موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى الثقافة

 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22nd January 2005, 02:57 PM
sadala_nemeh sadala_nemeh غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: دمشق
المشاركات: 65
sadala_nemeh
في الضحك

الضّــحــك

ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها

عندما يولد طفل، فانّ أول نشاط اجتماعي يتعلّمه، أو بالأحرى لا يتعلّمه، بل يخلقه بنفسه، هو الضحك.

بالضحك يصبح جزءاً من المجتمع. فالضحكة تبدو طبيعيّة وعفويّة جدّا. إنّها أوّل ومضة تدل على كونه في هذا العالم، وتأتي الأشياء الأخرى لاحقاً.



إنّ الأم تفرح كثيرا عندما ترى طفلها يضحك، لأنّ هذه الضحكة تدلّ على الصحّة، تُظهر الذكاء، تظهر أنّ هذا الطفل ليس غبيّاً و لا متخلّفاً.

إنّها تُظهر أنّ الطفل سيعيش، ويحبّ، وسيكون سعيداً.. و بالتّالي تشعر الأم بالإثارة بشكل طبيعيّ.

الضحك هو أوّل نشاط اجتماعيّ و يجب أن يبقى النشاط الاجتماعي الأساسيّ. يجب على الشّخص أن يضحك و يضحك طوال حياته.

عندما يمكنك الضحك في جميع المواقف، سيكون باستطاعتك أن تواجهها، و بالتّالي ستجعلك هذه المواجهة أكثر نضجاً.

أنا لا أقول لك أن لا تبكِ، إذا لم يكن باستطاعتك الضحك فلن يكون باستطاعتك البكاء. فالضحك والبكاء متلازمان، أي أنهما جزء من ظاهرة واحدة.... أن تكون مخلصاً وحقيقيّاً.

هنالك العديد من الأشخاص في العالم جفّت دموعهم و فقدت الماء، لقد فقدوا لمعانها وعمقها لأنّهم لا يستطيعون البكاء و الانتحاب، فالدموع لا تسقط بشكل طبيعيّ عفويّ. وإذا كانت الابتسامة ناقصة، فالدّموع ناقصة أيضاً.

فقط الشخص الّذي يمكنه أن يضحك جيّداً يمكنه أن يبكي جيّداً. وإذا كان بإمكانك البكاء جيّدا فأنت على قيد الحياة، فالميّت لا يستطيع أن يضحك أو يبكي. يمكنه أن يكون جدّياً. اذهب وانظر إلى أيّ جثّّة،

يـمكن حتى للميّت أن يكون جديّاً ببراعة أكثر منك. الشخص الحيّ فقط يمكنه البكاء والضحك.

هذه هي حالات كائنك الدّاخليّ، إنّها أجواء عديدة مثيرة، لكن الجميع ينسى بعد ذلك. ما كان في البداية طبيعيّاً يصبح شاذّاً.

تحتاج إلى شخص ليحثّك على الضحك، ليدغدغك لتضحك. بهذا الشكل فقط يمكنك أن تضحك، ولهذا توجد العديد من النّكت في العالم.

الضحك يجلب القوّة. حتى علماء الطّب الآن يقولون أن الضحك هو من أعمق الأدوية التي منحتها الطبيعة للإنسان.

عندما يمكنك الضحك و أنت مريض، سوف تتحسّن صحّتك بسرعة.

لكن إذا لم تكن قادراً على الضحك حتّى وأنت بكامل صحّتك، سوف تخسرها عاجلا أم آجلا وستمرض. فالضحك يجلب بعض الطّاقة من مصدرك الدّاخليّ إلى السّطح.

تبدأ الطّاقة بالتدفّق، و تلحق بالضحك و تلازمه كظلّه. هل شاهدته من قبل؟

في اللّحظات التّي تضحك فيها فعلاً، ستكون بحالة تأمّل عميقة.

يتوقّف التفكير... من المستحيل أن نفكّر و نضحك في آن واحد. فالتفكير و الضّحك متضادّين تماماً، يمكنك إما أن تضحك أو أن تفكّر.

إذا ضحكتَ فعلاً سيتوقف التفكير. عندما تستمر بالتفكير ستكون الضحكة (ليست أكثر من مقبولة)، إنها عاديّة، بطيئة... ستكون ضحكة ناقصة.

عندما تضحك فعلا، يختفي العقل فجأة.

على حدّ علمي فالضّحك والرقص هما من أكثر المداخل طبيعيّة، روعة، وسهولة للوصول.

عندما ترقص بالفعل، سيتوقّف التّفكير. ستستمرّ و تستمرّ، تلتفّ و تلتفّ، ستكون كدوّامة ماء، لا توجد أية حواجز أو أيّة تقسيمات تعيقك.

حتّى أنّك لا تعرف أين ينتهي جسدك و أين يبدأ و جودك. ستذوب في الوجود وسيذوب الوجود فيك، هنالك تخطٍّ للحواجز.

و إذا كنت بالفعل ترقص، لا تُدير الرّقص لكنّك تسمح له أن يُديرَك، أن يملكك، أو إذا كنت مهووساً بالرّقص، سيتوقّف التفكير.

يحدث الشيء نفسه بالضحك. فعندما تكون مهووساً بالضحك سيتوقّف التفكير.

إذا عرفت بعض لحظات (انعدام العقل)، ستعِدُك تلك اللّمحات بعدة مكافآت قادمة.

ما عليك إلا أن تكون أكثر فأكثر من صنف ومن نوعيّة انعدام العقل هذا.

يجب على التفكير أن يتوقّف أكثر فأكثر.

يمكن أن تكون الضحكة مقدّمة جميلة من حالة انعدام العقل.

في اللّحظة التي تشعر فيها أنّ النّوم قد ذهب، ابدأ بالضحك، عندها افتح عينيك... ستحدّد اتّجاهك لكامل اليوم.

إذا أمكنك الضّحك في الصّباح الباكر ستضحك في اليوم كلّه. لقد خلقت تأثيراً متسلسلاً، فالشّيء يقود لشيء آخر، الضّحك يقود إلى الضّحك.

في أغلب الأحيان أرى أناساً يفعلون الشيء الخطأ، أي يستيقظون صباحاً متذمرين، كئيبين، حزينين، محبطين، وتعساء.

عندها كلّ شيء يقود لشيء آخر.... و للاشيء. و يغضبون... إنه لشيء سيّء لأنّه سيغيّر جوّ كلّ يومك، سيضع نموذجا لكلّ اليوم.

جرّب الضحك. ابدأ و أنهِ يومك بالضحك، وسترى فيما بعد أنّ ضحكاً أكثر فأكثر سيحدث بين هاتين الضحكتين.

ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها
__________________
سعدالله نعمة

Sponsored Links
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:34 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2019
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2019
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص