~*¤ô§ô¤*~~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16th June 2007, 07:31 PM
الصورة الرمزية angel
angel angel غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 685
الجنس: انثى
angel is on a distinguished road
وما أن راّهم وسام حتى انفرجت أساريره ... بعد أجزاء من الثانية قضاها في ذهول من هول المفاجأة ...
وسام : من ؟؟؟ العم سليمان وسيلفانا وعبد الله ؟؟؟ يا مرحبا يا مرحبا ... لماذا لم تخبروني بقدومكم .. حتى أفرش طريق المطار بالورود والسجاد الأحمر...
العم سليمان : أردنا أن نعملها مفاجأة جميلة لأنجيل بعيد ميلادها ...
وسام : تفضلوا .. تفضلوا .. كنا سنبدأ الاحتفال للتو ...
أفسح العم سليمان وأبو اّيفن الطريق لسيلفانا للدخول .. لتستقبلها أنجيل وملامح الفرح والدهشة ترتسم على محياها .. ومن ثم دخل العم سليمان بعد أن وجبه عبد الله ... وما أن ولجوا الشقة حتى قفز ابن وسام الأكبر وتعلق برقبة العم سليمان مداعباَ .. بينما رمى الأصغر نفسه في حضن سيلفانا محاولاَ تطبيقها ( هكذا هي عادتهما ) ..
أنجيل : أهلا وسهلا بالضيوف الغوالي نورتم كندا .. أهلا سيلفانا ..معليش عندي الصغير بحب الجنس اللطيف طالع لعمه حسام ... أهلا عم سليمان أعانك الله على السعدان الصغير هكذا يعبر عن محبته ... أهلا أبو اّيفن ..لقد زينتم حفلتنا بمجيئكم ...
عبد الله (وقد كان يتزاور الصغير): مية مرة قلت لك لا تناديني ب ( أبو اّيفن ) .. أحس نفسي قد كبرت عشر سنوات بهذا اللقب ...المهم وقبل أن ننسى الهدف الأساسي من الزيارة .... أتينا كي نأخذ رأيكم بشأن المخترة في المنتدى...وقد أسعدنا وجود مدير الموقع .. فرأيه يهمنا..
وسام : الحقيقة يا عبد الله .. المنتدى منتداكم ولكم فيه أكثر مني .. فالرأي رأيكم والقرار قراركم ..
أنجيل : بالنسبة لي فشو بتقرروا أنا موافقة عليه .. وإذا لم تتفقوا على رأي واحد .. برأيي اتركوا القرار للدكتورة مريم فهي حكيمة المنتدى وأدرى بمصلحته ...
وهنا انتفض عبدالله و..................
__________________
الرب راعي فلا يعوزني شيء.. في مراع خصيبة يربضني ومياه الراحة يوردني..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17th June 2007, 12:07 PM
a_aroush a_aroush غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: united states of America
المشاركات: 886
الجنس: ذكر
a_aroush is on a distinguished road
نهض من كرسيه غاضباً و توجه إلى الطفل الصغير .. حمله جانباً و همس في أذنه ( إن كنت تظن أني لا أفهم عليك فأنت مخطيء .. براءة الطفولة هذه العب غيرها .. أدخل الى غرفتك قبل أن أخلع لك بنطالك و أجعل منك أضحوكة للجميع ).

هرع الصغير الى غرفته و لا أحد يعرف ماذا همس عبدالله في أذنه .

اينجيل : ماذا قلت له حتى هرب خائفاً .

عبدالله : لا شيء .. قلت له فقط أنه قد حان دوري لأن يجلس في حجري .

عبدالله : عفواً لم أنتبه لما قلتيه اينجيل .. ماذا كان رأيك أخيراً.

سيلفانا ( مع أنها خجولة و لا تتكلم كثيراً إلا إذا سؤلت ) : تقول أن نترك الموضوع في يد الدكتورة فهي حكيمة المنتدى.

عبدالله : الدكتورة ..!! لكنها ديكتاتورية و متسلطة برأيها و لا أظن أن الحكمة من ميزاتها .. فهي كأي ديكتاتوري عندما ترى أن مقعدها سيتهدد بالخطر تتهمه بالتآمر و الخيانة .. مثلما اتهمتني أنا و المنفوش بالتآمر.

العم سليمان : ما هو الحل إذاً ؟

سيلفانا : أظن أن سناء هي الوحيدة القادرة على حل الأمر .. و لكني أستبعد أن توافق على أن أكون أنا المختارة.

عبدالله : أعتقد أن المهمة ستكون صعبة و لكن لن أرضى هذا المنصب إلاّ إذا كنت أنت المختارة.

اينجيل : تفضلوا الآن الى العشاء .. سنكمل الحديث على المائدة .

يدخل الجميع الى غرفة الطعام .. يدخل في الآخر عبدالله و أمامه سيلفانا .. يقترب منها و يهمس بأغنية ( يا ستي يا مختارة يا زينة كل الحارة حبيييييي ... ) .. تقاطعه سليفانا هنا بضربة قوية بكوع يدها على بطنه تقطع بها نفسه.

العم سليمان : أتمنى ألا تكوني قد تعلمتي طبخات الشيف عبودي , لأن جنح الخفاش كاد يقضي عليّ بعد أن علق في حلقي.

اينجيل : يا الهي .. انه مجنون .. و هل أكلت أنت سيلفانا؟ .

سيلفانا : حقيقة عندما تأخر بتحضير الطعام , لم أعد أصبر على الجوع فذهبت الى المطبخ خلسة و أكلت بعض الحرادين المقلية .

اينجيل تصرخ مندهشة : أكلتي حرادين !!!؟

سيلفانا : نعم .. ربما تبدو لك أكلة كريهة , لكنها أفضل بكثير من لحم الكابيبارا .

اينجيل : و ما هذا أيضاً ؟

سيلفانا : إنه حيوان يتواجد كثيراً في فينيزويلا .. و هو أكبر أنواع الجرذان في العالم .

اينجيل : و هل أكلتيه من قبل ؟

سيلفانا : لا عزيزتي .. و لكني أكلت لحم أفعة الأناكاندا و تمساح الكيمان و عنكبوت الترانشيلا .. كلها لذيذة جداً .

اينجيل ( تنظر اليها بتعجب ) : من يراك لا يتوقع أنك بهذه القوة و الجرأة .

سيلفانا : عزيزتي كل هذا بسيط .. ما يخيفني أكثر هذه المخترة مع عبدالله .

اينجيل : هل تظنين أن سناء ستقبل بهذا الأمر ؟

سيلفانا : هذا ما يخيفني .. أصبحت أرى سيارة مفخخة تنتظرني في لبنان كلما أغمضت عيني .

عبدالله يهمس بأذن العم سليمان : يا الهي كم أن النساء تحب الثرثرة .. لم يسكتوا لحظة واحدة .. الآن عرفت لماذا لم هرب وسام بحجة العمل .

سيلفانا : هل تقولوا شيئاً أسمعونا .

عبدالله : لا شيء مهم .. كنت أقول للعم سليمان أني مللت من هذه القصة .. أحس أنني في مسلسل مكسيكي .. فأنا لم أتكلم الفصحى في حياتي أبداً.

العم سليمان :دعونا ننهي هذه القصة و لنذهب الى سناء و نسمع رأيها .

( يغادر العم سليمان و عبدالله و سيلفانا كندا الى لبنان .. يحجز عبدالله المقاعد على الطائرة و لكن يتفاجأ العم سليمان أن كرسيه في كبينة ثانية ).

يصل الجميع الى بيروت .. و تهبط الطائرة في ما تبقى من مطار الحريري .. و هناك تستقبلهم سناء و معها عناصر من حزب الله و تقول : ..........
__________________
there is no place like home
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 18th June 2007, 01:40 AM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
قالت سناء والشرار الأحمر يكاد يخرج من عيونها من دون تحية أو سلام :
أيها المجانين...أيها المجانين ... هل فقدتكم عقولكم ..وهل خطر ببالكم أنني سأستقبلكم إستقبال الفاتحين بعد هذا الشوق اللعين .. وضمن هذه الظروف الأمنية السيئة ...مجانين... والله إنكم لمجانين .
الجميع بصوت واحد سناء إهدأي أهكذا يُستقبل الأصحاب والأحباب .
إعذروني ....لاأستطيع أن أهدأ ...لا أستطيع التعامل مع فاقدي العقل ...يكفيني أنني أتعامل معكم بهدوء على صفحات المنتدى .
إسمعوا ....إسمعوا .
قبل أن تأتوا على أي حركة .. أنتم أمام حلين....حلين لاأكثر ...أتسمعون حلين لاأكثثثثثر:
فإما الإنتظار في فندق المطار.. بإنتظار موعد عودتكم من حيث أتيتم ...أو الذهاب معي ومع أصدقائي هؤلاء إلى حيث المربع الأمني حيث تلقون الإهتمام وتشعرون بدفء العطف والأمان ...
بسرعة ...بسرعة ... من غير تردد ...أريد جوابا ًسريعاً .
سيلفانا : أنا لامانع لدي من الذهاب ولكن عندي شرط أن نبحث مذ وصولنا مع المهتمين والمعنيين ضمن المربع الأمني ذاك قضية أن أكون المختارة في منتدى زيدل مع عبدلله .
سناء: سيلفانا ....سيلفانا ..قلبي يتقد نارا ًخوفاً عليكم.. وأنت تفكرين بالمخترة والقيادة ..صدقيني أنك لاتختلفين بأحلامك عن أحلام كل الزعماء اللبنانين الباحثين عن ذاك المنصب الأمين .
" أعوذ بالله ....أعوذ بالله "
سيلفانا تشعر بالخجل فتقترب من سناء لتهمس بأذنها :
أنا لم أقصد صدقيني ... وبصراحة ....أريد التخلص من ضغط عبدلله اليومي المتواصل عبر الرسائل الخاصةعن مهمة إقناعكم حصولي على المخترة لوصوله بسرعة أكبر لمنصب المخترة ...فقد شعر من بعيد أن هناك مؤامرة تحاك ضده من العضوين البارزين الألماسي.. وإياد ... بالإتفاق مع مشرف المنتدى الروحي الأستاذ زياد لعدم انتخابه..لترشيح أحدهم للمخترة بدلا ًعنه .
سناء تهدأ وتتمتم بإرتباك :
على كل الأحوال هذا حديث سابق لأوانه ...عزيزتي !!!"....سابق لأوانه .. مممم عبدلله ((((هكذا قالت الزهرة بفكرها)))
ثم عادت لتقول بإنفعال ....عبدلله ه ه ه ً!!!!...عبدلله ه ه ه ً!!!! ....ثم إصطنعت الهدوء وقالت :
عبدلله ...ياعزيزي أعرف أنك لن تمانع الذهاب للإقامة بالمربع الأمني فهناك ستشعر أكثر بالطمأنينة والأمان ... حيث لاوجود للدولة اللبنانية ...ولا للسيارات المفخخة ولا للقنابل الصوتية ولاحتى للإغتيالات السياسية .... " وتنظر إليه نظرة الآمر لتعلوا هذه المرة نبرة الصوت فتقول :
موافق أنت أليس كذلك ...موافق بالتأكيد ...وإقتربت منه أكثر لتهمس بأذنه " قلتلي مخترة ...آه ه ه ه .....مخترة أي أنت من دون مخترة ماعم تتهدى بالمنتدى كيف اذا إذا مخترناك علينا "
حينها ....هدأت الزهرة قليلا ًوالتفتت حيث يقف البروفسور ...الحكيم ....الفيلسوف ....مشرف منتدى الإغتراب سليمان ... لتحدثه !!!
سناء : أين سليمان
سيلفانا : أين العم سليمان
عبدلله : الخال سليمان ...أين الخال ؟؟؟؟
ياعم ...ياخال ....لاجواب ...لارد ....لاوجود للعم والخال .
أصبنا جميعا ًبالذهول وبلمع البرق بدأ القلق ينتابنا لهذا الإختفاء المفاجئ " فنحن في لبنان" وقلقنا ليس خوفاً على الخال سليمان... لا لا ... قلقنا هو خوف من زوجته المدعوة نهلة الملقبة بتهلوشة ة ة ة فهي سترفع حتماً قضية إختفائه وربما إختطافه للمحكمة العليا ... وستطالب ًبإنشاء محكمة دولية كمحكمة الشهيد رفيق الحريري والتي ربما ستكون في فرنسا ...أو في لاهاي ...أو بريطانيا ...وسيكون للمحكمة حق استدعاء الشهود ...من بينهم نحن ....أي أنا وسيلفانا وعبدلله ....
يا إلهي ياإلهي ماهذه المصيبة التي حلت بمنتدى زيدل وحلت بنا ....(((لعن الله المخترة ...لعن الله المخترة !!)))
يارب ..يارب
ألهمنا فمنك الرجاء ومنك القوة.... ألهمنا ....ألهمنا ....
ماذا نفعل ...هل ننتظر أكثر ....!!!
عم سليمان ....عم سليمان ...أين أنت ياعم !!!!
وبين قال وبين قيل :
ذهب نظرنا للبعيد وإذ بشخصين يأتيان مسرعين نحونا يرتديان ثياب شرطة المطار ويحمل أحدهم بيده كيساً صغيراً ....
تقدموا من عبدلله كونه رجلا ًوسألوه بحذر ....هل كمية البذور هذه تخص الشخص الذي تبحثون عنه ...
عبدلله : أجل أجل إنها بذور للخيار الأسترالي ...عظيم لقد وجدنا الخال سليمان ... أرجوكم أخبروني أين وجدتم هذا الكيس ؟
نظر الإثنان إلى عبدلله نظرة مطولة ...ثم نظروا لبعضهم وكأنهم ينتظرون أن يقول كل واحد منهم عن الآخر ......وإذ بـــــــــــ؟؟؟؟؟؟
.
.
.
أفففففففففففف ماحبيت شغلة المؤلف
زهرة الصحراء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:14 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص